منتديات النيـــــزك الاسطـــوري
اهــــلا وسهـــلا اخي وأختي الغالـيــة في منتدااكـم

ارجو ان تكونو في تمام الصحـة والعافـية...

لاإلـة إلا اللــه محمد رســول اللـه

صــلــــــي على النـبــــي..

منتديات النيـــــزك الاسطـــوري

كــــل ماهو على بــالك موجود ان شاء الله ... اهلا وسهلا بكــم في {منتديات النيزك الاسطوري}
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:13 am

قصه قريتها من منتدى وحبيت انقلها لكم واهيه طويييييييييييييله وايد وايد
ومابكمممممل الاجزاء الا لين تابعتوو وياي
ومابجذب ترى القصه واااااااااااااااااااااايد وااااااااااااااااااااايد روووووووووعه واحلاها في نهايتها

الجزء الأول


حمد وحيد ما عندة إخوان وهو ماسك شركات أبوه.. وأبوة مسكه الشغل وهو صغير عشان يتعود على الشغل ويتحمل المسؤولية.
حمد عمرة 24 عاش طيلة حياتة في لندن ودرس فيها الإبتدائى والإعدادي والثانوي وحتى الجامعة درس فيها (جامعة قيونالدهال) تخصص إدارة أعمال..
حمد من نوع الرجل إللى يحب الشغل وعندة الشغل شغل وهو مجد في عملة وهو من النوع المرح وينحب من أول مرة تشوفه والتعامل معاه سهل وحلو..
كالعادة فتح باب المكتب ومشى لين مكتبة ويلس على الكرسي وبعد شوي دخلت السكرتيرة.
السكرتيرة: صباح الخير..
حمد :صباح النور..
السكرتيرة: أستاذ حمد الوالد طلبك على التيلفون ويريدك إسويلة تيلفون ضروري..
حمد: أوكية...حد غير الوالد طلبني؟
السكرتيرة: دق المحامي تيلفون وقال يريد يكلمك بموضوع ضروري.. ووصل فاكس من لندن بخصوص شركة المقاولات ..
حمد: أوكية.. دقي حق الوالد.. وقولى حق المحامي إيي الشركة .. وهاتي البريد..
السكرتيرة: حاضر.. تريد شىء ثاني ؟
حمد : لا مشكورة ..
بعد دقايق خذ حمد تنهيدة طويلة ويلس يقرى ملفات ..
السكرتيرة: أستاذ حمد الوالد على الخط..
حمد: أوكية شكرا.
حمد: السلام عليكم..شحالك الوالد؟.. عساك بخير؟
الوالد: هلا ولدي.. شحالك؟.. أنا بخير وسهالة.. شو أصبحت اليوم.. عساك بخير
حمد: بخير وسهالة ...يعلنى أفداك ...شو أصبحت أنت اليوم ؟؟
الوالد: بخير وسهالة...أمممممممم..إلا حمد بغيت منك خدمة..
حمد : من عيونى..آآآآمر بس أنت وتدلل وفالك طيب..
الوالد: فالك ما يخيب..حمد بغيت أسألت تقدر إسير بدالى لندن؟
حمد: ليش أبوية خير شو هناك؟..
الوالد: ما شىء بس بغيتك أسير بدالى ..وتفتح فرعنا وعندي كم إجتماع هناك.. وما فينى هبة أسير .
حمد: فالك طيب أبوية ما طلبت.. إنزن متى تباني أسير؟
الوالد: فالك ما يخيب.. يوم اليمعة فليل.
حمد :خلاص فالك طيب.. تآمر بشىء غير؟؟
الوالد: سلامتك..والحين ما أريد أخرك فداعة الرحمن..
حمد: مع السلامة والله يحفظك..
بعد شوي السكرتيرة تدق الباب: أستاذ حمد المحامى وصل..
حمد :أوكية دخلية.. وقطعي كل التيلفونات..
حمد :هلا والله شحالك أستاذ خالد؟
خالد:بخير شحالك أنت؟ عساك بخير..
حمد: بخير يعلك الخير.. خير أستاذ خالد من الصبح طالبنى؟؟
خالد: أنا والله أريد أكلمك بموضوع مشروع الفندق ..
حمد: أي مشروع ؟
خالد: مشروع الفندق إللى طلبنا من شركة عبد الكريم للمقاولات تبنية لنا..
حمد :أهاا ..شو فية خلاص نحن إتفقنا علية وعطيناهم صلاحية لبنايته.. وعلى ما ظن الحين يبنونه..
خالد:أستاذ حمد بقولك شىء.. عرفت أن هي الشركة إتفقت على بناية مشروع لخالد مطر
حمد :إنزين شو يعني؟
خالد: هاي الشركة إستخدمت نوعية رديئة في بناية مشروعه وبعد كم من سنة إضطر خالد مطر يعيد بناية مشروعة مرة ثانية.. ويوم خلصت من بناية هذا المشروع إختفت هاي الشركة كم من سنة والحين ظهرت ..
حمد: بس يا إستاذ خالد..أنت قلت لى أنها شركة معروفة ومظمونة كيف الحين تقول هذا الكلام؟
خالد:أنا هذا إلى سمعتة.. أنها شركة ممتازة وزينة ومعروفة بس بعد الإتفاق وياهم سمعت العكس
حمد:إنزين الحين يمكن إللى قالك يجذب عليك ما يريدنا نستخدم هذي الشركة؟
خالد: لا أنا تكلمت ويا محامي خالد مطر وأكدلى هذا الكلام..
دام الهدوء لمدة خمس دقايق ...يلس حمد يفكر شو يسوى..
حمد: أوكية الحين ما نقدر إنكنسل الإتفاقية؟
خالد:نقدر بس الحين هم يبنون من تقريبا أسبوعين ..
حمد:إنزين........؟؟
خالد: نقدر نوقف الإتفاقية بس منخسر شو ..ويتوقف المشروع الفندق ولازم ندور شركة ثانية تبني لنا هذا المشروع ويبالنا وقت ..
حمد: نخسر شوي أحسن ما نخسر المشروع كلة.. خلاص دق حقهم وكنسل المشروع وخبرني على إللى بصير..
خالد:أوكية ..عاد الحين أنا بترخص منك.. شىء في خاطرك
حمد: سلامتك..
يوم ظهر أستاذ خالد سار حمد وخذ كوب ماي بارد ويلس على الكرسي يفكر في الشغل ويفكر في المشروع وفي السفر وفي ...وفي.. وبعد شوي دخلت السكرتيرة كانت يايبة الملفات والبريد.
السكرتيرة:أستاذ حمد أستاذ محمد على التيلفون (ولد عمة..(
حمد :أوكية حوليه.
السكرتيرة:حاضر..
حمد :هلا وغلا وين هالغيبة هالأيام ما تنشاف......؟
محمد:والله إلا في الشركة ماسرت بقعة..
حمد:علومك ؟؟وين ليش ما تزورنا؟؟
محمد:أنا من يومين واصل ..
حمد:ليش وين كنت؟
محمد:والله كنت في فرنسا.
حمد:حتى أنا يوم اليمعة فليل بروح لندن..
محمد:حليلك الله يوفقك.وترد بالسلامة...حمد أقول..
حمد: هلا آمر ..خير شو..تراك ما تييبلى غير الأخبار الشينة؟هههههههه.
محمد:خلاص عيل برايك ..
حمد:أفا.. هههه..شو غديت شرات البنات ما حد يروم يكلمك إلا تمد البوز شبرين..
محمد:ما تشوف رمستك عيل أنا من متى أييب لك الأخبار الشينة بس مش منك من إللى يفكر فيك ويريد يظهرك من الجو إلى عايشنة..
حمد:أهااااااااا ..عرفت شو تبى ..أقوال محمد ما لى بارض على حفلاتك ومشاكلك.. فكنى من الصدعة.
محمد:إنزين أنا بعدنى ما قلت شو أبا..وبعدين قول إلى تبا تقولة..
حمد:خير شو عندك ..يا بو المشاكل؟؟؟؟؟؟؟؟ههههههه..
محمد: ترانى والله ما أقول ..
حمد:أفاااااااا.......خلاص بسكت يالله قول
محمد:ههههههه..هيه جيه أباك..والله أنا ويا الشباب منروح رحلة شو رايك تخاوينا؟
حمد:مالى خاطر على سيرات برى.
محمد:ههههه ...لا رحلة في دار بوخليفة.
حمد:والله وين تبون إيسيرون؟؟
محمد:والله نبا نسير العين..
حمد:ليش شو فيها ؟؟ما أحيدها تغيرت!!
محمد:لا بس ياينها أمطار من يومين ويقولولك أمطار والبقعة روعة شو رايك؟
حمد:إنزين شو يعني أنت أول مرة تشوف الأمطار؟؟
محمد:لا نحن نريد إنسير نقنص.. يعني نريد نتحوط ونصيد من زمان ما صدنا..
حمد: وما تذكر ذيج المرة كيف سوالنا الوالد مشكلة؟ ليش أنت تحب تروح عند المشاكل؟ أجلها بعدين منسافر تنزانيا ومنصيد هناك
محمد: وبعدين أنت ليش تقارن صيد الدار بصيد برى؟؟وبعدين ما حد بيدري
حمد: ليش الربع ما بسيرون ويانا؟؟
محمد:لا تخاف ما بشل حد من الربع بس الأهل.. وإلى بسيرون مكلمك وأنت وحمدان وأخوية سعيد..
حمد:عيال عمومتية؟؟
محمد:هية ليش شو ما تباهم يسيرون؟؟لا تخاف بس يومين يالله عاد بسك من الشغل.. الشغل يسير ويرد إلا العمر ما يرد...
حمد:إنزين شو بتقول حق الأهل وين بسيرون؟؟
محمد:لا تخاف منقولهم أنا منسافر يومين ومنرد؟؟ أنت بسير ولا لا ؟؟ لا ظيع الفرصة يالله شورايك؟
حمد:والله أنت تعرف أن الصيد وحدة من هواياتي بس ؟؟
قطعة محمد في كلامة: لا بس ولا شىء يالله خلنا نروح..عنبوه أرتاح من الشغل
حمد:خلاص فالك طيب .. إنزين متى بتروحون؟؟
محمد:والله قررنا نروح اليوم الساعة أربع العصر..منوصل المغرب في العين ومنبات في بيتنا لأنة ماحد فية هم الحين في بوظبي ..والفير منروح البر ومنبات ليلة هناك..وظاوين دبي باليوم الثانى
حمد:أوكية خلاص ..بترياك اليوم.
محمد:أقول هات سيارتك الرنج ..وشل ملابس وياك وإلى تباه
حمد:لا والله عيل شو تباني أروح جيه بدون ملابس..
محمد:ويا ويهك بدال ما تشكرني ..بس مش منك
حمد:أوكية ..هههه ..مشكوووووووووووووووور..والله يمرر هالأيام بخير
محمد:هب منك من إلى يفكر فيك..
حمد:ههههه...كلة إلا زعل الحلوين ...يالله فداعة الرحمن
محمد:فمان الله..
يلس حمد يشيك على الملفات وإلى لازم يشوفهن عشان بروح ولازم يخلص شغلة.. فطلب السكرتيرة
حمد:لو سمحتى تعالى شوى..
السكرتيرة:نعم أستاذ حمد..
حمد:إلغي كل المواعيد..أنا بروح الساعة 3 وأجلى كل الإجتماعات لين أسبوع الياي لأني بسافر يوم اليمعة الفير لندن..
السكرتيرة:حاضر.. تامر بشىء..
حمد:لا مشكورة..
ومضت الساعات ويت الساعة 3 شل حمد الأوراق إلى يباهن من المكتب عشان في البيت براجعهن ...ركب السيارة ورد البيت..
في البيت ..
الوالدة:هلا والله بوليدي حمد.. شحالك أبوي ؟ شو اليوم وياك؟
حمد: بخير أمايا أنتى شحالج؟؟
الوالدة:بخير.. إلا أقولك؟؟؟ شىء فيك أبوية؟أشوفك اليوم ياي من وقت ؟شى يعورك؟
حمد:هههههههه يعنى حد إيي بسرعة شىء فيه؟؟والله بخير...ما فيني شىء؟ أشوفج متلبسه وين بسيرن؟؟
الوالدة:والله اليوم يت خالتك فطيم وبروح أزورها..
حمد:هيه حليلها متى ردة من السفر..والله إنى أشتقتلها؟؟
الوالدة:إنزين يالله تعال ..ليش ما تخاوينا أنا وأبوك..
حمد:والله أنا الحين ما أقدر بسير
الوالدة:ليش وين بسير ؟؟
حمد:ما بقعة ..بس بغيت أقولج؟
الوالدة:هلا وليدي خير شو فيك..
حمد:هههه..لا أمايا مافيني شىء والله بس أنا الحين بسافر ويا عيال عمومتية..
الوالدة: برايك ولدي بس دير بالك على عمرك ..وما وصيك دق تيلفون حقي يوم بتوصل..وإن شاء الله توصل بالسلامة ..بس متى الرجعة؟
حمد:والله برجع بالسلامة يوم الخميس..
الوالدة:عيل ما بتبطي ..وين بسير ؟
حمد:والله إلا هنية مش بعيد..
الوالدة:الله يحفظك..يالله الحين بسير مع السلامة..
بعدين سار الغرفة ويلس متلوم وحس بالذنب عشان ما قالها الصدق لأنة لو قالها الصدق بتم تحاتيه..شل ملابسه واللابتوب ونزل وسار وزقر البواب عشان يفتح القراج الرنج..وركب السيارة وبعد شوي يو عيال عمومتية.. سارو في سيارتين حمد ومحمد في سيارة حمدان وسعيد في سيارة..وسارو العين..ووصلوا العين الساعة7 تقريبا المغرب ساروا البيت وغيروا ملابسهم..
محمد: شو رايكم إنسير إنراوي حمد العين لأنة حليلة في حياتة ما سار العين ولا مرة شافها .
حمد: شو نشوف الحين فليل..وبعدين أنا ما لى خاطر.
محمد: منسير العين مول وبعدين يوم منرد من البر منراويك البقعة كلها..
حمد:ما لى خاطر أسير مول..وبعدين أنا ما أحب المولات
فيلسو يقنعوني على أنه إسير وياهم
حمد: بس منرد بسرعة جان تبون أسير وياكم..
الجميع: حشة نحن يايين عشان نستانس مش عشان نيلس في البيت..ويلسو يتحرطمون على حمد ..
حمد:خلاص عنبوه كلتونى..ياله إنسير ..
محمد:دواك عيل شو ميلسنك في البيت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:13 am


حمد:خلاص عنبوه كلتونى..ياله إنسير ..
محمد:دواك عيل شو ميلسنك في البيت..
في العين مول
يلسو في الكوفي وطلبو كبتشينو..وكيك..وقهوة..
حمدان:شباب بترخص بسير أشوف شو الفلم إلى بعرضونة اليوم وبييكم..
محمد: صدق والله أنا في خاطري أشوف فلم من زمان ما شفت فلم.
حمد: والله أنكم متفيجين ساحبينى من البيت عشان أشوف فلم بس مش منكم من إللى إيي وياكم؟؟؟
محمد: عنبوه حمد شو بلاك أنت اليوم ؟؟؟؟
وفي نفس الوقت سعيد:حمد عاد والله تراك مصختها..شو هذا؟؟؟؟!!
حمد: أنتو ما قلتولى أنكم بتشوفون فلم ...ولا والله ما شبرت..
سعيد: حمدان سير أنت ويا محمد وأنا بيلس وياه ما عليكم منة أنا بقنعة..
سار حمدان ومحمد ويلس سعيد ويا حمد...
سعيد:حمد شو بلاك اليوم؟؟؟؟؟؟؟؟شو فيك؟؟؟؟؟؟؟شو إلى مضايقنك؟؟؟
حمد: ما أدري بس أنا ما أحب هالمكان ...
سعيد: أوكية فالك طيب الحين منغيرة شىء في خاطرك بعد..
حمد: يا أخى أفهمنى أنا ما أحب المكان يعنى أريد أظهر من العين مول ممكن؟؟؟؟؟
سعيد: ليش خلنا شوية نيلس وبعدين منروح.. وبعدين حمد عيب عليك والله إضيج بالواحد شو بلاك حليلهم يبونك تسلى وأنت كل شىء ما تحبة.. بس عاد أصطلب ..
حمد: أوكية ..
سعيد: أقولك حمد قوم وياى..
حمد: وين تبى تروح ؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: تعال يالله براويك المكان ومنتمشى ..
حمد: لو الحين ما طعت بتاكلنى ........خلاص ياللة شىء بعد؟؟؟
سعيد: ههههههههههه والله أنك سالفة..خلاص عاد أضحك
حمد:هههههههه شىء بعد..
سعيد: بسم الله الرحمن منك..
حمد: ترانى والله ما بسير..
سعيد وهو يضرب ظهر حمد:يالله عاد إلى ناقص أحب ريولك.وسارو يتمشون في العين مول عشان حمد كان مضايج ..وفجأه!!
سعيد: حمد ........
حمد: خـــــــــــــــــــــــــــير؟؟؟؟؟؟
سعيد: أحس شىء يمسكنى من كندورتى من عند الركبة..
ولتفت حمد وسعيد ...و شافو......
يوم إلتفت حمد وسعيد لورى شافو بنت صغيرة تريد تمسك كندورة سعيد..
سعيد وحمد أنصدمو من وين هالبنت ؟؟؟؟؟؟؟منوين يت؟؟؟
وبعد شوي صاحت ويلس سعيد وحمد يطالعون عمارهم ليش صاحت؟؟
سعيد: حبيبي ليش تصيحين؟؟؟؟
البنت:.........
سعيد: وين ماماه؟؟؟؟
البنت:.........
سعيد: وين باباه؟؟؟؟؟
البنت:........باباتى ..ومسكتت يده..ويلست تصيح
سعيد: ألحق تتحرانى أبوها......
حمد وهو ناقع من الضحك:..........حليلها تتحراك أبوها ما كنت أعرف أن شكلك شكل واحد عندة عيال.. ويلس حمد يضحك على سعيد...
سعيد: والله أنك خايس عنبوه بدال ما يالس تسكتها يالس تضحك...
حمد: والله عاد ما عندي خبرة باليهال طوووووووووووووول.
سعيد: عيل ظك عنى.. يالس يضحك والبنت تصيح..
حمد:ههههههه..شو تبى أسويلك شلها وخلنا نمشى في المول وأكيد أهلها بشوفونها وبيون وبشلونها..
سعيد: هزرك؟؟؟؟؟؟
حمد: عيل شو تبانا يالسين هنيه ونطالعها وهيه تصيح؟؟؟؟
سعيد: أوكية... وشل البنت على كتفة ..
من شل سعيد البنت على كتفة سكتتة البنت وبعد شوي يلست تضحك..
حمد: أقول سعيد عنبوه كيف أهلها يخلونها إسير بعيد عنهم ولا بعد ما يسألون عنها ولا يدورون عنها؟؟؟؟
سعيد: وأنت شدراك يمكن الحين أهلها مرتبشين يدورونها؟؟ وبعدين من شكلها ولبسها تنشاف من عائلة محترمة وغنية..
حمد: عنبوه وأنت شدراك بكل هذا؟؟؟
سعيد:شوف شكلها وايد حلوة وبعدين لبسها وايد أنيق وحلو وريحتها دهن عود..
حمد: لا يعنى الحين كل إلى شكلة حلو ولابس ملابس حلو وحاط دهن عود من عائلة غنية؟؟
سعيد: أشدراك أنت به لأمور .
حمد: خلاص محطي العلم والمعرفة لك ..أوكية يا شارلك هومز عيل دور أهلها..
سعيد: أقول أمسك شوية البنت أنا بسير أشترى ألعاب وكافى لها..
حمد: حووووووووو أنا شدرانى باليهال؟؟؟؟
سعيد: ما يباله علم بس شلها وكلمها وقولها الحين بتى ماماه وباباه وبتسكت..
حمد: هزرك..
سعيد: يالله عاد أمسكها ما ببطى..
حمد: الله يعينى منك ومن مشاكلك..
سعيد: يالله باااااااااااااااااااااااااي..
شل حمد البنت وسار وياها لين الكوفي ويلسها على الكرسي..يلست البنت تشوف حمد وهى ساكتة وبعد شوي صاحت ..
حمد: يا هالبلشة شو الله بلشنى فيها ..الله ينطب محمد هو إلى قالى حمد شورايك نروح رحلة إلا لازم يقول شو رايك أخليك بيبي ستر..الله ينطبة..والله خاطرى افرها من الدري صدعتنى من كثر ما تصيح حشة بالعة مكرفون.. شو أسوي الحين كل الناس تشوفنى ..
شل حمد البنت ويلس يحوطبها في المول وشاف محل أطفال (مذركير)دش حمد المحل ويلس يشوف الملابس وإلا وشوية سكتت البنت شافت لعبة ويلست طالعها ..سار حمد وشترا كل الألعاب الموجودة في الرف عشان تسكت..وخطف وشترالها بعد آيس كريم ..
حمد:الحمد لله إفتكيت من الصدعة ..حبيبتى وين تبين تسيرين ؟؟تبين أوديج عند الألعاب.
ولا وشوية يحس شى بارد على كتفة ..حثرها الحبيبة خيست كتفة من الآيس كريم..
حمد: هذا إلى نا قصنى الله ينطب سعيد..الحين وين أنا أروح عشان أغسل الكندورتى ..
حمد:ألووو سعيد والله لو ما يت الحين والله لخليت البنت تنفد بنفاد إلى يشلها ..عنلاتك زاد والله ما تينى المشاكل إلا من تحت راسك.
سعيد: حشــــــــــــــه كلتنى ..هيه إلا دقيقة قتلك تمسك البنت لين ما أشتري..
حمد:هيه دقيقة لو تشوف شو سوتبي بهالدقيقة على قولتك..تعال يالله بروح أتغسل..
سعيد: حمد أنا الحين مخلص وبحاسب خمس دقايق وبكون عندك..
حمد:لا تتأخر ولا تراك بتشوفنى في مستشفى الميانين..
سعيد: حشة حليلها تراها عمرها يمكن بس ثلاث سنين .
حمد: يعلها سنة بسرعة خلصنى ..
سعيد:أوكية ..الحين ياي أهتم فيها .باااااااااااي
حمد:لا توصي....باااااااااااااي
يلس حمد يطالع عدالة إلا وشوية ما لقا البنت..خيبة وين سارة ويلس يدور عليها وهو خايف لا إييها شىء ولا حد يشلها ويلس يدور عليها وهو مش في حالة ..خيبة شو بقول حق أهلها؟؟ شو بقول حق سعيد؟؟ حليلها هية ما تفهم أنا شو سويت أكيد زعلت وسارت عنى ..الله ينطب هالحالة ....ولا وشوي ويشوفها نازلة من دري المتحرك ..ويربع حمد يريد يمسكها ويوم مسكها يلست تضحك تتحرى حمد يلعب وياها ..و حمد حضنها وهو فرحان أنها ما ياها شىء ..وكان متندم على كل كلمة قالها لها وأنة كان يذمر منها.. بس حمد عمرة ما مسك ياهل وعمرة ما شل ياهل وعمرة ما يعرف كيف يتعامل مع اليهال.. بس الحمد الله على السلامة ..
شل حمد البنت ووداها الكوفي ويلسها ويلس يلعب وياها مع الألعاب إلى إشترالها..
وشوية وإلا البنت تمط حمد من كندورتة وتودية عند الألعاب ويلس يلعب وياها وهو يضحك على حركاتها وشوية يت الساعة تسع ..يت البنت عند حمد ورقدة على كتفة.. شلها على إيدة ويلس يشوفها ..صدق هالبنت تقول مثل ملاك ..الله يخلى أهلها لها ..ويحظهم بها...وشوية دق تيلفون حمد
حمد:هلا..
سعيد: هاه بشر و الوضع وياك؟؟؟
حمد: لا الينية رقدت..
سعيد: ههههههه حليلها ...إلا أقولك الحين شو نسوي ؟؟؟
حمد: والله ما أعرف يعنى وين أهلها ؟؟؟؟؟معقول جيه هم ما يدورونها؟؟؟
سعيد:والله ما أعرف شو أقولك بس أنا الحين بروح عند شرطى الأمن وبقولة..
حمد: يعنى أنا بتم عندها لين ما أتى وتبلغ عنها؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: أنت ما تقول أنها راقدة ؟؟؟كيف بتم شالنها ؟؟حليلها خلها راقدة وبعدين أنا بيي ويا الشرطى وبياخذها من عندك..
حمد: خلاص أنا بكون في الكوفي ...
سعيد: خلاص عيل..
حمد: أقولك...وين حمدان ومحمد؟؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: يايهاه الحين هم في السينما..
حمد: شوووو؟ والله مش منهم من إلى إييبهم ليش سارو عنا؟؟؟
سعيد: تراك ما تبى تشوفه وبعدين أنا قتلهم عن سالفة البنت وقلت لهم أنهم يسيرون ويشوفونة .
حمد: إلا مخوة بوش أنتو....خلاص أنا عيل بترياك..مع السلامة
سعيد:مع السلامة..
وشل حمد البنت صوب الكوفي وإلا يشوف في الدرب وحدة ياية صوبة وياها بشكارة.. أستغرب هاي شو تبى؟؟؟
....:أنت كيف تتجرأ وتشل البنت؟؟ وأنا من ساعة أدور عليها؟؟ خسفت المول أدور عليها.. وما خليت شرطى إلا وقلتلة مواصفاتها..وعثرها عندك؟؟؟منو تتحرى عمرك؟؟ شو تتحرا إلا تعال وشل ؟؟؟شو تتحرى مالها ولى؟؟صدق والله سخافة..هات البنت.. جودي شلى شمة ويالا نروح السيارة ...
حمد وهو متغيض:خيرا تفعل شرا تلقى.. هذا الكلام إلى قالها لها لا زاد ولا قل وسكت ما قالها كيف لقاها ولا فهمها باللى إستوى وأنها ظلمتة بكلامها.. وعطى البنت للبشكارة وكل إلى إشترا لها وسار صوب الكوفي وهو يحس بضيق في صدرة ..ما كان عارف ليش هو مضيق يمكن عشان الكلام إلى سمعة منها؟؟ولا يمكن عشان أنة خلاص ما بشوف البنت ؟؟ولا يمكن أنها ظلمته بكلامها..وشوية يه سعيد...
سعيد: ول الخيبة شو سويت بالبنت؟؟وين خليتها؟؟؟
حمد: بعد لو وحش ؟؟جيه شو تتحرانى ؟؟..
سعيد:لا صدق وين البنت؟؟؟؟؟؟؟
حمد: شلوها أهلها..
سعيد: والله ؟؟؟
حمد: والله..
سعيد:الحمد لله أخيرا إفتكينا من الأمانة..
حمد: بس لو تعرف شو إستوى ؟؟؟
سعيد: شو إستوى؟؟؟؟
وخبر حمد سعيد شو إستوى....ويلس سعيد ناقع من الضحك ما قدر يسكت..
حمد: والله مش منك من إلى يخبرك...
سعيد: في ذمتك قالتلك هالكلام؟؟؟؟
حمد: هيه شو تشوفنى أتمصخر؟؟؟
سعيد: وأنت ما قلتلها شىء؟؟؟
حمد: لا بوك ما قدرة أقولها شىء..إستحيت أقولها شى
سعيد: بس هيه عطتك من هالبارد والله لو كنت مكانك لهزبتها ووقفتها عند حدها.. تخسى إلا هية منو تكون هيه عشان تقولى هالكلام؟؟؟..
حمد: عيب عليك شو بتحطى عقلك وعقل بنات ؟؟؟
سعيد: يوم البنات ما لهن مذهب شو إسوي؟؟ لازم تأدبهن وتعلمهن كيف يثمنن كلامهن.ويكلمن الرياييل.
حمد: إنزين لو كنت مكانها ما بتخاف على البنت وبسوي شراتها؟؟ حرام كل واحد وعندة ظروف صح ولا لا؟؟
ويقطع سعيد كلام حمد:بس عاد مش أنها جيه تتكلم وجنك خطفت البنت؟؟؟
حمد: خلاص عاد إنسى السالفة ...والكلام إلى إنقال حقى مش حقك؟؟
سعيد: حتى ولو ؟؟
وياه حمدان ومحمد عند سعيد وحمد..
حمدان :هاه شو رديتوها البنت؟؟؟
سعيد: هيه..
محمد: عيل خلاص يله نروح البيت..
سارو الشباب صوب البيت ورقدو عشان باجر وراهم رحلة قنص..بس واحد منهم ما ياه الرقاد..إللى وهو حمد شال في خاطرة على البنت إلى كلمتة بهاي اللهجة ومستغرب من إللى إستوى له اليوم ... ويلس يفكر لين ما ياه الرقاد ورقد..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:13 am


في السيارة
موزة:شموه ؟؟؟شمووووه؟؟ قومى...يالله وصلنا البيت..جودي شلى شموه غرفتها الظاهر ما بتقوم..
جودي : أوكية مام..
موزة: حيدر نزل السامان وعطى ميرى وخلها تودية الغرفة..
وسارت موزه صوب أمها..
موزة: هلا والله بأغلا أم في الدنيا ..فديتج والله.وتلوي على أمها وتحبها على راها.
أم موزة: عن اللواتة وينج لين الحين؟؟؟
موزة: أمايا تعرفين لين ما سرت وشليت بنات خالاتى وخالاتى ولين ما سرنا العين مول ولين ما تشرينة يبالة وقت ..
أم موزة: عنبوه بس واايد تأخرتو ..
موزة: أمايا فديتج وين تأخرنا الساعة بعدها تسع وبعدين أنا ما سرت بروحي كل خالاتى وبناتهن موجودات عندي مش بروحي...وبعدين ما قتلج؟؟
أم موزة:هاه شو خير رب ما شر؟؟؟؟؟
موزة:لا ماشىء أمايا بس هالسبالة شموه شردة عنا ويلسنا ندورها وخسفنا المول ولا خلينا شرطى ما خبرناه..والله بغيت أموت يوم ما لقيناها..
أم موزة: ياويلى على بنيتية.. وينها الحين ؟؟؟؟بخير الحين؟؟
موزه: هيه أمايا بخير..
أم موزة: وين لقيتوها؟؟؟
موزه:والله أمايا سرت أنا ويا جودي ندور عليها وكل وحدة شلت حد وياها وندور عليها.. بس أنا لقيتها.. تعرفين وين لقيتها؟؟؟
أم موزة: وين لقيتيها؟؟
موزه:لقيتها راقدة وواحد من الشباب شالنها ..جان أهزبة وخليت جودي تشلها..
أم موزه:وهو كيف لقاها؟؟
موزه: ما أعرف بس لقيتها عندة؟
أم موزه: وأنت كيف تهزبين خلق الله مب عيب عليج.. حليلة يزاه أنة شالنها ومخلنها عنده ؟
موزه:أمايا والله من الزيغة عليها هزبتة..
أم موزه: إن هزبتى حد ما تعرفينة يا ويلج فهمتى..شو بقولون الناس بنتهم تهزب الناس في السوق؟؟ أصلا البنت عيب ترفع صوتها على الريال ولا أنها تقولة شىء ..كم مرة أقولج؟؟؟
موزه: إنزين أمايا...أنا آسفة ..خلاص عاد لا تزعلين
أم موزه:إن عتيها بخبر عليج أبوج ...وبخليه يهزبج..
موزه : خلاص أمايا إلى يسمع مسوية جريمة؟؟ يالله عاد خلاص لا زعلين ..فديت عيونج والله وفديت أحلى أم في الدنيا.وتلوى عليها.
أم موزة: يالله سيري عنى ..باجر ورانا سفرة..
موزه: أمايا تصدقين إنى ميتة من الفرح أول مرة أسافر أوروبا...ويا بنات عمي
أم موزه: شو أسويبج يوم أنقولج ما تبين إسيرين ويانا؟؟ تبين إيسيرين ويا بنات عمج..
موزه: والله أمايا أنتو يوم إيسيرون ما حد يسير وياكم بنات أنا شو يسيرنى ؟؟
أم موزة: إنزين عاد الحين بسيرن وياج عمومج وعيالهم وبعد يدتج..
موزه: أمايا أحس أنها بتكون أحلى رحلة في العالم..يا ويلى أسمينى بموت متى بيي باجر.. يا فرحتى...
أ م موزه: سيري رقدي وزهبى قشارج ولا تنسين شىء وبعدين تيلسين محتشره...
موزه:أمايا حليلى والله ترانى طيبة ...وما أقول شىء..
ودخل أبو موزة وأخوها سلطان ...
أبو موزة:أشوف العرب بعدهم ما رقدو؟؟
وتروح موزه وتلوي على أبوها ويلس على الكرسي وسير وتحطى راسها على ريولة وهو يالس يمسح على راسها...
بو موزة: هاه بنيتية أشوفج ما رقدي ؟؟؟
سلطان: ليش أبوية ما تعرف ليش ما راقدة ؟؟؟ تراها باجر بسافر...ههههههه
موزه: إنزين كل الناس جيه يوم بسافرون ما إييهم رقاد....
سلطان : عاد الناس مش متخبلين شراتج....
موزه: أبوية تشوفة سلطان؟؟؟
بو موزه: شو تباها تحطي عقلك وعقلها؟؟؟؟؟؟؟ههههههههه
موزه: أبوية خلاص أنا زعلانة ..أحسن لى أروح أرقد وراية سفر ..وأحسن عن مجابلة بعض الناس
سلطان : ما علية بتشوفين بتين تقوليلى سلطان دخيللك ودنى السوق ولا ودنى اتحوط.
موزه: عادي بسير ويا بنات عمى وحريم عمومتية ما أريد منيتك..
سلطان : ما علية منشوف..
موزه: يالله تصبحون على خير ..وتحب أبوها وأمها على راسهم..بااااااااي أخى العزيز
بو موزه وأم موزه: وأنتى من أهلة..
سلطان : جلبى ويهج..
وسارو بعد هم يرقدون عشان باجر فليل بسافرون لندن وبصيفون هناك ويا وعمهم خليفة وعمها منصور وعمهم على وهم أول مرة يسيرون مع بعض كلهم ويا يدتهم...
موزه شخصيتها مرحة وهيه راعية سوالف وحبوبة..عمرها 18 سنةوالسنة الياية بدش الجامعة من شهر خلصت الإمتحانات ..وهى بنت شاطرة.. موزة بنت حلوة وكلمة حلوة شوية عليها عيونها كبار ولونهن عسلى فاتح وفيها غمازات وأحلى شىء فيها يوم تظحك ويضهرن غمازاتها..وهي البزية الدلوعة في البيت وبزية أبوها..وهي عندها أخو واحد وهو سلطان..سلطان عمره 20وهو يدرس في الجامعة الأمريكية إلى في دبي كلية إداة أعمال..وهو شخصية يحب يغايض وهو مرح ..وعندها أخت إلى وهي شمة إلى عمرها ثلاث سنين ونص سنين وهي في كيجي وان .نسيت بعد عندها أخو وهو حمدان أكبر إخوانها بس هو دوم في الشغل نادر ما ييلس في البلاد دوم مسافر وعمرة25 سنة يشتغل في شركة أبوه .
سارت موزه غرفتها ولا وشوية يدق تيلفونها..
موزه: مرحبااااااااااااااااااااااا ملاييييييييييييييييين ولا يسدهم...
سلامى(بنت عمها سالم): ههههههه كل هذا لى ......؟؟؟؟؟؟
موزه: هيه ليش شوية؟؟؟؟
سلامى: أقول شعندج اليوم مستانسة؟؟؟؟؟ههههه مش العادة
موزه: ليش خلينا نستانس خلاص خلصنا الإمتحانات...
سلامى: صدقج والله ...إلا أقولج الخايسة ليش ما قلتيلى أنج روحتى السوق ويا بنات خالاتج وخالاتج؟؟......نسيت خلاص أنا زعلانة كنت أريد أسير وياكم.
موزه: فددددددددددددديت والله الزعلانين ..
سلامى: لا أنا خلاص زعلانة لا تكلمينى...
موزه: إنزين ليش عيل أنتى سرتى دبي ولا قلتيلى وشليتى بنات عمي وياج وحريم عمومتى؟؟
سلامى: تراج أنتى كنت عند خالتج هند ..
موزه: لا والله تراهم إخترعو تيلفون..وإنزين والله إفتكيتى يوم ما سرتى......
سلامى:ليش!!!؟
موزه: والله لو دريتى شو سوت هالسباله شموه؟؟
سلامى: شو بعد سوة؟؟؟!ههههههه
موزه:لا بعد تضحكين؟؟؟!!...حضرتها ضاعت في العين مول تصدقن؟؟ويلسنا ندوها وبعدين..
وتقطع سلامى كلام موزه:هيه وبعدين ..
موزه: إنزين شعندج محتشرة بتيج السالفة..
سلامى:إنزين؟؟؟
موزه: أقول بعد دقيقة بدق لج الحين بروح ألبس بجامتى وبييج ....أوكية دقيقة..
سلامة:لالالالالالالالالالالالالا حرام عليج أبا أعرف شو إستوى..
موزه: سلامى السالفة وايد طويلة وبعدين بسولف وياج ما أروم بعدين أسير وألبس بعدين...أوكية
سلامى: خلاص بس بسرعة..
موزه: أوكية
سلامى:بااااااااي
سارت موزه تسبح ولبست بجامتها وراحت المطبخ ويابتلها كوب عصير وسارت صوب غرفتها ويلست فوق شبريتها ودقت حق سلامى..
موزه: ألووووووو
سلامى: أخيرا........
موزه: فديتج لا زعلين بس أنا والله سرت أسبح.......فديتج لا زعلين
سلامى: أصلا أنا مش زعلانة...بس أغايضج..هههههههه
موزه:سبالة ................هههههههههه
سلامى:أوكية كملى وبعدين؟؟؟؟؟؟
موزه: تصدقين نسيت وين وصلت.........؟؟؟؟؟
سلامى:كيف لقيتيها......!!!
موزه: هيه .....إنزين..
سلامى: إنزين.........
موزه: تعرفين وين لقيتها؟؟؟؟
سلامى:وين؟؟؟؟
موزه: لقيتها راقدة على كتف واحد من الشباب...تصدقين ؟؟؟؟
سلامى:والله....إنزين وبعدين؟؟؟
موزه: لو شفتى شو قتله؟؟؟؟والله هزبتة؟؟؟هههههه
سلامى: في ذمتج؟؟؟
موزه:هيه والله تصدقين قتله الكلام وأنا ما أعرف كيف قتلة لة؟؟؟!!
سلامى : قوليلى شو قتيلة بالضبط...يالسبالة..
موزه: قتلة.... أنت كيف تتجرأ وتشل البنت؟؟وأنا من ساعة أدور عليها؟؟؟خسفت المول أدور عليها..وما خليت شرطى إلا وقلتلة مواصفاتها...وعثرها عندك؟؟منو تتحرى عمرك؟؟ شو تتحرا إلا تعال وشل؟؟ شو تتحرى مالها ولى؟؟صدق والله سخافة..هات البنت.. جودي شلى شمة ويالا نروح السيارة ...هذا إلى قتله..
سلامى: الله ينطبج يالسبالة.........أنتى ما تستحين تقولين حق الريال جيه
موزه:والله أنا الصراحة ما أعرف كيف قتلى جيه ...بروحي مستغربة
سلامى: إنزين شو قالج؟؟؟؟؟
موزه: هذا إلى قاهرنى تصدقين بس قال خيرا تفعل شرا تلقى وبس وعطى جودي البنت وسار..
سلامى: حمدي ربج أنة ما كان مثل الشباب ولا والله غسل شراعج وعلمج كيف تكلمين الرياييل
موزه:أفففففففف ..أنت وأمايا تراكن سويتنها سالفة..خلاص السالفة إستوة وخلاص ...
سلامى: بس والله أنة ريال طيب وراعى معانى ...
موزه: أف خلاص..خلينا منة أقولج هاه شو جهزتى لسفر؟؟؟
سلامى: هيه..كل شىء تمام اتصدقين والله وناسة كلنا منروح..
موزه: أقولج هناك بتلبسين عباة ؟؟
سلامى: والله ما أدريبج..شو رايج؟؟؟
موزه: أف حتى هناك عبي والله ترانى مليت ..
سلامى: موزه شو فيج إنتى اليوم ...إنتى صاحية ولا لا..
موزه: أتمصخر ...شو بلاج..هههههههههه
سلامى: هيه تحسبت..
موزه: أقولج باجر متى منييكم؟؟؟
سلامى: باجر يدوه بتى بيتنا..
موزه:فديتها........متى بتيكم؟؟؟
سلامى : لين ما حد إييبها من بوظبي يعنى الساعة11 بتكون في دبي ..
موزه: عاد أنا بكون هناك عندكم..أقول سلامى بس عاد متى تبينا نرقد شوفي الساعة 2
سلامى: ويه الصدقين الوقت خطف ولا دريتبة
موزه: عيل يالله باااااااااااااااااااااااااااي باجر منكمل
سلامى:باااااااااااااااااااااااااااااااااي..
في بيت عم حمد خليفة..
الساعة خمس الفير ..ظهر حمد من غرفته وساير صوب غرفة عيال عمومتة...
حمد:محمد...محمد...محمد...يالله بوية قوم خلاص بسك رقاد...
محمد قايم وهو زايغ: هاه..هاه منو مات؟؟؟؟؟؟؟؟
حمد:هههههههه...الله يهديك منو بعد مات؟؟؟؟؟؟؟ ماحد ...قوم يالله منروووووح..
محمد: حمــــــــــــــــــــــــــد والله زيغتى شعندك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ورد يرقد
حمد: سلامتك......ماتبى تروع القنص؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يالله هبابنا منتأخر.......
محمد: هيه ..قول جيه من الأول؟؟؟؟؟؟
حمد: يعنى ما بتقوم؟؟؟ ويروح حمد وييب ماي بارد من الثلاجة ويجب علية الماي
محمد:خيييييييبة ..ما علية والله بتشوف....ويقوم محمد وييب دبة ماي ويربع ورىحمد وحمد يدش غرفة سعيد وحمدان ويقفز فوقهم ومحمد جب الماي على حمد بس حمد شرد من الغرفة والماي يه على سعيد وحمدان..
سعيد وحمدان: خيبة شعندكم من فير الله تضاربون؟؟؟؟؟؟؟ عن الله تكم زاد
محمد: والله أنا كنت أريد أجب الماي على حمد مش عليكم..
حمد:هههههههه...والله فكيتنى كنت بسير أوعيهم عاد الحين خلاص قامو؟؟؟؟؟؟؟
محمد: والله إلا بردها وبتشوف........
حمد: هههه حشة إلا ماي....يالله عاد قومو وراكم صلاة وبعد سيرة ولا ما تبون إسيرون؟؟
محمد: أجلب ويهك ..ويالله سير سولنا ريوق..
حمد: أنا حمد ولد على ال.....ي أسويلكم ريوق؟؟جيه شو بشكاركم؟؟؟؟؟؟؟
محمد: ههههههههه سوري الشيخ ولد علىال.......ي إنزين من بونا ما مناكل ريوقك بس قصدي سير وقول حق البشكار ههههههه.
حمد: هيه تحسبت الحين بسير ويوم برد أباكم تكونون مخلصين ..........أوكية
محمد وحمدان وسعيد: إن شاء الله الشيخ...تامر بشىء بعد طويل العمر؟؟؟
حمد:ههههههههه هيه جيه أباكم تزقرونى............ههههههههه
سعيد وهو يفر المخدة على حمد: زوووووووووووووول ... والله أنك متفيج..ههه
سار حمد عند البشكار وقالة يسويلهم ريوق ورد صوب غرفتة... وبعد شوي ياه سعيد مسرع
سعيد: حمد........حمد....
حمد: هاه شو شعندك........!!!!
سعيد: إقرا شو مكتوب........
ويراوي سعيد حمد تيلفونة..
حمد: شو تبانى أقرا مسج وحدة من المعجبات ........والله أنك متفيج ..
سعيد: لا إقرا ..
حمد: خبيبة ليش شو يبون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كان مكتوب في المسج " سعيد وينك ليش كل تيلفونك مغلق؟ دق حقي بسرعة ضروري" و6مرات مطرشين نفس المسج وكان من عند أبو سعيد...
حمد: اللهم إجعله خير ........دق حقهم بسرعة
سعيد: الحين أدق يمكن راقدين؟؟؟؟؟؟
حمد: دق ... شو تتحرى الناس مثلك رقود؟؟؟ الشواب من الفير يقومون ..دق يالله
سعيد : إنزين الحين بدق..
ويدق سعيد حق أبوه ويكلمة ويخبرة بالسالفة..ويوم سكر من عند أبوه سار صوب حمد عشان يخبرة بلى كان يباه أبوة منة
حمد: هاه بشر خير.........
سعيد: خير إن شاء الله
حمد: شبلاك معصب؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:14 am

ويدق سعيد حق أبوه ويكلمة ويخبرة بالسالفة..ويوم سكر من عند أبوه سار صوب حمد عشان يخبرة بلى كان يباه أبوة منة
حمد: هاه بشر خير.........
سعيد: خير إن شاء الله
حمد: شبلاك مضيق؟؟؟؟
سعيد: الوالد يبانى أسير ويا الأهل وأودي بعد أمايا شيخة لأنها عندها موعد وطالبتنا كلنا إنسير وياها..
حمد: وين تبانا إنسير؟؟؟؟
سعيد: لندن......
حمد:هههههههه ...ليش ؟؟؟الحمد لله أنا بعيد عنكم
سعيد: هيه أضحك شعليك أنت مش أنت إلى بطفرونك أنا إلى بطفرونى وعاد إلى بطفرنى العيوز عاد ما إستحلالها الموعد إلا يوم بسير القنص؟؟؟!!! وبعدين على فكرة كلهم بسيرون حتى محمد وحمدان..
حمد: وحليلكم ..ليش الشواب ما يسيرون؟؟
سعيد: أبوية عنده شغل..ويقول ما عنده هبة
حمد: ههههههههه ...إنزين عادي شو فيها والله بتتسلون
سعيد: أمحق تسلية بسلاها ........
حمد: إنزين متى السفرة؟؟؟؟؟
سعيد: اليوم فليل.......
حمد: إصدق حتى أنا اليوم بسافر فليل..
سعيد وهو فرحان: صدق والله؟؟؟؟
حمد: هيه حتى أنا الوالد مطرشنى عشان أفتح الفرع وعنده كم إجتماع.. عشان جيه أضحك.. أنا إلا مثل حالتك
سعيد: ههههههههه ..زين عيل بسير ويانا؟؟؟
حمد: شووووووووو ؟؟؟وياكم لا حشى
سعيد: ورفجة الغالى عندك ..إسير ويانا ...
حمد: لالالالالالالالا ما أقدر أسير
سعيد: عنبوه نحن ترانا أهل وبعدين كل بيوتنا مع بعض وصدقنى والله منستانس..
حمد: أيلس في فندق أبرك لى من حشرت أمايا شيخة وأهلنا........
سعيد: ههههههه حليلها صح أنا شوية ملسونة بس والله تراها طيبة....هههههه
حمد: هيه شوية ملسونة...هههههههه...ما تذكر آخر مرة شو قالتلى؟؟؟
سعيد: هههههههههههههه والله إنت شو تباها أنت كنت تدور الهزبة..
حمد: عاد أسمنها هزبتنى جدام الناس والله أنى ما أنسى الموقف..وهى عادي ما عندها ناس غرب ولا لا ..
سعيد:ههههههههه ..عادي أنا مرة كنت راكب السيارة ومنزل الدريشة وهي كانت خاطفة وزقرتها..فيلست أتمصخر وياها ما سوتلى سالفة فرتنى بحصاه وكسرت جامة السيارة من الضيجة..
حمد:ههههههههههههه صدق أنها حارة...ليش عاد ؟؟؟؟
سعيد: عشان قلتلها دورتلها معرس..
حمد: هههههههههه والله دواك ..عيل هيه وين والعرس وين ؟؟
سعيد: أتمصخر وياها عاد أنا..
حمد: ما تحيد العيايز ما يحبن حد يتمصخر وياها كل شىء عندهن صدق؟؟؟
سعيد: أوكية ..الحين شو قلت؟؟ حرام والله تخلينى بروحى والله صدقنى بتكون الرحلة حلوة..
حمد: لا حول الله يالله ما نروم نقول لا..
سعيد: فديتك والله.. أقولك خلاص ترانا ما منسير القنص منرد البيت ..
حمد: ليش ؟؟؟ حرام أنا في خاطري
سعيد:أبا أسير أييب أمايا شيخة من بوظبي وبعدين أبا أسير السوق أتشرى أغراض وملابس ما بواحي متى منسير القنص ومنرد..
حمد: أوكية برايك..
سعيد: فالك طيب يوم منرجع منسير مرة ثانية ..
حمد: حمدان ومحمد بزعلون..
سعيد: ليش يزعلون تراهم هم بعد بسيرون ..
دخل محمد وحمدان الصالة ...
محمد: أشوفك المحتشر ما زهبت شعندك؟؟
حمد: خلاص كنسلنا السيرة ..
محمد و حمدان: ليش؟؟؟؟؟؟؟؟
سعيد:أبوية قالى اليوم فليل الأهل بسيرون لندن ويبونا نسير وياهم لأنة الشواب عندهم شغل وما فيهم هبة..
محمد وهو يشهق: لا والله أنا ما بزر شبر
سعيد: هههههههه مب بشورك العيوز طالبتنا إنسير وياها ..
محمد: خيبة الله يعينا منها ..
حمدان: حليلها عاد كله ولا عيوزي..
حمد: إشعليك أنت تراه الدلع كلة لك وأنت الغالى ..وإلى ساكن وياها
حمدان:هههههههههه شو أسوي يوم كل الناس يحبونى حتى العيايز؟؟؟
محمد: جب..جب أنت آخر من يتكلم ...
حمدان:ترانى بخبرها .........هههههههه
سعيد: بس عاد ..ياله الحين منروح
حمدان ومحمد:وييييييييييييييييييييين؟
سعيد: منروح إنييب العيوز من بوظبي..
حمد:إصدقون من زمان ما سرت صوب بوظبي والله إشتقتلها ..
سعيد: يالله إنسير..
سارو الشباب أول شىء يتريقون وبعدين سارو صوب بوظبي عشان حمد وحمدان إييوبون يدتهم وسعيد ومحمد إييبون أهلهم من بوظبي وبعدين كلهم بسيرون صوب دبي..
في بيت عائلة موزة..
الساعة ست الصبح..دقت ساعة المنبه..قامت موزه بسرعة من رقادها وسارة بسرعة صوب الحمام عشان تسبح وسارت تصلى الصبح..ويوم خلصت سارت صوب المطبخ..
موزه:ميري سوي لى ريوق بسرعة ..
ميري:شو يريد مام؟؟
موزه:أي شىء؟
ميري: أوكية مام..
وسارت موزه صوب أمها وأبوها كانو بارزين برع في الحوش..
موزه:السلام عليكم..وصباح الخير يا أغلى وأحلى أبو وأم في الكون..وتحب أبوها وأمها على راسهم..
أبو موزه وأم موزه: صباح النور..
أبو موزه:موزوه شعندج اليوم قايمة من غبشة؟؟؟
أم موزه:ليش ما تعرف ليش قايمة؟؟؟
موزه:أماااااااااااااااااااااااااااااااااااياا ااااا اااااا ..
بو موزه: لو قلتيلنا بتقومين الصبح جان كل يوم منسفرج...ههههههه
موزه: ههههههه ...أبوية عاد إلى يسمع أنى إمرة ما أقوم لين الظهر..
أم موزه:موزوه خلصتى قشارج ؟؟؟
موزه: هيه أمايا كلة جاهز ...
أم موزه: عيل سيري وعى أختج وأخوج عشان يزهبون لأنا منسير الساعة 9 صوب دبي..
موزه: ليش منسير من وقت السفر تراه فليل؟؟؟
أم موزه: تراه أخوج إلى بودينا وبعدين منقيل في بيت عمج خليفة..
موزه: ليش ؟؟؟ أبوية أنت مش ساير ويانا؟؟؟
بو موزه: يا بنيتة مالى هبة لسيرات الحين وبعدين أنا عندي شغل في العين ما أروم أقفي عنة..
موزه: الله يلعن الشغل عيل أنا ما بسير..
بو موزه: كم مرة قتلج مب زين اللعنة؟؟ وبعدين كل عمومتج ما بسيرون كلهم عندهم شغل ..
أم موزه: هالمرة الشواب ما بسيرون بس الحرمات وعيالهم ..
بو موزه: أنا الحين شيبة ؟؟
أم موزه: هيه ولا شعندكم ما بسيرون ويانا؟؟
بو موزه: ما عليلة ما شفتى الحرمة الثانية في البيت بارزة يوم تردين من السفرهههه
أم موزه: ترانى ما بسير وبيلس في البيت.
موزه:ههههه من بونهن الحرمات يوم تطرولهن العرس يكنسلن كل شىء ويلسن عندكم مثل السوبر قلو......
أم موزه: ما عليلة منشوفج يا أم لسانين يوم بتعرسين شو بسوين..الله يعينة هالمعرس ..
موزه: والله عاد إلى بظوينى لازم يصلى ركعتين شكر لله كل يوم..
بو موزه: بختة يوم بيلقى موزتى .
أم موزه: هيه كبر راسها ... هيه بروحها أم لسانين ..إلا الله يعينه هو..
موزه: ما عليلة أمايا بعدين بتقولين حليلها موزه كانت مسلية البيت علينا والحين سارت عنا..
بوموزه: ما عليج منها تراه إلا جدامج وإلا هيه ما تروم على فراقج..
أم موزه: بسج من الهذربة سيري وعي إخوانج..شوفي الساعة كم الحين..وبعد سيري وقولى حق ميري وجودي يزهبن عشان بسيرن ويانا..
موزه: أبوية صدق والله ما بسير ويانا ؟؟
بو موزه: هيه يا بنيتة ما فينى على السفر..
موزه: أبوية ترانى والله زعلانة ..
بو موزه: ليش تزعلين كل أهلج وبنات عمومتج بسيرون وأخوج بعد..بس ما وصيج لا سوين حشرة وغدي ذربة ولا تحشرين أمج وأخوج..
موزه: لا أفا عليك بكون أحسن وحدة ..بس والله أنا بتكون السفرة نا قصتنك.
بو موزه: ما علية إن شاء الله جان الله حيانى بسير وياكم..
أم موزه: إن شاء الله بسلامة..
موزه: عاد أنا الحين بسير أوعيهم ..
بو موزه: إلا أقولج..وين حمدان ..بعدة ما رد من السفر أحيدة قايل برد اليوم ؟؟
أم موزه:والله ما أدريبة وهو من متى إيقول متى يرد؟؟ ما إيي إلا شوي ما ييلس إلا عند يدتة ..والله أن هالولد بطفرنى من كثر ما أحاتية..
بو موزه: حليلة تراه وايد متعلق بيدتة وهيه عاد إلى مربتنة ..
أم موزه: عاد مب جيه ؟؟ما نعرف أحوالة إلا بس بتيلفون وما إيي غير آخر الأسبوع..
وشوية وإلا تيلفون بو موزه يرن..
بو موزه: ألووووووو
حمدان:ألو هلا أبوية ..
بو موزه: هلا والله بوليدي وينك الغالى . تونى يالسين نطريك.
حمدان: هاه منو يالس يقرض فينى من غبشة؟؟
بو موزه: أنا وأمك ..
حمدان: ما دام أنتو عادي ..
بو موزه: إلا أنت وينك؟؟الحين؟؟
حمدان: أنا الحين ساير صوب بوظبي ويا حمد ولد عمي على..
بو موزه: أبوية شو مسيرنكم هناك؟؟؟
حمدان: والله أبوية أنتو مش اليوم بسيرون لندن؟؟
بو موزه: هيه وأنت شدراك؟؟
حمدان: سعيد قالى ..
بو موزه: ولدي إنزين شو مسيرنك بوظبي ويا حمد؟؟
حمدان : ساير أييب أمايا شيخة ومن هناك بسير دبي عشان بسير وياهم..
بو موزه وهو منصدم: بسير وياهم؟؟؟
حمدان: هيه ليش منصدم؟؟؟
بو موزه: لا ما شىء بس ما أحيدك تحب إسير ويانا بقعة كله إلا عند يدتك وشغلك ..
حمدان: بسير عشان أمايا شيخة بسير وياكم..
بو موزه: زين عيل ما أوصيك على أهلك وعلى يدتك ..
حمدان: أبوية لا توصى ..إلا أقولك أبوية وين أمايا؟؟
بو موزه: هذية عندي..
حمدان :أبوية عطنى إياها بسلم عليها والله ولهت عليها..
ويعطى بو موزه أم موزه التيلفون
أم موزه: هلا ولدي فديتك وينك ؟؟؟عنبوه لا تدق ولا تسأل؟؟
حمدان: ههههههه هلا والله أمايا شحالج والله إشتقتلج؟؟فديتج والله..
أم موزه: أسمنك صدق لوتى إلا مثل أبوك..
حمدان: ههههههههه هاه شو ياج علية ..أكيد طره العرس؟؟
أم موزه: هلأيام ما حد يثق بالرياييل ..خوفي من أسير يحطى الثانية ..
حمدان: ههههههههه عنبوه؟؟؟أفااااااااااا أنت شيخت الحريم كلهن ..
أم موزه:أقول ولدي؟
حمدان: هلا والله آمري..فديتج
أم موزه: ولدي أنت بسير ويانا لندن؟؟
حمدان: هيه أمايا..
أم موزه: والله هاي الساعة مباركة يوم بسير ويانا ..
حمدان : أمايا حمد ولد عمي على يسلم عليج وعلى أبوية..
أم موزه: الله يسلمة من الشر...فديتة شحالة ؟؟وشحال أهلة؟؟
حمدان: بخير وسهالة .أمايا بقولج شىء بعد وبيصدمج
أم موزه: هاه خير رب ما شر؟
حمدان : أمايا بعد حمد بروح ويانا..
أم موزه: صدق أقول عيالى شو ياينكم اليوم؟؟ معقولة أنكم بسيرون ويانا؟؟
حمدان: ليش أمايا منصدمة ؟؟
أم موزه: أول مرة أيسيرون ويانا بقعة!!
حمدان : الحين بتلقونا كل ما سيرون بقعة نحن وياكم..
أم موزه: هيه جيه أباكم.. أباكم إيسيرون ويانا مب كلة بس الشغل حتى أهلكم وما تشو فونهم..
حمدان: عاد أمايا إلى يسمع إمرة ما نيلس وياكم..
أم موزه: هيه عيل شو ؟؟
حمدان: أمايا الحين بسكر عنج شىء في خاطرج؟؟
أم موزه:سلامتك ولدية ..بس وين منلقاكم ؟؟
حمدان:في بيت عمى خليفة..
أم موزه: هيه حتى نحن منقيل هناك عندهم ...
حمدان: عيل منلقاكم عندهم...صح أمايا أباج تجهزيلى شنطة ..
أم موزه: إن شاء الله ..
حمدان: فديتج يعلنى ما أخلا منج..
أم موزه: عيل الحين مع السلامة...وساير وسوق بذهن
حمدان: هههه مع السلامة ..
أم موزه: الله يحفظك..
سكرت أم موزه من عند ولدها ..
أم موزه: حليلة والله ولدي بسير ويانا..
بو موزه: أنا إنصدمت من قالى أنة بسير..
أم موزه: زين يوم أنة بسير ويانا ..
بو موزه: حليلة وايد علية ما عندة وقت.. كل الشغل ماخذ وقته..
أم موزه: عاد اللإنسان شو بييدة ؟؟
بو موزه: كل هذا منى أنا إلى محملنة مسؤولية أكبر منة..
أم موزه: يوم الولد ما بساعد أبوة في شغلة عيل منو إلى بساعدة؟؟
بو موزه: يالله إن شاء الله يوفقة..
أم موزه: إن شاء الله.
بو موزه: عاد أنا الحين بترخص بسير العزبة شىء في خاطرج...؟؟؟
أم موزه: سلامت راسك ...
سار بو موزه العزبة وسارت أم موزه تزهب شنطة ولدها لسفر..وموزه وعت إخوانها وسارت غرفتها عشان تتأكد أن كل إلى تباه شلتة..كانت وااايد فرحانة عشان أنها بسافر وكل أهلها بسافرون وياها وخصيصا البنات بسافرن..بعد شوي حد دق باب موزه...
موزه: منو؟؟؟؟
جودي:مام سلامى يريد أنت في تيلفون..
موزه: خيبة أنا نسيت أفج تيلفونى ...أكيد الحين سلامى بتجتلنى..
وسارت موزه تربع صوب التيلفون إلى في الصالة.......ولقت أمها في الصالة
أم موزه: موزوه خلصتى ولا بعدج؟؟؟
موزه: يعنى؟؟؟
أم موزه: ما أريدج تنسين شىء ...إلا ما قتلج يسلم عليج أخوج حمدان
موزه: فديتة متى دق؟؟
أم موزه: اليوم الصبح..وبعد تراه بسير ويانا لندن
موزه وهي فرحانة:صدق والله..يافرحتى أخيرا أخوية بسير ويانا مكان وبييلس ويانا..أأأوووووه أمايا إسمحيلى سلامى تتريانى في التيلفون..بااااااي ...بعدين بييج
سارت موزه صوب التيلفون..
موزه: صباح الخير والنور لأحلى بنت عم في الكون....
سلامى: لا أنا ما ييبنى دهان السير ...عنبوه ليش مسكرتنة تيلفونج؟؟؟
موزه: والله نسيتة وبعدين أنا كنت عن أبوية وأمايا نتريق وبعدين سرت أوعى إخوانى.........لأنة أبوية ما بسير وأخوية سلطان بشلنا..
من سمعة سلامى طاري سلطان سكتت ولا تكلمة..
موزه: سلامى شبلاج ساكتة؟؟؟؟؟
سلامى:.......................هاه شو؟؟؟؟؟؟؟
موزه:هههههههههههه خلاص عرفت ...سلطان لاه؟؟؟؟
سلامى: أقول..
وتقطعها موزه في كلامها: هيه سلطان بسير ويانا ...إرتاحى..
سلامى: صدق والله يفرحتى..
موزه:ههههههههههههه صدق هباااالة ...إلا أقولج شو شايفة في سليطان هذا؟؟؟؟؟؟؟
سلامى: وأنت شدراج بالجمال والمعانى؟؟كل الحلا متخرج من حلاتة.......آآآآآآآآآه بس شو أقولج؟؟؟
موزه: الله إن شاء الله يعطيج العقل ..........
سلامى: منشوف بعدين.....
موزه: شو بتشوفين؟؟؟؟؟؟؟
سلامى: ما شىء سلامتج..
موزه: أقولج ترانى منسير بيتكم إلى في دبي..متى إن شاء الله بتشرفون دبي؟؟
سلامى:والله ما أدري قالتلى أمايا سعيد ومحمد هم إلى بشلونا من بوظبي عشان هم بعد بسيرون ويانا..
موزه وهى منصدمة: والله محمد وسعيد بسيرون؟؟؟؟
سلامى: أنت إلا شراتى حتى أنا منصدمة ولا وبعد الصدمة الكبيرة تعرفين حمد ولد عمي على بسير ويانا.
موزه:وبعد ما خبرتج حتى أخوية حمدان بسير..
سلامى :أقولج شياهم رجال الأعمال بسيرون ويانا هالمرة؟؟؟
موزه:شدرانى؟؟؟؟
سلامى: إصدقين الرحلة بتكون واااااااااااااااااااااااايد حلوة أنا حاسه جيه..
موزه:صبري إلا أقولج منو حمد ولد عمى على؟؟؟
سلامى: ليش ما تعرفين أن عمى على عندة ولد واحد بس؟؟؟
موزه: هيه أدري بس أنا في حياتى ما شفتة من كنت صغيرة لين الحين.. ولا أذكر شكلة..
سلامى: ليش ما تعرفين أنة طول حياتة عايش في لندن ودرس من الإبتدائية لين الجامعة؟؟؟
موزه: لا ما أدري؟؟؟؟؟؟؟صدق والله؟؟
سلامى:هيه....حليلة ..
موزه:أوكية يعنى شو مدارسنا ما ينفعن؟؟
سلامى:والله أنا ما أدري بس في ذيج الفترة كان عمى عندة وايد شغل في لندن وبعدين دخل ولدة مدارسهم وستانس من مدارسهم فقرر أنة يخلية هناك لين الجامعة..
موزه: سلامى كد شفتيه؟؟؟
سلامى: آآآآآآآآآآآآآآآآه لا ذكرينى بذاك اليوم...
موزه: ليش قوليلى ...صدق أنت سبالة ليش ما قلتيلى؟؟؟
سلامى: ليش ما قتلج؟؟؟
موزه: لا ...يالله عاد قولى حرقتى أعصابى...
سلامى:عاد الحين صدق بينحرقن أعصابج..
موزه: أف قولى عاد..
سلامى: يوم كنت في الصف الأول الثانوي..
موزه: إنزين ..
سلامى: لا تقاطعينى ولا والله ترانى ما أقول.......ههههههه
موزه: شو في عاد والله أنج مصختيها قولى لا الحين أفرج بتيلفون..
سلامى: أوكية ..إنزين..كان في عيد الصغير كنت لابسة هندي ويالسة في الصالة.. سمعت صوت سيارة وسرت صوب الدريشة أشوف منو إلى ياي ..وإلا واحد والله يا موزوه أنة من حلاتة يشل الدعنة إلى يمشى عليها من كثر ما هو حلو ما رمت أشل عينى عنة ولا وشوي يزقر ما حد كان في البيت قوم أبوية سارو ويا عمومتية يسلمون على الأهل وأمايا فوق.. ودق الباب وهود ما حد رد علية جان يدش وأنا ماقدرت أتكلم من حلاتة بس فاجة ثمى وأطالعة.. يوم جافني جان يقول: وين بابة؟؟ عاد أنا قلت شو بقول له والله فضحة بقول بناتهم يالسات على الدرايش قلت ما علية بخلى عمري البشكارة ..جان أقولة :بابا روح ويا بابا سالم..جان يقولى :وين ماماه؟جان أقولة:ماماه فوق.. قالى:سيري زقري ماماه..قلتلة: إنزين باباه..وأنا أكلمة مبهتة فيه ومن حلاتة مستحيل يكون هذا الجمال على واحد من البشر..ما شاء الله علية شو أوصفلج إلى أوصفلج ...
موزه وهيه ناقعة من الظحك : غرب الله تج ...عاد محطية عمرج البشكارة؟؟؟؟
سلامى: والله عيل شو تبينى أقولة أنا سلامة بنت خليفة؟وبعدين هو عاد ما يعرف يفرق بين البنات والبشاكير؟؟ وبعدين والله إستحيت شو بقول عنى بناتهم عند الدرايش وعاد لو تشوفين شكلى يالسة متبهتة بالريال...والله فشلة..
موزه:إنزين كملى...
سلامى:إنزين ...في هالحظة أمايا نزلت وشافتة ..وجان تقولة يامرحبا والله بوليدي وشحالك ويلست ترحبة وهو نفس الشىء وأنا يالسة أشوف الموقف ومنصدمة ..ولا وشوية تقولى أمايا سلامى ليش ما تسلمين على ولد عمج حمد..تقول حد صب علية ماي بارد..ويلست مستحية ..وهو أحمرن خدودة وإستحى..جان أقولة شحالك عيدك مبارك.. وهو نفس الشىء قالى..وبعدين سارت أمايا تزقر البشكارة إتيب الفوالة لأن حمد يلس في الصالة ..جان يقولى سلامة إسمحيلى عشان تحسبتج البشكارة والله ما كنت أعرف..والله لو تشوفينة صدق إنسان محترم ولو تشوفينة يوم يكلمج صدق ذويق وراعى معانى..جان أقولة لا عادي حصل خير..وسرت عنة ويلسة أمايا تسولف وياه وبعدين سار..
موزه: ههههههههه صدق والله وشوقتينى أشوف هالإنسان..
سلامى:والله بخت حرمتة..وبعدين تراج بتشوفينة في السفر وبكون ويانا..ماعلية بعرفج علية ...فالج طيب..
موزه:إنزين أقولج ...كم عمره؟؟
سلامى: هاااااااااااااااااااااااه أشوفج تسألين عنه شو عندج؟؟
موزه: لا والله لا يسير تفكيرج بعيد بس حبيت أعرف لأنة أول مرة أعرف عن ولد عمى هذا..
سلامى : شو رايج في الطيارة أخبرج عنة..الحين بسير وأزهب قشاري وأساعد أمايا
موزه: عيل خلاص برايج..سلمى على أهلج ..وألقاج في دبي
سلامى: خلاص الحين فداعة الله
موزه: فداعة الرحمن
سكرت موزه من عند سلامة وسارت صوب أمها تشوفها لو تبى شىء ولا لو تبى حد يساعدها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:15 am

سكرت موزه من عند سلامة وسارت صوب أمها تشوفها لو تبى شىء ولا لو تبى حد يساعدها..
في سيارةحمد ..
حمد: إلا أقول حمدان شو الشغل وياك؟؟؟
حمدان:لاباس ..
حمد: الحمد لله..
حمدان: وأنت شو الشغل وياك؟
حمد:الحمد لله ..
حمدان:أقول حمد ؟؟؟
حمد: هلا آمر ...
حمدان: شو ما نويت تعرس...
حمد وهو مبتسم :لا والله ليش أنت ناولى على المشاكل ليش؟؟
حمدان:لا يعنى الحين إلى بعرس ناوي على المشاكل؟؟
حمد:أنا الصراحة حرمتى وياها أربع وعشرين ساعة وهى ما خذه كل تفكيري..
حمدان منصدم ويطالع حمد: عنبوه سويتها ولا قلت حق أحد؟؟؟
حمد وهو يظحك :حوووووووووووو لا يسير تفكيرك بعيد..
حمدان: علينا هالحركات؟؟؟
حمد: أقصد بالحرمة الشغل..أحس أن الشغل مثل الحرمة مشاكل ومصايب ولا أتيب غير صدعة الراس..
حمدان:ههههههههه عاد مش كل الحريم نفس الشىء..
حمد: أنا آخر شىء أفكر فية هو العرس ما لى خاطر على شىء..أنا جيه مستانس
حمدان: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..
حمد:هاه أسمع آه ..هاه شو وراها؟؟؟
حمدان :..............
حمد:حمدان شبلاك؟؟؟
حمدان: ماشىء بس أفكر...
حمد وهو مبتسم: لا الظاهر شىء وراك هاه هات شو تحت راسك؟؟
حمدان: شو أقولك إلى أقولة؟؟
حمد: ياله قول ... وصدقنى لو بيدي شى بساعدك.
حمدان:هههههههه والله أنك متفيج جيه شو هيه ذبيحة ..
حمد:ههههه شدرانى فيك؟؟
حمدان:.......
حمد: يالله قول يا ريال تراك ذبحتنا شو بلاك؟؟؟
حمدان:أنا من أول ما شفت هالإنسانة وأنا ميت فيها ..
حمد وهو يقاطعة: هههههههه عرفت أن تحت راسك بنت...هههههههه
حمدان: بس مش منك من إلى يخبرك...
حمد:ههههههه عنبوه شو هزعل ؟؟؟خلاص ما بتكلم ياله قول منو هبنت؟؟؟
حمدان:بنت يرانا...
حمد وهو ناقع من الظحك:بنت يرانكم..هههههههههههههههههههههه شو غدينا زنمات .. هههههههههه مايحبون غير بنات يرانهم ههههههههه
حمدان: والله أنك مسود ويه عنبوه أنا أخبرك وأنت يالس من الصبح تظحك علية..
حمد: والله السموحة بس أنا ما قدرت أسكت والله السموحة
حمدان وهو معصب ما طاع يتكلم ..
حمد: حمدان والله خلاص السموحة منك دخيلك ..صدقنى ما بعيدها السمووووووووحة.
وإلتفت حمد لحمدان ويشون لون ويهه تغير وصار أحمر وإلا وشوية دمعة تنزل من عيونة..حمد إنصدم من إلى شافة ووقف السيارة..
حمد: حمدان شبلاك..والله أنا ما كان قصدي شىء والله أنا ما قصدي أضايقك ...حمدان تكلم تراك والله خوفتنى شبلاك..
يلس حمد يطالع حمدان أول مرة يشوفة بهالموقف شو فيه عنبوه أول مرة يشوف ريال بلحيتة يصيح وخصيصا حمدان وحمدان معروف الراكز والرزين ومب شىء صغير يهزة أكيد شى مستولة وكان يريد يقولى وأنا يلست أتمصخر علية ولا عاطنة أهمية الله ينطبنى شو سويت ..
حمد: حمدان الله يخليك قولى شو بلاك؟؟وغلات البنت إلى تحبها قولى شو بلاك ؟؟ ويلس حمد يبى يعرف شو إلى إستوى؟؟ ظهر حمدان من السيارة ولحقة حمد ..
حمد: حمدان شو بلاك تراك والله زيغتنى؟؟
حمدان وهو يشوف السما: البنت إلى أقولك عنها ماتت..
ويوم قال أنها ماتت نزلن دموعة
حمد وكأنة حد مسك فوادة: ماتت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حمدان:.................
حمدان: هيه ماتت .......
حمد سكت ما يعرف شو يقول: إنا لله وإنا إلية راجعون ...الله يرحمها..ووقف جدامه
حمد: كيف ماتت؟؟؟
حمدان:................
حمد: حمدان قدر الله ما شاء فعل ...هم السابقون ونحن اللاحقون..
حمدان وهو ما سك كتف حمد: إنت ما تعرف كيف ماتت؟؟؟
حمد:..............
حمدان: كانت نازلة من الباص وأنا كنت في الصوب الثانى من الشارع وهى كانت ماشية جدامى عشان تشوفنى وإلا إيي واحد ودعمها ونطرت على جامت سيارتى (ويلس يصيح) تخيل حمد كانت جدامى والبسمة على ويها وكلها دمان ومن قوة الدعمة إلى دعموها تنطش الدم على الجامة كلها وإنكسرت الجامه.. وإلى داعمنها كان سكران.. (ما قدر يكمل كلامة..سكت وبعد شوي)..تعرف حمد ما قدرت أتحرك من شفتها حسيت ريولى ما قادرات يشلنى ما مصدق إلى شفتة حسيت عمري كأنى في حلم.. ومن الصدمة ما قدرت أتكلم ولا أكلم حد ولا خبرت حد من الأهل ولا كيف ماتت..(ويالس يتكلم ودموعة على خدة ينحدرن)..حمد ما قدرت أيلس في البيت أتخيلها في البيت.. أتخيلها يوم كانت تزورنا في البيت ويوم كنت ألعب وياها يوم كنا صغار وأسمع صدى ظحكتها في كل مكان وصايحها يوم كنت أظايقها وأظارب وياها ويوم كنا نسير وياهم العزبة..
ما قدر حمدان كمل السالفة ولا قدر يتكلم ويلس على رصيف الشارع ..وتنهد تنهيدة طويلة ومن بعدها نزل عيونة على الشارع ..
حمد سار وقعد عدال حمدان:حمدان من متى مستوية هالسالفة؟؟
حمدان: من ثلاث سنين..
حمد: حمدان إلى إسويه بعمرك مب زين البنت ماتت الله يرحمها.. الدنيا بعدها ما توقفت
يقطع حمدان كلام حمد:أخاف أنا المسؤول عن موتها..حمد كانت هيه ماشيه من هذاك الدرب عشان تسلم علية.. حمد أنت ما تعرف شو يعنى أنا بدونها ماشىء أنا أحبها من كنت صغير..ما تفهم شو يعنى أنا ما أقدر أعيش بدونها..ما أقدر أنسى شكلها ولا أتخيل عمري خلاص ما أقدر أشوفها .
حمد وهو يقطع كلام حمدان: لا تقول أنك أنت المسؤول عن موتها..الله كاتب هالشىء .. وبعدين إلى داعمنها هو الغلطان والشرطة أكدة هالكلام صح ولا لا..وبعدين أنت قلت أنة كان سكران..كيف تحمل عمرك شىء أنت مش مسونة.. شوف حمدان إلى إستوى إستوى وإنتهى ولازم تعيش حياتك خلاص..لازم تنساها..أنت جيه تعذب عمرك..الحين عرفت ليش أنت عايش ويا يدوه ..إسمع إلى إسويه ما بينفعك وبضرك ..شو أنت مش آمن بقدر الله ..ولا أنت معترض علية.. عيل شو إلى يقولون إلى ماتت أمهم ولا أبوهم وهم صغار ؟؟..لو كنت مكانك بدعيلها وبصدق عليها وبذكرها بالخير مابتم جيه مسوي بحالى ..
ويلس حمد يكلم حمدان..ومن سمع حمدان كلام حمد حس عمرة شوي مرتاح.. ومسك حمد حمدان ووداه صوب السيارة وركب حمد السيارة ويلس يهدي حمدان ويكلمة طول الدرب..حمدان حمد ربة أنة قال حق حمد لأنة كان يبى حد مثل حمد عشان يكلمة ويواسية ويخبرة همومة..
حمد أنصدم من إلى سمعة من حمدان ما كان يتوقع أنة هذا كلة مستوى لحمدان وهو ما يدري عن شىء. .معاد أنهم يوم كانو صغار وايد مع بعض لدرجة أن الناس يتحسبونهم أخوان مش عيال عم ..آآآآآآه يا الدنيا ولد عمى وكل هذا مستولة وأنا ما عندي خبر.. معقولة أنا الحين لهالدرجة ما أدري شو مستوي على إللى أحبهم وأعزهم.. الله ينطب هالحالة.. كان حمد يواسي بحمدان ومن داخلة متلوم.. ووصلو بوظبي عند بيت يدته.. نزل حمدان وحمد من السيارة ودخلو بيت يدتة ولقوها عند الصرم يالسة تخرف رطب..
حمدان وحمد: السلام عليج أمايا شيخة شحالج؟؟ عساج بخير؟؟ وسارو يحبونها على راسها.. وهى ما عاطتنهم ويه ..
حمدان: هاه أمايا شو بلاج ؟؟؟؟
أم سالم :...........
حمد: الظاهر أنها زعلانة؟؟؟؟؟
حمدان : فديت عيوزي والله .. يعلنى بلاه إللى مزعلنج...
أم سالم: عن اللواتة عنبوه حشة من متى وأنا أترياكم إتون تشلونى ؟؟
حمد: فديتج ما إستوى شىء ..ما تأخرنا إلا شوي..
أم سالم: هيه شوي عنبوه الحين النص النهار وتقولى شوي!!!
حمد وحمدان: هههههههههه الساعة بعدها توها تسع..
أم سالم: جيه شو تحسبونى ما أعرف الوقت شوف الظلة وين واصلة الحين الساعة 2 ولا 3
حمد: ههههههههههههه والله وبذمتى أنها الساعة 9
حمدان وهو يضحك ويلوي على يدتة: فديت عيوزى إلى ما تعرف كم الوقت.....ههههه
أم سالم: ظك عنى ...
حمد: إنزين يدوه خلاص عادة تأخرنا شوي.. ليش شو تتحسبين العين فرت حصاة بعيدة يبالها ساعتين.. وهو يغمز حق حمدان..
حمدان: هههههه حرام عليك حمد لا يبالها 3 ساعات.. شو يدوه تبينا إنييج طايرين ويستويلنا حادث..
أم سالم:أكفانا الله شر الحوادث..لا تطرولى الحوادث يوم تشوفونى يالسة عندكم..
حمد: أمايا شيخة أشوفج عند الصرم شو تخرفين؟؟؟؟
أم سالم: هيه والله ولدي ..أخرف حق السيرة...أنا ما أعيش بلا رطب
حمدان: أمايا أنا بخرف عنج ..
أم سالم: لا فديتج خلاص خلصت.. وبعدين قلت حق البشكار يخرف ..
حمد : عيل أمايا شو خلصتى زهبتى قشارج؟؟؟
أم سالم: والله بعدنى ما سرت أشوف البشكارة خلت العيش القهوة والسمن واليقط والزعتر والحلول وينزبيل.......................
ويقطعها حمدان: حشة يدوه جيه شو بتاخذين المطبخ كله؟؟؟؟؟
أم سالم: عاد أنا ولدية ما أعيش بلاهن ولا أعرف أكل غير أكلى ...
حمد: أمايا تراهم عندهم أكل ..
أم سالم: حشة بوك لو يلسنا على أكلهم متنى ..بعد شو أكلهم هم..
ودخلو ويا يدتهم الصالة ويلسو يساعدونها في لم قشارها ..
حمدان: يدوه حشة ما خليتى شىء ما شليتية؟؟؟
أم سالم: والله ما أحيدة بشلة فوق راسك..
حمد وهو يظحك على حمدان هههههههه ويقول حق حمدان بصوت واطى: حليلة هزبوه..
حمدان: يدوه حمد يقول أنج وايد شاله قشار..
أم سالم: أقول والله ما أحيد بتشلونة فوق روسكم..يالله ودوه السيارة لا الحين أخبر عليكم أبوكم..
حمد: أمايا حمدان يجذب عليج أناما قلت..
أم سالم: صدق أنه ما فيكم مذهب ..وين التيلفون عشان أقول حق أبوكم ..
ويسير حمدان عند يدتة: يدوه والله نتمصخر..
حمد يحب فوق راس يدتة: فديتج يدوه أنتى دوم جيه تعصبين بسرعة عنبوه نتمصخر وياج..
أم سالم: أشوفكم تراكم مضيعين المذهب ..عيل شو يخصكم شليت قشار وايد ولا لا.
حمد:خلاص أمايا كلة إلا زعلج .ولو تبين إنشل البيت كلة منشلة .
حمدان: يدوه خلاص عاد لا زعلين..
أم سالم: تراكم صدعتو راسي ..وين عباتى ياللة هبابنا نسير دبي..توكلنا على الله..
وركبو كلهم السيارة وسارو صوب دبي.. ويلسو يسولفون ويا يدتهم طول الدرب لين ما وصلوا دبي..
في بيت موزه..
الكل مرتبشين..كل واحد يشل إلى يباه ويشوفون عن ما نسو شىء.. والساعة 10 الضحى
سلطان: أمايا يالله منتأخر .... عنبوه تراكم والله خبلتوبي ..
أم موزه: صبر يا أبوية أخاف أنسى شىء وبعدين أتلوم..
سلطان: أمايا أنا من أمس أقولج زهبى إلى تبينة ؟؟؟والله تراكم طفرتوبي..
أم سلطان: سير عنى لا تصدع راسي خلنى أتذكر إلى أباه من المطبخ..
سلطان: مووووووزوووووووووه وصمخ متى بتشرفين والله ترانى ما أسير ...
موزه: هاااااااااااااااااااااه أنا ترانى في السيارة.....
سلطان: الحمد لله ظويت راس..شموووووووووووووه وينج؟؟؟؟
أم سلطان: صه شو عندك الناس بسمعونا ..
سلطان: أمايا والله حرام عليكم أنا من ساعة مشغل السيارة وأترياكم..
أم سلطان: أقول أبوية سير شوف أختك شموه وهاتها..فكنى من صدعتك.
سلطان: شمووووووووووووووووه..وصمخ وينج؟؟؟؟؟
شموه وهو تصيح: هاه..
سلطان: إلا جان هالقطوه ما يباله كل هذا الصايح..لا تخافين بخلى الدريول يأكلها ويخليها عنده..
شموه:........
سلطان وهو يشل أختة ويبوسها: فديتج والله..لا تصيحين..نحن إلا أسبوعين ولا ثلاثة ويايين..ما منبطى...ويشل أختة السيارة ..
سلطان: أمايا خلاص الكل في السيارة ناقصة بس أنتى..
أم موزه: جودي وميري ركبن؟؟؟
سلطان :هيه يالله أمايا عاد والله مصختيها..
أم موزه وهى تلبس عباتها: والله تراك كلت فوادي شو عندك هناك محتشر جذيه؟؟
سلطان: أمايا حمدان دق تيلفون وهم وصلو دبي وكلهم يتريونا ..
أم موزه: فديتهم وصلو ؟؟؟ إلا أقولك يابو يدتهم؟؟
سلطان:هيه من زمان إلا نحن بعدنا ما ظهرنا من البيت..
أم موزه: الله يعينا الحين بطيرنا..
وظهرو من البيت سايرين صوب بيت عمة خليفة إلا هو في دبي..
في بيت خليفة (دبي(
الساعة ثنتين كل الأهل كانو موجودين.. وصل حمدان وحمد ويدتهم إلى كانو يايبينها من بوظبي ..وسعيد ومحمد يابو أهلهم من بوظبي..وسلطان ياب أهلة من العين.. الرياييل في الميلس يتغدون..والحريم في ميلس الحريم يتغدن..أما البنات ما بغن ياكلن ويا الحريم ويلسن في الصالة عشان يتكلمن براحة بعيد عن حشرت الحريم..وإلا وشوية دخلت سيارة ويلست تصيح.. ربعت سلامة وموزه صوب الدريشة يوايجن منو إلى ياي..
سلامى:لالالالالالالالالالالالا.. سارت موزه صوب سلامة عشان تعرف إلى ياي...
موزه: هاه منو إلى ياي؟؟؟
سلامى: عمى منصور..
موزه: عمى منصور بعد بسير ويانا؟؟..ياااااااااااااااااااااااااااي كل الأهل بروحون لندن..
سلامى: الظاهر جيه؟؟؟ الله يعينا من بنته مي..
موزه: هههههههههههه عشان جيه تقولين لالا.
سلامى: أنا ما أحبها طول وايد بزية ومتكبرة..غير عن أختها نورة..
موزه: حرام عليج هيه جيه من كانت صغيرة..وإلى يشوفها يقول عنها بزيه ومتكبرة.. بس هيه وايد طيبة وتدخل القلب ..
سلامى: أنا عاد ما أطيقها... الله يلعن هالحال..
موزه: عيب عليج هاي بنت عمج.. الصراحة أنا فرحانة وبعد أختى شموه بتستانس عشان بتكون حد عندها كبرها ؟؟
سلامى: هيه ساروه ..صدق كبر أختج شموه..
موزه: بسير أسلم على حرمة عمى وعلىمي وعلى نورة ..
سلامى: دقيقة بسير بسير وياج..
ولحقة سلامة موزه وسارن يسلمن على حرمة عمهن وعلى نورة ومي..
مي كبر سلامة وموزه.. أما نورة أكبر عنهن وعمرها 25 سنة وهي مهندسة معمارية وهي وايد حلوة وحنونة وطيبة ..وهي أكبر عيال عمهن منصور وعمهن منصور ما عندة أولاد بس هالبنات الثلاث..أما أختهن سارة كبر شمة أخت موزه عمرها مثل عمرها ثلاث سنين ونص..
يلست موزه عندهن تسولف وياهن بس سلامة ردت عند الدريشة عشان ما تحب تيلس ويا مى.. سلامة كانت يالسة عند الدريشة وهي مضيجة.. تشوف الحديقة. وإلا وشوية يظهر حمد من الميلس وكان يتكلم في التيلفون..
سلامى: موزوووووووووووووه ...موووووووووووزوه.
موزه ما عطتها ويه..ويلست سلامى تزقرها.
موزه: إسمحولى الحين برد... وسارت عند سلامى..
موزه: صدق ما تستحين على ويهج ... عنبوه تشوفينى يالسة وياهن ...شو عندج؟؟؟ وتضربها على كتفها..
سلامى : ما بصدقين؟؟؟
موزه : شو إلى ما بصدقة؟؟ الله ينطبج..
سلامى: ولد عمى على .......حمد...
موزه:حمد؟؟؟؟ والله وينه؟؟؟... وسارت عند الديشة..وينة وينة؟؟
سلامى: هناك عند الحديقة.. يالس يقص الوردة من الحديقة..ولا بعد يالس يظحك من الخاطر..حد عندة في التيلفون..
موزه: لالالالالالالا ..عطانى مقفاه ..ما أشوف شىء..
سلامى: شو في شقايل يضحك ...فدييييييييييييييييييييييييييييته
موزه: لالالالالالالالالالالا ..ما أشوف شىء ..
سلامى: تعالى هنيه مكانى..
موزه: لالالالالالالالا سار صوب القراج..
سلامى: قومى أشوف ...لالالالالالا شو في النحاسة ركب سيارة ..
موزه: لالالا حرام علية وين يبى؟؟؟؟؟
سلامى: من درى أنج بتشوفينة شرد منج...ههههه
موزه: سبااااااااااااااااااااااااالة..
سلامى: لا نزل ..أكوه شال شنطتة من السيارة..شوفي شقايل يضحك ....منو يالس يكلم هالكثر؟؟؟
موزه: خوزي أبا أشوفة.. لالالا دخل الميلس من الباب الثانى....لالالالالا ما أريد لا زم اليوم أشوفة.. أكوه ظهر مرة ثانية ...لالالا وين سار أختفى؟؟؟؟؟؟؟
سلامى: حوووووو ؟؟؟شعندج ..ما يهمج اليوم براويج إياه في المطار ولا في الطيارة..
موزه: ما أريد أريد الحين..
سلامى: شو تبينى أسير الميلس وأقول حمد موزه تبى تشوفك؟؟؟؟
موزه: أنا أتكلم جد...
سلامى: ما فينى على محمد وسعيد والله بياكلونى ..
موزه: أنا عندي فكرة ...
سلامى: الله يعينا من الفكرة ؟؟هاه قولى شو فكرتج؟؟؟أنا اليوم أحس أن حد بيهزبنى وأكيد هالهزبة بتكون من تحت راسج...
شو رايكم؟؟موزه شو خطتها؟؟؟؟وبتشوف حمد ولالا؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:15 am

سلامى: الله يعينا من الفكرة ؟؟هاه قولى شو فكرتج؟؟؟أنا اليوم أحس أن حد بيهزبنى وأكيد هالهزبة بتكون من تحت راسج...
موزه:فكينى من الصدعة.. سمعى.. شو رايج نقول حق أمايا شيخة أن عمى منصور ياه.. وأكيد بتقولنا ودنى عندة لأنها ما تروم ترقى الدري وجذيه مندخل الميلس ولا حد بروم يكلمنا عشان يدوه ويانا ومنشوف ملك الجمال إلى من كثر ما تمدحينة..بس والله لو أنة ما كان مثل إلى تقولين لأكسر البيت فوق راسج..
سلامى: خلاص تم...وسارن فوق عند يدتهن لأنها كانت راقدة تعبانة من درب بوظبى.. دقن الباب ودخلن الغرفة..
سلامى: يدوه .يدوه..
أم سالم: خير شعندج تباغمن؟؟؟ عنبوه ما تشوفينى راقدة؟؟
موزه:هلا يدوه شحالج؟؟والله إشتقتلج؟؟
أم سالم: إلا أقول أنت شعندكن ما تشوفنى راقدة بسابع نومى..يايات بس عشان تقولن شحالج يدوه؟؟ ظهرن أبا أرقد يسد اليوم ما بنرقد ..
موزه: ألسموحة أمايا بس بغيت أقولج أن عمى منصور وصل.. الحين عيل مع السلامة والسموحة غثيناج..
أم سالم من سمعت طاري منصور قامت: فديتة ولدية وينة يعلنى ما أخلا منة..جان قلتن جيه من الصبح..
موزه: نحن بغينا نقولج بس أنت ما عطيتينا فرصة..
أم سالم:أقول بنياتى ساعدنى لين ما أقوم وبعدين قودنى لين عندة..
غمزة موزه لسلامى ويلسن يظحكن..
أم سالم: إلا شعندكن تظاحكن.. وابوية عليكن..وعلى صوط تبنة كم قتلكن أنة البنت عيب تظحك ؟؟شو يظحكن؟؟
موزه: هاه؟؟؟ أمايا حليلنا .. حرام يعنى نظحك؟؟؟
أم سالم: بعد حق شو تظحكن ؟؟
سلامى: آسفين أمايا السموحة..
أم سالم: ودنى عند منصور بدال ما يالسات تظاحكن.لا الحين أرقد عليكن بهاي العصا.. الله يعينا من بنات اليوم.
سلامى: قتلج حاسة حد بيهزبنا ..الله ينطبج..
موزه: عادي خطفي مش أول مرة ..
وسارت موزه وسلامة صوب يدتهن وساعدنها ..لين ما نزلنها من الطابق الثانى وصلنها باب الصالة..وكل البنات سارن وسلمن على يدتهن لأن يدتهن ما سلمت على حد عشان كانت ياية تعبانة من بوظبي وسارت ترقد. لين ما يتيمعون وبعدين مرة وحدة بسلم عليهن.. وبعدين سارت يدتهن صوب الميلس وياها موزه وسلامة...
أول شىء دخلت يدتهن وبعدين هن دخلن..
موزه: سلامى قلبي يدق بسرعة وريولى ما تشلنى..
سلامى: حتى أنا ...أحس أن حد بيهزبنا اليوم وكلة من تحت راسج..
موزه: ما يهمنى المهم أريد أشوفة..
سلامى: يالله دشى بسرعة..
موزه: لا أنتى أول...دشت سلامة أول وبعدين موزه..
في الميلس ..
ماحد كان موجود غير عمهم منصور وعمهم خليفة ..كل الشباب كانو ظاهرين.. يعنى خساره ما شافن إلى يبون يشوفونة..سارت موزه وسلامة وسلمن على عمهن خليفة ومنصور..وتمن واقفات عند الباب ما هبطن داخل الميلس..عشان بردن داخل خلاص وصلن يدتهن .
موزه: سلامى ..سلامى (بصوت واطى(
سلامى: هاه ..شو ..الله ينطبج ..ما حد في الميلس ..ما لت على خططج..
موزه: ما يخصنى أبا أشوف حمد اليوم؟؟؟
سلامى: ما علية في الطيارة براويج إياه؟؟خيرها في غيرها..
موزه: ما أريد..بعد كل إللى سويناه عشان نشوفة تقولين في الطيارة..أريد أشوف حمد الحين ما يخصنى؟؟؟.. حمد كان واقف وراهن عند الباب لأنة توه ياي من برع وسمع كل إلى قالنة..ظحك عليهن ورن تيلفون وظهر مرة ثانية ..يوم ظهر أنتبهت سلامى له ..
سلامى:الله يغربلج ..أكوه توه كان ورانا وظهر... أكيد سمعنا..
موزه: لا ما أظن ...وبعدين وينة أنا ما شفتة؟؟؟
سلامى:كان ورانا.. أكيد سمعنا ..
موزه: لالالا صدقينى ما سمعنا ..
موزه وسلامة:عاد الحين برخصتكم بنسير..
منصور:وين تبن يلسن ما حد غيري أنا وعمكن موجودين يلسن قصرن الدوب ويانا..
خليفة:سلامى.. موزه يلسن وين تبن إلا توكن يايات..
موزه وسلامة:منسير عند البنات ..والحريم ..منيلس عندهن.. نحن يايات بس نوصل يدوه..
منصور: على راحتكن..
خليفة :مع السلامة..
موزه وسلامة: مع السلامة..
وظهرن من الميلس ..وهن يمشن صوب البيت.. شافت سلامة حمد عند السيارة ويتكلم بتيلفون..
سلامة: موزووووه ..موزووووووه أكوه حمد عند السيارة ..
موزه: وينة ؟؟؟وينة؟؟
سلامة: شو إحوليتى ؟؟ عند سيارتة الرنج يالس يتكلم في تيلفون..
موزه: عنبوه هب رمسة هاي ؟؟؟
سلامى: وأنت شعليج؟؟شو شفتيه؟؟
موزه: هيه أشوفة..بس ما أشوفة بوضوح..الميلس بعيد عن القراجات والقراجات مسكرات يعنى ما كان مفتوح الليتات القراج عشان ينبان حمد بوضوح .
أنتبه حمد لسلامى وموزه فزقر سلامة ويأشر لها بإيدة أنا إتية..كان يبى يعرف شو تحت روسهن..
سلامى: إلحقى يالس يزقرنا...يالله منسير عنده.
موزه: أستحى ما بسير عنده ..
سلامة: الحين تستحين؟؟؟
موزه: لا والله أستحى..
سلامى :الحين ما بسيرين ؟؟عيب يزقرنا تعالى ..
موزه: لا لا أستحي سيري أنت..
سلامى: برايج أنا بسير والله بتفوتين عليج شوفة؟؟
موزه: أنا ما أتجرأ ..سيري أنت ..سيري وأنا بترياج هنيه ..ويلست موزه في الكراسي إلى عند الحديقة..وطالعهم..كان في خاطرها أنها إسير عندة بس خانتها جرأتها ..وحست وكأن شىء يمنعها إسير عندة وسلم علية.
حمد يلس يطالع سلامة والبنت إللى عندها.. يقول في خاطرة منو هاي البنت؟؟ معقولة لو تظهر بنت عمى وأنا عنبوه ما أعرف عيال عمومتيه؟؟ حمد ما شافها بوضوح ولا يلس يدقق في شكلها
حمد: مرحبااااااااااااااا ملايييييييييييييييييين بالهنود..هههههههههه
سلامى وأنها تستحى: لالالالا والله أنك .......
حمد: أنى شو ؟؟؟
سلامى:.........
حمد: شحالج سلامة؟؟ رب بخير؟؟سمعى تراج تنفعين تمثلين ويا الهنود..ههههههه
سلامى: شو تطنز حضرتك؟؟؟زاقرنى من هناك عشان تطنز ؟؟؟
حمد:أفااااااااا الحين أنا قلت شىء يزعل؟؟ وبعدن على ما أضن كل البنات يحبن الهنود وجمالهم صح ولا أنا غلطان؟؟
سلامى سكتت وفي خاطرها تقول أنت أحلى من الهنود وأحلى واحد شفتة ..سبحان ربي إلى خالقنك..
حمد: السموووووووووحة سلامة ما كان قصدي أزعلج..
حس بذنب عشان قال جيه لأنه يمكن سلامة زعلت ولأنة ما يعرفها ويعرف طباعها..
سلامة:لالالا أنا أزعل؟؟؟أنا آخر شىء أفكر فيه الزعل..الزعل إمرة ما إيي صوبي..
حمد: يعنى أنت مش زعلانة؟؟
فرح من قالتلة أنها مش زعلانة..
سلامى: إلا أقولك ..غريبة هالمرة بسير ويانا لندن؟؟
حمد: ههههههه ..أنا من بونى ما بسير وياكم بس سعيد أخوج طفرنى إلا أسير وياكم.. وبعدين أنا عندي شغل هناك..يعنى ما بيلس وياكم..
سلامى:لا تقول حرااااااااام قلت بتيلس ويانا..وبتحوطنا.. ومنرمس وياك.. ومنتعرف عليك زين ومنطفرك..
حمد: ههههههه ..لالالا أنا عاد الحواطة ما أحبها وخصيصا ويا الحريم...؟؟؟
سلامى:ليش عاد وشيفيهن الحريم؟؟؟
حمد:لا فديتج ما فيهن غير العافية بس أنهن يوم ياخذن فرة على السوق على الأقل يبالهن 6أو 7 ساعات..ولا بعد وايد يتشرطن ويدلعن وبعد يزعلن لو ما وديتهن مكان إلى يبنه..ولبيت طلباتهن..
سلامي: هيه وأنت شدراك يوم أنك ما تودي حد السوق؟؟؟؟فهمنى؟؟
حمد: عادي كل واحد يعرف هلمعلومة..
سلامى:والله أنت إلى بتخسر ...
حمد: شو بخسر؟؟؟
سلامى: بتخسر مرافقتى ..وسوالفى..
حمد: إنزين شو رايج أشلج صوب الأماكن السياحية ؟؟
سلامى: صدق والله بتشلنى؟؟
حمد: هيه بس بشرط؟؟
سلامى: شو ؟؟
حمد: ما شىء سوق..
سلامى: خلاص تم.. عاد متى بتشلنى؟؟
حمد: والله يوم بتكون عندي فرصة..
سلامى: يعنى متى؟؟؟
حمد: أنا الصراحة لين الحين ما أعرف متى بكون فاضى..
سلامى: ليش؟؟
حمد: أنا بسير في طيارة خاصة بس أخوج قالى يبانى أسير وياه.. ولو سرت وياكم بتأخر.. فعشان جيه أنا أبا أدق حق السكرتيرة وأباها تأخر الإجتماعات ..فمن الصبح يالس ويا أخوج أتكلم وياه ما راضى أسكر عنة متفيج يالس يخبرنى عن إلى إستواله ويا واحد من الربع ..
سلامى بدون حاسية: عشان جيه من الصبح يالس تتكلم وتضحك من الخاطر..
حمد من سمع سلامى تقول جيه أبتسم..أما سلامى ما عرفت شو تقول أو شو إسوي عشان جيه أحمرن خدودها..
حمد: تعالى أنت شدراج؟؟؟
سلامى:.............
حمد بخبث:إنزين ليش أنت وأختج إدورن علية شو تبن منى ؟؟؟
سلامى تقول حد صب عليها ماي بارد ما رامت تتكلم..
حمد:ههههههههههه والله سمعتكن صدفة..
سلامة:.........
حمد: شو فيج؟؟؟؟
سلامة: لا ما شىء ..بس منصدمة...كيف سمعتنا؟؟
حمد وهو يظحك: قولى ما شاء الله ..
سلامةبصوت واطى ومنزله راسها: ماشاء الله..
حمد: لأنى يا الذكية كنت وراكن بس أنتن كنتن إدورنى وما كنتن منتبهات..
سلامة وحمرن خدودها وتتلفت يمين ويسار:..........
حمد: ليش ما يت أختج ما دام تبى تشوفنى ؟؟ وشو تحت راسكن؟؟
سلامة: هاي مش أختى..
حمد : والله ؟؟عيل منو؟؟؟
سلامة: هاي بنت عمى سالم أخت حمدان وسلطان..
حمد: هييييييييه لا تقولين هذيج البنت إلى دومها تصيح ودوم عمى كان يشلها وياه وبزية وبعد...
سلامى: بعد شو؟؟؟؟
حمد:هههههههه لا ماشىء
سلامى: لا شىء قول..
حمد يتهرب بنظرات عيونة: لا ماشىء والله
سلامى: لا بتقول
حمد غير الموضوع...
حمد: إنزين ما خبرتنى شو تحت راسكن؟؟؟؟
ما رامت سلامى تتكلم ..فغيرت السالفة..
سلامى: أقول ما مليت الشغل؟؟؟
حمد:حد يمل حلالة؟؟
سلامي:قصدي ما مليت حياتك؟؟؟
حمد:فديت حياتى شو فيها؟؟؟
سلامى: أنت يعنى وايد عايبتنك؟؟
حمد: هيه..
سلامى: عايبنك أنت تيلس ويا أوراق ومكتب وإجتماعات وسفر ؟؟؟ولا تيلس ويا أهلك حتى ما تعرف شو إلى صاير وياهم وأخبارهم؟؟؟
حمد :أنت عاد مخليتنى ما أعرف عن أهلى إمرة؟؟؟ولا أدري بهم؟؟
سلامى: أوكية يدوه ليش بسير لندن؟؟؟
حمد ما عرف شو يقول لأنة صدق ما يعرف ليش؟؟؟
سلامة:شفت؟؟؟
حمد: بس أنا هالحياه عايبتنى...
سلامى: طبعا عايبتنك لأنك ما جربت حياة ويا الأهل ..وما جربت أنك تيلس وياها وسولف وياها وتخليهم شىء أساسي في حياتك..بعدين بتعرف معنى الأهل ومعنى الحياة..
حمد:............
سلامى: حمد لا تزعل .
حمد: لا ليش أزعل؟؟؟
سلامى: بتعرف المعنى إللى أريد أوصلك إياه من هالسفرة ..مب أنت حتى حمدان ولد عمىسالم مثلك ما يعرف شىء عن أهلة والله إصدق أنا في المناسبات بس أشوفة ومرات يوم اليمعة كلة إلا مسافر ولا عند يدوه..جنة الشغل عندكم ياخذكم عن أهلكم ولا أنكم أنتو ما تحبون أنكم تيلسون ويا أهلكم ولا أنكم أنتو ما سكين مراكز عالية وتريدون تثبتون مكانكم وأنكم قد المسؤولية ولا عندكم وقت.. والحين أخوية سعيد لاحقنكم لأنة بعد أبوية يريد يمسكة الشركات.. بس أنا أحس أن السفرة بتغير أشياء في العائلة..
حمد: كيف؟؟
سلامى: ما أعرف بس جيه إحساسى..
حمد دق التيلفون عندة شاف الرقم: سلامة السموحة الحين بترخص عندي شوي شغل.. سلمى على بنت عمى وإن شاء الله بشوفها بعدين وبسلم عليها..
سلامة : السموحة طولت عليك...مع السلامة..
حمد:أأأأأأفااااااااااااا والله الصراحة سليتينى..فمان الله..
سارت سلامة صوب موزه.. ويلست ويا موزه في الحديقة ..ويلست تخبرها عن الكلام إلى قالها لها حمد..
سلامى: صدق والله سمعنا.. ولا وبعد عرف أنا كنا نراقبة وأنا نحن سرنا الميلس عشان نشوفة..
موزه: والله...يالفضيحة والله كيف بكون لى ويه أكلمة ..والله فشلة ..شو بقول عنى ؟؟؟
سلامى:آآآآآآآآآه والله يا موزوه أنى في خاطري أيلس وياه وأتكلم وياه سوالفة ما تمل..
موزه: هاه ؟؟سو إلى أسمعة؟؟؟ لا يكون؟؟
سلامى:حووو لا يسير تفكيرج لبعيد..أنا ما أحب واحد أكبر منى بتقريبا 4سنين .بس والله صدقينى غير عن الناس راعى سوالف وخاطرة طيب.
موزه: أنزين شو بعد قالج؟؟
سلامى: ما خبرتج؟؟؟
موزه: شو ؟؟
سلامى: قالى بحوطنى في لندن...
موزه: جذابة...
سلامى: والله بس قالى ماشىء سوق..
موزه:هههههه شلينى وياج..
سلامى: أمممممممم بفكر..
موزه وصدة ويها عن سلامة: ويه هالوية خلاص أنا بروحي بقولة ما بذل عمري لج..
سلامى:أقول شو رايج إسيرين وسلمين عليه؟؟ والله هو يريد يسلم عليج..
موزه: أستحى ما فينى..
سلامى:ما يفيد بعد الفوت صوت .ما دام يالس هنيه يالله خلينا نروح.
موزه: لالالالالالالالالالالالالالالالالا أستحى .
سلامى:صبري..وين سار؟؟ (ويلست إدور علية وبعدين سارت تشوف سيارته ما لقتها ظهر).. خسارة سار...شفتى أقولج من الصبح يالله يالله ما سمعين الكلام.
موزه: أقولج نحن ليش وايد مشتطات علية؟؟؟
سلامى: إصدقين صدق ليش؟؟؟
موزه: إشدرانى بج؟؟؟
سلامى: إصدقين والله إلى يشوفة لازم يفكر فية وبأخلاقة...
موزه: الله يعينى منج ومن هلي تدمدحينة..والله في خاطري أشوفة بس ما علية اليوم بشوفة وبشوف هالتمدحينة من الصبح..
ودخلن موزه وسلامة داخل... ويلسن في الصالة ويا بنات عمهن..
نورة(بنت منصور): هلا سلامى وموزوه..وينكن وين سرتن؟؟
سلامى: إلا في الدار.. بس سرنا نودي أمايا شيخة الميلس عشان تسلم على عمومتية.
نورة:هيه منو عيل في الميلس؟؟
موزه: ما حد غير عمى منصور وعمى خليفة...وأمايا شيخة..
نوره:شو رايكن نسير عندهم؟؟؟
مى وهى تصفح المجلة: ماروم أنا تعبانة..
ويالسة سلامة تطالعها بنص عين ودها تجتلها..
نورة: شورايكن نسير عندهم؟؟؟
سلامى وموزه: يالله منسير..
نوره: شو مى ما بسيرين؟؟؟
مى نزلت المجلة:لا والله أنا بسير الحديقة أتحوط شوي والله ضايج خلقى شوي..
نوره: برايج عيل نحن منروح الميلس..
سلامى تقول حق موزه:أكرها هالإنسانة وخاطري أدوس في بطنها..
موزه: هههه حليلها هيه عثرها شو قالت لج؟؟
سلامى: كل شىء فيها يضيجبى..
موزه: خلج منها يالله نروح ..عيب نورة تتريانا..
سارت نورة وموزه وسلامة الميلس..عشان نوره تبى إسلم على عمومتها ...وسارت مى الحديقة..
في بيت حمد
توه ياي حمد وشاف أمة يالسة برع ...وسار ويلس وياها..
أم حمد: هلا والله بوليدي..
حمد: هلا أمايا أشحالج؟؟
أم حمد: بخير يعلك الخير..
حمد: هاه أمايا أشوفج اليوم بروحج وين عيل أبوية عنج؟؟
أم حمد: فديتة سار عند المحامى شي عنده وياه..
حمد: هيه بسبت الفندق..
أم حمد: أي فندق هذا بعد؟؟
حمد: فندق شوية فيه مشاكل بعدة ما بنوه.
أم حمد: والله يا وليدي وأنا إشدرانى بهشغلة؟؟
حمد:ههههههههه والله فاكة راسج من الويع..
أم حمد: إلا أقولك ؟؟؟
حمد: هلا أمايا ؟؟
أم حمد: هاه متى بتروحون لندن؟؟
حمد: الحين بعد شوى..
أم حمد: الله يحفظكم..
حمد: عاد الحين تامرين بشىء ؟؟
أم حمد: سلامتك ... إحفظ عمرك ولا تنسى إدق تيلفون..
حمد: ههههههه فالج طيب..
أم حمد: هب تظحك ترانى أيلس أحاتى لا تنسي..
حمد: ما يهمج...عاد الحين بروح أجهز الشنطنه.سلمى على أبوية وايد وايد.وقوليلة إن شاء الله بدقلة اليوم فليل خليه يتريانى أريدة ضروري.
أم حمد: إن شاء الله .....برايك عيل الله يحفظك..
وحب حمد راس أمه وسار صوب الفلة عشان برتب شنطتة..وشل شنطتة وسار الشركة لأنة نسى بعض الأوراق لازم يشلهن وياه لندن... ويراجعهن..
في بيت عمهم خليفة..
سارن البنات صوب الميلس عشان إيلسن ويا عمهن خليفة وعمهن منصور ويدتهن..
منصور :أقول سلامة أنت في أي صف؟؟
سلامة: عمى شو هذا ليش تصغرنى؟؟أنا الحين بسير الجامعة..
منصور: مشاء الله ..والله وكبرتى..وأنت موزه؟؟
موزه: عمى أنا مثلها بسير الجامعة...
منصور: وحليلكن يابنات أخوية والله أنكن كبرتن..والله أحيد موزه يوم كانت صغيرة أمرة ما تفارق أبوها ولا عندها مونة كلة إلا الصيح كانت معذبتنة ولا بعد بزية....ههههههه
موزه: حليلى عمى ..صدق كنت جيه؟؟
أم سالم: يالله كيف كنتى أمرة ما سكرينة ثمج ..
موزه وهى مستحية: حليلى..
سلامى: عاد أنا كنت وايد مؤدبة..
خليفة:ههههههه وين مؤدبة؟؟ مرة أحيد ياينكم الظحى وإلا حرمة يرانكم ياية تهاد.. تعرفين ليش؟؟
سلامى وهى واثقة من نفسها: ليش؟؟
خليفة: لا سلامتج بس فالعة ولدها..
وكلهم ناقعين يظحكون عليها..
سلامى: والله عمى يوم الواحد إلى ما فيه أدب منأدبة....هههه
خليفة: ههههههه الله يعين وأنت تأدبين ؟؟؟؟ أنتى تكسرين..
أم سالم: تذكرها خليفة يوم شردة من المدرسة يوم كانت في الروضة؟ وسارت بيت يرانهم أونها مندسة من أهلها؟؟ هههههه
خليفة:هههههههههه هيه أذكرها.أسمينا ما خلينا مكان ما دورناها فيه...
موزه:عمى بس عاد حليللللللللللللللللللى..
خليفة:وين حليلج..ماكنتى محطية حد في حاله حتى أنا ما سلمت ..تذكرين يوم كسرتى جامة سيارتى؟؟
أم سالم: زين بوك يوم سلمت أنت ذيج المرة..
نوره: وأنا؟؟
منصور:فديتج عاد أنت شيختهن البنات.
نوره وهى مستحية: شكرااااا.. وتغايض موزه وسلامة...
موزه وسلامة وهن معصبات: وش معناااااااااااااا؟؟؟
منصور وهو يظحك: لا كلكن ما فيكن شىء ينعق عليك.. أنتن شيخات البنات ..
خليفة: فديتهن بنات أخوية بعد يتغلن حليلهن..
أم سالم:خليفة..
خليفة: عونج؟؟
أم سالم:عانك الله ...سرت العزبة ؟؟
خليفة:هيه أمايا.
أم سالم: شخبارهن بقري؟؟
خليفة: إسرج حالهن..
ويلسو يسولفون في العزب وفي الهوش والبوش ..
موزه وسلامة :نحن منترخص عشان إنساعدهم .. جان يبون شىء..
وهن ظاهرات من الميلس شافن مى يالس في الكراسي إلى عدال القراجات وكان يالس وياها سلطان...
سلامى: خاااااااااااااااااامة عنلاتها ..ولله إلا بصفعها...
موزه وهى تمسكها من كندورتها..
موزه: حووووووووووووووو وين تبين؟؟؟ شو تخبلتى؟؟
سلامى وهى ميتة من الضيجة :ليش سلطان يالس وياها؟؟؟
موزه: يمكن شافها يالسة بروحها ويلس وياها ..
سلامى: لا والله..هيه من بونها إسويله حركات ..والله إلا براويها.. ما حد غير سلطان في هدنيا..
موزه: سلامى عن الفضايح ..الهبلة..والله تراه سعيد ومحمد بجتلونج ..عن الخبال.
سلامى:والله إلا براويها..وأسمنها ما بتنسا هاليوم ...ولا بتنسى إلى بسويلها إياه..وسير عن موزه وموزه وراها..
موزه: الله يغربلج تراج بتفضحينا ما فينى على المشاكل..
سلامى: خوووووووووووووووزي ..بس شوفي شو بسوي؟؟
شو بسوي سلامة؟؟؟؟وموزه شو بكون حالها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:15 am

سلامى:والله إلا براويها ..وأسمنها ما بتنسا هاليوم ...ولا بتنسى إلى بسويلها إياه.. وسير عن موزه وموزه وراها..
موزه: الله يغربلج تراج بتفضحينا ما فينى على المشاكل...
سلامى: خوووووووووووووووزي ..بس شوفي شو بسوي؟؟؟
وسير سلامى عند فوز الماي إلى يغسلون فيه السيارات وتندس ورا وحدة من السيارات وترشهم بالماااااااااي..وربعت هي وموزه لين المطبخ لأن المطبخ عدال القراجات.. الحبيبة أونها ما سوت شىء..
سلامى: ههههههههههههههه والله بموت من الظحك ..هههههههه
موزه:هههههههههههههههه والله أنج ما تنغلبين...ههههههه
سلامى: شفتى شقايل صرخت؟؟؟
موزه:هههههههههه ...والله حرام عليج..
سلامى ويالسة توايج من الدريشة: سكتى سلطان ياي المطبخ..
موزه: الله يغربلج والله لو عرف أنج أنتى إلى رشتيهم بالماي لبياكلج..
دخل سلطان المطبخ : الله ينطب إلى رشنى بالماي ..يعلة إن شاء الله حمى ما يثور منها.
موزه:ههههههههههه هاه سلطان شو عندك ؟؟ أشوفك متخرس ماي من وين ياااااااي؟؟
سلطان : ما من بقعة بس في ناس قليلين الأدب رشونى أنا ومى بالمياي..
موزه وهى تظحك: عاد منو هالمتفيج إلى برشكم؟؟؟
سلطان ويصد صوب موزه: واااااايدين ..
ويخز سلامة بعين ويظهر من المطبخ..وهو معصب..والله إلا بتشوف ما راويتها نيوم الظهيرة ما أكون سلطان ولد سالم ..وخليتها شقايل تحترم الرياييل..حشة هالحريم ما يتفاهمن..الله يعينى ..عاد أنا سمعت عن الغيرة بس مب جيه .إما خليتها إتينى وتخبرنى عن كل إللى في قلبها ..ما أكون سلطان ولد سالم...
سلامى هى خايفة: خييييييييييييييييييييييييييييبة إصدقين عرف أنى أنا إللى رشيتهم ؟؟
موزه: دواج يوم قتلج ما سمعين الكلام..
سلامى: الحين أنا شو أسوي؟؟؟
موزه: لا سوين شىء بس خلى عمرج كأنج ما سويتى شىء..
سلامى:هزرج؟؟
موزه: هيه ..عيل شو تبين إسوين ؟؟؟
سلامى: ما أدرى؟؟
موزه: مثل ما قتلج سوي وبس ..والحين يالله خلينا نروح داخل..
وسارت موزه وسلامة داخل ويلسن ويا أمهاتن لين العشى..والحين بقى ساعة ونص عن الطيارة والكل مرتبش وشلو القشار في السيارات ..
أم سالم: موزه..موزه..
موزه: هلا أمايا ..
أم سالم:وين أخوانج وعيال عمج؟؟
موزه: والله ما أدري عنهم ؟؟هم من الظهر ما حد..
أم سالم: وحمد وينة؟؟
موزه:والله ما أدري به؟؟
أم سالم:تعالى دقي حقهم وقوليلهم أيون متى منروح ما بقى شىء؟؟
موزه:يدوه أنا ما أعرف غير أرقام أخوانى ..
أم سالم: إنزين سأليهم كم أرقام عيال عمج..قوليلهم أنا أسأل عنهم..ياله بسرعة..
موزه: إن شاء الله..
ظهرت موزه من عند يدتها وسارت عند سلامة ..
موزه: هاه شو سوين؟؟
سلامى: بعد شو أتريا الساعة تخطف عشان نسير الطيارة..
موزه:تبين تكلمين سلطان؟؟؟
سلامى تفز من سمعة طاري سلطان: هيه كيف؟؟
موزه: أنتى تبين ولا لا؟؟
سلامى: هيه أكيد..
موزه:أمايا شيخة قالتلى أسير أدق حق عيال عمى وأقولهم إيون بسرعة...
سلامى :صدق والله..
موزه:هيه ..
سلامى: يالله بسرعة..
موزه:شو بتعطينى؟؟؟؟؟
سلامى:طلبى إلى تبينة يالله الحين هبابنا......
موزه: يالله نروح غرفتج...
سلامى :صدق والله عن تسمعنا مسودة الوية..
موزه: خيييييييييييييييبة ..حليلها
سلامى: حلها حلول..
موزه: ههههههههههه الله يعينها..
وسارت موزه وسلامى صوب غرفتها عشان يكلمون الشباب وأيون بسرعة لأنهم تأخرو..
في مركز الفردان..
يالسين الشباب كلهم في الكوفي....يسولفون ..ودق تيلفون سعيد..
حمدان: مرحباااااااااااا
موزه: مرحبااا..
حمدان:هلا خير ؟؟
موزه: أقول أخوي تقولك أمايا شيخة متى بتون لأنة ما بقى غير ساعة وربع عن الطيارة.
حمدان وهو يشهق:خييييييييييييييييييييييييييييييييييييييب ة..
موزه: خير شو فيك؟؟؟
حمدان:يالله ياي بااااااااااااااااااااااااااي ...وسكر من عند موزه..
حمدان: الله ينطبكم شوفو الوقت..
سعيد: خيبة ...ماشىء وقت ..
محمد: عنبوه بقى ساعة وربع..
سعيد: لا والله ماشىء وقت لين الإجراءات ولين ما نسير يبالنا وقت وبعدين مش نحن بروحنا الأهل ويانا.........يالله وبعدين العيوز محتشره..
محمد: الله يعينا من العيوز..
حمدان: حوووووووو حليلها ...والله ما حد بياكلها غيرك؟؟
سعيد: يالله كملو سالفتكم بعدين في السيارة الحين يالله..
ظهرو من المركز سايرين صوب البيت ..
موزه: الحين يا الحلوه دقي حق سلطان وقوليلة..
سلامة: يالله بسرعة ما أروم أتريا...وشلت التيلفون من عند موزه ودقت حق سلطان...
سلطان: مرحباااا ..ملايين
سلامة: مرحبااا
سلطان من سمع صوت سلامة سكت:........
سلامة: سلطاااااااااااان
سلطان: خير ..شعندج؟؟؟
سلامة: شو فيك بسم الله ؟؟؟
سلطان: سلامتج ...ليش ما تعرفين؟؟
سلامة تغير صوتها: لا ما أعرف؟؟
سلطان: بس حركتج واااااااااااااااااااايد بايخة تعرفين هالشىء؟؟
سلامة ما رامت تتكلم أستحت منة ولا تعرف كيف ترد :...........
سلطان: هاه أشوفج ما تكلمتى؟؟ لأنج تعرفين أنج غلطانة.وعيب إلى سوينة ببنت عمج
سلامة وبدة تصيح من كلام سلطان: السموحة.. وسيدة قالتلة أنه يدتة تباه لأنه ما شىء وقت وسكرت التيلفون حتى مع السلامة ما قلت له..يلس متلوم على الكلام إلى قاله لها وأتمنى أنة ما قالة وتمنى أنة يموت ألف مرة على أنه يسمعها يوم تصيح.. الحين ما ينفع أكلمها بس لازم أكلمها وتأسف منها..
ويلست تصيح عند موزه...وخبرتها شو قالها..
موزه: قتلج يا سلامة الله يسامحج بس أنتى ما سمعتى الشور..هذيلة ما حد يعطيهم ويه..
سلامة:ليش هو ما يحس؟؟؟
موزه:شوفي الشباب من بونهم ما يحسون بلى يحبونهم..والله لو كنت مكانج أنى ما حفلتة وبتشوفين أنة برد لج.. سمعى الحين شو بقولج ومرة وحدة سوي إللى أقولج وصدقينى ما بتندمين..
سلامة: شو؟؟؟
موزه: الحين منسافر صح؟؟؟أباج ما تعطينة ويه إمرة ..ويوم تشوفينة كأنه مش موجود.. وبعدين خلى عمرج مش مهتمة له..يعنى حقريه ..وما أكون موزه بنت سالم ما تأسف عن كل كلمة قالها..ويلست تخبرها شو سوي ...
سلامة: خلاص تم..
موزه: ووووووووووووووووه نسيت حمد ما دقيناله..
سلامة: أنا عندي رقمة ..وتروح وظهرت تيلفونها ..وعطتها الرقم ..
موزه: وااااااااااااااااو رقمة وايد حلو..
سلامة: لازم هذا حمد..
موزه:هههههههه والله متفيجة..ودقت حق حمد بس ما يشلة ..وبعد شوي دقت حقة مرة ثانية..
حمد: مرحبااا ..
موزه لسانها إنقبض ما رامت تتكلم لأنها أول مرة تكلمة:...........
حمد: أنا ما عندي وقت حق السخافات ؟؟؟منو وياي؟؟
موزه من سمعت إلى قاله ما رامت تتكلم وزاغت :................
حمد: سيري لعبى بااااااااااااااااااااااي..
موزه بسرعة: حمد..حمد..
حمد:هاه شو الحين تكلمتى ؟؟خير شو تبين؟؟
موزه: عنبوه أنت ليش جيه تكلم الناس؟؟
حمد:وأنت منو تكونين عشان تعلمينى كيف أتكلم؟؟
موزه بصوت حزين: السموحة أخوي بس بغيت أقولك أن يدوه تقولك تعال بسرعة عشان نحن منروح..
حمد من سمع الكلام إلى قالتة ما قدر يتكلم هاي وحدة من بنات عمى:........
موزة: السموحة مرة ثانية أخوي مع السلامة..
حمد: صبري ..صبري.. السموحة ما عرفتج منو أنتى؟؟؟
موزه: ما في داعى ... مع السلامة...
حمد يرد عليها بسرعة: أكيد أنتى موزه؟؟؟ماحد غير موزه خطرت في باله
موزه من سمعت أنه عرفها وقف قلبها ما رامت ترد:..........
حمد: السموحة موزه والله أنى بروحي مضايج عشان إنى ما خلصت وظهرتلى مشكلة من شوي..السموحة..
موزه: لا عادي ..أنا آسفة عشان ما رديت من الأول الحين السموحة لأنى غثيتك مع السلامة..
حمد: لا أنا آسف السموحة ..
موزه: ما في داعى للأسف مع السلامة..
حمد ما رام يطول المكالمة حس أنها وايد إضايقت من كلامة: عيل مع السلامة..
يلس حمد متلوم على الكلام إلى قاله.. بس قال يوم بشوفها بيتأسف منها..أما هيه وايد خذت في خاطرها من حمد لأنها أول مرة تتعامل وياه وتتكلم وياه وكيف كلمها..
موزه: في وحدة تقول أن حمد..واااااايد طيب وراعى سوالف...زين بوج ما ظربنى.
سلامة:الحين أقولج كل الرياييل نفس الطينة الله ينطبهم..
موزه: يعلنى بلاهم..
سلامة: خلينا نروح أبرك لنا من الرمسة عنهم...والله ما يستاهلون..
نزلن تحت ويلسن شوي ويا بنات عمهن وحريم عمومتهن ويدتهن وشوية كل الشباب يو البيت
سارت موزه وسلامة يلبسن عبيهن ..وسارت موزه وأمها وسلطان في سيارة..وسعيد وسلامى وأمها في سيارة..وعمهم منصور ومى ونورة وسارة وأمهن في سيارة ..أما يدتهم يلست تتريا حمد لين ما أيي لأنة شوية بطى..وبعد شوية ياه حمد ولحقهم..
في المطار..
كلهم سبقو حمد ويدته ..
حمد: أمايا شيخة يالله ..بسرعة..
أم سالم: شو تبى تطيرنى؟؟ وبعدين ما حد قالت تتأخر؟؟؟
حمد: أمايا عاد الحين ما يفيد اللوم..
أم سالم : حشة أبوك هب مطار هذا عيزت..
حمد: هههههههه عاد إلى يسمع جنج تمشين؟؟
أم سالم: حتى لو ما أمشى بوك الدرب بعيد..
حمد: أمايا يالله نزلى ..
أم سالم: هاه وين؟؟
حمد: يالله الحين بسوي الأجرائات وندش الطيارة.
أم سالم: ماوره عليهم..
حمد: ههههههه ... أمايا ليش ما تعودتى ؟؟
أم سالم: والله لو مش الحاية جان ما شبرت بلادهم.من حلاتها ..يحافظ دار بوخليفة أسمنها ما تتعوض .
حمد: صدقج والله..أنزين أمايا يلسى وأنا الحين بخلص ومنروح..
أم سالم: إنزين فديتك.
وخلص حمد كل الإجرائات وركبو الطيارة.
في الطيارة..
دخل حمد ويدته في الدرجة الأولى ولقى سعيد وأهلة كلهم.. أما بنات عمهم كلهن يلسن في درجة الأولى ما عدا موزه وسلامة عشان سلامة ما تحب تقابل بنت عمها مى طول الدرب وعشان بعد تريد تاخذ راحتها ويلسن وياهن شمة وسارة في الدرجة البزنس.. أما حمدان ومحمد تأخرو ا لأن ظهر لهم شغل مستعجل ما قدرو يأجلونة فتأخرو .. وبلحقونهم باجر ..
أم سالم:حمد... حمد؟؟
حمد: هلا أمايا..
أم سالم: وينهم أهلك؟؟؟
حمد: أمايا كلهم هنية .. بس محمد وحمدان ما يو باجر بلحقونا..
أم سالم: شعنه؟؟؟
حمد: والله أمايا ما أدري؟؟ قالى سعيد عندهم شغل..
أم سالم: حليلهم ..الله يحفظهم..
حمد: أمايا الحين منطير..
أم سالم وتحطى صبوعها على إذنيها :ولدية سو شراتى..
حمد:ههههههه ليش بعد أسوي جيه؟؟؟
أم سالم: عشان أذنك ما تنصم..
حمد: هههههه أمايا أنا أكل البان..
أم سالم: أنت شعليك من البان سو إلى أقوله لك وبس..
حمد: ههههههه فالج طيب..ويسوى مثلها.. وبعد شوي خلاص هم في الجو فبطل الحزامه وحزام يدتة..
أم سالم: ولدية..
حمد: هلا..
أم سالم: ما تبى ترقد؟؟
حمد: لا أمايا أنا الحين أريد أدور سعيد عشان عندي شغل وياه وأريد أخلصة قبل ما نوصل ..
أم سالم: الله يعينك..
حمد: تامرين بشى أمايا؟؟
أم سالم: سلامتك..
وكان عمة منصور وسلطان عدالة ..
حمد: أقول عمى وين سعيد؟؟
منصور: والله ما أدريبة يمكن سار ورى..
سلطان:حمد يمكن بتلقاه في آخر كراسي مال الدرجة الأولى..
حمد: مشكور... شو فو أمايا لو تبى حالية أنا عند سعيد زقرونى..
منصور: لا تحاتى أنا موجود..
حمد: مشكور عمى..
سار حمد عند ولد عمة سعيد..كان يالس بروحة والكرسي إلى عدالة فاضى.. فشافة يشتغل على الابتوب فسار حمد وياب الابتوب مالة عشان يشتغل وياه..
حمد: ماء شاء الله على الشغل..
سعيد: لا تطنز والله عندي وايد شغل ما خلصتة ..
حمد: ليش ما مخلنه لين الحين؟؟؟
سعيد: يوم عندي هالغبية شو تبى أسوي؟؟
حمد:ههههههه وأنا من متى أقولك تغيرها؟؟ حرام عليك عيوز شو تباها؟؟
سعيد: والله أنا أبا أغيرها إلا ما عندي حد غيرها..ولو تيب وحدة بتيلس سنة لين ما تكون سكرتيرة على حسب ما تباها..
حمد: دور وبتحصل ..
سعيد: ما فينى على التدوير..
حمد: والله كيفك
سعيد: وأنت أشوفك بعد يايب كمبيوترك هاه ما من شر؟؟
حمد: عيل شو تبى أيلس أقابلك عندي شغل..
سعيد: ههههه .. ليش ما مخلنا لين الحين؟؟؟
حمد: يالذكى أنا كل الشغلى مخلصنة بس الحين أجيك على الملفات وعندي شوية مشاكل أريد أحلها بس..
سعيد: حمد شو سويت في الأسهم ؟؟
حمد: أي أسهم ؟؟
ويلسو يتكلمون في الشغل والأسهم والبورصة والشركات ..وشوية ويلاحظ سعيد حد يندس بين الكراسي ويوايج علية ويشرد.. سعيد طنش وبعد شوية يلاحظ أن حد يراقبة بين الكراسى وشكلها بنت صغيرة ولا بعد مب وحدة ثنتين.. طنش.. والبنت بعدها ما سارت توايج علية من كل صوب وتضحك. .وتربع في الممر ..وياها بنت صغيرة ويالسات يتراوغن في الطيارة..وتى صوب سعيد وسوى حركات بويها وبشعرها ..
سعيد: حمد ..حمد..
حمد: خيييييييييير؟؟؟
سعيد:تلاحظ هابنتين إلى يالسات يوايجن علية؟؟
حمد:هيه.. هذيلة يهال يعنى ما يحبون يلسون في مكان واحد لازم يتحركون..
سعيد: خلاص بوك ما حد يقولك كمل شغلك...
حمد: لا أنا تعبت أبا أرقد شوي
سعيد: والله حتى أنا يانى رقاد.
ورقد سعيد وحمد.. وبعد شوي يحس سعيد شىء يلعب بعيونة وبويه وبشعرة بس من العيازة ما فيه خاطر يفج عيونة.. وبعدين تكرر نفس الشىء حد يلعب بويه وبعيونة وبشعرة ويضحك.. ففج عيونة بسرعة وشاف بنت يالسة تلعب بوية ..
سعيد وهو فاز: حمد..حمد.. ويقوم حمد وهو زايق..
حمد: خيييييييييييييييييييييييير شعندك؟؟؟
سعيد: شوف ؟؟؟
حمد وهو يشوف يدور منو إلى ياهم :خييييييييييييييييييييبه هاي شو يايبنها عندنا ؟؟
سعيد: شدرانى جنها تتبعنا؟ عثرها هي البنت إلى تناقز في الطيارة وشالتنها على راسها؟
شمة: باااااااااااااااااااااابااااااااااااااااااااا ااتى .. وهى تضحك..
حمد: ههههههههه والله أنها متفيجة..ويلس حمد يدقق عليها.. أقول سعيد مش هاي بنت العين مول؟؟
سعيد: أشوف صدق والله ..مب هاي شمة؟؟
حمد: سبحان الله شو هالصدفة؟؟
سعيد: الحين هاي شو تبى منى؟ ما يسد ما خلتنا نتهنا في العين مول من حشرتها؟
شمة: أريد ألعب وياك.. وتيلس في ثبان سعيد..
سعيد: والله أنج متفيجة ..ولا وبعدها مصرة على أنى أبوها..
حمد: ههههه حليلها.. تعالى عندي أنا بلعب وياج..
شمة: أنت بتلعب وياي؟؟
حمد: هيه
شمة: وبتلعب ويا سارة؟؟
حمد: هيه بلعب ويا سارة ..
سعيد: حووووووووو ما فينا على الصدعة.. قوم بوديهن عند المضيفة وبخليها توديهن عند أهلهن جنة أهلن دوم راغديهن عند الناس شو هالبلشة أنا ما ناقصنى مشاكل إلى عندي يكفنينى..
حمد يلس يفكر الحين لو سعيد وداهن عند أهلن ما بشوف إلى تمت تتنازع ولا عطتة فرصة عشان يفهمها ولا بعد ما بقدر يكلمها ويقولها إلى إستوى في العين مول..وبعد يريد يعرف منو هاي .. عشا جيه بيلس وياهن وأكيد هيه بتى..
حمد: خلهن أنا بلعب وياهن..أريد أعرف البنت إلى شلتها من عندي يوم كنا في العين مول أكيد هيه وياهن.
سعيد: أقولك شكل هالبنات من عرب وقبايل مش من نوع البنات إلى نعرفهن؟ لا سوي حق عمرك مشاكل نحن غنى عنها؟
حمد: إنزين أنا شو قلت عشان تقول هالكلام؟؟
سعيد: تراك ما تقول تبى تعرف البنت إلى كانت وياها ؟؟
حمد: هيه.بس مش إلى في بالك..
سعيد: سير أنا ما يخصنى فيك.تراك إدور المشاكل..
شلهن حمد وسار عند الكراسي إلى عدال سعيد..
يلس حمد في الكرسي ويلس شمة في الكرسى إلى عدالة وسارة بعد.. وسعيد يالس يطالعهم
سعيد: أنا الحين ما برقد عشان أريد أشوف شكلك يوم بهزبونك.....ههههههههه
حمد ويصد عنه: شمة أقولج تعرفين إللى يالس هناك ليش ما يريد يلعب وياج..ويطالع سعيد..
شمة: ليش ؟؟؟
حمد:هههههههه أخبرها؟؟
سعيد: شو عندك ؟؟ خبرها يا مسود الويه..
حمد: أنا مسود الويه ما علية ما خليتك تندم على هالكلمة وتثمن الكلام إلى تقولة..
سعيد: يعنى شو بسوي؟؟
حمد وهو يصاصر شمة: شمة سيري عند المضيفة وقليلها أنج تبين جاي وبعدين جبيه على سعيد...إنزين..
شمة وهى تظحك وطالع سعيد: إنزين... وسارت
سعيد: هاه أشوفك مطرش البنت وين تباها إسير؟؟؟
حمد: عند أمها عشان تهزبك..هههههههه
سعيد: تخسي لهيه ..
حمد: ههههههههه ما عليه منشوف!!
وبعد شوية سوت شمة إلى طلب منها حمد وعصب سعيد من حمد ويلس يتحرطم عليه وشردت شمة عند حمد وهم ناقعين من الظحك علية..
سعيد: ما عليه والله بس مش منك ؟؟والله إلا بتندم..إلا حشمة الناس الموجودين ولا والله لأدوس في بطنك وأدبك..
حمد:هههههههههههه روح لا ..سير الحمام تغسل شو هذا ؟؟عنبوه ريال ما يعرف كيف يشرب جاي والله فشلة.وبعدين أنت ما قلت أنك مليت؟؟
سعيد: ما عليه ما خليتك تتفشل بتشوف.. ما علية والله إلا بتندم على هالحركة..
وسار سعيد الحمام ..وحمد يلس يظحك علية...والناس إلى في الطيارة مستغربين من حركاتهم هذيلة كبار جيه يسون؟؟ اليهال عيل شو يسون؟؟ خلى حمد عمرة ولا كأنة مسوي شىء ويلس يكلم شمة.
حمد: شمة ما قلتيلى أنتى ويا منو ياية؟؟؟
شمة : أنا وسارة بس..
حمد: والله وأمج وأبوج ليش مش وياج؟؟
شمة: أبوة ما حد في الحمام.. وأمايا أكيه جدام.... وتأشر على جدام..
حمد: هههههههه هذا مش أبوج هذا سعيد..
شمة وهي معصبة: لا هذا أبوي..
يلس حمد متغرب منها ليش هيه مصرة على أن سعيد هو أبوها ..حمد ما يعرف أن شمة هي بنت عمة وأن أبوها يشبة سعيد.. وشمة بعد ما تعرف هالشي ولا بعد سعيد..بس الأولاد يعرفون عيال عمهم والبنات يعرفن بنات عمهم..بس الأولاد ما يعرفون بنات عمهم لأنهم نسوهن من زمان ما شافوهن يعنى يوم كانو صغار..والحين يوم كبرو أكيد تغيرو.. وهم ما يلسون في البيت ولا إيلسون ويا أهلهم عشان يعرفون عنهم اللهم سلام..ولا في المناسبات.. كله إلا برع ولا عند ربعهم ولا في الشغل ومخلين البيت بس مثل الفندق هذا لو كانو في البلاد ما مسافرين كل حياتهم سفر وبرى ..آآآآآآآآآه يا الدنيا شو هلعيشة إلى عايشينها بس هم واااايد عايبنهم هالستايل ومرتاحين فيه..خصيصا حمد.
حمد: خلا ص سعيد أبوج..
شمة: ليش أنت تظارب ويا أبوية؟؟
حمد: لا أنا بس أحب أعصبة ..نحن ما نظارب نحن عيال عم..
شمة: أنت ويا منو ياي ؟؟
حمد: أنا ويا على قولتج أبوج وعيال عمى وعموتى ..
شمة: وين ماماتك وباباتك؟؟
حمد: في دبي
شمة: ليش ما إيون وياك؟؟
حمد: ما يريدون إيون وياي..
شمة: أنا باباتى وماماتي كلهم هنه .........وتظحك..
حمد: شمة بقولج يوم لقيناج في العين مول وبعدين سرتى عند أهلج ومنو البنت إلى شلتج من عندي؟؟
شمة يلست تفكر وتلعب بشعرها: هيييييييييييييييه هاذيج أختى موزوه..
حمد:أممممممممم إنزين هيه وياج في الطيارة؟؟
شمة : هيه وياي وتأشر على درجة البزنس..
حمد ويطالع سارة: إنزين هاي أختج؟؟
شمة: لا هذي بنت عمى أسمها سارة..
حمد ويبوس سارة: هيه فديتها حلوة..
شمة: وأنا ليش ما تبوسنى؟؟
حمد: ههههههه ..وباس شمة على يبهتها..
حمد: شمة يالله بوديج عند موزه ...
شمة: ما أريد..
حمد: ليش؟؟
شمة: هيه الحين يالسة تشوف فلم هندي ويا بنت عمى سلامة ما تيلس تسولف وياي..بس يالسة تصيح هي وسلامى بنت عمى ..
حمد:هههههههههههههه ليش؟؟؟؟
شمة:عشان الهندية شلو عنها الهندي..هذا إلى قالته لى موزه..
حمد:ههههههه إنزين ليش ما تشوفين وياهن؟؟
شمة: ما أحب الهنود ولا أحب أشوف التلفزيزن أحب ألعب..
ونقزت من الكرسي
حمد: الحين أنا بوديج عند أختج يمكن الحين يالسات مندمجات بالفلم ويوم بخلص بلعبن وبسولف وياكن لو ما يلسن وياكن تعالن عندي..خلاص شو قلتن؟؟..عاد الحين يالله قومن.
وسار حمد صوب موزه يريد يرد شمة وبنت عمها.. وهو ما يعرف ليش أصلا ساير عند موزه؟ ما يعرف شو إللى بقولها؟؟ ما يعرف ليش هالبنت جذبتة ويريد يكلمها؟ يمكن عشان أنها ظلمتة في العين مول؟؟ ولا يمكن ..؟؟ ولا يمكن؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:16 am


موزه يلست وتصفح المجلة لأن فلم الهندي خلص.. وبعد شوي شافت ريال يقود شمة لين عندها.. بس كان شكلة مواطن.. ما ألتفتت لة ولا عطتة سالفة يلست تكمل قراية المجلة وحطت المجلة على ويها عشان ما فيها تتغشى ..
موزه: خبية هذا شو يايبنة الحين ؟؟ الله ينطبج ياسلامة ما ساحلج سيرت الحمام إلا الحين؟؟
حمد:سلام عليكم..
موزه عطتة بولباس ولا كأنها تسمعة..:........
حمد: الشيخة هالبنت يت عندنا ويلست ويانا وبطت عندنا وقلت بوصلها عند أهلها لا يحاتونها..
موزه يالسة تجلب المجلة ولا عاطتنة سالفة ولا كلفتة على عمرها أنها ترفع راسها وتكلمة: أوكية مشكور الشيخ ما قصرت..وقالتله بدون نفس ..
حمد أستغرب من تصرفها وهالأنسانة ليش تكلمة جيه وكأنه بشكارها ..تمالك أعصابة وسكت عنها ولا تكلم ولا قال شىء وتندم على أنة يا عندها وكلمها..عنبوه أنا ما سويت شىء أكلمها بأحترام ليش ما تكلمنى بإحترام حتى ما رامت تشل المجلة عن ويها كأنها ما تريد تشوفنى جيه شو أنا هالكثر أزيغ الناس..إلا هالأشكال ما تنعطى وية..أنا صدق غلطان ولا شباها وشو إلى مسيرنى عندها؟؟ يعل العين ما تشوفها ولا تنظرها ..وسار حمد ويلس سارة وشمة في كراسيهن..وباسهن على روسهن ..
حمد: يالله سمعن كلام ولا سون حشرة..
شمة: حمد إيلس ويانا..نريد نيلس وياك ونلعب ..
حمد: ما أقدر يمكن أهلكم ما يعيبهم زين ما ظربونا يوم كنا نكلمهم ..
كان يسمع موزه هالكلام بس موزه ما سمعتة وبعدها يالسة مندمجة في المجلة..
شمة : لا أنا بقول حق موزه تخلينا نلعب وياك..
حمد: لا أبوية ما فينى على ويع الراس شكلها ما بتخليكن .
شمة: أريد أيلس ويا باباتى..
حمد: يا بنت الحلال قلنالج هذا مش أبوج ..
شمة: لالالالالالالالا هذا أبوية..
حمد: خلاص أبوج ..كلة ولا زعل شمة الحلوه..الحين مع السلامة بااااااااااااي...
شمة وتحظن حمد بقو: أنا واااااااايد أحبك.
حمد: حتى أنا واااااااااااااااااايد أحبج..الحين مع السلامة
وسار حمد ويلس في كرسه..
يلست موزه تفكر وين سارت سلامة.. أكيد سارت عند أمها ولا سارت عند حد ...وشويه ولا أنها متبادية صوبها..
موزه: وينج ؟؟؟ حشة مب حمام هذا؟؟
سلامى وويها أحمر: لو تعرفين شو إشتوى؟؟
موزه : شو؟؟؟
سلامى: سلطان كلمنى..
موزه: والله ؟؟!
سلامى: هيه والله ..
موزه:كيف كلمج؟؟ ووين لقيتية؟؟
سلامى:كنت سايرة عند أمايا وكان عدالها سلطان والكرسي عدالة ما حد فيه فقالتلى أمايا يلسى في الكرسي الفاضى..
موزه:أقول جيه أنتو مخلين الطيارة للقائات؟؟عنبوه يلسو؟؟
سلامى: أووووووووه جب سمعي..
موزه: هههههههههههههه..أوكية كملى..
سلامى:إنزين فأنا مخلية نفسى ولا كأن سلطان عدالى وخليت عمرى ولا كأنى أشوفة ولا مهتمة له ..بس شو أقولج؟؟.. ويلست أمايا تقولى عن يدوه تبانى أنا وياج إنسير وياها في المطار ونيلس وياها لأن حمد وسعيد بسيرون يخلصون الإجراءات وتبانى أنا وياج يوم مننزل إنسير عندها ونساعدها على نزلت الطيارة والمطار.. وبعدين يوم خلصت أمايا ..قلت حق أمايا أنى بسير برد مكانى لأن ما حد عندج.. وفجأه ولا سلطان ماسك إيدي أنا ما قدرت أتحرك قلبى تم يدق بقوة..الحمد لله أمايا ما إنتبهت.. إنزين خليت عمري أنى ما أريد أيلس وياه وأنى أريد أسير فمطيت إيدي عنة.. ولا أنى مهتمه لة ولا شىء..
سلطان:سلامة وين تبين يلسى وياي ..
يلست أطالعة بنظره..
سلطان: يعنى لو تسمحين بغيتج بكلمة راس..
سلامة وهى تعدل شيلتها: خيير شو عندك؟؟ أنا ما عندي وقت .
سلطان: ليش أنتى تعاملينى جيه؟؟
سلامة: أنا إللى أعاملك ولا أنت؟؟
سلطان: أنا آسف كنت معصب ولا أعرف شو يانى ورديت عليج جيه في التيلفون؟؟
سلامة:...............
سلطان:ردي سلامة شو فيج ؟لا تعذبينى؟ والله أنى آسف والسموووووووحة..
سلامة: لا تتأسف أنت ما سويت شىء عشان تتأسف منة أنا آآآآآآآآآآسفة عشان رشيتك بلماي..
سلطان هو مبتسم: إنزين ليش رشيتينى بالماي أنا ومى؟؟
إستحت سلامة منة وشردت منة وردت مكانها..
موزه: والله جيه قالج؟؟
سلامة:هيه..
موزه: شو قتلج؟؟؟؟؟
سلامة:والله ما توقعت أنة بقولى جيه أبدا ..
موزه: أحسن أباج تكابرين وبعدين تقولينة ولو ما قالها قبلج..
سلامة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه متى بيي هاليوم وبقولها لى؟؟
موزه: إن شاء الله قريب..
سلامة: إن شاء الله ..
ورد حمد مكانة بس ما لقى سعيد وين سار؟؟ أنا بيلس وبعدين أكيد بيي ..ويلس حمد في كرسية ومفول من الغيض أول مرة حد يسويلة جيه ..والله إلا بخليها تندم على هالحركة..بس يمكن بكون هذا أخر كلامى وياها..ليش يمكن بلقاها مثل ما لقيتها الحين في الطيارة..يارب يكون لنا كلام مرة ثانية.. وشوية كانت مى ماشية من عدال حمد عشان بسير عند أمها وكانت تمشى وهى تقرا المجلة وكان سعيد من الصوب الثانى يمشى فإستوى مطب هوائى فتعثرت..سعيد إنتبه لها فمسكها هيه من شافت سعيد ما قدرت تتكلم يلست مبهتة فيه..ما تكلمت سعيد يلس يطالعها وفي ويه إبتسامه ..
مى: آسفة الشيخ.....
سعيد: لا عادي ..وخى وشل المجلة وعطاها إياها..
مى :مشكور ..وتمد إيدها عشان تشل المجلة ..
مى ما تبى إطول وياه :السموحة الشيخ أبا أخطف..
سعيد رد لورى: تفظلى الشيخة..
مى : مشكور الشيخ..
وردت مى في كرسيها وهى تفكر في سعيد ...الله محلاتة هالريال..وإتيها إختها نورة...
نورة: مى..مى..
مى: هاه شو؟؟؟
نورة: حووووووووو وين سرتى؟؟
مى: لا ماشىء..
نورة: شو بلاج؟؟
مى وتمسك إيد نورة: نوروه ما خبرتج ؟؟
نورة: ههههههههه شو بلاج الخبلة؟؟
مى: أقول تشوفين هذاك الريال إلى يالس ورى؟؟
نورة وصد لورى: أي واحد؟؟
مى: الأبيض ومخفف لحيتة..ولابس بدلة سودة وكرفتة كحلية.تقول عارض أزياء.. وإللى عدالة واحد لابس سبورت بنطلون أسود ..وقميص حليبى ورابط جاكيت أسود عرقبتة .. ومخلى نظارات شمسية على راسه ويالسين على الابتوب..
نورة: عاد أي واحد من هالأثنين؟؟
مى: إلى لابس بدلة..
نورة: هيييييييه شو فيه؟؟
مى: سمعى شو إستوالى..وتخبرها السالفة..
نورة ناقعة من الظحك.......
مى تعصب عليها: شو بلاج؟؟؟
نورة: تعرفين منو هذا؟؟؟؟
مى: وأنا شدرانى؟؟؟
نورة: منو تتوقعين هذا؟؟
مى وهى تتحرقص: جان تعرفينة قوليلى تراج والله حرقتى أعصابي..
نورة: أوكية ..بس لا تنصدمين ما شىء دخاتر هنيه..
مى: يالله عاد..
نورة: أوكية هذيلة الله يسلمج..لابس بدلة سعيد ولد عمى خليفة..ولابس سبورت على قولتج حمد ولد عمى على..
مى وتشهق: جذوووووووووووووووووووووووووووووووووووب .
نورة: والله العظيم..
مى وترفع حياتها: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا ما أصدق..
نورة: ليش؟؟ أنتى أول مرة تشو فينهم؟؟
مى: هيه هاي أول مرة أشوفهم من كبرو..
نورة: الله يغربلج شو هلحركة إلى سويتها ؟؟الحين شو بقول عنج؟؟
مى: أولا أنا مش قاصدة ..ثانيا أنا ما سويت شىء غلط..
نورة: إنزين شو كان موقفة ؟؟
مى: كان على ويهه إبتسامة..
نورة: يمكن عرفج..
مى: لا ما أظن..
وتقطعهن يدهن ..
أم سالم: نورة ...نورة...مى..وينكن؟؟
مى: هلا أمايا شيخة ..
نورة: هلا أمايا ..
أم سالم: مى تعالى..
سارن مى ونورة صوب يدتهن..
مى: هاه أمايا رب ما شر؟؟
أم سالم: بنيتية سيري وزقري حمد ..
نورة: شو تبينة أمايا؟؟
أم سالم: أباه يعطينى حبوبى..
نورة: أنا بعطيج الدوه..
أم سالم: حمد تراه شل الدوا ولا أدري وين خلاه؟؟ ..
نورة:مى سيري زقري حمد وقوليلة أمايا شيخة تباه..
مى :إن شاء الله ..
*******************
سار سعيد صوب حمد ولا عاطى ويه حمد على الحركة إلى سواها هو وشمة
حمد:سعيد وينك؟؟؟
سعيد ما عاطى حمد فيس:...
حمد: هههههههه حش ما يرزى ؟؟
سعيد: حمد أحسلك لا تكلمنى..
حمد: إنزين السمووووووووووووووووووحة
سعيد: أنا ما إييبنى دهان السير؟؟
حمد: أوكية شو تبى أسويلك عشان ترضى؟؟
سعيد: خوووووووووووووووووووووز من ويهى أحسلك..
حمد: هههههههههه عنبوه كل هذا زعل ؟؟ما يرزى علينا؟؟ههههههه
سعيد وهو معصب:ليش إلى سويته ما يعصب؟؟
حمد: خلاص السمووووووووووووووووووووووحة..
ويلسو ساكتين..
حمد :سعيد...........
سعيد:...................
حمد: سعييييييييييييييييييييييييييييييييييد..
سعيد:...................................
حمد: بو عسكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووو ووووور..
سعيد وهو مبتسم: خييييييييييييييييييييييييييييييييييييي..يا بو شهاب؟؟؟
حمد: هاه شو زعلان ؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: يعنى...
حمد: يعنى مش زعلان..
سعيد وهو مبتسم: يوم تعرف أنى مش زعلان ليش محتشر؟؟؟
حمد: بس ..
سعيد وهو صاد على حمد: أقول؟؟
حمد: هلا آمر....ويرد راسة لورى ويخلى إيدينه ورى راسه ..
سعيد وهو يبتسم: ما حد هزبك؟؟؟
حمد: .................
سعد: عيل هزبوك ....؟؟؟؟!!!
حمد: تعرف سعيد؟؟
سعيد: شو؟؟؟
حمد: أول مرة في حياتى أتندم على شىء سويتة..
سعيد: ليش حمد شو إستوى؟؟؟
حمد: تصدق سعيد يوم سرت أرد البنت ما كلفة عمرها وتشوفنى وكلمتنى من طرف خشمها وكأنى بشكارها لو بشكار ما سوتبة جيه..
سعيد: ليش شو إتسوى بالظبط؟؟؟
حمد: يوم سرت أودي شمة.....وخبره بالسالفة..
سعيد: أقول حمد؟؟
حمد: شو؟؟
سعيد: أنا من 24 سنة ما كد سمعتك تتكلم عن بنت ولا كنت مهتم ببنت ..لا يكون؟؟
حمد صد على سعيد وهو يظحك: لالالالالالالالالالالالالا لا تقول حشة علية..
سعيد: هاي الظحكة خلاص بينت كل شىء..
حمد: لالالالالالالالالا لايسير تفكيرك لبعيد..
سعيد: تفكيري لاسار بعيد ولا قريب ..
حمد وهو يبتسم: لا بس يعنى أول مرة يستويلى هالموقف بس ..
سعيد ويعتدل في يلستة: أوكي اليوم الخبر بفلوس باجر ببلاش..
حمد: ههههههههههه والله ماشىء منة..
سعيد: أوكية خلاص مصدقنك..
حمد:سعيد أسمع كتبت تونى قصيدة شو رايك فيها؟؟؟
حسافةفي محبتكم حسافة**حسافة في محبتكم ضياعي
أنا ضيعت عمري في هواكم**حسافة الظن فيكم وأندفاعي

أنا المضنى وأنا أستاهل عذابي**وأترجم لوعتى وفيك أنطباعي
أنا أرخصت يا الغالى لاجلكم**مثنى لو مثلث لو رباعي

جرفني جرف تيار المحبة **وخان الحظ مجدافي وذراعي
غرقت وغرقتي غرقة غرقتها**خضوعي يا حبيبي وانخشاعي

أنا جيتك مسير باب بيتك**أصب لفواد صوعي وانصياعي
وبادرتي بغلق الباب عني**حسافة كيف يرضيك التياعي
حمد: هاي الأولى..أسمع الثانية..
سعيد: يييييييييييييييييه بعد فيه ثانية..
حمد: هيه ..
سعيد: زين..زين..
حمد:
يسعيد قلبي تشطر***وجروح روحي خطيره
والحال مني تغثبر**حيران باقي فحيره

أبات ليلى أفكر**أشكي الليالي العسيره
والدمع سال وتحدر**سوى مغانى غزيره

واعطيته الحب لكبر**يسعيد ما أحب غيره
يسعيد قلبي تشطر**وجروح روحي خطيره
سعيد: صح لسانك.ولا بعد يقول ما شىء ..صدق لوووووتى.ذكرتنى بقصيدة بسمعك إياها.بس عاد مش غزل ..
كتبت الجيل بحرف اعربيه****انقيها من اعماق الحنايا
ألا يا من شكا ملك شكيه****ترى في الحب ما تفيد الشكايا
وكم قبلك شكت نفس شقيه****من اللى حدها درب الشقايا
تصبر في الهواك ولك هديه****على طول الصبر تجنى الهداية
وقالو في العلوم الاوليه***وانا من ياخذ اخبار الروايا
وخلك لى عصا خذه برويه****ترى للمورد اتعود المطايا
وان طال النخل بظلال فيه****على الراس تواقد به لظايا
وفي نيتك تخفيهاالبغيه****ولا تظهر على الناس البغايا
تجمل بالعزوم اللى قويه****ولا تدنى على درب الوطايا
ولا تتبع نفوس نرجسيه****ولا تتبع رخيص في الغوايا
تشبه بالذي نفسه زكيه**** وخذ م الحلم والجود المزايا
واحجز كل الاقوال البذيه****ومن الطيب المقال اجال عطايا
تزين وازدهى بزين زيه****وصفه صافي صف الصفايا
وشوم وشم عن شور الشنيه****وطب اللى تطبع بالطمايا
وهذا لي تجود ابه السجيه****ختمت الجيل من صافى السجايا
تقبلها النصيحة يا خويه****وصلى الله على سيد البرايا
وسلامتكم...
حمد:صح لسانك..أقول ماء شاء الله أبدعت هالمرة .وأنت من متى تكتب نصايح أحيدك كلة غزل وحب ؟؟
سعيد: هههههه.لا لازم نغير مش كلة حب .
وسكتو لمدة عشر دقايق..
حمد: سعيد شو رايك بالحب؟؟
سعيد:ههههههههه جنك ما تعرفنى؟؟؟أنا الحب ما أعرفة ولا أعرف طاريه...ما تشوفنى كل يوم ويا وحدة؟؟
حمد: سعيد ما مليت؟؟
سعيد: هههههههه شو أمل ؟؟؟؟
حمد: سعيد لين متى؟؟
سعيد: خلنا نعيش حياتنا....
حمد: سعيد أنت الحين مش صغير ما تبى تفكر في مستقبلك ما تبى تتزوج؟؟
سعيد:...............
حمد: أنا يالس أفكر..لين متى بيلس على هالوضع..سعيد صدق والله ..نحن من كنا صغار ما نيلس عند أهلنا كلا إلا مسافرين ولا شغل حتى لو ما شىء شغل نخترع شغل ..حتى أهلنا ما نعرف عنهم ..أنت شو عايبتنك هالعيشة؟؟
سعيد: حمد خلاص أنا تعودت ما أيلس وايد ويا أهلى وبعدين ما فرق عندي كلة واحد..
حمد: سعيد شو تعودت.؟؟؟خلاص أنت مش ياهل لازم تغير حياتك..
سعيد: حياتى وأنا حر فيها وعايبتنى؟ ليش شو فيها حياتى؟
حمد: لا ما أدري شو فيها ؟؟ الحين كم وحدة تعرف في حياتك؟؟
سعيد: ...................
حمد: شفت عنبوه لا مخلى إنجليزية ولا عربية ما تعرفها ؟؟لين متى سعيد بتيلس على هالحال؟؟ أنا في حياتى ما فكرت أسوي إلى إسويه ..تعرف ليش؟؟لأنى أعرف أن هذا غلط وحرام وبعدين أنا الصراحة ما أروم أجذب وأخدع البنات بالحب والزواج ,انا أدري بعمري ما بفكر فيهن .حرام عليك سعيد توهمهن بالحب وتجذب عليهن وبعدين تودرهن .. هن مش لعبة في يدينك ..الحين مش يعنى عندك فلوس عندك الدنيا كلها وتلعب على الناس ..الفلوس الحمد الله نعمة ويمكن في إي لحظة تروح ونغدي ولا نسوى شىء صح ولا لا؟؟
سعيد:أنت شو ياينك اليوم؟؟
حمد: ماشىء بس فجيت تلفونك وقريت مسج وحدة .وأنت تعرف شو أقصد.
سعيد: ........
حمد: شو كاظنك على المشاكل؟؟بسك توب ..الله يهديك ..أنا بترخص بروح الحمام إنجب عصير على جوتيه..فكر بلى قتلك إياه.أورفوار..
نزل عيونة في الأرض وغمض ويفكر في كلام حمد..صدقه حمد أنا لين متى بيلس على هالحال؟؟ ويوم فتح عيونة شاف حد واقف جدامة يوم رفع راسة..شاف البنت إلى كانت بطيح وهو ساعدها ...من شافها وقف ..
سعيد: هلا الشيخة..
مى: هلا سعيد..شحالك؟؟
مى إستحت من قالتلة هالكلام والجرأ كيف يتها وكلمتة جيه...سعيد منصدم كيف عرفة أسمه؟؟
سعيد: بخير يعلج الخير..إلا كيف عرفتى إسمى؟؟
مى:ليش ؟؟؟تراك أنت ولد عمى؟؟ولازم أعرف أسمك
من سمع سعيد كلامها جنة حد صب ماي بارد عليه.وفج عيونة من الصدمة..هاي أكيد خرفة شو ولد عمها ؟؟
سعيد:.........
مى وتشوفة بنظرات تكبر:ليش ما تعرفنى أنا بنت عمك منصور .مى..
سعيد يشوفها بنفس النظرات: لا والله ما عرفتج السمووووووووووووووحة..
مى ونزلت عيونها يوم شافتة يطالعها: لا عادي حتى أنا ما عرفتك إلا أختى نورة خبرتنى عنك وعن حمد..السموحة سعيد ما بطول عليك بس أمايا شيخة تبى حمد ..
سعيد: إن شاء الله بقولة إسير عندها ..الحين بيي
مى:الحين عيل مع السلامة...
سعيد: تو الناس يلسى وين تبين؟؟
مى:لا السموحة إن شاء الله مرة ثانية ..
سعيد: على راحتج..
سارت مى عند يدتها..يلس سعيد ..معقووووووولة بنت عمى ولا عرفتها.. الله ينطب هالحالة ..صدقة والله حمد أهلنا ولا نعرفهم.بس مب جنها متكبرة؟؟بس من حقها كل هلحلاة ولا تتكبر؟؟
يوم ظهر حمد من الحمام لقى شمة واقفة تترياه ..
حمد و هو يشل شمة : هلا و غلا.. و يحب شمة ..
لوت شمة على حمد بالقو ..
حمد: شموه يالله مبردج ..ليش ما تلبسين جاكيت؟؟..
ويروح ويفج الجاكيت إلى على رقبتة ويلبسه شمة..
شمه:ههههههه هذا كبير...
حمد: شو أسوي ما عندي غيرة ..بتموتين يا كتكوتة من البرد..ويمسح على راسها.
شمة : بشلة حقى ولا بعطيك إياه..
حمد:ههههههههه برايج شليه حقج ..
شمةو هي تلوي باديها بالقو على حمد : أنا واااااااااااااايد أحبك..
حمد: : فدييييييييييييتج وانا احبج (وجان يحبها على خدها) يالله عاد الحين سيري عند أختج لا يدورون عليج...
شمة: لا ما رييييييييييييييييييييييييييييد..وتلوى على حمد .ويلست تصيح.
حمد: شمة حبيبى ..لا صيحين (ويبوسها) شمة حبيبى (ويلست تشوفه) سمعى سيري خبري حد أنج بتين عندي عشان ما يدورونج وبيلس وبلعب وياج..إنزين.. يالله أنا بترياج.
شمة: أنزين وسارت تربع عند موزه عشان تخبرها: موزوه..موزوه
موزه: هلا شموه شو تبين؟؟
شمة: أريد أسير عند حمد..
موزه وهى معصبة: شوووووووووووو؟؟؟لا ما بسيرين...
سلامى: منو هذا حمد؟؟؟
موزه: شدرانى واحد لقتة شموه ويلست تلعب وياه وبعدين ياه يردها ..حتى أنا الصراحة ما شفتة..
سلامى: ليش؟؟
موزه: بس جيه ..
سلامى: إنزين ليش ما تخلين شموه تيلس عنده؟؟
موزه: ليش منو يكون هو عشان أخليها تليس وياه؟؟
سلامى: حليلة شكلة وايد طيب ..
موزه:وأنتى شدراج؟؟
سلامى: شوفي كيف شموه تحبة وتريد تيلس وياه وهو بعد كيف يريد شمة تلعب وياه
موزه: إنزين برايها خليها تسير..
سلامى: شموه..شموه..
شموه: شو؟؟؟ أسير؟؟
موزه: شموه تعالى من ويلج هالجاكيت؟؟
شمه:حمد عطانى إياه..
موزه:وهو ليش يعطيج إياه؟؟؟
شمه:لأنى وايد بردانة ..
موزه: مب عيب عليج تاخذين شىء مش مالج..
شمه: أنا ما خذته هو عطانى..
سلامى: حليلها شو تبينها؟؟ وبعدين هو شو سوى؟؟ يعنى شو إستوى؟؟ حليله والله أنة طيب..
موزه: شموه فصخيه ..إندوج جاكيتج ..
شمه: لالالالالالالالالالالالا ما أريد..
موزه: يالله ..
سلامة: حبيبى شموه عيب هذا مش مالج ..وبعدين كبير عليج..
شموه تفصخة وهى إصيح ولبستها موزه جاكيتها: يالله سيري لعبي وياه وردي جاكيتة وقوليلة شكرا..
ويوم كانت تعطى شمة الجاكيت طاحت ورقة ..فنتبهت سلامة لورقتة..
سلامه: موزه..موزه..صبري ورقة طاحت..
موزه: وين؟؟
سلامة: لحقى ..لحقى..
موزه: شووو؟؟
سلامة:كاتب قصيدة..
موزه: إقريها أبا أسمع هالخبل شو كاتب؟؟
سلامة: ياويل حالى سمعى شو كاتب الريال شكلة طايح..ولا بعد ما عطتة ويه..
موزه: يا الله قوووووووووووووووووولى .
سلامة: سمعى يا طويلة العمر...وقرتلها القصيدة...
موزه:هههههههه..والله دواه..بس سامعة مثل هالقصيدة..وبعدين الحين حد يعرف يكتب كم من بيت يخلى عمرة شاعر والله مشكلة هالناس..
سلامى: حرام عليج والله قصيدة تينن..وبعدين وايد كلماتها حلوة ومعبرة..
موزه: أووووووووووه..أنا هالريال ما داخل مزاجى ما أعرف ليش شكلة لوعة..
سلامى: والله أنة طيب وفنان ..وبعدين هو شو سوالج؟؟
موزه: أنا حتى شكلة ما أعرفة بس جيه على قولتج بطرة..
سلامى: حرام عليج..تراه إلى ما يعرفك ما يثمنك..
موزه: صبري بكتب له قصيدة
وكتبت موزه قصيدة حق حمد وخلتها في نفس مكان القصيدة الأولية إلى طاحت ..وعطت الجاكيت شمة عشان تعطيه..
سارة شمة وسارة عند حمد..بس ما لقوه لقو سعيد لأنة حمد سار عند يدتة ويلسن عند سعيد وسولفن وياه لين ما أيي حمد..
حمد: هلا أمايا ..شحالج؟؟قالولى طالبتنى..خير
أم سالم صادة الصوب الثانى ولا عاطتنة ويه.:......
حمد ويبوسها على راسها:أمايا فديتج شو فيج؟؟؟
أم سالم: لا سلامتك ما فينى شىء..
حمد: عيل ليش زاقرتنى ولا عاطتنى ويه؟؟
أم سالم:شعنة ما تعطينى الدوى؟؟
حمد وهو يظحك:أمايا مب الحين بعد 3 ساعات..
أم سالم: يالله الحين مب بعد3 ساعات..جيه شو تتحسبنى ما أعرف شىء؟؟
حمد:لا والله بذمتى بعد ثلاث ساعات..
أم سالم:عيل ما دام جيه روح برايك أبا أرقد..
حمد: شىء في خاطرج؟؟
أم سالم: ذكرنى بالدوى هب تنسى..
حمد: أفاااااااااااااا أنا أنسى ؟؟
أم سالم:برايك عيل سير سو شغلك.
حمد: عيل مع السلامة.بعد شوي بمر عليج ..
أم سالم:عيل برايك..
سار حمد عند سعيد..
حمد:هاه شو فيك ؟؟
سعيد: ما شىء..
حمد: عيل شو فيه ويهك معتفس؟؟
سعيد: ماشىء..
حمد تساند على الكرسي ويلس يتصفع الجريدة ولبس سعيد ..عشان هاي الطريقة تخلى سعيد يتكلم لأنة حمد حس سعيد شىء فيه..ولو يلس يقوله شوفيه ما بقول لين بروحة يتكلم..يلسو ساكتين لمدة 10دقايق..
سعيد: حمد..
أبتسم حمد...
حمد: هلا..
سعيد: أقولك؟؟
حمد: هلا..
سعيد:أممممممممممم بقولك موقف إستولى من شوي
حمد: خير سعيد شو إستوى؟؟
سعيد:كنت ماشى وستوى مطب هوائى وكانت من الطرف الثانى بنت تمشى فتعثرت فمسكتها عشان ما طيح..
حمد وبتسامة كبيرة على ويهه:خخخخخخخ الريال شو حب من أول نظرة؟؟
سعيد يطالح حمد بنظرات وشوية بجتله: لا ما طحت ولا تخرطفت بس أنت أسمع لين ما أخلص..
حمد: أوكية سوري ..
سعيد: إنزين وبعد شوي يت البنت..
وصد حمد لسعيد وهو مبتسم ومندمج ويا سعيد..
سعيد:إنزين وسلمت عليها وزقرتنى بأسمى ..
فج حمد عيونة ..
حمد:والله؟؟ عنبوه كيف هالبنت ما يغباهن شىء..إمرة ما يصدقن..
سعيد: يا أخى خلنى أكمل..
حمد: إنزين وبعدين؟؟
سعيد: تعرف منو هالبنت؟؟
حمد: وحدة من معجباتك..
سعيد وهو معصب:لالالالالالالالالالالالا
حمد:عيل منو؟؟
سعيد: بنت عمى منصور وأسمها مى..
حمد لف على سعيد وعدل يلستة :بذمتك بنت عمك ولا عرفتها؟؟
سعيد: أحلف أنت بس..وأنا شدرانى أنها بنت عمى؟؟
حمد: صدق والله شدرانى حتى أنا ما أعرفها ولا أذكر شكلها بس من كنت صغير أذكرهن الحين كبرن شدرانى؟؟
سعيد:بس صدمتنى يوم قالتلى ..
حمد: ليش؟؟
سعيد:قالتلى بكل كبرياء وكأنها تقولى أنا بنت عمك ولازم تعرفنى ولو تشوف حركاتها والله لو ما كانت بنت عمى لوقفتها عند حدها ..
حمد:لا تخليها في بالك البنات من بونهن ما حد يعطيهن فيس..
سعيد: يا ويلى سمعو منو يالس يتكلم؟؟
حمد: صدق والله عيل حليلى أنا متعنى لين عندها وهى يالسة تقرا مجلة ولا بعد محطتنها جدام ويها جنها ما تبانى أشوف شكلها ولا كلفة عمرها تشوف ويهى وتكلمنى من طرف خشمها..عاد على شو؟؟ بس مش منها منى أنا ..كنت أتحسبها إنسانة غير بس للأسف ..
سعيد: على طاريها توها أختها يت وردت الجاكيت وتقولك شكرا وبعدين بترد..
حمد: والله أن أختها فنانة ولا تستاهل أخت مثل هاي المتكبرة ..
وسعيد عطى حمد الجاكيت..وسار يدور القلم في المخبى الجاكيت عشان يبى يكمل شغله ولقى ورقة ..سار وفجها..يلس يظحك
سعيد: بسم الله ؟.. شو فيك؟؟
حمد: يوم أقولك البنات الخبال بعينة..شوف شو كاتبة ..
سعيد: منو؟؟
حمد: موزه أخت شمة..
سعيد: شو كاتبة؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:16 am

موزه يلست وتصفح المجلة لأن فلم الهندي خلص.. وبعد شوي شافت ريال يقود شمة لين عندها.. بس كان شكلة مواطن.. ما ألتفتت لة ولا عطتة سالفة يلست تكمل قراية المجلة وحطت المجلة على ويها عشان ما فيها تتغشى ..
موزه: خبية هذا شو يايبنة الحين ؟؟ الله ينطبج ياسلامة ما ساحلج سيرت الحمام إلا الحين؟؟
حمد:سلام عليكم..
موزه عطتة بولباس ولا كأنها تسمعة..:........
حمد: الشيخة هالبنت يت عندنا ويلست ويانا وبطت عندنا وقلت بوصلها عند أهلها لا يحاتونها..
موزه يالسة تجلب المجلة ولا عاطتنة سالفة ولا كلفتة على عمرها أنها ترفع راسها وتكلمة: أوكية مشكور الشيخ ما قصرت..وقالتله بدون نفس ..
حمد أستغرب من تصرفها وهالأنسانة ليش تكلمة جيه وكأنه بشكارها ..تمالك أعصابة وسكت عنها ولا تكلم ولا قال شىء وتندم على أنة يا عندها وكلمها..عنبوه أنا ما سويت شىء أكلمها بأحترام ليش ما تكلمنى بإحترام حتى ما رامت تشل المجلة عن ويها كأنها ما تريد تشوفنى جيه شو أنا هالكثر أزيغ الناس..إلا هالأشكال ما تنعطى وية..أنا صدق غلطان ولا شباها وشو إلى مسيرنى عندها؟؟ يعل العين ما تشوفها ولا تنظرها ..وسار حمد ويلس سارة وشمة في كراسيهن..وباسهن على روسهن ..
حمد: يالله سمعن كلام ولا سون حشرة..
شمة: حمد إيلس ويانا..نريد نيلس وياك ونلعب ..
حمد: ما أقدر يمكن أهلكم ما يعيبهم زين ما ظربونا يوم كنا نكلمهم ..
كان يسمع موزه هالكلام بس موزه ما سمعتة وبعدها يالسة مندمجة في المجلة..
شمة : لا أنا بقول حق موزه تخلينا نلعب وياك..
حمد: لا أبوية ما فينى على ويع الراس شكلها ما بتخليكن .
شمة: أريد أيلس ويا باباتى..
حمد: يا بنت الحلال قلنالج هذا مش أبوج ..
شمة: لالالالالالالالا هذا أبوية..
حمد: خلاص أبوج ..كلة ولا زعل شمة الحلوه..الحين مع السلامة بااااااااااااي...
شمة وتحظن حمد بقو: أنا واااااااايد أحبك.
حمد: حتى أنا واااااااااااااااااايد أحبج..الحين مع السلامة
وسار حمد ويلس في كرسه..
يلست موزه تفكر وين سارت سلامة.. أكيد سارت عند أمها ولا سارت عند حد ...وشويه ولا أنها متبادية صوبها..
موزه: وينج ؟؟؟ حشة مب حمام هذا؟؟
سلامى وويها أحمر: لو تعرفين شو إشتوى؟؟
موزه : شو؟؟؟
سلامى: سلطان كلمنى..
موزه: والله ؟؟!
سلامى: هيه والله ..
موزه:كيف كلمج؟؟ ووين لقيتية؟؟
سلامى:كنت سايرة عند أمايا وكان عدالها سلطان والكرسي عدالة ما حد فيه فقالتلى أمايا يلسى في الكرسي الفاضى..
موزه:أقول جيه أنتو مخلين الطيارة للقائات؟؟عنبوه يلسو؟؟
سلامى: أووووووووه جب سمعي..
موزه: هههههههههههههه..أوكية كملى..
سلامى:إنزين فأنا مخلية نفسى ولا كأن سلطان عدالى وخليت عمرى ولا كأنى أشوفة ولا مهتمة له ..بس شو أقولج؟؟.. ويلست أمايا تقولى عن يدوه تبانى أنا وياج إنسير وياها في المطار ونيلس وياها لأن حمد وسعيد بسيرون يخلصون الإجراءات وتبانى أنا وياج يوم مننزل إنسير عندها ونساعدها على نزلت الطيارة والمطار.. وبعدين يوم خلصت أمايا ..قلت حق أمايا أنى بسير برد مكانى لأن ما حد عندج.. وفجأه ولا سلطان ماسك إيدي أنا ما قدرت أتحرك قلبى تم يدق بقوة..الحمد لله أمايا ما إنتبهت.. إنزين خليت عمري أنى ما أريد أيلس وياه وأنى أريد أسير فمطيت إيدي عنة.. ولا أنى مهتمه لة ولا شىء..
سلطان:سلامة وين تبين يلسى وياي ..
يلست أطالعة بنظره..
سلطان: يعنى لو تسمحين بغيتج بكلمة راس..
سلامة وهى تعدل شيلتها: خيير شو عندك؟؟ أنا ما عندي وقت .
سلطان: ليش أنتى تعاملينى جيه؟؟
سلامة: أنا إللى أعاملك ولا أنت؟؟
سلطان: أنا آسف كنت معصب ولا أعرف شو يانى ورديت عليج جيه في التيلفون؟؟
سلامة:...............
سلطان:ردي سلامة شو فيج ؟لا تعذبينى؟ والله أنى آسف والسموووووووحة..
سلامة: لا تتأسف أنت ما سويت شىء عشان تتأسف منة أنا آآآآآآآآآآسفة عشان رشيتك بلماي..
سلطان هو مبتسم: إنزين ليش رشيتينى بالماي أنا ومى؟؟
إستحت سلامة منة وشردت منة وردت مكانها..
موزه: والله جيه قالج؟؟
سلامة:هيه..
موزه: شو قتلج؟؟؟؟؟
سلامة:والله ما توقعت أنة بقولى جيه أبدا ..
موزه: أحسن أباج تكابرين وبعدين تقولينة ولو ما قالها قبلج..
سلامة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه متى بيي هاليوم وبقولها لى؟؟
موزه: إن شاء الله قريب..
سلامة: إن شاء الله ..
ورد حمد مكانة بس ما لقى سعيد وين سار؟؟ أنا بيلس وبعدين أكيد بيي ..ويلس حمد في كرسية ومفول من الغيض أول مرة حد يسويلة جيه ..والله إلا بخليها تندم على هالحركة..بس يمكن بكون هذا أخر كلامى وياها..ليش يمكن بلقاها مثل ما لقيتها الحين في الطيارة..يارب يكون لنا كلام مرة ثانية.. وشوية كانت مى ماشية من عدال حمد عشان بسير عند أمها وكانت تمشى وهى تقرا المجلة وكان سعيد من الصوب الثانى يمشى فإستوى مطب هوائى فتعثرت..سعيد إنتبه لها فمسكها هيه من شافت سعيد ما قدرت تتكلم يلست مبهتة فيه..ما تكلمت سعيد يلس يطالعها وفي ويه إبتسامه ..
مى: آسفة الشيخ.....
سعيد: لا عادي ..وخى وشل المجلة وعطاها إياها..
مى :مشكور ..وتمد إيدها عشان تشل المجلة ..
مى ما تبى إطول وياه :السموحة الشيخ أبا أخطف..
سعيد رد لورى: تفظلى الشيخة..
مى : مشكور الشيخ..
وردت مى في كرسيها وهى تفكر في سعيد ...الله محلاتة هالريال..وإتيها إختها نورة...
نورة: مى..مى..
مى: هاه شو؟؟؟
نورة: حووووووووو وين سرتى؟؟
مى: لا ماشىء..
نورة: شو بلاج؟؟
مى وتمسك إيد نورة: نوروه ما خبرتج ؟؟
نورة: ههههههههه شو بلاج الخبلة؟؟
مى: أقول تشوفين هذاك الريال إلى يالس ورى؟؟
نورة وصد لورى: أي واحد؟؟
مى: الأبيض ومخفف لحيتة..ولابس بدلة سودة وكرفتة كحلية.تقول عارض أزياء.. وإللى عدالة واحد لابس سبورت بنطلون أسود ..وقميص حليبى ورابط جاكيت أسود عرقبتة .. ومخلى نظارات شمسية على راسه ويالسين على الابتوب..
نورة: عاد أي واحد من هالأثنين؟؟
مى: إلى لابس بدلة..
نورة: هيييييييه شو فيه؟؟
مى: سمعى شو إستوالى..وتخبرها السالفة..
نورة ناقعة من الظحك.......
مى تعصب عليها: شو بلاج؟؟؟
نورة: تعرفين منو هذا؟؟؟؟
مى: وأنا شدرانى؟؟؟
نورة: منو تتوقعين هذا؟؟
مى وهى تتحرقص: جان تعرفينة قوليلى تراج والله حرقتى أعصابي..
نورة: أوكية ..بس لا تنصدمين ما شىء دخاتر هنيه..
مى: يالله عاد..
نورة: أوكية هذيلة الله يسلمج..لابس بدلة سعيد ولد عمى خليفة..ولابس سبورت على قولتج حمد ولد عمى على..
مى وتشهق: جذوووووووووووووووووووووووووووووووووووب .
نورة: والله العظيم..
مى وترفع حياتها: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا ما أصدق..
نورة: ليش؟؟ أنتى أول مرة تشو فينهم؟؟
مى: هيه هاي أول مرة أشوفهم من كبرو..
نورة: الله يغربلج شو هلحركة إلى سويتها ؟؟الحين شو بقول عنج؟؟
مى: أولا أنا مش قاصدة ..ثانيا أنا ما سويت شىء غلط..
نورة: إنزين شو كان موقفة ؟؟
مى: كان على ويهه إبتسامة..
نورة: يمكن عرفج..
مى: لا ما أظن..
وتقطعهن يدهن ..
أم سالم: نورة ...نورة...مى..وينكن؟؟
مى: هلا أمايا شيخة ..
نورة: هلا أمايا ..
أم سالم: مى تعالى..
سارن مى ونورة صوب يدتهن..
مى: هاه أمايا رب ما شر؟؟
أم سالم: بنيتية سيري وزقري حمد ..
نورة: شو تبينة أمايا؟؟
أم سالم: أباه يعطينى حبوبى..
نورة: أنا بعطيج الدوه..
أم سالم: حمد تراه شل الدوا ولا أدري وين خلاه؟؟ ..
نورة:مى سيري زقري حمد وقوليلة أمايا شيخة تباه..
مى :إن شاء الله ..
*******************
سار سعيد صوب حمد ولا عاطى ويه حمد على الحركة إلى سواها هو وشمة
حمد:سعيد وينك؟؟؟
سعيد ما عاطى حمد فيس:...
حمد: هههههههه حش ما يرزى ؟؟
سعيد: حمد أحسلك لا تكلمنى..
حمد: إنزين السمووووووووووووووووووحة
سعيد: أنا ما إييبنى دهان السير؟؟
حمد: أوكية شو تبى أسويلك عشان ترضى؟؟
سعيد: خوووووووووووووووووووووز من ويهى أحسلك..
حمد: هههههههههه عنبوه كل هذا زعل ؟؟ما يرزى علينا؟؟ههههههه
سعيد وهو معصب:ليش إلى سويته ما يعصب؟؟
حمد: خلاص السمووووووووووووووووووووووحة..
ويلسو ساكتين..
حمد :سعيد...........
سعيد:...................
حمد: سعييييييييييييييييييييييييييييييييييد..
سعيد:...................................
حمد: بو عسكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووو ووووور..
سعيد وهو مبتسم: خييييييييييييييييييييييييييييييييييييي..يا بو شهاب؟؟؟
حمد: هاه شو زعلان ؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: يعنى...
حمد: يعنى مش زعلان..
سعيد وهو مبتسم: يوم تعرف أنى مش زعلان ليش محتشر؟؟؟
حمد: بس ..
سعيد وهو صاد على حمد: أقول؟؟
حمد: هلا آمر....ويرد راسة لورى ويخلى إيدينه ورى راسه ..
سعيد وهو يبتسم: ما حد هزبك؟؟؟
حمد: .................
سعد: عيل هزبوك ....؟؟؟؟!!!
حمد: تعرف سعيد؟؟
سعيد: شو؟؟؟
حمد: أول مرة في حياتى أتندم على شىء سويتة..
سعيد: ليش حمد شو إستوى؟؟؟
حمد: تصدق سعيد يوم سرت أرد البنت ما كلفة عمرها وتشوفنى وكلمتنى من طرف خشمها وكأنى بشكارها لو بشكار ما سوتبة جيه..
سعيد: ليش شو إتسوى بالظبط؟؟؟
حمد: يوم سرت أودي شمة.....وخبره بالسالفة..
سعيد: أقول حمد؟؟
حمد: شو؟؟
سعيد: أنا من 24 سنة ما كد سمعتك تتكلم عن بنت ولا كنت مهتم ببنت ..لا يكون؟؟
حمد صد على سعيد وهو يظحك: لالالالالالالالالالالالالا لا تقول حشة علية..
سعيد: هاي الظحكة خلاص بينت كل شىء..
حمد: لالالالالالالالالا لايسير تفكيرك لبعيد..
سعيد: تفكيري لاسار بعيد ولا قريب ..
حمد وهو يبتسم: لا بس يعنى أول مرة يستويلى هالموقف بس ..
سعيد ويعتدل في يلستة: أوكي اليوم الخبر بفلوس باجر ببلاش..
حمد: ههههههههههه والله ماشىء منة..
سعيد: أوكية خلاص مصدقنك..
حمد:سعيد أسمع كتبت تونى قصيدة شو رايك فيها؟؟؟
حسافةفي محبتكم حسافة**حسافة في محبتكم ضياعي
أنا ضيعت عمري في هواكم**حسافة الظن فيكم وأندفاعي

أنا المضنى وأنا أستاهل عذابي**وأترجم لوعتى وفيك أنطباعي
أنا أرخصت يا الغالى لاجلكم**مثنى لو مثلث لو رباعي

جرفني جرف تيار المحبة **وخان الحظ مجدافي وذراعي
غرقت وغرقتي غرقة غرقتها**خضوعي يا حبيبي وانخشاعي

أنا جيتك مسير باب بيتك**أصب لفواد صوعي وانصياعي
وبادرتي بغلق الباب عني**حسافة كيف يرضيك التياعي
حمد: هاي الأولى..أسمع الثانية..
سعيد: يييييييييييييييييه بعد فيه ثانية..
حمد: هيه ..
سعيد: زين..زين..
حمد:
يسعيد قلبي تشطر***وجروح روحي خطيره
والحال مني تغثبر**حيران باقي فحيره

أبات ليلى أفكر**أشكي الليالي العسيره
والدمع سال وتحدر**سوى مغانى غزيره

واعطيته الحب لكبر**يسعيد ما أحب غيره
يسعيد قلبي تشطر**وجروح روحي خطيره
سعيد: صح لسانك.ولا بعد يقول ما شىء ..صدق لوووووتى.ذكرتنى بقصيدة بسمعك إياها.بس عاد مش غزل ..
كتبت الجيل بحرف اعربيه****انقيها من اعماق الحنايا
ألا يا من شكا ملك شكيه****ترى في الحب ما تفيد الشكايا
وكم قبلك شكت نفس شقيه****من اللى حدها درب الشقايا
تصبر في الهواك ولك هديه****على طول الصبر تجنى الهداية
وقالو في العلوم الاوليه***وانا من ياخذ اخبار الروايا
وخلك لى عصا خذه برويه****ترى للمورد اتعود المطايا
وان طال النخل بظلال فيه****على الراس تواقد به لظايا
وفي نيتك تخفيهاالبغيه****ولا تظهر على الناس البغايا
تجمل بالعزوم اللى قويه****ولا تدنى على درب الوطايا
ولا تتبع نفوس نرجسيه****ولا تتبع رخيص في الغوايا
تشبه بالذي نفسه زكيه**** وخذ م الحلم والجود المزايا
واحجز كل الاقوال البذيه****ومن الطيب المقال اجال عطايا
تزين وازدهى بزين زيه****وصفه صافي صف الصفايا
وشوم وشم عن شور الشنيه****وطب اللى تطبع بالطمايا
وهذا لي تجود ابه السجيه****ختمت الجيل من صافى السجايا
تقبلها النصيحة يا خويه****وصلى الله على سيد البرايا
وسلامتكم...
حمد:صح لسانك..أقول ماء شاء الله أبدعت هالمرة .وأنت من متى تكتب نصايح أحيدك كلة غزل وحب ؟؟
سعيد: هههههه.لا لازم نغير مش كلة حب .
وسكتو لمدة عشر دقايق..
حمد: سعيد شو رايك بالحب؟؟
سعيد:ههههههههه جنك ما تعرفنى؟؟؟أنا الحب ما أعرفة ولا أعرف طاريه...ما تشوفنى كل يوم ويا وحدة؟؟
حمد: سعيد ما مليت؟؟
سعيد: هههههههه شو أمل ؟؟؟؟
حمد: سعيد لين متى؟؟
سعيد: خلنا نعيش حياتنا....
حمد: سعيد أنت الحين مش صغير ما تبى تفكر في مستقبلك ما تبى تتزوج؟؟
سعيد:...............
حمد: أنا يالس أفكر..لين متى بيلس على هالوضع..سعيد صدق والله ..نحن من كنا صغار ما نيلس عند أهلنا كلا إلا مسافرين ولا شغل حتى لو ما شىء شغل نخترع شغل ..حتى أهلنا ما نعرف عنهم ..أنت شو عايبتنك هالعيشة؟؟
سعيد: حمد خلاص أنا تعودت ما أيلس وايد ويا أهلى وبعدين ما فرق عندي كلة واحد..
حمد: سعيد شو تعودت.؟؟؟خلاص أنت مش ياهل لازم تغير حياتك..
سعيد: حياتى وأنا حر فيها وعايبتنى؟ ليش شو فيها حياتى؟
حمد: لا ما أدري شو فيها ؟؟ الحين كم وحدة تعرف في حياتك؟؟
سعيد: ...................
حمد: شفت عنبوه لا مخلى إنجليزية ولا عربية ما تعرفها ؟؟لين متى سعيد بتيلس على هالحال؟؟ أنا في حياتى ما فكرت أسوي إلى إسويه ..تعرف ليش؟؟لأنى أعرف أن هذا غلط وحرام وبعدين أنا الصراحة ما أروم أجذب وأخدع البنات بالحب والزواج ,انا أدري بعمري ما بفكر فيهن .حرام عليك سعيد توهمهن بالحب وتجذب عليهن وبعدين تودرهن .. هن مش لعبة في يدينك ..الحين مش يعنى عندك فلوس عندك الدنيا كلها وتلعب على الناس ..الفلوس الحمد الله نعمة ويمكن في إي لحظة تروح ونغدي ولا نسوى شىء صح ولا لا؟؟
سعيد:أنت شو ياينك اليوم؟؟
حمد: ماشىء بس فجيت تلفونك وقريت مسج وحدة .وأنت تعرف شو أقصد.
سعيد: ........
حمد: شو كاظنك على المشاكل؟؟بسك توب ..الله يهديك ..أنا بترخص بروح الحمام إنجب عصير على جوتيه..فكر بلى قتلك إياه.أورفوار..
نزل عيونة في الأرض وغمض ويفكر في كلام حمد..صدقه حمد أنا لين متى بيلس على هالحال؟؟ ويوم فتح عيونة شاف حد واقف جدامة يوم رفع راسة..شاف البنت إلى كانت بطيح وهو ساعدها ...من شافها وقف ..
سعيد: هلا الشيخة..
مى: هلا سعيد..شحالك؟؟
مى إستحت من قالتلة هالكلام والجرأ كيف يتها وكلمتة جيه...سعيد منصدم كيف عرفة أسمه؟؟
سعيد: بخير يعلج الخير..إلا كيف عرفتى إسمى؟؟
مى:ليش ؟؟؟تراك أنت ولد عمى؟؟ولازم أعرف أسمك
من سمع سعيد كلامها جنة حد صب ماي بارد عليه.وفج عيونة من الصدمة..هاي أكيد خرفة شو ولد عمها ؟؟
سعيد:.........
مى وتشوفة بنظرات تكبر:ليش ما تعرفنى أنا بنت عمك منصور .مى..
سعيد يشوفها بنفس النظرات: لا والله ما عرفتج السمووووووووووووووحة..
مى ونزلت عيونها يوم شافتة يطالعها: لا عادي حتى أنا ما عرفتك إلا أختى نورة خبرتنى عنك وعن حمد..السموحة سعيد ما بطول عليك بس أمايا شيخة تبى حمد ..
سعيد: إن شاء الله بقولة إسير عندها ..الحين بيي
مى:الحين عيل مع السلامة...
سعيد: تو الناس يلسى وين تبين؟؟
مى:لا السموحة إن شاء الله مرة ثانية ..
سعيد: على راحتج..
سارت مى عند يدتها..يلس سعيد ..معقووووووولة بنت عمى ولا عرفتها.. الله ينطب هالحالة ..صدقة والله حمد أهلنا ولا نعرفهم.بس مب جنها متكبرة؟؟بس من حقها كل هلحلاة ولا تتكبر؟؟
يوم ظهر حمد من الحمام لقى شمة واقفة تترياه ..
حمد و هو يشل شمة : هلا و غلا.. و يحب شمة ..
لوت شمة على حمد بالقو ..
حمد: شموه يالله مبردج ..ليش ما تلبسين جاكيت؟؟..
ويروح ويفج الجاكيت إلى على رقبتة ويلبسه شمة..
شمه:ههههههه هذا كبير...
حمد: شو أسوي ما عندي غيرة ..بتموتين يا كتكوتة من البرد..ويمسح على راسها.
شمة : بشلة حقى ولا بعطيك إياه..
حمد:ههههههههه برايج شليه حقج ..
شمةو هي تلوي باديها بالقو على حمد : أنا واااااااااااااايد أحبك..
حمد: : فدييييييييييييتج وانا احبج (وجان يحبها على خدها) يالله عاد الحين سيري عند أختج لا يدورون عليج...
شمة: لا ما رييييييييييييييييييييييييييييد..وتلوى على حمد .ويلست تصيح.
حمد: شمة حبيبى ..لا صيحين (ويبوسها) شمة حبيبى (ويلست تشوفه) سمعى سيري خبري حد أنج بتين عندي عشان ما يدورونج وبيلس وبلعب وياج..إنزين.. يالله أنا بترياج.
شمة: أنزين وسارت تربع عند موزه عشان تخبرها: موزوه..موزوه
موزه: هلا شموه شو تبين؟؟
شمة: أريد أسير عند حمد..
موزه وهى معصبة: شوووووووووووو؟؟؟لا ما بسيرين...
سلامى: منو هذا حمد؟؟؟
موزه: شدرانى واحد لقتة شموه ويلست تلعب وياه وبعدين ياه يردها ..حتى أنا الصراحة ما شفتة..
سلامى: ليش؟؟
موزه: بس جيه ..
سلامى: إنزين ليش ما تخلين شموه تيلس عنده؟؟
موزه: ليش منو يكون هو عشان أخليها تليس وياه؟؟
سلامى: حليلة شكلة وايد طيب ..
موزه:وأنتى شدراج؟؟
سلامى: شوفي كيف شموه تحبة وتريد تيلس وياه وهو بعد كيف يريد شمة تلعب وياه
موزه: إنزين برايها خليها تسير..
سلامى: شموه..شموه..
شموه: شو؟؟؟ أسير؟؟
موزه: شموه تعالى من ويلج هالجاكيت؟؟
شمه:حمد عطانى إياه..
موزه:وهو ليش يعطيج إياه؟؟؟
شمه:لأنى وايد بردانة ..
موزه: مب عيب عليج تاخذين شىء مش مالج..
شمه: أنا ما خذته هو عطانى..
سلامى: حليلها شو تبينها؟؟ وبعدين هو شو سوى؟؟ يعنى شو إستوى؟؟ حليله والله أنة طيب..
موزه: شموه فصخيه ..إندوج جاكيتج ..
شمه: لالالالالالالالالالالالا ما أريد..
موزه: يالله ..
سلامة: حبيبى شموه عيب هذا مش مالج ..وبعدين كبير عليج..
شموه تفصخة وهى إصيح ولبستها موزه جاكيتها: يالله سيري لعبي وياه وردي جاكيتة وقوليلة شكرا..
ويوم كانت تعطى شمة الجاكيت طاحت ورقة ..فنتبهت سلامة لورقتة..
سلامه: موزه..موزه..صبري ورقة طاحت..
موزه: وين؟؟
سلامة: لحقى ..لحقى..
موزه: شووو؟؟
سلامة:كاتب قصيدة..
موزه: إقريها أبا أسمع هالخبل شو كاتب؟؟
سلامة: ياويل حالى سمعى شو كاتب الريال شكلة طايح..ولا بعد ما عطتة ويه..
موزه: يا الله قوووووووووووووووووولى .
سلامة: سمعى يا طويلة العمر...وقرتلها القصيدة...
موزه:هههههههه..والله دواه..بس سامعة مثل هالقصيدة..وبعدين الحين حد يعرف يكتب كم من بيت يخلى عمرة شاعر والله مشكلة هالناس..
سلامى: حرام عليج والله قصيدة تينن..وبعدين وايد كلماتها حلوة ومعبرة..
موزه: أووووووووووه..أنا هالريال ما داخل مزاجى ما أعرف ليش شكلة لوعة..
سلامى: والله أنة طيب وفنان ..وبعدين هو شو سوالج؟؟
موزه: أنا حتى شكلة ما أعرفة بس جيه على قولتج بطرة..
سلامى: حرام عليج..تراه إلى ما يعرفك ما يثمنك..
موزه: صبري بكتب له قصيدة
وكتبت موزه قصيدة حق حمد وخلتها في نفس مكان القصيدة الأولية إلى طاحت ..وعطت الجاكيت شمة عشان تعطيه..
سارة شمة وسارة عند حمد..بس ما لقوه لقو سعيد لأنة حمد سار عند يدتة ويلسن عند سعيد وسولفن وياه لين ما أيي حمد..
حمد: هلا أمايا ..شحالج؟؟قالولى طالبتنى..خير
أم سالم صادة الصوب الثانى ولا عاطتنة ويه.:......
حمد ويبوسها على راسها:أمايا فديتج شو فيج؟؟؟
أم سالم: لا سلامتك ما فينى شىء..
حمد: عيل ليش زاقرتنى ولا عاطتنى ويه؟؟
أم سالم:شعنة ما تعطينى الدوى؟؟
حمد وهو يظحك:أمايا مب الحين بعد 3 ساعات..
أم سالم: يالله الحين مب بعد3 ساعات..جيه شو تتحسبنى ما أعرف شىء؟؟
حمد:لا والله بذمتى بعد ثلاث ساعات..
أم سالم:عيل ما دام جيه روح برايك أبا أرقد..
حمد: شىء في خاطرج؟؟
أم سالم: ذكرنى بالدوى هب تنسى..
حمد: أفاااااااااااااا أنا أنسى ؟؟
أم سالم:برايك عيل سير سو شغلك.
حمد: عيل مع السلامة.بعد شوي بمر عليج ..
أم سالم:عيل برايك..
سار حمد عند سعيد..
حمد:هاه شو فيك ؟؟
سعيد: ما شىء..
حمد: عيل شو فيه ويهك معتفس؟؟
سعيد: ماشىء..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:16 am

حمد تساند على الكرسي ويلس يتصفع الجريدة ولبس سعيد ..عشان هاي الطريقة تخلى سعيد يتكلم لأنة حمد حس سعيد شىء فيه..ولو يلس يقوله شوفيه ما بقول لين بروحة يتكلم..يلسو ساكتين لمدة 10دقايق..
سعيد: حمد..
أبتسم حمد...
حمد: هلا..
سعيد: أقولك؟؟
حمد: هلا..
سعيد:أممممممممممم بقولك موقف إستولى من شوي
حمد: خير سعيد شو إستوى؟؟
سعيد:كنت ماشى وستوى مطب هوائى وكانت من الطرف الثانى بنت تمشى فتعثرت فمسكتها عشان ما طيح..
حمد وبتسامة كبيرة على ويهه:خخخخخخخ الريال شو حب من أول نظرة؟؟
سعيد يطالح حمد بنظرات وشوية بجتله: لا ما طحت ولا تخرطفت بس أنت أسمع لين ما أخلص..
حمد: أوكية سوري ..
سعيد: إنزين وبعد شوي يت البنت..
وصد حمد لسعيد وهو مبتسم ومندمج ويا سعيد..
سعيد:إنزين وسلمت عليها وزقرتنى بأسمى ..
فج حمد عيونة ..
حمد:والله؟؟ عنبوه كيف هالبنت ما يغباهن شىء..إمرة ما يصدقن..
سعيد: يا أخى خلنى أكمل..
حمد: إنزين وبعدين؟؟
سعيد: تعرف منو هالبنت؟؟
حمد: وحدة من معجباتك..
سعيد وهو معصب:لالالالالالالالالالالالا
حمد:عيل منو؟؟
سعيد: بنت عمى منصور وأسمها مى..
حمد لف على سعيد وعدل يلستة :بذمتك بنت عمك ولا عرفتها؟؟
سعيد: أحلف أنت بس..وأنا شدرانى أنها بنت عمى؟؟
حمد: صدق والله شدرانى حتى أنا ما أعرفها ولا أذكر شكلها بس من كنت صغير أذكرهن الحين كبرن شدرانى؟؟
سعيد:بس صدمتنى يوم قالتلى ..
حمد: ليش؟؟
سعيد:قالتلى بكل كبرياء وكأنها تقولى أنا بنت عمك ولازم تعرفنى ولو تشوف حركاتها والله لو ما كانت بنت عمى لوقفتها عند حدها ..
حمد:لا تخليها في بالك البنات من بونهن ما حد يعطيهن فيس..
سعيد: يا ويلى سمعو منو يالس يتكلم؟؟
حمد: صدق والله عيل حليلى أنا متعنى لين عندها وهى يالسة تقرا مجلة ولا بعد محطتنها جدام ويها جنها ما تبانى أشوف شكلها ولا كلفة عمرها تشوف ويهى وتكلمنى من طرف خشمها..عاد على شو؟؟ بس مش منها منى أنا ..كنت أتحسبها إنسانة غير بس للأسف ..
سعيد: على طاريها توها أختها يت وردت الجاكيت وتقولك شكرا وبعدين بترد..
حمد: والله أن أختها فنانة ولا تستاهل أخت مثل هاي المتكبرة ..
وسعيد عطى حمد الجاكيت..وسار يدور القلم في المخبى الجاكيت عشان يبى يكمل شغله ولقى ورقة ..سار وفجها..يلس يظحك
سعيد: بسم الله ؟.. شو فيك؟؟
حمد: يوم أقولك البنات الخبال بعينة..شوف شو كاتبة ..
سعيد: منو؟؟
حمد: موزه أخت شمة..
سعيد: شو كاتبة؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:17 am

حمد:ترانى الجاكيت عطيتة أختها ونسيت القصيدة في مخباه وهي قرتها وردة على القصيدة..
سعيد وهو مبتسم:لا والله ..هاه أشوف شو كاتبة؟؟
حمد: أسمع شو كاتبة ...
بعض القصايد أرف والبعض تنهيده**والبعض منها بدم القلب مكتوبه
ما كل شاعر يزين الحرف ويجيده**ولا كل من زان شعره أبدع اسلوبه
غاية مرام الشعر يظفر بتجدده**يعيد مجده ويلقى فينا مطلوبه
غاية مرامه صور وأفكار جديده**تحسبها معجزه للناس واعجوبه
وين الشعر علمونا مواديده**ان كان هذا فهذي أكبر أكذوبه
سخيف جدا نعيد الحرف ونزيده**ونقول خطواتنا بالشعر محسوبه
محسوبه والشعر يرفض فينا تمجديه**كن المشاعر على الأوزان مغصوبه
على افتراض الحرف احسنا تجنيده**مس الحقيقه عن الأفكار محجوبه
ما كل شاعر زمام الشعر في إيده **ولا كل خيمة شعر للمجد منصوبه
سعيد وهو معصب: لا والله منو تتحرى عمرها؟؟
حمد: شدرانى أونة ما نعرف نكتب شعر..
سعيد:تخسى ولا من حلاة شعرها هيه؟؟
حمد:إنزين أقولك هي شو يخصها ..لا يكون تتحسب القصيدة لها؟؟
سعيد وطر ورقتها: خخخخ ليش لا..تتحراك معجب فيها..
حمد : أمحق إعجاب..
سعيد وفى ويهه إبتسامة: تراهن بنات عقلهن صغير..ههههههه
حمد ويالس يدور ورقة وقلم: صبر الحين برد عليها ..
سعيد: لا ما فينا على المشاكل..
حمد: لا بكتب قصيدة لها وبخلى أختها توديها..وبتشوف شو بكتب ؟؟ما خليتا تندم على أنها كتبت هالقصيدة..
سعيد:خخخخخخخ أحسن والله دواهن هالبنات..
ويلس حمد يكتب القصيدة .
*************
سلامى: موزه تتوقعين الحين قراها القصيدة؟؟
موزه: إشدرانى؟؟
سلامى:الله ينطبج الحين تراج بسويلنا مشاكل..
موزه:شو يروم يسوي؟؟
سلامى: إنزين القصيدة إلى كتبتيها تراها قوية..
موزه:عادي شو يعنى؟؟
سلامى: أخاف إيي ويسويلنا مشاكل وبعدين الأهل يدرون والله تراهم بجتلونا
موزه: صبري ..اليحن مندري شو بيستوى؟؟
موزه:شمة ..شمة.
شمة:شو؟؟
موزه: سيري عند الريال ..ما تريدين تلعبين وياه؟؟
شمة: بس بعدة مايه
موزه: لا أكيد رد سيري.
شمة: أوكيه.
سارت سارة شمة عند حمد..
حمد:هلا والله بشمة وسارة ..
شمة :مرحبا..
حمد: شحالج يالحلوة؟؟
شمة: بخير..وين سرت؟؟
حمد:والله سرت عند يدوه.....
شمة:أنا يت ويلست عند باباتى..
حمد:هههههههه قالى..
شمة وهى تثاوب:حمد أنا اليوم وايد تعبانة..حتى سارة..
حمد:هههه تراكن ما يلستن كلة إلا يالسات تلعبن وتحوطن..
شمة: أنا بسير أرقد ويا سارة ..
حمد: برايج حبيبى سيري رقدي..
شمة: يوم بقوم بيي ألعب وياك إنزين..
حمد: إنزين حبيبى سيري..
شمة: أوكية يالله بااااااااااااااي
حمد: شموه ..
شمة وصدة على حمد:هاه شو؟؟
حمد: أندوج هاي الورقة ..
شمة: شو فيها؟؟
حمد: كلام بس ..
شمة :شكرا..سارت شمة عند كرسيها ولا تعرف شو معنى هالورقة وشو فايدتها ؟؟ فيوم شافت موزه شمة يت من عند حمد سارت عندها ..
موزه: شموه
شمة وهى مغمضة عيونها: هاه ..
موزه: سرتى عند حمد؟؟
شمة وصدة الصوب الثانى: هيه ..
موزه:شموه حبيبى.. أمممممممممم شو قالج؟؟
شمة: ماشىء..
موزه :ما عطاج شىء؟؟
شمة: هيه ..
موزه:شو؟؟
شمة صدة صوب موزه: عطانى ورقة ..
موزه: هاتيها..
شمة: ليش؟؟
موزه: بس..
شمة:بس هو ما قال حقج..
موزه: أوكية ما مشكلة هاتيها...عطت شمة موزه الورقة..وسارت موزه عند سلامة..
موزه وهى مستانسة:سلامى ..سلامى..
سلامة:خير...
موزه: طرش ورقة عند شموه..
سلامى وفاجه عيونها: والله
موزه: هيه والله ..
سلامى: يالله سمعينى شو كاتب..
موزه: أوكية لحظة خلينا أقراها ..وقرتها بسرعة موزه ..
سلامى: يالله إقريها بصوت عالى ..
موزه: سبااااا اااااال ..عنلاته ..خااااااااام يعلنى بلاه ..وقح أكرهه..أكرهه..والله أنة خاااااااااام ..كيف يتجرأ ويكتب جيه؟؟؟
وهى معصبة ومفولة وجرفصت الورقة من الضيجة
سلامى: شو فيج ؟؟هاتي أشوف شو كاتب..
سلامى:
قبل لا تكتب إحساسك على الأوراق متناثر**سطور من حروف وحبر لا تغنى ولا تسمن
تأكد أنة شعورك صادر من قلب شاعر**معانى الصدق في احساسه وبه صدق الوفا يكمن
ولا تغالط مبادي الحق ..لا تختال واتكابر**تحسب أن الحقيقة يوم تولد من شكوك وظن
معانى الشعر أسمى من خيال يجول في الخاطر**مجرد غيرة ثارت زوابعها ولا تفطن
تظن الصدق في قولك وفي قولك كذب ظاهر**حرام الظلم له حوبه وتاليها الأسف يزبن
بيوت الشعر ماتبنى من اظنون وهوى عابر**يا غير الصدق ما يجعل لمعنى الشعر ذوق وفن
ولولا الصدق في الأحساس ماقيل ان ذا شاعر**ولا تبنى لأبياته معانى لوهن اتغنن
فلا تعى بنميمة لا..تزيف قول واتجاهر**ترى شمس الحقيقة ما تخفيها غيوم ومزن
مسير الحق يظهر لو يكون له ساتر**ويبقى الصح صح ولو كذب حاقد وراء الظن
والسموحة من حمد ال........ي
سلامى:هههههههههههههه والله أنة فنان
موزه وهى معصبة:شووووووووووووووووو؟ولا بعد فنان؟؟
سلامى: دواج أنتى البادية..
موزه تصد عن سلامى:ما عليه ما خليتة يندم؟؟
سلامى:الله يهديج خلاص ..وحدة بوحدة والبادي أظلم..
موزه:لا والله..
سلامى: خلاص ..إنسى.
يلست تتحرطم عليه وعلى سلامة..
-------------
سعيد: الصراحة ما عليها كلام ..
حمد:خخخخخخخخ خاطري أشوف ردة فعلها يوم تقراها..
سعيد: خخخخخخخخ حتى أنا..
حمد:عشان تعرف أنى مش كل مرة بسكت عنها ..
سعيد: والله هذا إللى يبنة البنات ..ما حد يعطيهن ويه..
حمد: عاد الحين ما بسكت ..وبراويهن منو حمد..
سعيد:ههههههههه .. الحين عايبنى..ويظرب كتف حمد..
وبعد شوي تكلمت المضيفة على أنه بعد شوي بتنزل الطيارة ولازم يربطون حزام الأمان.. فيوم نزلت الطيارة سار حمد عند يدتة عشان ينزلها يوم ينزلون كل الركاب عشان هي ما تعرف تنزل يوم يكون ناس عدالها وتبالها وقت لين ما تنزل خصيصا عند الدري لأنها وااايد تخاف منة فيلس حمد وياها لين ما تنزل وقال حق سلامى أنة هو إللى بيلس وياها وهن برايهن يسيرن عن أمهاتهن.. ونزل سعيد قبلهم عشان يخلص بسرعة ..أما سلطان وعمهم منصور نزلو ويا أهلهم قبل حمد ويدتة..
في المطار..
يوم نزلو الأهل يلسن الحريم في الأنتظار عشان يخلصون بسرعة أما عمهم منصور وسلطان لحقو سعيد..وبعد شوي نزلت يدتهم ويا حمد..وحمد سار عند عمة وعيال عمه ويلست أم سالم عند الحريم وتتحرطم على الطيارة ومتى بتوصل لأنها وايد تعبة..أما البنات فسارن سوق الحرة عشان يتشرن ويشوفن المطار..
نورة:يالله بسرعة ..
موزه: ياااااااااااااااااااااي محلاة المطار والله كشخة..
مى: عادي مطار إيطاليا والله أحلى..
سلامى:خخخخخ عاد مطار إيطاليا شو فيه من الحلاه؟؟
مى: مشكلة إللى ما سايرين ولا بعد يتفلسفون..
سلامى:خخخخ منو قالج أنى ما سرت إيطاليا؟؟
مى: أأأأأأأأأأأأأأوووووووه ..فكينى.تراج حشرة..تعرفين؟؟
سلامة بصوت واطى: والله لو مش حشمة الناس لدوس في بطنج...مسودة ويه..
نورة: شو رايكم ندخل هذا المحل؟؟
موزه:أنا بروح عند الكتب أريد أشتري كم من كتاب وبعدين بلحقكن..
سلامى:لا والله ...أيه نحن ما عندنا بنات يسيرن رواحن..
موزه: أوكية شو رايج تسيرين وياي؟؟
سلامة:يالله بسير وياج أحسن ما أيلس ويا هاي مسودة الويه؟؟
نوره:برايكن بس لاتبطن عشان بعد شوي منروح.ولا سيرن مكان بعيد..
موزه: أوكية ثانكس..
مى:أقول نوره أنتى شقايل متحملة هاي العلة؟؟
نوره: ههههههه عادي هيه تراها وايد طيبة..
مى:الله يعينى منها
نورة: تيكت إيزي..يالله شو رايج بهجاكيت..؟؟ولا هذا القميص؟؟
مى: شوفي هجاكيت محلاتة كلة فرو..
ويلسن يتشرن ملابس شتوية لأنهن ما توقعن يكون الجو بارد ..وأنهن ما يايبات ملابس ثجيلة وياهن ..فماخلن شىء ما شترنة..
أما بنسبة سلامة وموزه..
سلامى:الله تعالى موزوه شوفى هكتاب محلاته إينن..
موزه ويالسة تصفح الكتاب:سلامى تعالى شوفي هذا محلاتة يتكلم عن تاريخ بريطانيا..
سلامى ويالسه تيمع الكتب إلى تباهن: أنا بشتري هذا الكتاب وهذا وهذا..وخلتهن على طرف..
موزه:شلت كتاب تاريخ بريطانيا..وشلت عن طبيعة فرنسا..ورواية شكسبير..لأنها وايد تحب تقرا عن البلدان وتحب الروايات وخلتهن على طرف عشان هيه وسلامى بسيرن الطرف الثانى ويشوفن شو مواضيع الكتب هناك..أما شمة ما عايبنها شىء بس تمشى وتخرب ترتيب الكتب وكل شوي تصيح لأنها تعبت من المشى ويلست على الأرض وضمت ريولها على صدرها وشاله المطار من الصايح لأنها تبى ترقد ولا حد عاطنها فيس.. وتبا تشتري ألعاب وتلعب في المطار.
سلامى: موزوه شوفي أختج إصيح..
موزه: برايها والله مليتها ومليت صياحها
سلامة ودور محل ألعاب عشان تشتريلها: موزوه أكوه محل مال ألعاب بسير أشتري ألعاب حقها ويوم بتشوفهن بتسكت..ما بتأخر ..
موزه: أوكية لا تتأخرين..
سلامى: أوكية..
في الوقت نفسة كان حمد وسعيد يدورون محل عشان يريدون يشترون ماي حق يدتهم لأنها هالوقت موعد دواها..
حمد: سعيد خلاص أنا تعبت ما روم أمشى أكثر ..
سعيد: أوكية أيلس أنت هنيه وأنا بسير أشتري وبرد..تبى شىء أيبلك؟؟
حمد: مشكور ما ريد شىء..بس لا تتأخر..
سعيد: أوكية..
يلس حمد جدام محل الكتب..ورافع شعرة بنظاراته ومحطى إيدة على راسة ومغمض عيونة من التعب..وشوي يسمع صايح ياهل..طنش..بس الصايح ما وقف عورة قلبة على هالياهل كيف يصيح وين أهلة؟؟ ليش مخلينة جيه يصيح؟؟ فسار صوب صوت الصايح.. فلقى بنت صغيرة ضامه ريولها على صدرها ومنزلة راسها وشعرها مغطىعلى ويها.. يلس يشوفها هاي تشبة شموه..صح هاي شموه لبسها هذا..ربع عندها ..
حمد ويلس جدامها بصوت واطى: حبيبي ليش تصيحين؟؟
رفعت شمة راسها من سمعت صوت حمد وويها أحمر من الصايح نقزت بقو وتلوي على حمد : حبيبى..
طاح حمد من نقزت شموه: هههههههه شموه شوفيج؟؟
شمة: أنا ما أريد أروح عند موزوه..أريد عندك..
حمد: هههههههه ليش شو سوتلج؟؟
شمة وماسكتنة بقوه: أنا واااااااااااااااااااااااايد أحبك.لأنك تحب تلعب وياي .
حمد:ههه حتى أنا أحبج..فديتج..بس لو تحبينى لا صيحين ..أنا ما أحب حد يصيح..
شمة وتمسح دموعها: أنزين بس لا تروح عنى..
حمد: أوكية ما بروح..
شمة بدت تهدأ وتمسك أيد حمد: أبا أروح عندك ويا ماماتك وباباتك..
حمد: ههههههه أوكية ..بس وين أهلج ليش أنتى هنيه بروحج؟
شمة وتأشر على موزه: هاي موزوه تشتري كتب ويا بنت عمى سلامى ..
حمد: ليش إنزين ما سيرين عندها ؟؟ وبعدين ليش تصيحين؟؟
شمة: أنا تعبانة من المشى وهن ما خلصن ولا يريدن أسير ألعب بس أيلس وياهن..
حمد:ههههههههه شموه مش بسج من اللعب
شمة وإبتسامة على ويها: أنا أريد ألعب في المطار وأشوف شكلة وأشتري ألعاب حق ربيعاتى.
حمد: ههههههه أنتى الكتكوتة عندج ربيعات بعد؟؟
شمة: هيه ليش ؟؟بس أنتو عندكم أصدقاء؟؟
حمد: لا أفاااااااااااا من يقول ؟؟
شمة: إنزين قول حق موزوه أنك بتلعبنى وبتردنى..
حمد ويطالع شموه :لا شموه الحين يمكن بتروحون ويمكن أختج ما طيع..
شمة وشكلها بدت تصيح: لالالالالالالالالالالالالالالالالا ما ريد..
حمد عورة قلبه عليها: أوكية الحين بسير أقول حق أختج أنى بشلج عند الألعاب بسرعة وبردج..
شمة والأبتسامة الكبيرة على ويها:إنزين يالله بسرعة سير قولها..
سار حمد عند موزه هو وشمة بس خايف شو بكون ردة فعلها بعد ما قرت القصيدة أخاف الحين تفرنى بالكتب إلى عندها ..الله ينطب هالحالة بس يالله بستر ..سار حمد صوب موزه ويحس خطواتة ثقيلة ولا يروم يشل ريوله من الدعنة الحين أكيد بتفشلنى جدام الخلق ولا بسوي مشاكل
كانت موزه عاطية مقفاها لحمد لأنها بعدها ما منتبة لوجودة عند شمة..تقب حمد أكثر فأكثر ..وقلبة يدق بشكل كبير ..خلاص الجرأه خانتة ..
حمد خلاص مسك عمره: أختى لو سمحتى ممكن دقيقة ..وتلف موزه لورى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:17 am

سار حمد عند موزه هو وشمة بس خايف شو بكون ردة فعلها بعد ما قرت القصيدة أخاف الحين تفرنى بالكتب إلى عندها ..الله ينطب هالحالة ..بس يالله بستر ..سار حمد صوب موزه ويحس خطواتة ثقيلة ولا يروم يشل ريوله من الدعنة.. الحين أكيد بتفشلنى جدام الخلق ولا بسوي مشاكل..كانت موزه عاطية مقفاها لحمد لأنها بعدها ما منتبة لوجودة عند شمة ..تقرب حمد أكثر فأكثر ..وقلبة يدق بشكل كبير ..خلاص الجرأه خانتة ..يالله بلعون.. ويمر هاليوم على خير..حمد خلاص مسك عمره وخذ نفس عميق: الشيخة لو سمحتى ممكن دقيقة ..وتلف موزه لورى..
موزه من شافت حمد قلبها إنقبض وطاحن كل الكتب إلى عندها ويلست مبهتة فيه.. اللله محلاتة.. وعيونها بدن يلمعن تقول نجوم في ليلة ظلمة..ومبهتة فيه..حمد إستغرب من ردة فعلها؟؟!!!..أكيد هاي تخبلة...؟؟
حمد والإبتسامة على ويهه:السموحة الشيخة زيغتج؟؟؟؟!!
موزه بعدها ما ردت لعالمها:.............
حمد وخى وشل الكتب وعطاها إياهن:سلمتى..
موزه بعدها ما منتبة للموضوع ولا شلت الكتب:..............
شمة شافت موزه وهى مستغربة ليش ما شلت الكتب من عند حمد..فقامت ومطت طرف عباة شمة وفي صوتها صايح :موووزووووه...موووووووووووزووووووووووووه؟؟
موزه الحمد لله الحين إنتبهت وشافت شمة:هاااااااااااااااااا شوووو ؟؟
شمة: موزه حمد يكلمج ليش ما تتكلمين؟؟؟
موزه وتلتفت لحمد: آسفة..خير؟؟
حمد وعلامة تعجب على ويهه: لا حصل خير...
موزه ردت الذاكرة لها الحين هذا حمد إلى يلعب ويا شموه؟؟؟؟اللللله محلاتة والله أنة يعق الطير من السماااااا...الحين هذا من وين ظاوى؟؟؟ معقول هذا الحين مواطن ؟؟أنا شفت ناس واااااااااااايدين بس مثل جمالة ما شفت..ياااااااااااااااي..
حمد ويقطع حبل أفكارها:الشيخة شىء فيج؟؟
موزه:هاه شو؟؟..لا ما فينى شىء..
حمد الحمد لله والشكر هاي أكيد خبلة مش طبيعية:أقول الشيخة ممكن أشل شمة وألاعبها وبردها..ما بتأخر خمس دقايق..
موزه تذكرت القصيدة وردة لعالمها..ردت موزه إلى كانت معصبة منة.. ومن حركتة ومن كلامة إلى في القصيدة..صدق وقح..كيف يتجرأ ويكتب القصيدة؟؟.. الحين أنا قولى كذب ظاهر؟؟ على قولتة.. وأنا الحين ما أعرف أكتب القصيد.. والله أنة جرح شعوري من كلامة.. ليش يسوي فينى جيه؟؟..أنا موزه بنت سالم ..يقولى جيه ..ما علية الحين براويك: لا الشيخ ..ما أقدر أخليك تاخذها..
حمد إنصدم من ردة فعلها ..توها كانت غير والحين غير شو بلاها: هاه ليش الشيخة؟؟
موزه وبدت تظهر ملامح الحقد من عيونها والعصبية:بس جيه (وترفع صبعها على راسها) كيفى.عندك مانع ..هيه أختك ولا إختى؟؟؟
حمد عصب منها ومن حركتها..شو هالحركات؟؟شو هيه ياهل إسوي جيه؟؟ بس هو كان متوقع أنها إسوي جيه..ما فينى على المشاكل.. لف عيونة على شمة ويمسح على شعرها: شمة حبيبى إن شاء الله مرة ثانية .......وقطعتة في كلامة..
موزه: شوووو؟؟ مرة ثانية؟؟ هههههاااااااي أونة مرة ثانية.وبعدين من تكون أنت عشان إتى وتكلمنى؟؟ ولا بعد تبى تشل شمة؟؟ أونة يبى يشلها يلعبها..
ويلست تظحك عليه ظحكة إستهتارية.وهى تكلمة مربعة إيدينها ورافعة واحد من حياتها..
حمد بدأ يعصب منها ومن كلامها عطاها نظرة حارة بس هيه بولباس.. سارت عندة ومطت شمة من إيدها..يلست شمة تصيح بصوت عالى لدرجة الموجودين إنتبهو لها..حمد عصب منها ليش هيه إسوي جيه؟؟..عنبوه هيه ليش ما ترحم أختها؟؟..أنا ما بسوي شىء بس بلاعبها وبردها..الحين هيه حطت حرتها على إختها ..كلة مني والله حرام عليها ..هاي بنت صغيرة ما تفهم..عنبوه هيه من الصبح يالسة تصيح وهي ما عاطتنها ويه والحين بعد تبى تصيحها..هاي ما فيها رحمة؟؟..أنا لازم أوقفها عند حدها.. سار حمد وراها ..ومسك شمة من إيدها ..
حمد وهو معصب:صبري ..صبري شعندج؟؟
موزه وتطالعة بنظرة تكبر من فوق لتحت:خير شعندك؟؟؟شىء فيك؟
حمد خلاص فول من رمستها:الشيخة حرام إسوين جيه بالبنت ..أنا غلطان والسمووووحة وإسمحيلى على الكلام إلى كتبتة في القصيدة و لو كنت أعرف أنج بسوين جيه ما كتبتها..ولا تحرجين على البنتية ومحطية حرتج عليها أنا الغلطان مش هيه.هاي ياهل ولا تفهم..
سارت موزه عند أختها ومطتها من عندة مرة ثانية..
موزه وإبتسامة سخرية على ويها: أقول تراك وايد ماخذ من عمرك مقلب..الحين أنت تتحسبنى وايد مهتمة بقصيدتك..ههااااي أولا تعلم كيف يكتبون قصايد وبعدين تكلم ..أونة أنا زعلانة منة..شو تتحسبنى وااايد ممتحنة منك؟؟وبعدين كيف تكلمنى؟؟ولا بعد لاحقني..صدق ما فيك مذهب..وأنت شو يخصك ليش داز بالوية..تراه رزت الفيس من طباع التيس..يا تيس..
خلاص حمد وصل حدة..صبر عليها واااااااااااايد بس الحين خلاص ما في فايدة كثر الكلام وياها..هاي المرة الثانية إلى تكلمة بهاي اللهجة وهو ما ممسوي شىء وتغلط علية الحين أنا مظيع المذهب؟؟الحين أنا تيس؟؟ خلاص حمد من كثر ما هو كان معصب .. عطاها كف..عشان يصحيها من الكلام إلى تقولة وثمنة..موزه كانت منصدمة من حمد وكيف تجرأ وسوى جيه..عيونها إمتزرن من الدموع..وقفت محلها ولا تحركة ويالسة تطالعة والدموع تنزل من عيونها ..خلت إيدينها على ويها وشلت أختها وسارت عنة.. حمد..يلس مكانة منصدم بعدة ما مستوعب شو إلى سواه..لا أنا في حلم..أنا كيف وتجرأت وصفعتها؟؟ معقولة؟؟!! أنا سويت جيه..حس الدم في عروقة حارة حس إيدة خلاص تعورة..الصفعة ما كانت خفيفة الصفعة كانت قوية..لدرجة علمن صبوعة على خدها..آآآآآآه أنا شو سويت ليش سويت جيه؟؟..ليش ما تمالكت أعصابي ؟؟شكلها ياهل وأنا لازم أتغاضا عنها..هيه كان من حقها أنها إسوي جيه؟..أنا الغلطان.. أنا الغلطان.. يا رب الحين شو أسوي؟؟حتى أختها كانت مندسة وراها كانت خايفة مني..شمة إلا كانت تقولى حمد أحبك ..خلاص العلاقة إلى بينى وبينها راحت ..هاي البنت الصغيرة كانت تنتفض من الزيغة مني. .يلست تصيح..آآآآآآآه أنا شو سويت ليش سويت جيه؟؟ليش؟؟ليش؟؟..ما قدر حمد يوقف على ريولة يلس حس قلبة يعورة حطة إيدة على قلبة ومسك القميص ورص على صدرة..آآآآآه قلبي يعورنى الويع رد علية مرة ثانية حس حمد الدنيا تدور به يشوف الدنيا سودة في عيونة..حاول أنة يوقف على ريولة عشان ما يطيح على الأرض وبعدين أهلة بيدرون بحالتة ما حد من العائلة يدري بويع حمد ما يريد شىء يستويلة فمشى شوي ويلس..حس حمد بشوية راحة بعد الويع ما وقف..أريد أسير عندها..أريد أتأسفلها..أريد أشوفها..حرااام ...حرااااام ..يلس حمد يصرخ في داخله ..لالالالالالالالا ..دخيلج لالالالالالا أنا غلطان ..أنا غلطان..أريد أتأسف لها ..أريد أراضيها ..والله بسوي أي شىء المهم أراضيها.. السموووووحة.. السموووووحة.. بس ما يفيد بعد الفوت صوت..
موزه..بعدها ما سكتت من الصايح...كانت تصيح مثل اليهال..إختها كانت ساكتة وتطالعها.. ما تكلمت ولا قالت كلمة..موزه تصيح وتصيح..أنا ليش قلتلة هالكلام؟؟أنا ليش جيه غبية؟؟الحين شو أسوى؟؟أنا ليش غبية لهاي الدرجة؟؟أأأأه وترفع عيونها لفوق وتصيح.. كانت الصفعة إلى عطاها حمد ما عورتها كثر نظراتة وردة فعلة..عيونة تكلمن عن لسانة.. محر نظرات..نظراتة تكلمن ووفن عن لسانة..أنا ليش نزلت من مستواي جيه.. الحين شو بقول عني بنتهم جليلت أدب..وترفع صوتها على الرياييل ..آآآآآآآه يابوية ..الحين شو بكون رايك في بنتك؟؟؟...الحين خيبت ظن أبوية فينى..كان يقولى بنتى غدي عاقل ورزين..البنت حلاتها في عقلهاو تصرفاتهاوأدبها .. قايسي الكلمة قبل لا تنطقينها هى زينة ولا لا ..آآآآآه الحين لو يدري أبوية عنى شو بقول عنى.؟؟!!يا ظياع التربية ؟؟؟يا ظياع التربية؟؟!!..أنا أستاهل كل إلى يانى وبعد أستاهل كفين مش كف..يالله برحمتك..يالله برحمتك.يا الله بالعون ضاعت منى حواسي.يا حر الجرح لما يكون على إيدك يالغريب..ويلست موزه تلوم نفسها وكلامها لحمد..هو كان ياي بطيب نية ..أنا ليش عاملتة جيه؟؟ليش ياربي؟؟ليش؟؟هيه إلا قصيدة ..وأنا كنت البادية..بعد شوي اقطعن أفكارها ..وهدى صايحها شوي..رنة تيلفونها..
موزه وتغير صوتها على أن كل شىء طبيعى:ألو..
سلامة: موزوه وينج؟؟
موزه يالسة تتلفت على المكان هيه أصلا ما تعرف وين يالسة ..شافت محل عطورة عدال محل الكتب: هااه ..سلامى أنا عدال محل الكتب بمحلين..
سلامى: أوكية..يالله تعالى بسرعة..
موزه:أوكية..
إلتفتت موزه لشمة ..إلى بعدها ما مستوعبة إلى إستوى ..مسحت دموعها وإبتسمت لشمة..هي ما كانت تريد إصيح شمة ولا أنها تأذيها هي سوت جيه بس عناد بحمد هي أصلا واااااايد تحب شمة لأنها أختها وأختها الوحيدة ..فكيف بتكرها؟؟وصيحها؟..
موزه وإبتسامة على ويها:شمة شو فيج؟؟
شمة: بدت تصيح..
موزه: حبيبى لا تصيحين...أنا بس كنت أصيح لأنة حمد كان يغايضنى بس..
شمة تطالع أختها وعيونها إنترسن دموع:.........
موزه: شمة حبيبى ما ريدج تقولين حق حد أنى كلمت حمد ..أوكية..
شمة ونزلن دموعها:أوكية بس أنا ما أحب حمد..حمد شرير..
موزه خنقتها العبرة: لا حبيبى حمد مب شرير حمد وايد طيب..لا تقولين أنة شرير ..حليلة مرة ثانية يوم بيي بييب لج هداية وألعاب لج..
شمة بدت شوي تهدا :صدق والله؟؟
موزه:هيه.. آآآآآآآه حليلج يا شموه..
سارت موزه وشمة عند محل الكتب عشان يلقون موزه هناك..
سلامى ويدينها متروسة من الألعاب حق شمة: شمووه حبيبى إندوج هاي الألعاب حقج.
شمة: حقى أنا ؟؟اللللللللللللللللللللللله واااااااااايد حلوات.
موزه كانت تمشى بخطوات ثجيلة ومنزلة راسها تحت كل تفكيرها بحمد..تذكرت الصفعة وتحجبت زين عشان ما حد يلاحظ ...وهى ما تريد تفتح الموضوع حق حد حتى سلامة..
ويلست سلامة تزقر موزه وقطعت حبل أفكارها..
سلامة: موزوه..موزوه..
موزه وإبتسامة مطفية على ويها: هلا سلامة شو بلاج؟؟
سلامى: لا والله شو بلاج أنتى من متى أزقرج وعاطتنى بو لباس..
موزه:أنا ...لا بس كنت أفكر شو من الكتب أشتري؟؟
سلامة: خلاص أنا إشتريتهن كلهن ما عندى وقت ..يالله بسرعة...يتريونا...وتمسك موزه من إيدها ويظهرن من المحل عند الباركنات ...كانت سيارتين ليمونيز واقفات في الباركنات يتريونهن ..كلهم ركبو السيارتين ..بس يدتهم وحمد وسعيد بسيرون بسيارة حمد البورش إلى كانت مبركنة في الباركنات..لأنهم بسيرون لندن عشان الدكتور قال لازم يسوون فحوصات حق يدتهم قبل العملية..ويوم بخلصون الفحوصات بردون عند عمهم وأهلهم في الريف..
حمد بعدة قلبة يعورة ما رايم يقوم من مكانة..حس أن سعيد يتقرب منة خلا عمرة ولا شىء فيه..عشان سعيد ما ينتبه له..ويسويلة سالفة..
سعيد: حمد يالله بسرعة نروح أمايا شيخة تتريانا ..الحين أكيد محتشرة..
حمد يقوم شوي شوي:يالله سعيد ..سعيد حس بحمد ..أنة مش طبيعى شىء فيه..
سعيد ماسك كتف حمد:حمد أبوية شىء فيك؟؟
حمد وإبتسامة صفرة على ويه:لا سعيد ما فينى شي..
سعيد:لا والله عيل شي فيك ..
حمد:يا بوية قلنالك مافينى شىء يالله عن نتأخر على أمايا شيخة..
سعيد يمشى ويحس بحمد خطواتة ثجيلة ولا يروم يمشى ..وويه معتفس ..الحين أنا ما بسألة ولا بقولة شىء لين يهدى شوي..وصلو عند الباركنات..كانت يدتهم من التعب راقدة في السيارة..
سعيد: الحمد لله العيوز رقدة وفكتنا من الصدعة..هههههه
حمد ولا رد ولا قال شىء:................
سعيد:حمد خل أنا بسوق أنت شكلك اليوم وايد تعبان..
حمد: على راحتك..
سعيد: أقول حمد وين تبانا إنروح بيتك ولا بيتنا؟؟
حمد :بيتنا..لأنة بيتكم سمعت عمى منصور يقول فيه صيانة..
سعيد:أوكية ..
دام الهدوء والسكوت طول الدرب..مش من عادات سعيد أنة يسكت طول الدرب يلتفت على حمد إلا كان سرحان يطالع الدريشة طول الدرب وساكت ولا يتكلم اللهم كلمات بسيطة(أوكية.....إن شاء الله..على راحتك...ما مشكلة) سعيد حاس بحمد مش طبيعى.. بس لو الحين تكلم بحرج علية حمد وما يريد يظاربون في الدرب وبعدين بعصب وبروح يسكن في الفندق..لأنة حمد يوم يعصب ماحد يكلمة لأنة يسوي ويقول كلام ما يثمنة وبعدين يتندم علية..وصلو البيت..والخدامة فتحت الباب لأن كل الخدم موجودين لأنهم يعرفون أن حمد بيوصل اليوم لندن..بس الخدم إللى في بيت حمد لبنانيات لأنة ما يحب الأجانب يخدمونة..البيت طابقين ووايد فخم لونة بنى غامج على خمري أول ما دش البيت إتيك صالة دائرية كبيرة كلها زجاج لونها بنى فاتح والطابق التحتى كلة صالات مفتوحة على بعضها وفي صالة مطلة على الحديقة فيها بيانو..لأن حمد يحب يعزف على البيانو لأنة يوم كان يدرس في بريطانيا كانو يعطونة دروس موسيقى طبعا يوم كان صغير.. أما الطابق الفوقي فيه خمس غرف مع صالة وحمام خاص بكل وحدة وإلى فوق يشوف إلى تحت لأنة البيت كلة مفتوح على بعضة..وشكلة مثل المتاحف من كثر اللوحات والتحف ولون البيت من داخل أسود ..وخمري..شكلة فخم ..لأنة حمد يحب هاي الألوان..
أم فادي:الحمد لله على السلامة أستاز حمد..
حمد ما عطاها ويه كان تعبان..
سعيد رد بسرعة:الله يسلمج...أم فادي جهزي غرفتين حقى وحق أمايا شيخة..
أم فادي:لك تأبرنى ست أم سالم..الحين دغري بروح أجهز الغرفتين.أستاز سعيد بدكن عشى؟؟
سعيد:لا والله مشكورة..
حمد سيدة دخل غرفة وخذ شاور ونسدح على الشبرية كان وايد تعبان قلبة يعورة .. يلس يضغط على صدرة ..ويتلوى من الويع .يلس يكح ويكح ..ويه صار أحمر من الكحة ..سار الكبت يدور الدوى وين مخلنة ..مالقاه يلس يدور في الغرفة لين ما لقاه خذ الدوى ومهدئات..ومن التعب رقد..أما سعيد يلس ويا يدتة ووداها الغرفة عشان تترتاح... يلس سعيد في كراسى الحديقة ما ياه الرقاد يفكر في حمد وفي إلى غيرة بهالسرعة؟؟حمد أكيد شىء فيه ..شكلة وايد تعبان لدرجة أنة ماكان يمشى زين ..كان ميود شىء عنى ..بس باجر إن شاء الله بقولى.
مد ريولة على الطاولة ..وشل وردة من المزهرية..ويلس يطالعهاو ينتفها...ويلس سعيد يفكر ..في حال هالدنيا ..حرام أبى أرد عند قوم عمى والله الرحلة كانت فنانة ووناسة.. ما كنت أتوقع أنى بتعلق بهم بهاي الدرجة....وخطر في بالة مى...آآه يامى يابنت عمى ..لو أنها مغرورة بس غرورها حلو..بس ماشاء اللة جمال ما شاء الله عليها..ذكرها يوم كانت ياية عندة عشان تقولة أن يدته كانت تبى حمد..شقايل كانت ...كانت تبى تيلس وياي وتتكلم بس غرورها ما خلاها..بس نظراتها تكلمن عن كل شى..يلس سعيد يعد قصيدة ..سعيد وايد يحب القصيد..
كحسنك طبيعى كله اعجاب *** سبحان ربى لى مسويك
نظرة عيونك طرف جذاب *** ماريت لي مثلك يباريك
بسباب بين ويش لاسباب *** يلي من محبك تجافيك
الروف واجب بين لاحباب *** والوقت شاين دون غاليك
والحب لزم اعهود واطلاب ***لا عاش خلي من يخليك
تعال صوبى زد لا حباب *** لبي محبك لي يناديك
لنه فوادي منك ماطاب ***باع الغوالي لاجل يشريك
ادوس لجلك وسط لصعاب *** اطلب حياتي صدق بعطيك
ما همني من قال كذاب *** الرب يشهد واني أبغيك
يا زين حظ كيف ما جاب *** نحس الليال ضد مغليك
آآآآآآه يا مى شو إلى سويتية فينى؟؟؟
سبحان ربي كيف الأوصاف تعجر** عنك يا ذا راعى العيون المناعيس ..
متى برد عند الأهل وأشوفها مرة ثانية..آه ياعيونها ذبحتنى.. شكلى طحت من أول مرة.. هاي أول مرة أشوفها جيه إستوالى ..الله يعين بلى بيي..وبعد شوي سار سعيد يرقد لأنة خلاص كان ..تعبااان ..
في السيارة الاولى كانت موزه ومى وسلامة ونورة وعمهن منصور..والسيارة الثانية كانت أم موزه وسلطان وحرمت عمه منصور وشمة وسارة..طول الدرب كانت موزه ساكتة وطالع الدريشة السيارة ولا إطالع الكوب إلى عندها وسرحانة وعيونها كلهن دموع ..أما البنات ما سكتن من كثر السوالف ومى وسلامة كل عادة يظاربن..
سلامة وتكح من الظحك:موزوه..موزوه ...شو فيج؟؟
موزه إنتبهت أنة سلامة تزقرها تمسح دموعها عشان ما حد يلاحظ وظهرت إبتسامة صغيرة: ما فينى شىء أنا أسمعكم...
نورة: عيل نحن من ظهرنا من المطار نسولف وأنتى ما تكلمتى ولا بكلمة ...
مى: والله إفتكيتى إلا جان سوالف سلامى ما حد يريد يسمعهن...
سلامى وصد صوب موزه: في ناس بموتون من القهر عشان أن سوالفى أحلى من سوالفهم..الله يعينا من الغيرة..
مى: أأأأأأأأأأأأأأووووف..الله يعينى منج ..يا دبة..وتفرها بالمخدة..
سارت سلامى ومطتها من كشتها: أنا دبة..يمسودة ويه..من حلات جسمج..يا درام ديزل.
سارت نورة تحايز بينهن: الله يهديكن شو فيكن..أنا خاطري مرة تيلسن ولا تظاربن ..بس خلاص أنتن مش يهال..
مى: أأأأأأأأي شعري ..ما بى أيلس وياها أريد أمايا ..الحين أنا درام ديزل ..والله كل البنات يقولن جسمى جسم عارضات أزياء..
نورة:أص تراكن بتوعن أبوية..حرام عليكن ...تعبان..ما بقى شىء الحين منوصل.. إستحملن..
مى وطالع سلامة:أنا ما كنت أعرف في بنات غجر ما عندهن أسلوب ..
سلامة وهى معصبة:أنا غجرية ..ماعلية ..الحين براويج كيف الغجر..
مى بصوت عالى:خلاص التوبة ..التوبة..أنتى شيخة البنات..
سلامى:هيه جيه أباج..يلست نورة وموزه يظحكن عليهن...وعم الهدوء في المكان.. وسلامى ومى رقدن أما نورة يلست تقرى الجريدة ..وموزه ردة على ذاكرتها ويا حمد.. يلست تلعب بالكوب إللى في إيدها..وإبتسمت..يالله يارب تحطينى أشوفة مرة ثانية.. وصدت لدريشة تشوف المكان..ما كان حد موجود برى كل الناس في بيوتهم الوقت فير الناس بعدهم في سابع نومهم..رفعت نظرها لسما كان القمر بدر والسحاب مغطنة بس ضوءه باين.. نزلت عيونها لأرض كانت الأرض ياينها مطر والبقعة متبللة..حست ببرودة في جسمها ما عدا المكان كان دافى..لمت جاكيتها بقو على صدرها..وحكت راسها على كتف سلامى وإستسلمت لنوم مثل ياهل صغير..وبعد ساعة وصلو البيوتهم..
عمهن منصور:موزه...سلامة...نورة...مى...قومن الغاليات وصلنا..
موزه وتفتح عيونها شوي شوي:هاه ........إن شاء الله عمى.. سلامى..سلامى.. قومى يالله
نورة قامت من رقاد:مى...مى...قومى..
قامن كلهن وسارن كل وحدة بيتها ومن التعب سيدة دخلن ورقدهن..أما موزه سارت عند السيارة الثانية عند أمها ..
موزه والإبتسامة على ويها:أمايا ..أمايا..الحمد الله على السلامة..
أم موزه:الله يسلمج..أخيرا وصلنا..أسمنى تعبانة وما شوف من الرقاد..أمايا سيري ونزلى أختج من السيارة ووديها غرفتها..
موزه:إن شاء الله ..سارت وشلت أختها ووقفت عند مدخل البيت..آآآآآآآه يا البيت ما تغير.. آخر مرة يايتنة من 8سنين.. بيتهم كان شكلة ريفي وعصري ممزوج.. فيه حديقة كبيرة أول ما تدخلين البيت وفيها مسبح وكراسي..وفيه غرفة زجاجية في الحديقة..البيت طابقين أول ما دشين البيت صاله كبيرة وفي النص جرة كبيرة وداخلها ورود من كرستال شكلها وايد حلو ..والطابق الأول فيه مجالس ومن الصوب الثانى مطبخ وغرفة طعام.. وفيه دري دائري للطابق الثانى وفي الطابق الثانى 4 غرف مع حمام خاص لكل غرفة وفوق الجرة مباشرة نافورة (خيول)شكلها وايد حلو..كل شىء مثل ما كان ما تغير شىء ..البيت كان دافى لأن الخدم كانو مورين المدافىء إلى في البيت والغرف..الله البيت محلاتة وسارت وخلت أختها في غرفتها ..وسارت المطبخ عشان تسلم على أم وديع وبنتها..عشان هن إيلسن في لندن ونظفن البيت وأم موزه ما تعرف إنجليزي عشان إتيب خدم إنجليزيات وهن كانن من زمان عندهن..كانت أم وديع وبنتها راقدات لأن أهل موزه وايد تأخرو ...فهن رقدن ...ما علية باجر بسلم عليهن..
موزه:ميري ..هاتي شنطي وخلين داخل الغرفة ..أبا أسبح..
ميري:أوكية مام..
سارت موزه داخل غرفتها..ويلست تطالع الغرفة..كل شىء مثل ما كان ماشىء متغير.. ووقفت عند البلكونة وطالع برع ..الله الصراحة الجو روعة متى بي باجر عشان أسير أسلم على نيكولاس وساندرا..(نيكولاس وساندرا)بيتهم مقابل بيت قوم موزه وهي وايد تحبهم وهم بعد..هم أصلهم لبنانين بس سكنو في لندن ..وهم بعد أغنياء بس الله ما عطاهم العيال فكانو وايد يحبون موزه مثل بنتهم..
فيابت ميري الشنط ورتبتهن في الكبت..
موزه:ميري وين ماما وسلطان؟؟
ميري: كلش روح نوم..
موزه:أوكية قود نايت..
ميري:قود نايت وشلت موزه بجامتها وخذت شاور بسرعة وسحت شعرها ويلست تنزل المخاد من شبريتها ..وندست في فراشها..لازم باجر أقوم من الصبح عشان عندي مشاوير والله إشتقت للندن.. ما بقى غير كم من ساعة عن إيي الصبح..وغمضت عيونهاورقدت بسابع نوم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:17 am

فتحت عيونها شوي شوي...إلتفت يمين ويسار..إنتبهت أنها مش في غرفتها إلى كل يوم تكون فيها هاي الغرفة غيرها..ردت لذاكرتها أنها في لندن..حست ببرد تغطت..ولوت على لحافها..وبعد شوي إعتدلت في يلستها ..شافت البلكونة.. الضوء بعدة توه بادي يظهر ..إلتفتت للساعة الساعة الحين 8صبح..ردت بنظرها للبلكونة شافت مطر برى..نقزت من شبريتها عشان تشوف المطر..تقربت من البلكونة...الله على الجو فتحت الستارة..برى الدنيا متخرسة من المطر بس المطر مش قوي كان رذاذ ..بس وايد حلو الجو والدنيا مغيمة والشمس بعدها مش وايد ظاهرة..والمهب شكلها مش قوية .. بالعكس كانت هادية ...هههههه وحليلهن العصافير يالسين على الشير ..وشكلهن ينتفظون من البرد..الله ياليت هذا الجو يكون في الإمارات..ويلست فرحانة أنها من زمان ما شافت مطر ..فسارت بسرعة عند كبتها عشان تفكر شو تلبس لأنها ما تريد تيلس في البيت والجو يخبل بس لازم ألبس شى شتوي لأنة الجو شكلة وايد بارد..فختارت قميص شتوي بدي عنابي طويل لين طرف أصبوعها وفيه أبه لين رقبتها من فوق وياه تنورة جنز سودة ومرسوم عليها ورود بالعنابي وبوت شامواه عنابي..وسارت وخذت شاور بسرعة وصلت الصبح.. ويلست تشوف شكلها في المنظرة كيف إسوي شعرها..ففكرة أنها إسويه قرنين وتعقصة شوى وتحطيه مفجوج من تحت..لأن شعرها لونه كستنائى وناعم بشكل فضيح..وقصير لين جتوفها من تحت..وجحلت عيونها من داخل وخلت روج وردي شفاف وخدودها أوردي من البرد موردات..وظاهرة تخبل لأنها لابسة عنابي وهى وايد بيضة..ظهرت من الغرفة ..ولقت البيت هادي بشكل فظيع بعدهم العرب رقود...كيف هذيلة إيهم رقاد ؟؟..فنزلت من الدري..وشافت ميري وجودي ينظفن البيت ..
موزه والإبتسامة رقيقة على ويها: قود مورنق..
ميري وجودي:قود مورنق...
موزه ومخلية إيدينها ورى ظهرها:شو إسوووووووون؟؟
ميري: سوي ترتيب..
جودي ومخلية عمرها معصبة:موزه ليش ما سوي نوم؟؟؟
موزه وتوها بتقعد على الكرسي ومسكت الجريدة: بس أنا ما يانى إرقاد..حد يرقد الجو يخبل؟؟
جودي: موزوه أنتى ما في سوي نوم زيادة..مافي تعبان؟؟
موزه ومشت لين عندها وتعطيها وردة من المزهرية: لا أنا مش تعبانة أحس أنى رقدت يوم كامل..وتمط إيدها وتوديها المطبخ..
موزه ويلست على الكراسى المطبخ:هاه جودي شو الريوق اليوم؟؟
ميري: أنتى شو يريد؟؟
موزه: أمممممممم أريد فرنش بريكفاست..
ميري :أوكية.
ودخلت عليهم أم وديع..ويلست تطالع موزه ..ما عرفتها...وبعد شوي
أم وديع: أنتى موزه؟مو هيك؟
موزه وطالعها والإبتسامة كبيرة على ويها: شو رايج يا أم وديع؟؟
أم وديع وعيونها يلمعن من الدموع: لك تأبرينى..يخزي العين ..شو حلوه...وتحظنها...
موزه والدموع نزلن من عيونها: بس عاد أم وديع تراج صيحتينا...
أم وديع: هيك ؟؟..هيك؟؟ يا موزه لا بتشئى علينا..خلاص أنا كتير زعلانة عليكى..
موزه: أفاااا يا أم وديع ..أهون عليج..ويلسن على الكراسي...
أم وديع: والله يا موزه ما عرفتك من أول مرة شفتك فيها..لك تأبرينى والله متل الملكة.. يخزي العين...يخزي العين..
موزه:بس عاد أم وديع ..إلى يسمع يقول حورية ..
أم وديع: والله العظيم ..أنك بجننى.ومتل الحورية كمان.
موزه: إنزين يا أم وديع شخبارج؟؟؟وين بنتج؟؟ما شوفها..
أم وديع :والله بنتى عرسة ..وجابت بنت وصبي..
موزه وهي مستغربة:صدق والله؟؟
أم وديع: إيه ..من خمس سنين هيه معرسا ..
موزه: وحليلج يا سامية...والله أنى كنت أحبها..
أم وديع: هيه كمان بتحبك..وتبعتلك سلام..وكل مرة بتسأل عنك..
موزه: الله يسلمها من الشر ..سلمى عليها وايد وايد وقوليلها موزه زعلانة أنها ما حظرت العرس ولا حد قالها...
أم وديع: يه يه ...لك تأبرينى ..زعلانة..لا والله مين آل ..أنا لما أزورها رح أؤلها أنك هون.. وهي أكيد رح بتيجي تسلم عليكى..
موزه: فديتج يا أم وديع ..الله يخليج...لا تعبين عمرج أنا بزورها..
أم وديع:لا ليه.ما بصير
موزه:والله عيل ما تخلينها إتى.. أنا إللى لازم أزورها مش هيه...أنا أريد أشوفها وأشوف عيالها .
أم وديع :الله يخليكى...لما بدك تزورينها إحكيلى عشان أروح معاكى..
موزه وإبتسامة عريضة: فالج طيب..
أم وديع: أنتى أوليلى إنخطبتى شى؟؟
موزه وحطت إيدها على خدها:الله ينطبة بعدة ما ظوى..
أم وديع:يه ..يه. يه..ليه؟؟
موزه: تبين الصراحة أحسن ..أنا بعدني تونى مخلصة ثانوية.وإلا كوس واحد مخلصة من الجامعة ..وبعد كم من أسبوع بتى الجامعة وبكمل الكورس الثانى.
أم وديع: والله هل رجال ما عندهن عيون ..لك حد ما بيخطب هلؤلؤه؟؟والله ما فيهن عيون.
موزه: ههههههههه ..وحليلج يا أم وديع ..بعدنى ما مستعيلة على شىء ..لو شىء نصيب ما حد بردة..
أم وديع: الله يعطيكى الرجال إلى بأدرك ..وبخليكى على راسو..
موزه:شو رايج يا أم وديع تدوريلى..ههههههه
أم وديع: ليش لا..بدورلك..ويلسن يسولفن لين شوى وبعدين سارت أم وديع السوبر ماركت عشان كم من غرض ناقصنها..وشلت موزه كوب الجاي وظهرت من المطبح.أف لين الحين ما قامو؟؟..ومشت لين الصالة الزجاجية ووقفت وطالع المطر...والحديقة ..الله محلاة الجو ..خاطري أظهر برى بس الدنيا رطبة من المطر أخاف أتوصخ...وبعد شوي تسمح حد يجلب بالجريدة بس الصوت من بعيد ..يعنى الصاله الرئيسية ..فرحت ..أخيرا سلطان قام من رقادة..مشت بخطوات سريعة..بس ما كان سلطان..تقربت بس ما كان رافع راسة منزل راسة وهو يقرى..وبعد شوي رفع راسة..كان حمدان أخوها..من شافت حمدان أخوها ربعت عندة..وهو من بعيد يالس يطالعها والإبتسامة كبيرة على ويهه..وقام يوم شافها تقربة منه...من الفرحة يوم شافت أخوها وقفت جدامة..
موزه وخلاص دموعها خاننها ويلست تصيح: والله أنك بايخ.. عنبوه من شهر ما شفتك ولا تسأل عنى..
حمدان وإبتسامة صغيرة على ويه:أنا بايخ؟؟..السموحة يا أغلى أخت ويا أبزى أخت في الكون...ويحظنها..
موزه: الحين عرفت أن عندك أخت؟؟
حمدان ويمسكها من خدها: شو أسوي الشغل..
موزه ويلست عداله: أف من هذا الشغل..على ما أظن الشغل ما يقولك لا تسأل عن أختك ولا دقلها تيلفون..
حمدان وهو متلوم: خلاص عاد..السموووووحة ..
وسارت موزه وشلت مخدة وخلتها تحت ويلست جدام أخوها..
حمدان:شو إسوين؟؟
موزه والإبتسامة على ويه: ليش حرام أريد أشوفك..وأريد أشوف شكلك تغير ولا لا..أخوي يااااااااااي محلاتك والله تخبل معقول أنك أنت أخوي؟؟؟
حمدان: هههههههه .لا ولد اليران..بس عاد ..شو تتطنزين؟؟
موزه: بذمة ما أطنز..ماء شاء الله ...وطالعة بنظرات إعجاب..وتظحك
حمدان ويفرها بالمخدة: زولى لا..والله أنج متفيجة....إلا قوليلى شو هالحلاوة كلها..متكشخة وين تبين؟؟
موزه وأونها مستحية: والله ما من بقعة؟ صدق والله ؟؟الحين أنا حلوة؟
حمدان وهو واثق من نفسة: إلا أنتى شالة الحلاة كلها..
موزه: مشكور..أخجلت تواضعى... .إلا أقولك من متى أنت هنيه؟؟
حمدان ويشوف ساعتة:من تقريبا 10دقايق..
موزه: ليش عيل ما دخلت ترتاح؟؟
حمدان: شفت الجريدة وقلت بصفحها..
موزه:الله يهديك الحين الجريدة ما بتشرد سير أرقد أبرك لك.
حمدان:مب جنها طردة ...هههههههه..
موزه:لو الود ودي جان ماخليتك تظهر ..أبا أسولف وياك..بس حرام الحين تعبان..بس بعدين بتشوف بلصق فيك لصقة..إلا قولى تبى ريوق؟؟
حمدان: لا والله أريد أسبح وأسير أرقد..
موزه: يالله بوي سير بسرعة..
حمدان: إلا أقولج الله ينطب بليسج نسيتينى ..وينها أمايا؟؟
موزه: أمايا بعدها بسابع نومها..
حمدان: ههههههه ليش أنتو من متى واصلين؟؟
موزه: من تقريبا خمس ساعات..
حمدان ويرفع حياته: ول وأنتى شو مقومنج من غبشة؟؟
موزه:والله ما يانى رقاد شفت الجو حلو قلت بسير أشوفة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:17 am


حمدان ويطالع برع: هيه عادي ما دام وصلتى لندن تعودي على هذا الجو لأنة الشتى داش ولا بعد بطيح ثلج..
موزه: الله ثلج بطيح؟؟
حمدان: هيه..
موزه: الله .......يا الله متى بينزل الثلج عشان ألعب فيه؟؟
حمدان: يمكن كم من أسبوع.جيه شو أول مرة تشوفين ثلج؟؟.
موزه: والله عاد كنت صغيرة يعنى نسيتة..أنزين الحين الجو بتم جيه ..
حمدان: لا بعد شوي بوقف المطر..
موزه: الله ..عيل بقدر أظهر برى؟؟
حمدان: شو رايج أسيرين ويا البنات الحديقة..في حديقة عدال بيوتنا وايد حلوة..
موزه: والله فكرة حلوة...أسمينى اليوم ما بخلى بقعة..
حمدان: هههههه ..عاد لا تحومين وايد..
موزه: فالك طيب.بس شوي.
حمدان ويشل جاكيتة ويخليه ورى ظهرة:عاد الحين أوروفوار..
موزه: أوروفوار..
ويلست في مكان أخوها يوم سار عنها وخلت ريولها على طرف الطاولة وتصفح الجريدة..لأن بعدهم العرب ما قامو من رقادهم...وكل شوي إطالع برى والجو ...متى بوقف المطر عشان أظهر برى وأسير عند سلامى؟؟
في بيت حمد إلى في لندن..
نقز سعيد من شبريتة ومشى شوي ..الحمد لله أنى مصلى الفير قبل لا أرقد وإلا أسمينى ما بصليها من الرقاد..آآآآآآآآي الجو بااااااارد وربع فوق شبرتيه..حشة إثلجن ريولى..شاف الساعة..الحين الساعة 8ونص ..معقولة الحين حد قايم؟؟؟.....إلا العيوز ما أدري شو أصبحت ؟؟وحمد..آآآه يا حمد لو أدي شو بلاك؟؟.. وظهر من الغرفة وهو متلحف بالحاف الشبريه من البرد متعايز يلبس الجاكيت..ومشى بسرعة لغرفة حمد لأنة ميت من البرد..دق الباب محد فتح..فدش الغرفة.. لقاه بسابع نومة...سار يقرصه على ريولة ولا فاد لوح ..بعدة راقد...شل اللحاف عنة وفرة بعيد..
حمد وما رايم يفج عيونة من الرقاد:هاااااااااااااا شبلاك؟؟؟
سعيد: شو بلانى؟؟؟سلامتك..يالله قوم..بسك رقاد.
سعيد: والله أنك متفيج...خوز لا...
بعدة حمد ما قام من رقادة...سار سعيد الحمام وياب ماي بارد...وفتح الباب وجب علية الماي وشرد..
حمد وهو يشهق: الله يغربلك..ما علية مسود الوية إلا بتى ..
ويروح ويربح وراه...سعيد سيدة نزل تحت...ووراه حمد ...
أم سالم: لا إله إلا الله عنبوه منو يدابج فوق الحين؟؟ وتشوف سعيد وحمد يتراوغون..
أم سالم وتزعج عليهم:يااااااااااااااااااااااااله بستر ..شو مستوى؟؟؟؟ هاه خلة شو تباه..
وسير عندهم..
أم سالم: صدق أنكم مضيعين بالمذهب..عنبوه رياييل كم كبركم تتضاربون؟؟أصبحنى وأصبح الملك لله..وتظربهم بالمسباح..
سعيد وأونة متلوم:فديت أمايا ..ويحبها على راسها ..ويشل برقعها ويحبها على خشمها.. كلة عاد إلا عيوزى ماروم أزعلها...ويدزة حمد..
حمد: خوز ....يعلنى ما أخلى من نور هالبيت كلة...ويحبها على راسها..
سعيد وأونة مسكين: أمايا حليلى راقد بسابع نومى وأيي حمد ويرشنى بالماي ويظربنى ..مب حرام علية؟؟
حمد :أمايا جذاب لا صدقينة..والله أنا حليلى كنت راقد وهو إلى جب علية الماي..
أم سالم: يوزو..يوزو ولا حرام أنى لأخبر عليكم أبوكم..عنبوه غديتو يهال؟؟يالله بستر..تعالو يالله تريقو..وإلا أقولكم صليتو ولا لا؟؟
حمدوسعيد: الصلاه على النبى..
أم سالم: عيل تعالو ..يالله ..
حمد وسعيد: أمااااااااااااااايا شو سويتى بالبيت؟؟
أم سالم تطالعهم بنص بعين:بعد شو سويت؟؟؟بيتى وكيفى...وما دام أنى يالسة في البيت بسوي إلى أباه على هواي..
حمد: بس أمايا حرام شو سويتى بالصالات؟؟
أم سالم: ما دام بتيلس وياي بسير على شوري..البيت جيه عايبنى...عيل شخانتهن هاي الكراسى والعكوس..ليش ما تعرف أن الملائكة ما دش البيت إلى فيه عكوس..يسد بلادهم الملائكة ما تهبطها بعد تعلق عكوس؟؟
حمد: إنزين أمايا وين خليتيهن؟؟
أم سالم: ما أدري بالبشاكير وين خلنهن؟؟
سعيد: أمايا سوي إلى يريحج ...برايج خذي راحتج...
أم سالم: وووووووه وإلا أنا من متى بشاوركم على إلى بسويه؟؟
حمد: أمايا حرام هذيلة مش رخاص عشان جيه تخدميبهن...وتشلينهن وما أدري وين فريتيهن..
أم سالم ويالسة تتقهوي: حمد تراك صدعت براسي..شعندك ..إلا جان هاي الكراسي وهالعكوس ما يرزن... بييبلك عكوس قرآن .أبرك لك..
سعيد وناقع من الظحك: حمد ؟؟وأنت شو تباهن هاي العكوس؟؟هاه..
ويسير حمد ويظربة على كتفة: يعلنى بلاك...بتشوف..
أم سالم: وابويا شو تباه ولد عمك تظربة؟؟
حمد: أمايا ما تشوفينة؟؟؟
أم سالم: يالله تعال تريق...بعدين بخلى البشاكير يردونهن لا تزعل علينا..
حمد: لا أمايا مش قصدي بس عاد ما خليتى شىء ما شليتيه..ولو قلتي جان أنا بخلى حد يشلة ..أخاف يكسرون شىء..
أم سالم:يابويا تراك كلت فوادي..حشة ما يرزى علينا..
سعيد: أمايا طبيه...وينة عيل ريوقج؟؟
أم سالم: هناك ....وسارو صوب الريوق..
حمد شهق: أمايا شو سويتى؟هنيه بعد؟؟؟
سعيد خلاص ميت من الظحك على حمد ويدتة لأنها خلاص بتيب الجلطة لحمد..وباللى سوت في البيت ..
أم سالم: بعد شو سويت ؟؟؟ البيت بارد وأنا ما أقهر البرد فقلت للبشكارة إسويلى كوار..
حمد وفاج عيونة: كوار ؟؟؟من وين يبتيه هالكوار؟؟؟
أم سالم: بعد من وين يايبتنة من البيت..
حمد:الله يهديج يا أمايا ..جان قلتى لأم فادي ..وبتوري المدفأه..
أم سالم وشلت الدلة ولفت عنة الصوب الثانى إلى عند سعيد: أنا عاد ما يعيبنى غير الكوار..سمع بوي أنا ما حد يقولى شو أسوي..أسوي إلى في راسي..وهاي إلى قلتها ما أعرفها ولا أباها..
حمد: إنزين أمايا سوي إلى براسج بس قوليلى قبل ..دخيلج..
سعيد: حمد شو بلاك؟؟؟خلها حليلها..على كيفها..
أم سالم: شوف أبوي لو ما عيبنك أكوه الدرب..
حمد: لا أمايا لا راحتج سوي إلى تبينة...
كانت أم سالم فارشة فراش تحت ومخلية فوقة الكوار..ومخلية البشكارة إسوي ريوق ويالسين يتريونها ...فيلسو يسولفون..
سعيد بصوت واطى:ههههههه ..حليلك..شو تباها خلها إسوي إلى تباه..
حمد :أحلف أنت بس...عنلاتك تعرف كم مكلفنى هذا؟؟؟وبكم هالعكوس على قولتها؟؟ وتروح وتفرهن ما أدري وين؟؟؟والله حرام....وعفست بالبيت..
سعيد: أنت تعرفهن العيايز من بونهن ما يعيبهن شى..ويشغلن عمارهن بأي شغلة...
حمد: الله يعين شو بسوي بالبيت؟؟
سعيد: تحمل بس اليوم والظهر ترانا منرد عند عمى وهناك بتيلس في بيتها ويا عمى منصور..
حمد: أنا مش ما أريدها والله أنى أحبها وأريدها تيلس وياي في البيت ..بس أنت شوف شو مسوية بالبيت..
سعيد: عادي ..خذها بروح رياضية..
حمد: يالله شو نروم نسوي ..هاي يدتنا على عينا وراسنا..
أم سالم وطالعهم بعين: شو فيكم؟؟؟تتصاصرون؟؟؟وتشرب القهوة
حمد وسعيد: سلامتج أمايا...ما فينا شىء
أم سالم: تحسبت بعد شىء فيكم؟؟
أم سالم: خديجة..خديجة..عنبوه مب ريوق هذا!!!غدى هذا!!!
خديجة: ماماه دقيقة شوية..
أم سالم: حشة خلاص ما حد يباه.
حمد: ليش أمايا ما قلتى لأم فادي إسويلج ريوق..وسار وخلا راسة على ريول يدتة...ويلست تمسح على راسه..
أم سالم وتحرك إيدينها :لا حشى وهاي شدراها بريوقى؟؟
سعيد: أمايا تراها لبنانية وقوليلها شو تبين وبسويلج...وسار عند الكوار عشان يدفى..
أم سالم: ما حد يعرف بريوقى غير بشكارتى..وطباخى إلا عاد ما يبتى..
ويابت خديجة الريوق ..وحمد وسعيد مستغربين..
سعيد: يا حافظ عليج يا أمايا ...هذا إلى في خاطري أكلة من زمان..إصدقين أمايا شيخة أن أمايا ما إسويلنا مثل هذا الريوق.
حمد: حتى أنا أمايا ما حد يسوي مثل هذا الريوق عندنا.. فديتج يا أمايا.. أسمينا منعيش من وراج..
أم سالم: عيل شو تتحسبون ريوقى شرات ريوق الإنقليز..حشة علية..حرام أنه ما يهبط في حلجى..كلو الغالين كلو...أدري بأمهاتكم ما يسولكم هذا..بس خلونى أشوفهن ما هزبتهن ..وعلمتهن...إلا قولولى شو عيل يسون لكم ريوق؟؟
سعيد: الصراحة أمايا أنا ما أيلس في البيت ولو يلست ما أقوم إلا عند الغدى..
حمد: هيه أمايا حتى أنا ..
أم سالم:يحافظ عليكم..عيل ليش تقولون أن أمهاتكم ما يسون لكم ريوق ؟؟وتتبلون عليهن؟؟
حمد وسعيد يغيرون الموضوع عشان يدتهم لا تهزبهم لأنهم جذبو عليها يوم قالو أن أمهاتم ما يسون هذا الريوق:الله شوف ..خبيص...وقروص...محلا..وخبز.........و..
أم سالم وتقطعهم في رمستهم: شو بلاكم؟؟جيه أول مرة تشوفون معيشة؟؟يالله بالستر..
حمد: لا أمايا بس من اليوع ..
سعيد: والله أمايا يوعان من أمس ما ماكل شىء..
أم سالم: بالعافية ...ويلسو يتقهويون ويسولفون..
حمد:إلا شخبارج أمايا ؟؟؟و عيبتج البقعة ولا لا؟؟
أم سالم: والله بخير ولدية ..إلا عاد أنا ما أعرف أيلس ما أسير أشوف ياراتى وعزبتى..
حمد: إن شاء الله إلا كم من أسبوع ورادين البلاد..
سعيد: ليش أمايا؟؟؟والله بلادهم تراها حلوة..شوفي محلات الجو مغيم ومطر من صوب والخضرة من صوب ..يا محلى هالشوفة..
أم سالم: كل الديار ما تسوى دار بوخليفة...يحافظ عليها وعلى أهلها ..ومحلات ريحتها....تسدك إلا شوفتها ..ترد المذبوح روح..
سعيد: يييييييييييييهااااااااا أشوف من سافرتى أمايا غديتى تعدين شعر؟؟
أم سالم: والله لو أعد دواوين ما وفي..بعدنى بكون مقصرة.
سعيد: صدقج والله...دار بو خليفة غير..
حمد: صدقج عاد دار بو خليفة ما تتعوظ بدار..
سعيد: يوم اليمعة بالسلامة بيوصل بو خليفة البلاد..
أم سالم: والله !!..أسمنها البلاد والبقعة كله بتنور يوم بو خليفة بيوصل بالسلامة.. الله يعطيه الصحة والعافية وطولة العمر.ويخليه ذخر لنا..(قولو آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين(
سعيد: سمعو القصيدة إلى عادنها لبو خليفة...
حمد: يا ويلى أشوف بعد قصايد؟؟
أم سالم: عد أبويا ..ما عليك منة..
سعيد ويعدل يلستة عشان يعد القصيدة:
يهيض الشعر من لب الخوافي والقصيد ايجود***غزير مغمج لجة تقاوي من غزر الانظام
قرايح الشعر مفنود نصت شيخ الكرم والجود***نصت رجل على كل البسيطة من مثله اعدام
وتتفاخر بوصف الشيخ زايد والفخر بالزود***عظيم الشان متعلي ونسله م العرب الأحشام
وتتزاحم بيوت الشعر في شفه بليا حدود***وتحضا به وتفخر به وتتزايد فخر ووسام
سلامي له عدد خط جزيل وافي المنشود***وعدد ما تهطل امطار تفيض ابها كنوف اغمام
وله أعداد ما هبت علينا ريفات النود***وعدد ما رفت ابعالي عليات السما الاعلام
نبارك له ونتمنى علينا بالسلامة يعود***نبارك له وعسى عمره إلهى له يمد أعوام
نبارك له وكل الشعب في العهده بهنا وسعود***نبارك له وعسى يبقى لنا فخر مدى الايام
أبونا لي على لعهود دايم بالوفا معهود***أبونا وكلنا فدوى له إن صار الأمر باحتام
نحبه حب في كل القلوب الصادقه موجود***فلا ننلام في حبه أبونا ابد ما ننلام
يغنى له رهيف الخد لي حاز الحسن ع الخود***فريد الحسن رعبوب بحسنه ابد ما ينرام
وعلى متنه من الشلال مسود اليدل مهدود*** ورمش مرهف يرمى بوابل من رهاف اسهام
إله العرش يا واحد ويا حافظ ويا معبود***عسى تحفظ لنا زايد على كل حال يا علام
وسلامتكم..
حمد وأم سالم:... صح لسانك ...
أم سالم: مشاء الله مغواها ..غاويه هالقصيدة..
حمد: إلا تعال إنت شدراك أن بوخليفة بيوصل باليمعة؟؟
سعيد: خليفة ولد حمد أمس دق تيلفون وقالى بوصلون يوم اليمعة البلاد..
حمد: هيه وحليلة والله أنة ريال طيب خليفة.يوم كنا صغار كنا إنسير عندهم ونلعب وياهم ..وتذكر بعد يوم سرنى وياه القنص ويا حمدان ومحمد عيال عمى وعيال عمة؟
سعيد: هيه ..وحليلة ...أمايا شيخة مرة سرنا القنص ويا خليفة وعيال عمة وعيال عمومتيه ..أسمنها كانت رحلة فنانة ولا عليها كلام... أحلى رحلة كانت..
حمد: مش الرحلة حلوة إلا أهلها ناس طيبين..
أم سالم: منو هذا خليفة؟؟
سعيد: أمايا ما تعرفين نسايب يدتية سهيلة إلى ما خظين خالتية اليازية..
أم سالم: أووووووووه هيه عرفتهم مش هم ال........ هيه هذيلة ناس طيبين و معروفين..
سعيد: عاد من ردينة من عندهم حمد عد فيهم قصيدة شو محلاتها حمد عدها لأمايا..
أم سالم: عدها علية ..تراك تديبي أحب الشعر...
حمد وهو مبتسم : فالج طيب
ريت البدو من ناس طيبين*** وقلوبهم للصاحب وساع
لو زرتهم كل ساعة وحين***تسمع بكلمة مرحبا الساع
الضيف له معهم قوانين ***والجار له عادات واسناع
في كل واجب مستعدين***يوم الخوي يشرى ولا يباع
على السرا والدوب ظارين***ما همهم دنيا ولا اطماع
تفرح بهم ان يوك عانين***يوم الخصيم يبات مرتاع
اهل الكرم والجود باقين***والمدح في الطيبين ما ضاع
رابعتهم من ماضى سنين***وعرفت منهم كل الأوضاع
ووصلت وين أما مشتين***وبيت الشعر في راس مطلاع
واعرف دروب المورد امنين***ما بين رمل وسيح وقاع
واحيدهم للضيف راعين ***محروز لى ضافي بلجناع
لو في الدجا والناس هيعين***ظيانهم تسفر في لبقاع
والبن واصوات الفناجين***تسمع لهام البعد قرقاع
وصوت الحوار وحنة الهين***والدار خصب وموسم فقاع
وقت الحيا والموسم الزين***فيه العشب واكاله انواع
يوم الحبارى والشواهين*** ما بين جفير وتباع
واهدي سلامى للمحبين***لي هب شرتا البر ذعذاع
لي زرتهم والناس واعين***تسمع بكلمة مرحبا الساع.
سلامتكم..
أم سالم وهي تصيح:صح لسانك يا ولدية ..والله أنك ذكرتنى بلول ..يالله يا الدنيا أسمنها ما فيها خير...أذكر أبوية الله يرحمة يوم يقولى بنتى بيي يوم وبسكنون قصور وبتنسون ماضيكم..والله أنه صدق بكلامة الحين وين تلقى الولد إلى يدري بلول؟؟ أعيال اليوم متربين إلا على تلفزيون والأنقليز الله ينفدهم ما قصرو..آآآآآآه وين زمان لول ؟؟؟...إلا إلى راح ما يعود..
سعيد: يا لله يا أمايا ..منو قالج أن نسينا الأول؟؟والله ولد العرب ما ينساه..وعلى قولت بو خليفة..إلا ما ليه ماضى لاليه حاضر ولا مستقبل...ويلسو يسولفون عن لول وتخبرهم يدتهم عن زمان لول وعن يدودتهم الله يرحمهم...
حمد ويشوف الساعة: أمايا يالله هبابنا متى نوصل المستشفى..سعيد يالله...
أم سالم:والله ما فينى هبة على سيرت الدخاتر..مليتهن..
سعيد: أمايا ما بسون شىء بس فحوصات ولو شافوج زينة وما فيج شىء بيعطونج بس حبوب ما بسونج عملية..
أم سالم: يالله يا رب أنك تجتلنى ولا تخلينى على تجلا هالنصارى..
حمد ويحب راسها: بعد عمر طويل أمايا..يالله عاد بسج من هالكلام..
سعيد: أمايا ترا شكلج خايفة من الدختر..
أم سالم: منو ما يخاف من الدختر؟؟
حمد: يالله عاد والله إن شاء الله يخلى الفحوصات زينة ولا يكون داعى للعمليات..
أم سالم: إن شاء الله......
وسارو يتلبسون ونزلو وركبو السيارة عشان بسيرون الدختر...
في بيت سالم(بو موزه) إلى في ريف..
يالسة موزه تصفح الجريدة وتتريا حد يقوم من رقادة ولا حد قام..سارت برى ولقت الجو حلو المطر خلاص وقف..فظهرت عند باب الرئيسى مال البيت..وطالع الحديقة كانت متخرسة من الماي..يلست مستانسة الجو بارد وحلو..خذت شهيق قوي ورفعت تنورتها ومشت لين ما دخلت الغرفة الزجاجية إلى في الحديقة..وخلت الباب مفتوح عشان كان هناك مهب باردة حلوة..ومن فتحت الباب يلست الستاير يرقصن من المهب..يلست في الغرفة وطالع الورود إلى في الحديقة والشير والمسبح..ولقت دفتر فوق الطاولة شكلة وايد حلو ملفت للإنتباه وشلتة ويلست تقراه..لقتة أنة دفتر فاضى ما فيه شىء ..مسكت وخذت تنهيدة طويلة..وشلت قلم وكانت بتكتب قصيدة ..فتذكرت حمد...آآآآآآآآآه يا حمد.. وإبتسمت ..فكتبت..
تخيل تزرع ورودك على الغيمه وتقطفها.......وتهديني انا ورده واخليها على خدي
وتالى تمسك الغيمه تقلى ياالله اوصفها.........واشبهها على قلبي ويطلع لونها وردي
ونسبح في الفضا والأرض نبعد عن مشارفها ....ونظحك للنجوم الزاهية ونطير ونعدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:18 am

حمدان ويطالع برع: هيه عادي ما دام وصلتى لندن تعودي على هذا الجو لأنة الشتى داش ولا بعد بطيح ثلج..
موزه: الله ثلج بطيح؟؟
حمدان: هيه..
موزه: الله .......يا الله متى بينزل الثلج عشان ألعب فيه؟؟
حمدان: يمكن كم من أسبوع.جيه شو أول مرة تشوفين ثلج؟؟.
موزه: والله عاد كنت صغيرة يعنى نسيتة..أنزين الحين الجو بتم جيه ..
حمدان: لا بعد شوي بوقف المطر..
موزه: الله ..عيل بقدر أظهر برى؟؟
حمدان: شو رايج أسيرين ويا البنات الحديقة..في حديقة عدال بيوتنا وايد حلوة..
موزه: والله فكرة حلوة...أسمينى اليوم ما بخلى بقعة..
حمدان: هههههه ..عاد لا تحومين وايد..
موزه: فالك طيب.بس شوي.
حمدان ويشل جاكيتة ويخليه ورى ظهرة:عاد الحين أوروفوار..
موزه: أوروفوار..
ويلست في مكان أخوها يوم سار عنها وخلت ريولها على طرف الطاولة وتصفح الجريدة..لأن بعدهم العرب ما قامو من رقادهم...وكل شوي إطالع برى والجو ...متى بوقف المطر عشان أظهر برى وأسير عند سلامى؟؟
في بيت حمد إلى في لندن..
نقز سعيد من شبريتة ومشى شوي ..الحمد لله أنى مصلى الفير قبل لا أرقد وإلا أسمينى ما بصليها من الرقاد..آآآآآآآآي الجو بااااااارد وربع فوق شبرتيه..حشة إثلجن ريولى..شاف الساعة..الحين الساعة 8ونص ..معقولة الحين حد قايم؟؟؟.....إلا العيوز ما أدري شو أصبحت ؟؟وحمد..آآآه يا حمد لو أدي شو بلاك؟؟.. وظهر من الغرفة وهو متلحف بالحاف الشبريه من البرد متعايز يلبس الجاكيت..ومشى بسرعة لغرفة حمد لأنة ميت من البرد..دق الباب محد فتح..فدش الغرفة.. لقاه بسابع نومة...سار يقرصه على ريولة ولا فاد لوح ..بعدة راقد...شل اللحاف عنة وفرة بعيد..
حمد وما رايم يفج عيونة من الرقاد:هاااااااااااااا شبلاك؟؟؟
سعيد: شو بلانى؟؟؟سلامتك..يالله قوم..بسك رقاد.
سعيد: والله أنك متفيج...خوز لا...
بعدة حمد ما قام من رقادة...سار سعيد الحمام وياب ماي بارد...وفتح الباب وجب علية الماي وشرد..
حمد وهو يشهق: الله يغربلك..ما علية مسود الوية إلا بتى ..
ويروح ويربح وراه...سعيد سيدة نزل تحت...ووراه حمد ...
أم سالم: لا إله إلا الله عنبوه منو يدابج فوق الحين؟؟ وتشوف سعيد وحمد يتراوغون..
أم سالم وتزعج عليهم:يااااااااااااااااااااااااله بستر ..شو مستوى؟؟؟؟ هاه خلة شو تباه..
وسير عندهم..
أم سالم: صدق أنكم مضيعين بالمذهب..عنبوه رياييل كم كبركم تتضاربون؟؟أصبحنى وأصبح الملك لله..وتظربهم بالمسباح..
سعيد وأونة متلوم:فديت أمايا ..ويحبها على راسها ..ويشل برقعها ويحبها على خشمها.. كلة عاد إلا عيوزى ماروم أزعلها...ويدزة حمد..
حمد: خوز ....يعلنى ما أخلى من نور هالبيت كلة...ويحبها على راسها..
سعيد وأونة مسكين: أمايا حليلى راقد بسابع نومى وأيي حمد ويرشنى بالماي ويظربنى ..مب حرام علية؟؟
حمد :أمايا جذاب لا صدقينة..والله أنا حليلى كنت راقد وهو إلى جب علية الماي..
أم سالم: يوزو..يوزو ولا حرام أنى لأخبر عليكم أبوكم..عنبوه غديتو يهال؟؟يالله بستر..تعالو يالله تريقو..وإلا أقولكم صليتو ولا لا؟؟
حمدوسعيد: الصلاه على النبى..
أم سالم: عيل تعالو ..يالله ..
حمد وسعيد: أمااااااااااااااايا شو سويتى بالبيت؟؟
أم سالم تطالعهم بنص بعين:بعد شو سويت؟؟؟بيتى وكيفى...وما دام أنى يالسة في البيت بسوي إلى أباه على هواي..
حمد: بس أمايا حرام شو سويتى بالصالات؟؟
أم سالم: ما دام بتيلس وياي بسير على شوري..البيت جيه عايبنى...عيل شخانتهن هاي الكراسى والعكوس..ليش ما تعرف أن الملائكة ما دش البيت إلى فيه عكوس..يسد بلادهم الملائكة ما تهبطها بعد تعلق عكوس؟؟
حمد: إنزين أمايا وين خليتيهن؟؟
أم سالم: ما أدري بالبشاكير وين خلنهن؟؟
سعيد: أمايا سوي إلى يريحج ...برايج خذي راحتج...
أم سالم: وووووووه وإلا أنا من متى بشاوركم على إلى بسويه؟؟
حمد: أمايا حرام هذيلة مش رخاص عشان جيه تخدميبهن...وتشلينهن وما أدري وين فريتيهن..
أم سالم ويالسة تتقهوي: حمد تراك صدعت براسي..شعندك ..إلا جان هاي الكراسي وهالعكوس ما يرزن... بييبلك عكوس قرآن .أبرك لك..
سعيد وناقع من الظحك: حمد ؟؟وأنت شو تباهن هاي العكوس؟؟هاه..
ويسير حمد ويظربة على كتفة: يعلنى بلاك...بتشوف..
أم سالم: وابويا شو تباه ولد عمك تظربة؟؟
حمد: أمايا ما تشوفينة؟؟؟
أم سالم: يالله تعال تريق...بعدين بخلى البشاكير يردونهن لا تزعل علينا..
حمد: لا أمايا مش قصدي بس عاد ما خليتى شىء ما شليتيه..ولو قلتي جان أنا بخلى حد يشلة ..أخاف يكسرون شىء..
أم سالم:يابويا تراك كلت فوادي..حشة ما يرزى علينا..
سعيد: أمايا طبيه...وينة عيل ريوقج؟؟
أم سالم: هناك ....وسارو صوب الريوق..
حمد شهق: أمايا شو سويتى؟هنيه بعد؟؟؟
سعيد خلاص ميت من الظحك على حمد ويدتة لأنها خلاص بتيب الجلطة لحمد..وباللى سوت في البيت ..
أم سالم: بعد شو سويت ؟؟؟ البيت بارد وأنا ما أقهر البرد فقلت للبشكارة إسويلى كوار..
حمد وفاج عيونة: كوار ؟؟؟من وين يبتيه هالكوار؟؟؟
أم سالم: بعد من وين يايبتنة من البيت..
حمد:الله يهديج يا أمايا ..جان قلتى لأم فادي ..وبتوري المدفأه..
أم سالم وشلت الدلة ولفت عنة الصوب الثانى إلى عند سعيد: أنا عاد ما يعيبنى غير الكوار..سمع بوي أنا ما حد يقولى شو أسوي..أسوي إلى في راسي..وهاي إلى قلتها ما أعرفها ولا أباها..
حمد: إنزين أمايا سوي إلى براسج بس قوليلى قبل ..دخيلج..
سعيد: حمد شو بلاك؟؟؟خلها حليلها..على كيفها..
أم سالم: شوف أبوي لو ما عيبنك أكوه الدرب..
حمد: لا أمايا لا راحتج سوي إلى تبينة...
كانت أم سالم فارشة فراش تحت ومخلية فوقة الكوار..ومخلية البشكارة إسوي ريوق ويالسين يتريونها ...فيلسو يسولفون..
سعيد بصوت واطى:ههههههه ..حليلك..شو تباها خلها إسوي إلى تباه..
حمد :أحلف أنت بس...عنلاتك تعرف كم مكلفنى هذا؟؟؟وبكم هالعكوس على قولتها؟؟ وتروح وتفرهن ما أدري وين؟؟؟والله حرام....وعفست بالبيت..
سعيد: أنت تعرفهن العيايز من بونهن ما يعيبهن شى..ويشغلن عمارهن بأي شغلة...
حمد: الله يعين شو بسوي بالبيت؟؟
سعيد: تحمل بس اليوم والظهر ترانا منرد عند عمى وهناك بتيلس في بيتها ويا عمى منصور..
حمد: أنا مش ما أريدها والله أنى أحبها وأريدها تيلس وياي في البيت ..بس أنت شوف شو مسوية بالبيت..
سعيد: عادي ..خذها بروح رياضية..
حمد: يالله شو نروم نسوي ..هاي يدتنا على عينا وراسنا..
أم سالم وطالعهم بعين: شو فيكم؟؟؟تتصاصرون؟؟؟وتشرب القهوة
حمد وسعيد: سلامتج أمايا...ما فينا شىء
أم سالم: تحسبت بعد شىء فيكم؟؟
أم سالم: خديجة..خديجة..عنبوه مب ريوق هذا!!!غدى هذا!!!
خديجة: ماماه دقيقة شوية..
أم سالم: حشة خلاص ما حد يباه.
حمد: ليش أمايا ما قلتى لأم فادي إسويلج ريوق..وسار وخلا راسة على ريول يدتة...ويلست تمسح على راسه..
أم سالم وتحرك إيدينها :لا حشى وهاي شدراها بريوقى؟؟
سعيد: أمايا تراها لبنانية وقوليلها شو تبين وبسويلج...وسار عند الكوار عشان يدفى..
أم سالم: ما حد يعرف بريوقى غير بشكارتى..وطباخى إلا عاد ما يبتى..
ويابت خديجة الريوق ..وحمد وسعيد مستغربين..
سعيد: يا حافظ عليج يا أمايا ...هذا إلى في خاطري أكلة من زمان..إصدقين أمايا شيخة أن أمايا ما إسويلنا مثل هذا الريوق.
حمد: حتى أنا أمايا ما حد يسوي مثل هذا الريوق عندنا.. فديتج يا أمايا.. أسمينا منعيش من وراج..
أم سالم: عيل شو تتحسبون ريوقى شرات ريوق الإنقليز..حشة علية..حرام أنه ما يهبط في حلجى..كلو الغالين كلو...أدري بأمهاتكم ما يسولكم هذا..بس خلونى أشوفهن ما هزبتهن ..وعلمتهن...إلا قولولى شو عيل يسون لكم ريوق؟؟
سعيد: الصراحة أمايا أنا ما أيلس في البيت ولو يلست ما أقوم إلا عند الغدى..
حمد: هيه أمايا حتى أنا ..
أم سالم:يحافظ عليكم..عيل ليش تقولون أن أمهاتكم ما يسون لكم ريوق ؟؟وتتبلون عليهن؟؟
حمد وسعيد يغيرون الموضوع عشان يدتهم لا تهزبهم لأنهم جذبو عليها يوم قالو أن أمهاتم ما يسون هذا الريوق:الله شوف ..خبيص...وقروص...محلا..وخبز.........و..
أم سالم وتقطعهم في رمستهم: شو بلاكم؟؟جيه أول مرة تشوفون معيشة؟؟يالله بالستر..
حمد: لا أمايا بس من اليوع ..
سعيد: والله أمايا يوعان من أمس ما ماكل شىء..
أم سالم: بالعافية ...ويلسو يتقهويون ويسولفون..
حمد:إلا شخبارج أمايا ؟؟؟و عيبتج البقعة ولا لا؟؟
أم سالم: والله بخير ولدية ..إلا عاد أنا ما أعرف أيلس ما أسير أشوف ياراتى وعزبتى..
حمد: إن شاء الله إلا كم من أسبوع ورادين البلاد..
سعيد: ليش أمايا؟؟؟والله بلادهم تراها حلوة..شوفي محلات الجو مغيم ومطر من صوب والخضرة من صوب ..يا محلى هالشوفة..
أم سالم: كل الديار ما تسوى دار بوخليفة...يحافظ عليها وعلى أهلها ..ومحلات ريحتها....تسدك إلا شوفتها ..ترد المذبوح روح..
سعيد: يييييييييييييهااااااااا أشوف من سافرتى أمايا غديتى تعدين شعر؟؟
أم سالم: والله لو أعد دواوين ما وفي..بعدنى بكون مقصرة.
سعيد: صدقج والله...دار بو خليفة غير..
حمد: صدقج عاد دار بو خليفة ما تتعوظ بدار..
سعيد: يوم اليمعة بالسلامة بيوصل بو خليفة البلاد..
أم سالم: والله !!..أسمنها البلاد والبقعة كله بتنور يوم بو خليفة بيوصل بالسلامة.. الله يعطيه الصحة والعافية وطولة العمر.ويخليه ذخر لنا..(قولو آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين(
سعيد: سمعو القصيدة إلى عادنها لبو خليفة...
حمد: يا ويلى أشوف بعد قصايد؟؟
أم سالم: عد أبويا ..ما عليك منة..
سعيد ويعدل يلستة عشان يعد القصيدة:
يهيض الشعر من لب الخوافي والقصيد ايجود***غزير مغمج لجة تقاوي من غزر الانظام
قرايح الشعر مفنود نصت شيخ الكرم والجود***نصت رجل على كل البسيطة من مثله اعدام
وتتفاخر بوصف الشيخ زايد والفخر بالزود***عظيم الشان متعلي ونسله م العرب الأحشام
وتتزاحم بيوت الشعر في شفه بليا حدود***وتحضا به وتفخر به وتتزايد فخر ووسام
سلامي له عدد خط جزيل وافي المنشود***وعدد ما تهطل امطار تفيض ابها كنوف اغمام
وله أعداد ما هبت علينا ريفات النود***وعدد ما رفت ابعالي عليات السما الاعلام
نبارك له ونتمنى علينا بالسلامة يعود***نبارك له وعسى عمره إلهى له يمد أعوام
نبارك له وكل الشعب في العهده بهنا وسعود***نبارك له وعسى يبقى لنا فخر مدى الايام
أبونا لي على لعهود دايم بالوفا معهود***أبونا وكلنا فدوى له إن صار الأمر باحتام
نحبه حب في كل القلوب الصادقه موجود***فلا ننلام في حبه أبونا ابد ما ننلام
يغنى له رهيف الخد لي حاز الحسن ع الخود***فريد الحسن رعبوب بحسنه ابد ما ينرام
وعلى متنه من الشلال مسود اليدل مهدود*** ورمش مرهف يرمى بوابل من رهاف اسهام
إله العرش يا واحد ويا حافظ ويا معبود***عسى تحفظ لنا زايد على كل حال يا علام
وسلامتكم..
حمد وأم سالم:... صح لسانك ...
أم سالم: مشاء الله مغواها ..غاويه هالقصيدة..
حمد: إلا تعال إنت شدراك أن بوخليفة بيوصل باليمعة؟؟
سعيد: خليفة ولد حمد أمس دق تيلفون وقالى بوصلون يوم اليمعة البلاد..
حمد: هيه وحليلة والله أنة ريال طيب خليفة.يوم كنا صغار كنا إنسير عندهم ونلعب وياهم ..وتذكر بعد يوم سرنى وياه القنص ويا حمدان ومحمد عيال عمى وعيال عمة؟
سعيد: هيه ..وحليلة ...أمايا شيخة مرة سرنا القنص ويا خليفة وعيال عمة وعيال عمومتيه ..أسمنها كانت رحلة فنانة ولا عليها كلام... أحلى رحلة كانت..
حمد: مش الرحلة حلوة إلا أهلها ناس طيبين..
أم سالم: منو هذا خليفة؟؟
سعيد: أمايا ما تعرفين نسايب يدتية سهيلة إلى ما خظين خالتية اليازية..
أم سالم: أووووووووه هيه عرفتهم مش هم ال........ هيه هذيلة ناس طيبين و معروفين..
سعيد: عاد من ردينة من عندهم حمد عد فيهم قصيدة شو محلاتها حمد عدها لأمايا..
أم سالم: عدها علية ..تراك تديبي أحب الشعر...
حمد وهو مبتسم : فالج طيب
ريت البدو من ناس طيبين*** وقلوبهم للصاحب وساع
لو زرتهم كل ساعة وحين***تسمع بكلمة مرحبا الساع
الضيف له معهم قوانين ***والجار له عادات واسناع
في كل واجب مستعدين***يوم الخوي يشرى ولا يباع
على السرا والدوب ظارين***ما همهم دنيا ولا اطماع
تفرح بهم ان يوك عانين***يوم الخصيم يبات مرتاع
اهل الكرم والجود باقين***والمدح في الطيبين ما ضاع
رابعتهم من ماضى سنين***وعرفت منهم كل الأوضاع
ووصلت وين أما مشتين***وبيت الشعر في راس مطلاع
واعرف دروب المورد امنين***ما بين رمل وسيح وقاع
واحيدهم للضيف راعين ***محروز لى ضافي بلجناع
لو في الدجا والناس هيعين***ظيانهم تسفر في لبقاع
والبن واصوات الفناجين***تسمع لهام البعد قرقاع
وصوت الحوار وحنة الهين***والدار خصب وموسم فقاع
وقت الحيا والموسم الزين***فيه العشب واكاله انواع
يوم الحبارى والشواهين*** ما بين جفير وتباع
واهدي سلامى للمحبين***لي هب شرتا البر ذعذاع
لي زرتهم والناس واعين***تسمع بكلمة مرحبا الساع.
سلامتكم..
أم سالم وهي تصيح:صح لسانك يا ولدية ..والله أنك ذكرتنى بلول ..يالله يا الدنيا أسمنها ما فيها خير...أذكر أبوية الله يرحمة يوم يقولى بنتى بيي يوم وبسكنون قصور وبتنسون ماضيكم..والله أنه صدق بكلامة الحين وين تلقى الولد إلى يدري بلول؟؟ أعيال اليوم متربين إلا على تلفزيون والأنقليز الله ينفدهم ما قصرو..آآآآآآه وين زمان لول ؟؟؟...إلا إلى راح ما يعود..
سعيد: يا لله يا أمايا ..منو قالج أن نسينا الأول؟؟والله ولد العرب ما ينساه..وعلى قولت بو خليفة..إلا ما ليه ماضى لاليه حاضر ولا مستقبل...ويلسو يسولفون عن لول وتخبرهم يدتهم عن زمان لول وعن يدودتهم الله يرحمهم...
حمد ويشوف الساعة: أمايا يالله هبابنا متى نوصل المستشفى..سعيد يالله...
أم سالم:والله ما فينى هبة على سيرت الدخاتر..مليتهن..
سعيد: أمايا ما بسون شىء بس فحوصات ولو شافوج زينة وما فيج شىء بيعطونج بس حبوب ما بسونج عملية..
أم سالم: يالله يا رب أنك تجتلنى ولا تخلينى على تجلا هالنصارى..
حمد ويحب راسها: بعد عمر طويل أمايا..يالله عاد بسج من هالكلام..
سعيد: أمايا ترا شكلج خايفة من الدختر..
أم سالم: منو ما يخاف من الدختر؟؟
حمد: يالله عاد والله إن شاء الله يخلى الفحوصات زينة ولا يكون داعى للعمليات..
أم سالم: إن شاء الله......
وسارو يتلبسون ونزلو وركبو السيارة عشان بسيرون الدختر...
في بيت سالم(بو موزه) إلى في ريف..
يالسة موزه تصفح الجريدة وتتريا حد يقوم من رقادة ولا حد قام..سارت برى ولقت الجو حلو المطر خلاص وقف..فظهرت عند باب الرئيسى مال البيت..وطالع الحديقة كانت متخرسة من الماي..يلست مستانسة الجو بارد وحلو..خذت شهيق قوي ورفعت تنورتها ومشت لين ما دخلت الغرفة الزجاجية إلى في الحديقة..وخلت الباب مفتوح عشان كان هناك مهب باردة حلوة..ومن فتحت الباب يلست الستاير يرقصن من المهب..يلست في الغرفة وطالع الورود إلى في الحديقة والشير والمسبح..ولقت دفتر فوق الطاولة شكلة وايد حلو ملفت للإنتباه وشلتة ويلست تقراه..لقتة أنة دفتر فاضى ما فيه شىء ..مسكت وخذت تنهيدة طويلة..وشلت قلم وكانت بتكتب قصيدة ..فتذكرت حمد...آآآآآآآآآه يا حمد.. وإبتسمت ..فكتبت..
تخيل تزرع ورودك على الغيمه وتقطفها.......وتهديني انا ورده واخليها على خدي
وتالى تمسك الغيمه تقلى ياالله اوصفها.........واشبهها على قلبي ويطلع لونها وردي
ونسبح في الفضا والأرض نبعد عن مشارفها ....ونظحك للنجوم الزاهية ونطير ونعدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:18 am

وكتبت تحت لإنسان غالى على قلبي..ليش كتبت جيه ما تعرف..بس جيه كتبت ويلست ترسم في الورقه نفسها إلى كتبت فيها الشعر ورود..بس لونتهن بالرصاص..وبتسمت وسكرت الدفتر..ويلست تغنى غنية ميحد حمد..(عرفتك قبل لتعرف عليك..رسمتك في خيالى حلم غالى..قبل عينى تشوفك ولتقيك..أحبك يا خيال في خيالى..أنا شفتك وشفت الحب فيك..كن إلى مضى لى ما مضالى)..وبعد شوي يت أختها شموه..
موزه: هلا حبيبى ...صباح الخير..
شمة وتفرك عيونها: صباح النور..
موزه: هاه حبيبى ..ليش ما تسبحتى؟؟
شمة: الله الجو وايد حلو..
موزه: هههههه حبيبى كان ياي مطر..
شمة وتفج عيونها: والله ..حرام ما شفتة..
موزه: إلى يسمعج جنج أول مرة تشوفين مطر..وشلت أختها داخل ..عشان تخلى ميري تسبحا ..
موزه: ميري..ميري..
ميري:يس مام..
موزه: شلى شمة وسبحيها..وريقيها..
ميري: أوكية مام..
شمة: موزوه تعالى أنتى ولبسينى أريد ألبس مثلج..
موزه: أوكية ..ميري يوم تسبحينها وتخلصين قوليى..
ميري: أوكية مام..وشلت ميري شمة وودتها فوق عشان تسبحها..وظهرت أمها من المطبخ
سارت موزه صوب أمها وتحبها على راسها..
موزه: صباح الخير لأحلى أم في الدنيا..وتلوي عليها.
أم موزه: صباح النور..عنبوه أنتى من متى ناشه؟؟
موزه وطالع ساعتها: أممممممم من تقريبا 3 ساعات..
أم موزه: عنبوه شو إسوين من وقت قايمة؟؟
موزه: أمايا والله مليت من الرقاد قلت بظهر شوي برى..
أم موزه وهي تيلس على الكراسى :عنبوه بتمرضين من غبشة قايمة..
موزه وتنسدح على الكرسي: يا الله يا أمايا عاد إلى يسمع جنى ظهرت برى طول الوقت إلا في البيت..
أم موزه: تريقتى؟؟
موزه: هيه أمايا تريقت من زمان..
أم موزه:قامت أختج؟؟
موزه: هيه قامت وتوها شلتها ميري عشان تسبحها..إلا أمايا ما قتلج..
أم موزه: شو ؟؟
موزه: أمايا حمدان وصل اليوم الصبح..
أم موزه :يعلنى ما أخلى منة...عيل ما بطى
موزه: يوم تريقت وظهرت لقيتة في الصاله..بس ما سألة ليش ما بطى لأنة قال بيي باجر مش اليوم..
أم موزه: يمكن خلص شغلة بسرعة..ورد..عيل وينة الحين؟؟
موزه:سار يرقد..وتزقر ميري على موزه...
موزه: أمايا بسير ألبس شموه ...
أم موزه: برايج عيل سيري لبسيها..أنا بسير أشوف أم وديع شو سوت ريوق..
سارت موزه عند أختها..
موزه وتوايج على شموه: هاه شموه شو تبين تلبسين؟؟
شموه وهو متلحفة بالفوطة: أريد ألبس مثلج..
موزه: أوكية..يالله تعالى بسرعة عشان نسير عند سلامى..
شمة: ونسير عند سارة..
موزه: ههههههه أوكية..ولبستها مثلها عنابي بس بنطلون أسود وطاقية شتوي عنابيه وجوتى عنابي..وخلتلها دهن عود..ونزلن تحت...لقت أمها في الصالة..
موزه: أمايا أنا بسير ويا شموه عند سلامى..
أم موزه: برايكن سيرن بس لاتبطن...وسلمى عليهم وقوليلهم العشى علينا..
موزه: إن شاء الله..سارت موزه فوق ولبست عباتها وشيلتها طقم فيهن تطريز عنابي بسيط على طرف إيد العباه وطرف الشيلة..وسارت هيه وموزه عند سلامى ..وبيت سلامى ملاصق بيت موزه بينهم يدار بس..وبعد بيت عمهن منصور ..بس بيت عمهن على إللى هو بيت حمد أبعد شوي عن بيتهم ويبعد ببيتين عن بيت عمهن منصور...دخلت موزه البيت..ودقت الجرس ماحد فتح الباب معقوله لين الحين راقدين؟؟ فدقت مرة ثانية ..ففتح الباب محمد أخو سلامى العود.كان واصل ويا حمدان لأنهم هم ما سارو وياهم تأخرو لأن كان عندهم شغل..فيوم فتح الباب هي ما عرفته ..إستحت منة قالت يمكن هو واحد من إخوان سلامى بس ما تعرف منو..
هو بعد ما عرفها وإستغرب منو هاي بس شكلها من الإمارات لابسة عباه وشكلها يخبل وتخبل شويه عليها يلس مبهت فيها..
موزه: السموحة على المغثة..
محمد ياويلى على رمستها: لا عادي..إلا ما عرفت الشيخة منو؟
موزه وإبتسامة على ويها ومنزلة راسها: أنا بنت عمك سالم...موزه..
محمد الحين عمى سالم عندة بنت بهالحلاه: هلا والله ببنت عمى..قربي..قربي..
موزه دخلت البيت بس ما حد كان فيه يلست ساكتة..
محمد: قربي يلسى ليش واقفة؟؟
موزه: لا عادي..
محمد شاف شموه: إلا منو هاي الحلوة؟
شموه: أنا شمة على محمد ال....ي
محمد: والنعم بشمة...شحالج شمة؟؟
شمة: بخير...شحالك أنت؟؟
محمد: بخير يعلج الخير ويبوسها على خدها..
موزه الله علية شكلة وايد طيب: إلا أقولك الشيخ وين عيل سلامة؟؟؟
محمد: ممكن تزقرينى محمد.. أنا محمد أكبر واحد ..يعنى البجر..
موزه: السموحة بس أنا ما عرفتك..
محمد: مسموحة..حتى أنا ما عرفتج..
موزه يا لله الحين أكيد يبا يسير مكان وأنا مأخرتنة: محمد شكلك بتظهر..برايك روح أنا بروح عند سلامة..
محمد: لا أنا كنت بسير عند عمى منصور ..بس بعد شوي لأن العرب من التعب ما حد قام من رقادة..
موزه وإبتسمامة على ويها: شكلهم جيه..حتى عندنا ما حد قام..
محمد الله على هاي الإبتسامة شو هالصبح يا لله محلاتها تراها ذوبتنى بإبتساماتها: إلا موزه السموحة ما يبتلج شىء..شو تبين ؟؟؟ولا شو رايج تتريقين وياي؟؟
موزه: لا مشكور أنا ماكلة ..
محمد: على راحتج الحين بروح شىء في خاطرج؟؟
موزه: سلامة راسك..
محمد: سيري عند سلامى ..وقوميها بسها من الرقاد..
موزه وهى تبتسم: أوكية..
سار محمد عند عمة منصور ..وسارت موزه عند سلامى..دقت الباب ..ما ردت عليها سلامة فدخلت الباب..لقت الغرفة مظلمة مبندة الليتات سارت وشغلت الأبجورة ..
موزه: سلامى...سلامى..
سلامى والرقاد في صوتها: هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا شعندج؟؟
موزه: بس عاد سلامى ...والله ترانى مليت قومى.
سلامى: وين تبين إسيرين الحين من غبشة؟؟
موزه وتمط اللحاف عن ويها: وين غبشة إلا قولى الظهر...
سلامى وتمط اللحاف من موزه: أوكية ..شو يعنى ؟؟والله تعبانة مالى خاطر أقوم أريد أرقد.
موزه وقامت عنها: برايج بس توه سلطان قالى أنة بيودينى الحديقة ..وأنا قلت أنى بشلج وياي..بس مش منج من إلى يفكر فيج..وأونها بتظهر من الغرفة..
سلامى وتنقز من الشبرية: هااااااااااا سلطان ..خمس دقايق والحين بخلص..
موزه: ههههههههههه ..أي سلطان كنت أمزح وياج..
سلامى وتفرها بالمخدة: والله أنج سبالة ...خااااااااامة ..فارجى من الغرفة..
موزه وأونها زعلانة: أوكية إيي منج أكثر..مع السلامة...
سلامى وتلحق موزه: دقيقة ويا ويهج وين تبين؟؟ والله من الظيجة..
موزه: لا أنا ما إييبنى دهان السير.
سلامى: أوكية ..السمووووووووووووووووحة..
موزه: إنزين يالله زولى بسرعة عشان إنسير..
سلامى: خمس دقايق..
موزه: جو نو مو تارد با
سلامى: لا تيلسين تهذربين بالفرنسي تعرفين ما أعرف شىء من إلى قلتيه....
موزه: ههههههههههه يعنى لا تتأخرين..
سلامى: أونة عاد أعرف فرنسي ويا ويهج..
موزه: بسيرين ولا أكنسل السيره وياج؟؟
سلامى: لا خلاص..
سارت سلامى بسرعة ...ويلس موزه في الصاله الفوقية عشان تتريا سلامى.فدقت على أمها وقالتلها أنها يمكن تسير ويا سلامى ومى ونورة الحديقة إلى عدال بيتهم وبعد ظهرت روح وافقت بس قالتلها ما تتأخر..فدقت حق مى ونورة..وقالتلهن أنهن بسيرن الحديقة فوافقن أنهن بسيرن وياهن ..فقالتلهن لا ينسن إييبن وياهن سارة عشان شمة بسير..وبعد شوي ظهرت سلامى ..
موزه: الله ..شو هالحلاوة كلها؟؟
سلامى وأونها مستحية: صدق والله ؟؟
موزه: خلاص أنا ما بسير ..أنتى بتلتفتين الإنتباه..
سلامى: يالله أونة وأنتى شو ..جب جب ..أآخر من يتكلم أنتى..يوم أنا أونى حلوة أنتى شو..
موزه: الحين أنا حلوة؟؟
سلامى:يوم أنتى مش حلوة عيل منو الحلو؟؟
موزه: بس عاد ..يالله بسرعة عشان منسير الحديقة ..
سلامى: ليش وين منسير؟؟
موزه: الحديقة إلى عدال بيتنا..
سلامى: أنا ما قلت حق أمايا..
موزه: عادي الحين منقولها وأنا تونى قلت حق أمايا وظهرت روحي لين ما وافقت.
سلامى:عاد لو وافقت
موزه: يا لله بسرعة عشان نورة ومى يترينا..
سلامى وهى معصبة: شووووووووووووو؟؟مى تهبى ..ما بسير..
موزه:لا حول الله ..شو بلاج على البنية؟؟
سلامى: أنا ويا هاي ما سايرة..
موزه وتمطها من إيدها: يا لله عاد والله تراج مصختيها..
سلامى: لا صدق ما أريد أسير وياها..
موزه: عن خاطري..
سلامى: بس لو جتلتها لا تلومينى بعدين..أوكية
موزه وتهز راسها: الله يهديج..
نزلن للطابق التحتى لقن أم سلامة..فسلمت عليها سلامة وموزه وقالنلها أنهن بسيرن الحديقة فما طاعت عشان تخاف أنهن إيسيرن بروحن دخل محمد ...فشافهن ميتمعات..
محمد: صباح الخير ويحب راس أمة..وسير سلامى إسلم على أخوها..
أم سلامة: مرحبا ولدية متى وصلت يعلنى ما أخلا منك..؟؟
محمد: من الصبح..
أم سلامة: عيل مارتحت؟؟
محمد: ما ريد أحس شبعان رقاد..ويشوف سلامى تمط كندورة أمها..
محمد: شبلاج سلامى؟؟
أم سلامة: أونة يبن إيسيرن الحديقة رواحن..
سلامى: محمد بس مش رواحنا كل بنات عمى بروحن..
محمد: أمايا خليهن إلى هذيه الحديقة مش من بعدها..
أم سلامى: لا بوية أنا أخاف ..ما فينى على صدعة أبوك.
سلامى: محمد شكلك ما عندك شغلة ..شو رايك تروح ويانا؟؟
محمد وهو مستحى: ههههههه أنا أروح وياكم؟؟
سلامى: هيه شو فيها عيب؟؟
محمد: شو يسيرنى وياكن كلكن بنات..
موزه: عادي شو رايك أقول حق سلطان إيسير وياك؟؟
محمد: ههههههه لا عادي ما مشكلة بسير وياكن بس بسرعة ما منبطى..
سلامى وفرحانة: ياااااااااااااااااااااااااي فديتك يا محمد..
شمة وهى فرحانة: شكرا..سار محمد وشل شمة ..
محمد:يالله بسرعة..
موزه وردت عند أم سلامى: خالتية أمايا تقولكم العشى اليوم عندنا..
أم سلامى:إن شاء الله سلمى عليها..وحفظو عماركم..
سارو يمشون لأن الحديقة مش بعيدة عن بيوتهم..فكان أول شىء محمد وهو شال شمة وبعدين سلامى و موزه وراه يمشن..
موزه: محمد صبر شوي..
محمد:ليش موزه؟؟
موزه: بنات عمى منصور بسيرن ويانا.
محمد: أوكية أنتن دخلن وأنا بترياكن عند الباب بس لا تبطن..
سلامى :لا أنتى موزوه زقريهن أنا بيلس برى ويا محمد..
موزه وهى تمشى بسرعة: أوكية ..ما منتأخر..
محمد ويطالع أختة:ليش ما تريدين إسيرين وياها..
سلامى:لأنك يا أخوي الغزيز ما تعرف بيت عمى مى؟؟
محمد: ليش؟؟شو فيها..
سلامى: خااااااااااااااااااااااااااامة ..أكرها..وايد شايفة عمرها..
محمد: ههههههههه عيب عليج سلامى هاي بنت عمج ..لازم ما تقولين جيه عنها..
سلامى: أوكية اليوم بتكتشفها..
محمد: الله يهديج..
وبعد شوي ين نورة ومى وسارة..ومن شافت شمة سارة ربعت عندها..
مشى محمد جدام وهن وراه..
يلست البنات يسولفن ومى وسلامة كلعادة يتظاربن..ومحمد يظحك عليهن بس ما يخلى حد يحس أنة يظحك عليهن..
وصلن الحديقة سارن سارة وشمة صوب الألعاب يلعبن وسارت وياهن مى عشان تشوفهن لا إييهن شىء وتفتك من حشرة سلامى..ونورة وسلامة وموزه يلسن يتمشن في الحديقة ..أما محمد إشترى جريدة ويلس على واحد من الكراسى ويقى جريدة..الحديقة ما كانت كبيرة بس كانت وايد حلوة ...فيها بحيرة صغيرة وفيها بط...وفيها ألعاب بس مش وايد ..لأن الناس إيون عندها عشان المشى وايد حلوة والشير والورود مرتبيهن بشكل وايد حلو...
في سيارة حمد....
حمد: الحمد لله خلصنا بسرعة........
أم سالم: الله ينطبهم ما خلو شىء ماسو فيه فحوصاتهم..حشة عذبونى...
سعيد: ههههههه لازم....بس الحمد لله ظهرنا بسرعة....
حمد: شو بسرعى الله يخليك من أصبحنا ونحن وياهم...
سعيد: بس أحسن لا خلوها تبات عندهم..
حمد: لا أبوية أنا قايل للدكتور يخلصنا بسرعة..وبعدين الدكتور قال أنة بدق تيلفون يوم بتظهر النتايج..
أم سالم: يا الله بالستر ..يا لله ما يكون شىء عملية...
سعيد: أمايا هي إلا فحوصات ولو لقو شى بتكون عملية بسيطة مش خطيرة..
أم سالم: أنا ما أقهر عمليات ولا أدانيهن...
حمد: إن شاء الله يكون خير...
سعيد: عاد الحين بترد عليج روحج الحين سايرين عند عمى منصور وحمدان حبيب القلب...
حمد: ههههههههه وحليلنا بتودرينا نحن..
أم سالم: حشة يا ولدي أنى ما أروم أودركم...أنتو بعد عيالى..حد يودر عيالة؟؟؟
سعيد: هاه أمايا الحين وين تبين تيلسين بيتنا ولا بيت عمى على؟؟
أم سالم: أريد أيلس في بيت منصور....
حمد: هاه هناك القلب..
أم سالم: تعرفونى أنى ما أحب أيلس في البيت بروحى وعمكم بيلس وياي وبسولف ...ولا أنتو تراكم ما تقومون من الرقاد إلا نص النهار... ولا تيلسون في البيت إلا تحومون..
سعيد: إنزين أمايا ..على راحتج ...بس أنا زعلان...
أم سالم: أفاااااااا عاد أنا بييكم ..ولى يسمع جنة البيت بعيد ..إلا فرت حصاه..
حمد: برايج أمايا حتى لو ما بتين أنا بييج.....
أم سالم: يا مرحبا وتعالى في أي وقت ...
حمد: يا الله وصلنا بيت عمى منصور...
نزلو من السيارة...ودخلو البيت لقو عمهم منصور يالس في الحديقة ويا حرمتة يتغدون...
حمد وسعيد: سلام عليكم....ويسيرون وايهون عمهم..
منصور: وعليكم السلام ..ووايهم ووايه أمة...
منصور: يا مرحبا ..يا مرحبا...قربو ..قربو...
أم نورة: مرحبا بعمتية...شحالج عمتية؟؟شو صحتج؟؟؟
أم سالم: بخير يعلج الخير..شحالج أنت؟؟وشحال البنات؟؟؟
أم نورة: بخير وسهالة...وإلا البنات سارن ويا بنات عمهن صوب الحديقة...
أم سالم: يالله بستر..حد يرغد بناتة بروحن وما حد ساير وياهن؟؟
يلس حمد وسعيد يطالعون بعض ويظحكون...الحين العيوز بتهد عليهم ...هههههههههه
منصور: أمايا تراه ولد عمهن ساير وياهن ...وبعدين مش من بعد الحديقة إلى عدالنا ومش رواحن وبعدين الحين الظهر...
أم سالم: هيه ظيع البنات أنت..
منصور: أمايا عاد نحن ما منحبسهن..عيل هن ليش يايات عشان الحبسة؟؟
أم سالم: (ولى ما يداري وآغف العين صابها****غدا بداويها وسعى في طبوبها)(بيت شعر من قصيدة بنت بن ظاهر)....
منصور: أمايا تراج مكبرة الموضوع..وبعدين وياهن ولد عمهن ...
أم سالم: جيه ولد عمهن ما أحيدة محرمهن..
أم نورة: الحين عمتية بين ما بيتأخرن..إلا نص ساعة..
أم سالم: هالمرة ظهرن ..إلا من اليوم ريلى على ريلهن ..ما عندي بنات يهومن
منصور: والله كيفج أمايا ..سوي إلى تبينة..
أم سالم: ومنو قالى أنى ما بسوي إلى أباه...؟؟؟؟ومنو بيردنى؟؟؟....
أم نورة: على راحتج عمتية...
منصور: وشحالك حمد ...؟؟؟وشحالك سعيد؟؟؟....
حمد وسعيد: بخير يعلك الخير....شحالك أنت عمى...؟؟
منصور:بخير..........إلا ما خبرتونى شو قال الدكتور من صوب يدتكم؟؟
حمد: والله الدكتور قال بيشوف الفحوصات وبعدين بشوف يبالها عملية وإلا بيعطيها حبوب...وما في داعى للعملية...
منصور: الله كريم...
أم سالم: والله يا ولدي ما فينى هبة على العمليات ...أسمنه يوم حد إيبلى طاري العملية أتبريد..
أم نورة: الله تعطيج طولت العمر..إن شاء الله
منصور: إلا ما قلتو شو تبون تتغدون؟؟
سعيد و حمد: مشكور عمى ويزاك الله خير...شبعانين ولا نبى غدا..
منصور: أفااااااااا ما يصير..إلا تتغدون..
حمد: والله عمى ما بردك إلا شبعانين تونا ماكلين وإن شاء الله مرة ثانية..
منصور: باجر غداكم عندي..
سعيد: فالك طيب...
منصور: فالك ما يخيب..
حمد: عاد الحين برخصتكم..شىء في خاطركم؟؟
منصور: سلامت راسكم..
سعيد: أمايا الحين فداعة الرحمن..
أم سالم:فداعة الرحمن ..عاد لا تقطعونى..
حمد: أفااااااااااا نحن منقطعج..من يقول..إلا كل يوم منيج..
وسار حمد وسعيد بيت حمد..بس لقوه فيه عمال..إستغلاب حمد شو مستوي في البيت؟؟
سعيد: حمد أشوف عمال عندك شو مستوى؟؟
حمد: شدرانى علمى علمك؟؟
سعيد: ليش ما حد قالك شىء؟؟
حمد: لا ..أنا بسير أشوف و بيي..
سعيد: أنا بترياك في السيارة..وسار سعيد وفج السدة السيارة بيشوف الأشرطة الموجودة...لقى أشرطة ميحد وبروغة...شل شريط ميحد...ويوم شغلة يت غنية...(أحبك يا نظر عينى غناتى..وأحب الأرض إلى تمشى عليها..وأحبك أكثر من حياتى ..وأسوم الروح لأجلك وأشتريها...معى ذكراك لو ..)يااااااااااااااااالله فديتها...عنبوه أيي ولا ألقاها؟؟؟ ...وبعد شوي يه حمد وهو مفول...
حمد:شو هالمصخرة؟؟؟
سعيد: خير شعندك؟؟؟
حمد: والله سخافة أونة أنا قلتلهم أنى أريد أسوي صيانة للبيت...
سعيد:والله ..إنزين يمكن أنت قلتلهم بس ناسي..
حمد: الله يخليك وين قلتلهم ..أنا ما أحيد قايلهم...
سعيد: أووووووووووه صح مرة أذكر عمى يقول أنة يريد يسوى صيانة للبيت لأنة من سنتين ما مسوي..
حمد وخلاص فول من الغيض: الله يهديك يا أبوية عنبوه ما يدري أنى بيي في البيت..؟؟؟
سعيد: لأنك يا الذكري قلت أنك بسير لندن ..ما بتى في هذا البيت..
حمد ويظربة على كتفة: ترانى كنت بسير في لندن إلا كلة منك يا الذكي...حمد تعال عندنا ..بتكون رحلة حلوة..
سعيد: إنزين مش منك منى..وبعدين بذمتك الرحلة مش حلوة؟؟
حمد: دخيل ربك أي حلوة؟؟؟والله أنا أخس رحلة في حياتى وأنى أعض إصبوع الندم أنى سرت وياكم...الله يغربل هالشغلة ..الحين وين بروح؟؟
سعيد:حرام عليك...إنزين شو إستوى بيتنا وبيتك واحد تعال عندنا...وبعدين كم بيلسون لين ما يخلصون؟؟؟
حمد: يومين...
سعيد: عنبوه إلا يومين تعال عندنا..
حمد: لا ما فينى أغثكم ..برد لندن..
سعيد: ورفجت بوخليفة أنك ما ترد لندن..وإتى بييتنا
حمد: ليش؟؟؟؟ أنا ما أحب أيلس عند حد وبعدين إلى يومين وبرد..
سعيد: عنبوه أقولك رفجت بو خلفة وتقولى ما تحب تيلس؟؟
حمد: دخيلك إلى فينى كافينى...
سعيد: والله عيل ما بسير لندن وبتى عندنا في بيتنا..والبيت كبير ولا حد فيه..
حمد:بفكر..
سعيد: ما شىء بتفكر..الحين يالله منروح..ودق تيلفون عند حمد..
حمدان: مرحبا ملايين ولا يسدهم..
حمد: مرحبا الساع...
حمدان:شحالك؟؟وشخبارك؟؟
حمد: بخير يعلك الخي..إلا وين دارك؟؟؟
حمدان:داري في دارك...
حمد:والله متى يت؟؟
حمدان:الصبح وصلنا...
حمد: وليش ما تقول؟؟
حمدان: يالله تعال مر البيت.بيلس وياك...
حمد: الحين ياي دقيقتين..
حمدان: أترياك....
حمد: أوكية..........وسارو بيت عمهم سالم..عند حمدان..لقو حمدان واقف عند الباب يترياه...نزل حمد وسعيد...
حمدان: وسعيد وياك؟؟مرحبا الساع..وتوايه وياهم..
سعيد: شحالك حمدان وشحال محمد..؟؟؟
حمدان: بخير يسرك الحال..
سعيد: عيل متى وصلتو..؟؟
حمدان: الصبح واصلين..قربو قربو ووداهم الغرفة الزجاجية...
يلس حمد وسعيد وسار حمدان داخل يقول حق البشكارة إتيب قهوة ...
حمد: حلوة يلستهم..
سعيد:صدق والله حلوة؟؟؟أحلى شىء فيها أنها كلها زجاجية والورد دور داير عليها...
حمد لفت إنتباه لدفتر فوق الطاولة كان شكلة وايد حلو....سار وفجة...فما لقى شىء فيه فاضي...فيوم كان بسكرة شاف ورقة شىء مكتوب فيها وفيها بعد رسمة ورد..يلس يقراها.. ويلس يفكر منو إلى كاتب هالقصيد...فشل القلم وكتب قصيدة وكتب جملة وياه ...وردة مكانة....وبعد شوي يه حمدان ويلسو يسولفون .....
في الحديقة..
شاف محمد الساعة...
محمد: يالله بنات بسكن منروح...
سلامى: محمد شو بعد..دخيلك..
محمد: سلامى بسكن...بطينة ...
نورة: صدقة يالله منروح....
موزه:بسير أزقر شمه وسارة ومى...
سلامى:أوكية منترياكن..وبعد شوي يت مى وسارة...
محمد: مى وين موزه وشمة؟؟
مى: شمة ما طاعت إتى ويانا يالسة تصيح وموزه ما رايمتلها..
سلامى:أنا بسير أشوفها..
محمد: لا أنتى يلسى هنيه أنا بسير أيبها..
وسار محمد عند موزه ولقاها متلعوزه ويا شمة...
محمد :شو بلاج حبيبى ليش ما تريدين إسيرين؟؟
موزه: تبا تشل البطة وياها...
محمد:هههههههه ..ويلس عدال شمة وشلها وخلاها في ثبانة .وموزه واقفة عدالهم...
محمدويمسح الدموع شمة:.سمعى حبيبى ليش حليلها تبين إتشلينها؟؟؟بعدين يوم بتشلينها بصيح عشان تبى ماماتها وبابانها...الحين تبين أنتى تروحين عن ماماتج وباباتج؟؟
شمة : لا ما أريد..
محمد:شفتى حت هيه حليلها بعدين بصيح يوم بتشلينها عن ماماتها...حرام حليلها..
شمة بدت تسكت:.............
محمد:شمة شو رايج كل يوم بشلج الحديقة عشان تشوفين البطة؟؟
شمة وهي مبتسمة: صدق بتشلنى؟؟
محمد: هيه كل يوم ..ومتى ما تبين إيسيرين قوليلى وأنا بشلج...
شمة: خلاص....
محمد:يالله عيل تأخرنا....وشل شمة ...وسارت وياهم موزه..الله مطيبة هالريال ومحلات أسلوبة...وتذكرت حمد يوم كان يلاعب شمة...يسولف وياها..سبحان الله نفس أسلوب محمد...ووصلو عند سلامة ونورة..
محمد: يالله منروح البيت...وطول الدرب محمد يالس يلاعب شمة ويسولف وياها ..ووصل نورة ومى وسارة بيتهم..وسارو يوصلون موزه وأختها بيتهم..بس شافو بورش جدام باب قوم موزه..
سلامى: موزوه منو ياي عندكم؟؟؟
موزه: شدرانى؟؟؟ما أعرف؟؟
محمد: هاي سيارة حمد ولد عمى...أكيد يو من لندن ويا بو أمايا شيخة...
من طري محمد حمد حست موزه بشعور غريب... ما عدا أنها ما تعرف حمد..... ولا يوم شافتة ومسكت سلامى إيد موزه..
سلامى بصوت واطى:الحين براويج حمد ولد عمي..
موزه:صدق والله..خاطري أشوفة..يالله أريد أشوفة..صح أحس قلبي يدق بقو بس أريد أشوفة..
سلامى: يالله تجهزي...
محمد: دخل قبلهن البيت..وافهم يالسن في الغرفة زجاجية..فسار عندهم...وكان شال شمة وياه ووراه موزه وسلامة...وموزه موخية راسها تحت وهى تمشى....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:18 am

وكتبت تحت لإنسان غالى على قلبي..ليش كتبت جيه ما تعرف..بس جيه كتبت ويلست ترسم في الورقه نفسها إلى كتبت فيها الشعر ورود..بس لونتهن بالرصاص..وبتسمت وسكرت الدفتر..ويلست تغنى غنية ميحد حمد..(عرفتك قبل لتعرف عليك..رسمتك في خيالى حلم غالى..قبل عينى تشوفك ولتقيك..أحبك يا خيال في خيالى..أنا شفتك وشفت الحب فيك..كن إلى مضى لى ما مضالى)..وبعد شوي يت أختها شموه..
موزه: هلا حبيبى ...صباح الخير..
شمة وتفرك عيونها: صباح النور..
موزه: هاه حبيبى ..ليش ما تسبحتى؟؟
شمة: الله الجو وايد حلو..
موزه: هههههه حبيبى كان ياي مطر..
شمة وتفج عيونها: والله ..حرام ما شفتة..
موزه: إلى يسمعج جنج أول مرة تشوفين مطر..وشلت أختها داخل ..عشان تخلى ميري تسبحا ..
موزه: ميري..ميري..
ميري:يس مام..
موزه: شلى شمة وسبحيها..وريقيها..
ميري: أوكية مام..
شمة: موزوه تعالى أنتى ولبسينى أريد ألبس مثلج..
موزه: أوكية ..ميري يوم تسبحينها وتخلصين قوليى..
ميري: أوكية مام..وشلت ميري شمة وودتها فوق عشان تسبحها..وظهرت أمها من المطبخ
سارت موزه صوب أمها وتحبها على راسها..
موزه: صباح الخير لأحلى أم في الدنيا..وتلوي عليها.
أم موزه: صباح النور..عنبوه أنتى من متى ناشه؟؟
موزه وطالع ساعتها: أممممممم من تقريبا 3 ساعات..
أم موزه: عنبوه شو إسوين من وقت قايمة؟؟
موزه: أمايا والله مليت من الرقاد قلت بظهر شوي برى..
أم موزه وهي تيلس على الكراسى :عنبوه بتمرضين من غبشة قايمة..
موزه وتنسدح على الكرسي: يا الله يا أمايا عاد إلى يسمع جنى ظهرت برى طول الوقت إلا في البيت..
أم موزه: تريقتى؟؟
موزه: هيه أمايا تريقت من زمان..
أم موزه:قامت أختج؟؟
موزه: هيه قامت وتوها شلتها ميري عشان تسبحها..إلا أمايا ما قتلج..
أم موزه: شو ؟؟
موزه: أمايا حمدان وصل اليوم الصبح..
أم موزه :يعلنى ما أخلى منة...عيل ما بطى
موزه: يوم تريقت وظهرت لقيتة في الصاله..بس ما سألة ليش ما بطى لأنة قال بيي باجر مش اليوم..
أم موزه: يمكن خلص شغلة بسرعة..ورد..عيل وينة الحين؟؟
موزه:سار يرقد..وتزقر ميري على موزه...
موزه: أمايا بسير ألبس شموه ...
أم موزه: برايج عيل سيري لبسيها..أنا بسير أشوف أم وديع شو سوت ريوق..
سارت موزه عند أختها..
موزه وتوايج على شموه: هاه شموه شو تبين تلبسين؟؟
شموه وهو متلحفة بالفوطة: أريد ألبس مثلج..
موزه: أوكية..يالله تعالى بسرعة عشان نسير عند سلامى..
شمة: ونسير عند سارة..
موزه: ههههههه أوكية..ولبستها مثلها عنابي بس بنطلون أسود وطاقية شتوي عنابيه وجوتى عنابي..وخلتلها دهن عود..ونزلن تحت...لقت أمها في الصالة..
موزه: أمايا أنا بسير ويا شموه عند سلامى..
أم موزه: برايكن سيرن بس لاتبطن...وسلمى عليهم وقوليلهم العشى علينا..
موزه: إن شاء الله..سارت موزه فوق ولبست عباتها وشيلتها طقم فيهن تطريز عنابي بسيط على طرف إيد العباه وطرف الشيلة..وسارت هيه وموزه عند سلامى ..وبيت سلامى ملاصق بيت موزه بينهم يدار بس..وبعد بيت عمهن منصور ..بس بيت عمهن على إللى هو بيت حمد أبعد شوي عن بيتهم ويبعد ببيتين عن بيت عمهن منصور...دخلت موزه البيت..ودقت الجرس ماحد فتح الباب معقوله لين الحين راقدين؟؟ فدقت مرة ثانية ..ففتح الباب محمد أخو سلامى العود.كان واصل ويا حمدان لأنهم هم ما سارو وياهم تأخرو لأن كان عندهم شغل..فيوم فتح الباب هي ما عرفته ..إستحت منة قالت يمكن هو واحد من إخوان سلامى بس ما تعرف منو..
هو بعد ما عرفها وإستغرب منو هاي بس شكلها من الإمارات لابسة عباه وشكلها يخبل وتخبل شويه عليها يلس مبهت فيها..
موزه: السموحة على المغثة..
محمد ياويلى على رمستها: لا عادي..إلا ما عرفت الشيخة منو؟
موزه وإبتسامة على ويها ومنزلة راسها: أنا بنت عمك سالم...موزه..
محمد الحين عمى سالم عندة بنت بهالحلاه: هلا والله ببنت عمى..قربي..قربي..
موزه دخلت البيت بس ما حد كان فيه يلست ساكتة..
محمد: قربي يلسى ليش واقفة؟؟
موزه: لا عادي..
محمد شاف شموه: إلا منو هاي الحلوة؟
شموه: أنا شمة على محمد ال....ي
محمد: والنعم بشمة...شحالج شمة؟؟
شمة: بخير...شحالك أنت؟؟
محمد: بخير يعلج الخير ويبوسها على خدها..
موزه الله علية شكلة وايد طيب: إلا أقولك الشيخ وين عيل سلامة؟؟؟
محمد: ممكن تزقرينى محمد.. أنا محمد أكبر واحد ..يعنى البجر..
موزه: السموحة بس أنا ما عرفتك..
محمد: مسموحة..حتى أنا ما عرفتج..
موزه يا لله الحين أكيد يبا يسير مكان وأنا مأخرتنة: محمد شكلك بتظهر..برايك روح أنا بروح عند سلامة..
محمد: لا أنا كنت بسير عند عمى منصور ..بس بعد شوي لأن العرب من التعب ما حد قام من رقادة..
موزه وإبتسمامة على ويها: شكلهم جيه..حتى عندنا ما حد قام..
محمد الله على هاي الإبتسامة شو هالصبح يا لله محلاتها تراها ذوبتنى بإبتساماتها: إلا موزه السموحة ما يبتلج شىء..شو تبين ؟؟؟ولا شو رايج تتريقين وياي؟؟
موزه: لا مشكور أنا ماكلة ..
محمد: على راحتج الحين بروح شىء في خاطرج؟؟
موزه: سلامة راسك..
محمد: سيري عند سلامى ..وقوميها بسها من الرقاد..
موزه وهى تبتسم: أوكية..
سار محمد عند عمة منصور ..وسارت موزه عند سلامى..دقت الباب ..ما ردت عليها سلامة فدخلت الباب..لقت الغرفة مظلمة مبندة الليتات سارت وشغلت الأبجورة ..
موزه: سلامى...سلامى..
سلامى والرقاد في صوتها: هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا شعندج؟؟
موزه: بس عاد سلامى ...والله ترانى مليت قومى.
سلامى: وين تبين إسيرين الحين من غبشة؟؟
موزه وتمط اللحاف عن ويها: وين غبشة إلا قولى الظهر...
سلامى وتمط اللحاف من موزه: أوكية ..شو يعنى ؟؟والله تعبانة مالى خاطر أقوم أريد أرقد.
موزه وقامت عنها: برايج بس توه سلطان قالى أنة بيودينى الحديقة ..وأنا قلت أنى بشلج وياي..بس مش منج من إلى يفكر فيج..وأونها بتظهر من الغرفة..
سلامى وتنقز من الشبرية: هااااااااااا سلطان ..خمس دقايق والحين بخلص..
موزه: ههههههههههه ..أي سلطان كنت أمزح وياج..
سلامى وتفرها بالمخدة: والله أنج سبالة ...خااااااااامة ..فارجى من الغرفة..
موزه وأونها زعلانة: أوكية إيي منج أكثر..مع السلامة...
سلامى وتلحق موزه: دقيقة ويا ويهج وين تبين؟؟ والله من الظيجة..
موزه: لا أنا ما إييبنى دهان السير.
سلامى: أوكية ..السمووووووووووووووووحة..
موزه: إنزين يالله زولى بسرعة عشان إنسير..
سلامى: خمس دقايق..
موزه: جو نو مو تارد با
سلامى: لا تيلسين تهذربين بالفرنسي تعرفين ما أعرف شىء من إلى قلتيه....
موزه: ههههههههههه يعنى لا تتأخرين..
سلامى: أونة عاد أعرف فرنسي ويا ويهج..
موزه: بسيرين ولا أكنسل السيره وياج؟؟
سلامى: لا خلاص..
سارت سلامى بسرعة ...ويلس موزه في الصاله الفوقية عشان تتريا سلامى.فدقت على أمها وقالتلها أنها يمكن تسير ويا سلامى ومى ونورة الحديقة إلى عدال بيتهم وبعد ظهرت روح وافقت بس قالتلها ما تتأخر..فدقت حق مى ونورة..وقالتلهن أنهن بسيرن الحديقة فوافقن أنهن بسيرن وياهن ..فقالتلهن لا ينسن إييبن وياهن سارة عشان شمة بسير..وبعد شوي ظهرت سلامى ..
موزه: الله ..شو هالحلاوة كلها؟؟
سلامى وأونها مستحية: صدق والله ؟؟
موزه: خلاص أنا ما بسير ..أنتى بتلتفتين الإنتباه..
سلامى: يالله أونة وأنتى شو ..جب جب ..أآخر من يتكلم أنتى..يوم أنا أونى حلوة أنتى شو..
موزه: الحين أنا حلوة؟؟
سلامى:يوم أنتى مش حلوة عيل منو الحلو؟؟
موزه: بس عاد ..يالله بسرعة عشان منسير الحديقة ..
سلامى: ليش وين منسير؟؟
موزه: الحديقة إلى عدال بيتنا..
سلامى: أنا ما قلت حق أمايا..
موزه: عادي الحين منقولها وأنا تونى قلت حق أمايا وظهرت روحي لين ما وافقت.
سلامى:عاد لو وافقت
موزه: يا لله بسرعة عشان نورة ومى يترينا..
سلامى وهى معصبة: شووووووووووووو؟؟مى تهبى ..ما بسير..
موزه:لا حول الله ..شو بلاج على البنية؟؟
سلامى: أنا ويا هاي ما سايرة..
موزه وتمطها من إيدها: يا لله عاد والله تراج مصختيها..
سلامى: لا صدق ما أريد أسير وياها..
موزه: عن خاطري..
سلامى: بس لو جتلتها لا تلومينى بعدين..أوكية
موزه وتهز راسها: الله يهديج..
نزلن للطابق التحتى لقن أم سلامة..فسلمت عليها سلامة وموزه وقالنلها أنهن بسيرن الحديقة فما طاعت عشان تخاف أنهن إيسيرن بروحن دخل محمد ...فشافهن ميتمعات..
محمد: صباح الخير ويحب راس أمة..وسير سلامى إسلم على أخوها..
أم سلامة: مرحبا ولدية متى وصلت يعلنى ما أخلا منك..؟؟
محمد: من الصبح..
أم سلامة: عيل مارتحت؟؟
محمد: ما ريد أحس شبعان رقاد..ويشوف سلامى تمط كندورة أمها..
محمد: شبلاج سلامى؟؟
أم سلامة: أونة يبن إيسيرن الحديقة رواحن..
سلامى: محمد بس مش رواحنا كل بنات عمى بروحن..
محمد: أمايا خليهن إلى هذيه الحديقة مش من بعدها..
أم سلامى: لا بوية أنا أخاف ..ما فينى على صدعة أبوك.
سلامى: محمد شكلك ما عندك شغلة ..شو رايك تروح ويانا؟؟
محمد وهو مستحى: ههههههه أنا أروح وياكم؟؟
سلامى: هيه شو فيها عيب؟؟
محمد: شو يسيرنى وياكن كلكن بنات..
موزه: عادي شو رايك أقول حق سلطان إيسير وياك؟؟
محمد: ههههههه لا عادي ما مشكلة بسير وياكن بس بسرعة ما منبطى..
سلامى وفرحانة: ياااااااااااااااااااااااااي فديتك يا محمد..
شمة وهى فرحانة: شكرا..سار محمد وشل شمة ..
محمد:يالله بسرعة..
موزه وردت عند أم سلامى: خالتية أمايا تقولكم العشى اليوم عندنا..
أم سلامى:إن شاء الله سلمى عليها..وحفظو عماركم..
سارو يمشون لأن الحديقة مش بعيدة عن بيوتهم..فكان أول شىء محمد وهو شال شمة وبعدين سلامى و موزه وراه يمشن..
موزه: محمد صبر شوي..
محمد:ليش موزه؟؟
موزه: بنات عمى منصور بسيرن ويانا.
محمد: أوكية أنتن دخلن وأنا بترياكن عند الباب بس لا تبطن..
سلامى :لا أنتى موزوه زقريهن أنا بيلس برى ويا محمد..
موزه وهى تمشى بسرعة: أوكية ..ما منتأخر..
محمد ويطالع أختة:ليش ما تريدين إسيرين وياها..
سلامى:لأنك يا أخوي الغزيز ما تعرف بيت عمى مى؟؟
محمد: ليش؟؟شو فيها..
سلامى: خااااااااااااااااااااااااااامة ..أكرها..وايد شايفة عمرها..
محمد: ههههههههه عيب عليج سلامى هاي بنت عمج ..لازم ما تقولين جيه عنها..
سلامى: أوكية اليوم بتكتشفها..
محمد: الله يهديج..
وبعد شوي ين نورة ومى وسارة..ومن شافت شمة سارة ربعت عندها..
مشى محمد جدام وهن وراه..
يلست البنات يسولفن ومى وسلامة كلعادة يتظاربن..ومحمد يظحك عليهن بس ما يخلى حد يحس أنة يظحك عليهن..
وصلن الحديقة سارن سارة وشمة صوب الألعاب يلعبن وسارت وياهن مى عشان تشوفهن لا إييهن شىء وتفتك من حشرة سلامى..ونورة وسلامة وموزه يلسن يتمشن في الحديقة ..أما محمد إشترى جريدة ويلس على واحد من الكراسى ويقى جريدة..الحديقة ما كانت كبيرة بس كانت وايد حلوة ...فيها بحيرة صغيرة وفيها بط...وفيها ألعاب بس مش وايد ..لأن الناس إيون عندها عشان المشى وايد حلوة والشير والورود مرتبيهن بشكل وايد حلو...
في سيارة حمد....
حمد: الحمد لله خلصنا بسرعة........
أم سالم: الله ينطبهم ما خلو شىء ماسو فيه فحوصاتهم..حشة عذبونى...
سعيد: ههههههه لازم....بس الحمد لله ظهرنا بسرعة....
حمد: شو بسرعى الله يخليك من أصبحنا ونحن وياهم...
سعيد: بس أحسن لا خلوها تبات عندهم..
حمد: لا أبوية أنا قايل للدكتور يخلصنا بسرعة..وبعدين الدكتور قال أنة بدق تيلفون يوم بتظهر النتايج..
أم سالم: يا الله بالستر ..يا لله ما يكون شىء عملية...
سعيد: أمايا هي إلا فحوصات ولو لقو شى بتكون عملية بسيطة مش خطيرة..
أم سالم: أنا ما أقهر عمليات ولا أدانيهن...
حمد: إن شاء الله يكون خير...
سعيد: عاد الحين بترد عليج روحج الحين سايرين عند عمى منصور وحمدان حبيب القلب...
حمد: ههههههههه وحليلنا بتودرينا نحن..
أم سالم: حشة يا ولدي أنى ما أروم أودركم...أنتو بعد عيالى..حد يودر عيالة؟؟؟
سعيد: هاه أمايا الحين وين تبين تيلسين بيتنا ولا بيت عمى على؟؟
أم سالم: أريد أيلس في بيت منصور....
حمد: هاه هناك القلب..
أم سالم: تعرفونى أنى ما أحب أيلس في البيت بروحى وعمكم بيلس وياي وبسولف ...ولا أنتو تراكم ما تقومون من الرقاد إلا نص النهار... ولا تيلسون في البيت إلا تحومون..
سعيد: إنزين أمايا ..على راحتج ...بس أنا زعلان...
أم سالم: أفاااااااا عاد أنا بييكم ..ولى يسمع جنة البيت بعيد ..إلا فرت حصاه..
حمد: برايج أمايا حتى لو ما بتين أنا بييج.....
أم سالم: يا مرحبا وتعالى في أي وقت ...
حمد: يا الله وصلنا بيت عمى منصور...
نزلو من السيارة...ودخلو البيت لقو عمهم منصور يالس في الحديقة ويا حرمتة يتغدون...
حمد وسعيد: سلام عليكم....ويسيرون وايهون عمهم..
منصور: وعليكم السلام ..ووايهم ووايه أمة...
منصور: يا مرحبا ..يا مرحبا...قربو ..قربو...
أم نورة: مرحبا بعمتية...شحالج عمتية؟؟شو صحتج؟؟؟
أم سالم: بخير يعلج الخير..شحالج أنت؟؟وشحال البنات؟؟؟
أم نورة: بخير وسهالة...وإلا البنات سارن ويا بنات عمهن صوب الحديقة...
أم سالم: يالله بستر..حد يرغد بناتة بروحن وما حد ساير وياهن؟؟
يلس حمد وسعيد يطالعون بعض ويظحكون...الحين العيوز بتهد عليهم ...هههههههههه
منصور: أمايا تراه ولد عمهن ساير وياهن ...وبعدين مش من بعد الحديقة إلى عدالنا ومش رواحن وبعدين الحين الظهر...
أم سالم: هيه ظيع البنات أنت..
منصور: أمايا عاد نحن ما منحبسهن..عيل هن ليش يايات عشان الحبسة؟؟
أم سالم: (ولى ما يداري وآغف العين صابها****غدا بداويها وسعى في طبوبها)(بيت شعر من قصيدة بنت بن ظاهر)....
منصور: أمايا تراج مكبرة الموضوع..وبعدين وياهن ولد عمهن ...
أم سالم: جيه ولد عمهن ما أحيدة محرمهن..
أم نورة: الحين عمتية بين ما بيتأخرن..إلا نص ساعة..
أم سالم: هالمرة ظهرن ..إلا من اليوم ريلى على ريلهن ..ما عندي بنات يهومن
منصور: والله كيفج أمايا ..سوي إلى تبينة..
أم سالم: ومنو قالى أنى ما بسوي إلى أباه...؟؟؟؟ومنو بيردنى؟؟؟....
أم نورة: على راحتج عمتية...
منصور: وشحالك حمد ...؟؟؟وشحالك سعيد؟؟؟....
حمد وسعيد: بخير يعلك الخير....شحالك أنت عمى...؟؟
منصور:بخير..........إلا ما خبرتونى شو قال الدكتور من صوب يدتكم؟؟
حمد: والله الدكتور قال بيشوف الفحوصات وبعدين بشوف يبالها عملية وإلا بيعطيها حبوب...وما في داعى للعملية...
منصور: الله كريم...
أم سالم: والله يا ولدي ما فينى هبة على العمليات ...أسمنه يوم حد إيبلى طاري العملية أتبريد..
أم نورة: الله تعطيج طولت العمر..إن شاء الله
منصور: إلا ما قلتو شو تبون تتغدون؟؟
سعيد و حمد: مشكور عمى ويزاك الله خير...شبعانين ولا نبى غدا..
منصور: أفااااااااا ما يصير..إلا تتغدون..
حمد: والله عمى ما بردك إلا شبعانين تونا ماكلين وإن شاء الله مرة ثانية..
منصور: باجر غداكم عندي..
سعيد: فالك طيب...
منصور: فالك ما يخيب..
حمد: عاد الحين برخصتكم..شىء في خاطركم؟؟
منصور: سلامت راسكم..
سعيد: أمايا الحين فداعة الرحمن..
أم سالم:فداعة الرحمن ..عاد لا تقطعونى..
حمد: أفااااااااااا نحن منقطعج..من يقول..إلا كل يوم منيج..
وسار حمد وسعيد بيت حمد..بس لقوه فيه عمال..إستغلاب حمد شو مستوي في البيت؟؟
سعيد: حمد أشوف عمال عندك شو مستوى؟؟
حمد: شدرانى علمى علمك؟؟
سعيد: ليش ما حد قالك شىء؟؟
حمد: لا ..أنا بسير أشوف و بيي..
سعيد: أنا بترياك في السيارة..وسار سعيد وفج السدة السيارة بيشوف الأشرطة الموجودة...لقى أشرطة ميحد وبروغة...شل شريط ميحد...ويوم شغلة يت غنية...(أحبك يا نظر عينى غناتى..وأحب الأرض إلى تمشى عليها..وأحبك أكثر من حياتى ..وأسوم الروح لأجلك وأشتريها...معى ذكراك لو ..)يااااااااااااااااالله فديتها...عنبوه أيي ولا ألقاها؟؟؟ ...وبعد شوي يه حمد وهو مفول...
حمد:شو هالمصخرة؟؟؟
سعيد: خير شعندك؟؟؟
حمد: والله سخافة أونة أنا قلتلهم أنى أريد أسوي صيانة للبيت...
سعيد:والله ..إنزين يمكن أنت قلتلهم بس ناسي..
حمد: الله يخليك وين قلتلهم ..أنا ما أحيد قايلهم...
سعيد: أووووووووووه صح مرة أذكر عمى يقول أنة يريد يسوى صيانة للبيت لأنة من سنتين ما مسوي..
حمد وخلاص فول من الغيض: الله يهديك يا أبوية عنبوه ما يدري أنى بيي في البيت..؟؟؟
سعيد: لأنك يا الذكري قلت أنك بسير لندن ..ما بتى في هذا البيت..
حمد ويظربة على كتفة: ترانى كنت بسير في لندن إلا كلة منك يا الذكي...حمد تعال عندنا ..بتكون رحلة حلوة..
سعيد: إنزين مش منك منى..وبعدين بذمتك الرحلة مش حلوة؟؟
حمد: دخيل ربك أي حلوة؟؟؟والله أنا أخس رحلة في حياتى وأنى أعض إصبوع الندم أنى سرت وياكم...الله يغربل هالشغلة ..الحين وين بروح؟؟
سعيد:حرام عليك...إنزين شو إستوى بيتنا وبيتك واحد تعال عندنا...وبعدين كم بيلسون لين ما يخلصون؟؟؟
حمد: يومين...
سعيد: عنبوه إلا يومين تعال عندنا..
حمد: لا ما فينى أغثكم ..برد لندن..
سعيد: ورفجت بوخليفة أنك ما ترد لندن..وإتى بييتنا
حمد: ليش؟؟؟؟ أنا ما أحب أيلس عند حد وبعدين إلى يومين وبرد..
سعيد: عنبوه أقولك رفجت بو خلفة وتقولى ما تحب تيلس؟؟
حمد: دخيلك إلى فينى كافينى...
سعيد: والله عيل ما بسير لندن وبتى عندنا في بيتنا..والبيت كبير ولا حد فيه..
حمد:بفكر..
سعيد: ما شىء بتفكر..الحين يالله منروح..ودق تيلفون عند حمد..
حمدان: مرحبا ملايين ولا يسدهم..
حمد: مرحبا الساع...
حمدان:شحالك؟؟وشخبارك؟؟
حمد: بخير يعلك الخي..إلا وين دارك؟؟؟
حمدان:داري في دارك...
حمد:والله متى يت؟؟
حمدان:الصبح وصلنا...
حمد: وليش ما تقول؟؟
حمدان: يالله تعال مر البيت.بيلس وياك...
حمد: الحين ياي دقيقتين..
حمدان: أترياك....
حمد: أوكية..........وسارو بيت عمهم سالم..عند حمدان..لقو حمدان واقف عند الباب يترياه...نزل حمد وسعيد...
حمدان: وسعيد وياك؟؟مرحبا الساع..وتوايه وياهم..
سعيد: شحالك حمدان وشحال محمد..؟؟؟
حمدان: بخير يسرك الحال..
سعيد: عيل متى وصلتو..؟؟
حمدان: الصبح واصلين..قربو قربو ووداهم الغرفة الزجاجية...
يلس حمد وسعيد وسار حمدان داخل يقول حق البشكارة إتيب قهوة ...
حمد: حلوة يلستهم..
سعيد:صدق والله حلوة؟؟؟أحلى شىء فيها أنها كلها زجاجية والورد دور داير عليها...
حمد لفت إنتباه لدفتر فوق الطاولة كان شكلة وايد حلو....سار وفجة...فما لقى شىء فيه فاضي...فيوم كان بسكرة شاف ورقة شىء مكتوب فيها وفيها بعد رسمة ورد..يلس يقراها.. ويلس يفكر منو إلى كاتب هالقصيد...فشل القلم وكتب قصيدة وكتب جملة وياه ...وردة مكانة....وبعد شوي يه حمدان ويلسو يسولفون .....
في الحديقة..
شاف محمد الساعة...
محمد: يالله بنات بسكن منروح...
سلامى: محمد شو بعد..دخيلك..
محمد: سلامى بسكن...بطينة ...
نورة: صدقة يالله منروح....
موزه:بسير أزقر شمه وسارة ومى...
سلامى:أوكية منترياكن..وبعد شوي يت مى وسارة...
محمد: مى وين موزه وشمة؟؟
مى: شمة ما طاعت إتى ويانا يالسة تصيح وموزه ما رايمتلها..
سلامى:أنا بسير أشوفها..
محمد: لا أنتى يلسى هنيه أنا بسير أيبها..
وسار محمد عند موزه ولقاها متلعوزه ويا شمة...
محمد :شو بلاج حبيبى ليش ما تريدين إسيرين؟؟
موزه: تبا تشل البطة وياها...
محمد:هههههههه ..ويلس عدال شمة وشلها وخلاها في ثبانة .وموزه واقفة عدالهم...
محمدويمسح الدموع شمة:.سمعى حبيبى ليش حليلها تبين إتشلينها؟؟؟بعدين يوم بتشلينها بصيح عشان تبى ماماتها وبابانها...الحين تبين أنتى تروحين عن ماماتج وباباتج؟؟
شمة : لا ما أريد..
محمد:شفتى حت هيه حليلها بعدين بصيح يوم بتشلينها عن ماماتها...حرام حليلها..
شمة بدت تسكت:.............
محمد:شمة شو رايج كل يوم بشلج الحديقة عشان تشوفين البطة؟؟
شمة وهي مبتسمة: صدق بتشلنى؟؟
محمد: هيه كل يوم ..ومتى ما تبين إيسيرين قوليلى وأنا بشلج...
شمة: خلاص....
محمد:يالله عيل تأخرنا....وشل شمة ...وسارت وياهم موزه..الله مطيبة هالريال ومحلات أسلوبة...وتذكرت حمد يوم كان يلاعب شمة...يسولف وياها..سبحان الله نفس أسلوب محمد...ووصلو عند سلامة ونورة..
محمد: يالله منروح البيت...وطول الدرب محمد يالس يلاعب شمة ويسولف وياها ..ووصل نورة ومى وسارة بيتهم..وسارو يوصلون موزه وأختها بيتهم..بس شافو بورش جدام باب قوم موزه..
سلامى: موزوه منو ياي عندكم؟؟؟
موزه: شدرانى؟؟؟ما أعرف؟؟
محمد: هاي سيارة حمد ولد عمى...أكيد يو من لندن ويا بو أمايا شيخة...
من طري محمد حمد حست موزه بشعور غريب... ما عدا أنها ما تعرف حمد..... ولا يوم شافتة ومسكت سلامى إيد موزه..
سلامى بصوت واطى:الحين براويج حمد ولد عمي..
موزه:صدق والله..خاطري أشوفة..يالله أريد أشوفة..صح أحس قلبي يدق بقو بس أريد أشوفة..
سلامى: يالله تجهزي...
محمد: دخل قبلهن البيت..وافهم يالسن في الغرفة زجاجية..فسار عندهم...وكان شال شمة وياه ووراه موزه وسلامة...وموزه موخية راسها تحت وهى تمشى....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:19 am


سلامى: موزوه منو ياي عندكم؟؟؟
موزه: شدرانى؟؟؟ما أعرف؟؟
محمد: هاي سيارة حمد ولد عمى...أكيد يو من لندن ويا بو أمايا شيخة...
من طري محمد حمد حست موزه بشعور غريب.. ما عدا أنها ما تعرف حمد.. ولا يوم شافتة ومسكت سلامى إيد موزه..
سلامى بصوت واطى:الحين براويج حمد ولد عمي..
موزه:صدق والله..خاطري أشوفة..يالله أريد أشوفة..صح أحس قلبي يدق بقو بس أريد أشوفة..
سلامى: يالله تجهزي...
محمد: دخل قبلهن البيت..وشافهم يالسين في الغرفة زجاجية..فسار عندهم...وكان شال شمة وياه ووراه موزه وسلامة...وموزه موخية راسها تحت وهى تمشى....
محمد: مرحبا الساع شحالكم؟؟؟ووايهم..
سلطان:مرحبا ملايين ولايدسهم..الحمد لله على السلامة...
محمد:الله يسلمك..
سلامى وموزه:سلام عليكم..
الجميع:وعليكم السلام
حمدان:شحالك محمد؟؟
محمد:ما وحالى تونى مفارقنك يعنى شو بكون حالى؟؟
حمدان: ويه ويهك...مش منك من إلى يسأل عنك...
محمد ونزل شمة: لازم تسأل عنى..مش أنا ولد عمك؟؟
حمدان: هاي المشكلة...هاه أشوفك ياي ويا شمة والبنات ...من وين ياي؟؟
محمد: من الحديقة ..هاي البنات حشره يبن أسير قلت بوصلهن الحديقة..
حمدان:هاه موزوه ..تحوطي؟؟
موزه وأونها مستحية: يعنى مش وايد بعدين أنت بتودينى..
حمدان: شووووووو ؟؟ لا حشى أنا سيرت البنات ما أحبها...
سلطان ويطالع سلامى: فالكن طيب أنا بشلكن بس أنتن آمرن..
وأونها سلامى مستحية..
محمد: عيل شفت سيارة حمد عند الباب وينة؟؟
حمدان:سار هو وسعيد يسلمون عليك..
محمد:وحليلهم ..عيل ما دلقونى..
سلطان: الحين بدق تيلفون وبقولهم أنكم أنتو هنيه...
سلامى: عيل برخصتكم منروح داخل..محمد يوم بسير قولى عشان بسير وياك..
محمد:أوكية..
موزه سارت وشلت أختها ....وسارت ويا سلامى داخل ...
موزه وتفصخ العباه: شموه سيري عند أمايا وقوليلها أنا ينا..
شموه: إنزين..
موزه مسكت إيد سلامى وودتها الصاله ..
سلامى: أيه شبلاج؟؟
موزه: صه ..يلسى وسمعى..
سلامى:خير شعندج؟؟
موزه ومخلية ريل على ريل: الله يسلمج بعد يومين بكون عيد ميلاد شموه وبعد أربع أيام عيد ميلاد سارة...شو رايج نسوي حفلة؟؟
سلامى ورافعة حياتها: حفلـــــــــــــــــــــــــــــــــة؟؟؟؟!!!
موزه: هيه حفلة ...ليش ما سمعتى؟؟
سلامى: يعلنى بلاج يالخبلة ..ما تعرفين أن أمايا شيخة ما تحب حفلات العيد ميلاد؟؟؟
موزه: وأنتى يالهبلة منو بقولها أنها حفلة عيد ميلاد؟؟؟
سلامى: لا زم بتدري ...
موزه: أف كورس أنها بتدري بس بتى على أنها عزيمة مش حفلة عيد ميلاد..ماحد بقولها أنها حفلة عيد ميلاد..فهمتى يا الحلوة؟؟
سلامى: لو درت؟؟
موزه:يا الحلوة منو بخبرها؟
سلامى:أنا ما يخصنى.
موزه:أنا بتولا المهمة ..ولا تخافين أنا بكون في ويه المدفع لأنها فكرتى..
سلامى: يوم جيه هيه خلاص...إنزين متى تبينها؟؟
موزه:باجر..
سلامى: باجر!!!؟؟
موزه:هيه باجر..ليش ؟؟؟
سلامى:بس ما زهبنا شىء..
موزه: شو يبى ؟؟؟جان ترتيب الحفلة ما يبالها غير 5ساعات...
سلامى:إنزين حد يدري؟؟
موزه:أنا قلت حق أمايا ...وأمايا عيبتها الفكرة وقلنا حق أم نورة ..وبعد هم عيبتهم الفكرة..
سلامى ومادة البوز:وشمعنى أنا آخر من يدري؟؟
موزه:منو يقول آخر من يدري؟؟
سلامى: مب توج تقولين أنج خبرتي قوم مى وأمها ...والحين تقولين مش آخر من يدري؟؟
موزه: هههههه لا بعد البشاكير ما يدرون..
سلامى وتفرها بالمخدة: سبالة ..الحين ساوينى بالبشاكير؟؟
موزه: محشومة من يقول؟؟
سلامى: إنزين الشباب قلتولهم؟؟
موزه: لا والله ذكرتينى ..ماحد يدري..
سلامى:الحمد لله يعنى مش آخر وحدة تعرف..
موزه: هههههههه صدق مش آخر وحدة تدري..
سلامى:يالله منروح نخبرهم..
موزه: ما أدري بس أحس أنهم ما يحبون سالفة الحفلات يمكن ما إيون..
سلامى:أنا بقنعهم..خلى هاي المهمة علية..
ويت شموه..
شمة:موزه أمايا تباج..
موزه: أوكية الحين يايتنها..
سلامى:ما بسيرين وياي؟؟
موزه:لا بسير عند أمايا عشان الحفلة بس ما نريد إنخبر شموه وسارة نباها مفاجئه لهن..أوكية.. أنتى سيري عن الشباب وقوليلى شو رايهم وبعدين أنا بييج فليل ومنتفاهم على الترتيب الحفة..
سلامى: أوكية ..بااااااااااااي..
موزه: بااااااااااااااي..
في الغرفة الزجاجية
حمد وسعيد :أنت هنيه ؟؟
محمد: السموحة ما دريتبكم؟؟
حمد: حمد لله على السلامة...ويتوايه وياه ويا سعيد..
سعيد: عيل ما بطيت؟؟
محمد: بعد شو إنسوي خلصنا شغلنا وينا...
حمد ويالس يغمز له بعينة: وين سرت؟؟
محمد ويظحك: بعد وين إلا الحديقة ويت..
سعيد ويظرب بكوعه حمد: ومن متى يا ولد العم تحب الحدايق؟؟
محمد ويلس على الكرسي: والله شو أسوي ؟؟؟حليلهن يبن يسيرن الحديقة ..وأمايا ما خلتهن إيسيرن رواحن فقلت بسير وياهن..
حمد : زين ..زين...
سعيد: هاه محمد شو الحديقة حلوة ولا؟؟
محمد وهو يظحك: شوفو ترانى لين الحين حاشمنكم..بسكتون ولا؟؟
حمد: هههههههههههههههههه ..أيه سعيد بس عاد..
سعيد: هههههههههههههههههههههههههههه ..خلاص آسفين..
(محمد من كانو صغار محيرين بنت عمة نورة له والكل في العائلة يعرف بهلأمر إلا نورة ما تدري ولا حد قالها لأن أبوها منصور ما يريد يغصب بنتة على شىء ما تباه فلو ما تباه ما بيوزها فما يريد يخلى هاي الفكرة في راسها وأنها مغصوبه..بس هاي شور يدتهم وهي إلى خططت على كيفها..(
حمدان: هاه سعيد... ماناوي تعرس؟؟
سعيد بإستهبال:شو؟؟؟أناااااا؟؟ لا حشى..تونى داش 23خلنى أتهنا بشبابى ولاحق حق ويع الراس..
حمد:هههههههه ما خبرتكم؟؟
سعيد ويطالع حمد بعين:وشو تخبرهم؟؟؟
حمد:هههههههه عن غزالك..
سعيد:شوووووووووووووو؟؟
حمد ويغمزله بعينة:أونى؟؟؟؟؟؟علية هالحركات؟؟
سلطان:أفااااا يا ولد العم جان عندك غزال ولا تقولى ....حرام عليك أنا ولد عمك ولا تقولى؟؟
سعيد:ما عندي غزال ولا ظبي..
حمد:بذمتك؟؟؟
سعيد:أوووووووووووه تراك والله حشرة..
حمد:هههههههه قتلكم عنده غزال....ههههههههه
محمد:هاه ومتى العرس؟؟
سعيد:وأنت شدراك أنه عندي غزال ولا ما عندي؟؟
حمد:والله بس جيه قلت ..وظهر صح..
سعيد:شفتو ظلمتونى..ما عندي غزلان..
حمدان:غريبة ما أعيدك تخلى ..
سعيد بخبث:وأنت حمد شخبار غزالك؟؟
حمد وهو مستغرب:أي غزال؟؟
سعيد ويتصفح الجريدة: يعنى ما بتقول؟؟
حمدان: هاااااااااااه حمد أشوف أنت راعى السالفة وتعقها على سعيد....
سلطان: أفااا يا ولد العم..
حمد:بذمه ما عندي غزال..
محمد:إنزين لو عندة أنتو شو يخصكم؟؟؟ غزالة ولا غزالكم؟؟
حمدان:ههههه شوفو منو يتكلم؟؟
محمد:ليش ؟؟؟
حمدان:لا بس سلامتك...
سعيد:جب..جب أنت آخر من يتكلم...عنبوه عندك بنت عمى منصور شو تبى بعد؟؟
سلطان:حليلة شو قال؟؟؟حشة كلتو الريال.
محمد ويفر على حمد وردة:ممكن تغيرون سالفة..
يلس حمد يحك...وماسك على صدرة بتجاه قلبة..
سعيد:أيب لك ماي..
حمد يخلى عمرة مافيه شىء:...لا ما فينى شىء..بس ظحكت وايد اليوم..
ولا وشويه متبادية عليهم سلامى..
سلامى وتتحجب زين..الحين لا يهزبنى محمد....حادرة عليهم بروحى ..
سلامى:سلام عليكم..
الشباب:وعليكم السلام..
سلامى:هاي شحالكم؟؟شخباركم؟؟
محمد ويطالعها بنص عين:أنتى ياية بس عشان تقولين هاي شحالكم؟؟شخباركم؟؟
سلامى وهى مستحيه: لا مب عشان جيه...
سعيد: عيل عشان شو ؟؟
سلامى: بسم الله تراكم كلتونى حشة هب إخوان..
حمد: حليلها ...صدقها تراكم كلتوها....شحالج سلامة؟؟
سلامة: بخير يعلك الخير..
سعيد: إنزين ... شو تبين؟؟
سلامى وتاكت على باب الغرفة: الله يسلمكم من الشر أنا كنت أبا أقولكم أنا نحن منسوي حفله..
سعيد:شوووووووووووووووووو!!!!؟؟حفلة؟؟
حمد :هههههههههههههههه حفلة؟؟
حمدان وسلطان فاجين حلوجهم..
سلامى:بسم الله شبلاكم؟؟؟أنا قلت حفلة ما قلت عرس..
محمد:إنزين يا الحلوة حفلة شو هاي إلى بسوينها؟؟
سلامى وتلعب بطرف شيلتها وموخيه راسها :حفلة عيد ميلاد..
حمد وسعيد يلسو يظحكون..
سعيد:بذمتكم بسون حفلة عيد ميلاد؟؟
سلامى وبدت تعصب:هيه ليش ما عايبنكم يالسين تظحكون من الصبح؟؟
سعيد:تعرفين أن أمايا شيخة موجودة ويانا؟؟
سلامى:أوكية سو وات؟؟؟
حمد:ههههههههههه شو سو وات؟؟؟أنتى ما تعرفينها؟؟أنها ما تحب حفلات الميلاد؟؟ ولو درت بتقصبج؟؟
سلامى:أدري...
حمد:إنزين يوم تعرفين ليش تقولين أنج بسوين حفلة؟؟
سلامى:يا أذكياء ما منقولها أنها حفلة عيد ميلاد منقولها عزيمة..
حمدان:الصراحة فكرة حلوة ...إنزين عيد ميلاد منو؟؟
سلامى وتظحك:عيد ميلادي أنا...
محمد:شوووووووووووووو ؟؟؟وابوياااااااااا ما عندنا حفلات ميلاد حقج..
سلامى:بسم الله تراك كلتنى لا مش حقى حق شمة وسارة.
حمد ويحك راسة: يعنى السموحة بس منو هاي شمة وسارة؟؟
سعيد:صدق والله منو هن؟؟
محمد:أنا اليوم تعرفت عليهن...الحمد لله..
سلامى: عافانا الله حد ما يعرف بنات عمة؟؟ والله دنيا....المهم شمة أخت حمدان وسلطان وسارة بنت عمى منصور وكلهن نفس العمر وبصف كيجى وان بس شمة سابقة سارة بيومين..عرفتو الحين..
حمد:هيه عرفنا يا آنسة سلامة..
سلامة:الحمد لله .. هاه شو قلتو بتنظمون ويانا ولالا؟؟
سلطان:إنزين ما قلتيلنا متى الحفلة؟؟
سلامة:الحفلة الله يسلمكم باجر..
حمدان:باجر؟؟
سلامى:هيه باجر..
حمد:أوكية عادي فكرة حلوة..
سلامى:شو يعنى إنظمكم ظمن القائمة؟؟؟
سعيد: يييهاااااااااا بعد في قائمة؟؟
سلامى: أف كورس ماي براذر..
سعيد: بس هذا إلى تبين تقولينة؟؟؟
سلامى: يس..
سعيد: يالله جلبى ويهج...
سلامى وهى عاطتنة ظهرها:سوفاج...
يلس حمد يظحك من سمعها تقول هالكلمة..لأنها كلمة فرنسية..
سعيد: بعد أنت شو إلى مظحكنك؟؟؟وشو معناتها؟؟؟عشان أراويها بعدين..
حمدان:طنش..و تباها؟؟
سعيد:هاي عاد هب لسان عليها؟؟؟الله يعين بلى بياخذها..
حمد زادت الكحه علية لأنة يلس وايد يظحك ..وحظرته نسى يا خذ دواه اليوم..
حمدان:حمد بسير أيبلك ماي..
حمد ما يقدر يرفع راسة :لا ما أريد الحين بتروح لأانى مزجم..
سعيد حس أن حمد شىء فيه مش طبيعى وهو مش زجام شىء أكبر من زجام لأنها مش كحت زجام خاف من كحتة: أنا بسير أييبلك ماي ...مسكة حمد من إيدة ...
حمد :أنا بسير أييب ماي أريد بعد أغسل ويهى..
سعيد:أنا بييب أنت وين تروم تروح تتحرك..
حمد:حمدان وين المطبخ؟
سعيد:أنا إنزين بوديك..
حمد:إنزين...مسكه سعيد...ووداه المطبخ..وقبل لا يوصلون المطبخ..
سعيد وهو معصب:حمد لا تجذب علية شو بلاك؟؟؟هاي مش كحة زجام..
حمد من كثر ما يكح ما يروم يتكلم:لا....لا ...ما فينى شىء. بس زجام.
سعيد:حمد أنت شو تتحسبنى ياهل؟؟
حمد خلاص قلبة يعورة ما يروم يتحمل لازم يخبر سعيد: سعيد سير السيارة بتلقى في السدة حبوب هات العلبة الحمرا..
سعيد خاف صح إلى توقعتة حمد مريض:حمد أنت مريض ولا قلت لأحد؟؟
حمد:سعيد دخيلك بسرعة بعدين بقولك كل شىء..
خلاص حمد الألم فضيع وما يروم يوقف على ريوله من شدة الكحة... فتح باب المطبخ وطاح على ركبته..ويلس يكح وماسك على صدرة.. ويكح..يحس الدنيا تدور به ..وأنة ما فيه قوه على أنة يكح..يلس يكح بدون صوت..بس زادت الحالة علية ..كح بصوت عالى ..الألم كان فضيع ..ما يروم يستحملة يبى يقوم بس ما فيه قوه أنة يشل عمرة ...يبا ماي ...حس بألم فضيع في قلبة وأنة ما يروم يتنفس..يلس يتنفس بصعوبة ..يحس الهوى في المطبخ خلص..ما يروم يتنفس ..قلبة يدق بقوة..يلس ياخذ الهوى ويظهرة بسرعة.. خلاص يحس أنة بموت وهاي نهايتة..يلس يتشاهد ...وويه أحمر من الكحة ..في الطرف الثانى من المطبخ كانت موزه تشوف الموقف وإلى دخل عليها المطبخ فجأه وحالتة فضيعة..شكلة روحة الحين بتظهر ..وبموت في أي لحظة..من شافت موزه هذا الموقف زاغت منو هذا ؟؟تمت تنتفض من الروعة علية..هذا الحين بموت..(كانت موزه في المطبخ تكتب إلى ناقص عشان الحفلة وترتيبات)..حمد يكح ويكح..قامت موزه من الكرسي تقربت منه وريولها ما رايمة تشلهن من الروعة..تبى تساعدة بس مش عارفة كيف؟؟ ..مسكت على ثمها ويلست تصيح لالالالالا شكلة الحين بموت ..شو أسوي؟؟شو أسوي؟؟..أخاف أنة بموت ..تشجعت وتقربت منة ...
موزه:الشيخ شو بلاك؟؟؟شو تبى أييبلك؟؟
حمد من الكحة ما ينسمع صوتة:م.......ما......ماي..
سارت موزه تربع وتيبله ماي: أندوك ماي..وإيدها تتنتفض لا يستويله شىء..رفع حمد راسة..كان ويه أحمر وعيونة يدامعن من الكحة..بس الصدمة كانت أقوى يوم شافها وشافتة..طاح كوب الماي من أيدها..يلست من الصدمة بس تطالعة وتصيح بدون صوت .. ..وعيونها ما وقفن من الدموع.. هو من شافها نزل راسة بس كحة زادت دخل عليهم سعيد وهو يربع وفي إيدة الدوا...وربع عند حمد .
سعيد وهو معصب: أنتى هبلة؟؟ ليش ما تعطينة ماي ما تشوفينة بموت؟ الله يغربلج؟؟
موزه ولا كأنة حد يكلمها من الصدمة كل حاسيتها توقفت ...لا هذا حمد..شو بلاه ليش؟؟ هو شو فيه؟؟.. سار سعيد.. وعدل يلست حمد.....
سعيد:حمد..حمد..شوفنى..
حمد خلاص يحس أنة بموت الحين ما يروم يفج عيونة:......
سعيد: حمد..شوفنى..
حمد فج عيونة لسعيد ومن شاف سعيد عيون حمد ..خلاص حس من عيونة أنة بموت.. حضنة بقو: حمد..لا ..دخليلك حمد..أسمعنى..شوف شو بقولك..(رفع ويه حمد) شوف تنفس مثلى شوي شوي..(حمد يحاول يسوي مثلة)..صح جيه ..بعد شوي..صح..هيه بعد..أوكية شوف حمد..أنا الحين بعطيك دواك..إنزين..(عطاه الدوا وشربة الماي ويابلة ماي بارد ورشة على ويه حمد) تنفس بعد بس شوي شوي..هدي..لا تخاف..قول لا إله إلا الله..(وقال وياه)..حمد..صح جيه..تنفس شوي شوي...الحين الحمد لله أحسن..
وبعد ربع ساعة ساعة الحمد لله خفت الكحة..ساعدة سعيد ويلسة على الكرسي.. إلتفت يدور على موزه بس ما لقاها..
حمد وخلاص صوتة تعبان:سعيد كح كح..سعيد وين البنت؟؟
سعيد: شو تباه هاي الهبلة واقفة حتى كوب ماي ما يابتة..الحين أسمع شو صحتك؟؟
حمد ويهز راسة:الحمد لله..
سعيد:حمد..الله ياخذ بليسك والله زيغتنى قلت خلاص الحين بتموت..عنبوه أنت مريض جيه ولا حد يدريبك؟؟
حمد:سعيد..ما فينى شىء..
سعيد وهو معصب:شو ما فيك شىء كل هذا وما فيك شىء؟؟
حمد كان وايد تعبان..
سعيد:يالله نروح البيت..وباجر منتفاهم..
حمد:لا تخبر حد..
سعيد:ما علية بعدين منتفاهم..
مسك سعيد حمد من إيدة وخلاها ورى رقبتة وقادة لين السيارة..بس ظهره من ورى البيت عشان ما حد يدري..ووداه لين الغرفة وخلاه في الشبرية ..
حمد ويمسك إيد سعيد: لا تخبر حد..
سعيد: ما بخبر بس أنت أرقد ويصير خير بعدين..
لحفة وظهر من الغرفة..
يلس سعيد في الصالة يفكر شو فيه حمد وشو هذا المرض إلى فيه تذكر الدوا ..سار الغرفة وشل الدوا..أكيد في السيارة مخلى شىء ولا يمكن بلقى ملف ولا رقم الدكتور في تيلفونة وسار الغرفة مرة ثانية وشل تيلفونة..وسار سيارتة ويلس يدور على أي شىء ويدور في التيلفون..عشان حمد يمكن يجذب علية ولا يقوله شىء ..
ربعت موزه لغرفتها..وهى خلاص بتموت من الصايح ..دخلت غرفتها وقفلت الباب ويلست عدال واحد من يدران الغرفة ومخلية ريولها عند صدرها..وصيح ..لالالالالالا يارب لا دخيلك لا أنا إلى شفتة مش حمد..شكلة بموت ولا يمكن مات..لالالالالالا الله لا يقول أنة مات.. بس كيف دخل بيتنا؟؟..ومنو هذاك إللى يا بعدين؟؟..
هدت شو..وردت لذاكرتها..أن سعيد وحمد عيال عمها هم إلى ودو يدتها لندن..وكان حمد وسعيد..في نفس الطيارة..ووصف سلامى لحمد نفسة لحمد إلى كان في المطار.. لالالالا حمد إلى كان في المطار ..هو.. لالالا دخيلك يا رب لا مش ولد عمى ..لا يارب لا تخليه يكون ولد عمى..صح هو ولد عمى ولا كيف بيدخل البيت؟؟ ..عيل كيف دخل البيت لو ما كان ولد عمى؟؟ لا لا لا لا لا..ليش سوى جيه؟؟ ليش؟؟ليش؟؟ كان يعرف منو أنا وأنى بنت عمى ..عشان جيه كان يلاعب شموه..صح شموه كانت تزقر الريال إلى عندة باباتى..يعنى هذاك سعيد ولد عمى أخو سلامى لأنة هو الوحيد إلى يشبة أبويه..الله ياخذك الله ياخذك..بس كان وايد مريض شو كان فيه؟؟..بس دواه..ليش يسوي جيه؟؟ يا ويلى أنا شو سويت؟؟...ويلصت تصيح وتصيح..يا رب تشافيه ..يا رب تشافيه..يلست تفكر وتفكر...خلاص أفكارها تخربطن..ما تعرف كيف تفكر ولا شو إسوي..لين خلاص راسها عورها من الصايح رقدت على الأرض ولا درت بعمرها..يلست سلامى تدق تيلفون لموزه بس ماردت عليها..أكيد رقدت..باجر بسير عندها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:19 am

الساعة 7 الصبح ... الشمس مخطتنها الغيوم ...والهواء تلاعب أغصان الشير ... بدى اليوم... العصافير في الشير يغردن بصوتهن الحلو.. والجوى برى روعة...الناس قامو من رقادهم .إلى ساير الشغل ....وإلى يسوي رياضة.. وإلى في الحديقةوإلى يسقى زراعة وإلى يعدلها ويقصص الشير.. وإلى يالسين في الحديقة يتريقون... واليهال يتريون الباص عشان يروحون المدارس... بس في بيت أهل موزه غير ..العرب بعدهم رقود لأنهم كلهم كانو سهرانين لين الفير...وحليلها حتى يدتهم مسهرينها..بس السهره إفتقدت موزه وحمد..لأنهم كانو في حاله ما يحسدون عليها.. فما سارو وياهم عند بيت عمهم منصور لأنها كانت هناك السهر عند يدتهم ..فيوم سألت عندهم يدتهم..قالولها أنهم راقدين..
من حشرت العصافير إلى يالسات على دريشتها قامت موزه...لقت عمرها راقدة على الأرض.. قامت..وسارت ونسدحت على شبريتها..ورد شريط ذكرياتها بالى إستوالها أمس..ويلست تصيح..وصيح...وتتحسف ..وبعد شوي... قامت وعدلت يلستها....ليش ما يكون هو يالس يقص علية؟؟.ومن الصبح يلعب علية؟؟؟.والله يستوى ليش لا؟؟..وأنا ما أستبعد هالأمر..لا أنا لازم ما أصيح..ليش أصيح؟؟..شو بفيدنى الصايح؟؟..بس أنا لازم أراويه؟..وأخليه يعرف منو موزه بنت سالم...ولا منو هي بنت عمة؟؟..عشان ثانى مرة ما يلعب علية ..ويخلينى آخر من يعلم أنة ولد عمى..وحركة كانت بايخة؟؟..وبعد أنتة يا سعيد.. والطراق إلى عطانى إياه بردة بطراقين..وماعلية والأيام جدامنا يا حمد..وخصيصا الحين بتكون ويانا 24 ساعة..وبيوتنا جريبة من بعض...يعنى أقدر أشوفك لو مش في اليوم 4أو3مرات ..وليش ما تكون أمس إللى سواه حركة منه؟؟...هو يمكن ما فيه شىء.. بس يريد يلعب بأعصابى ...ويخبرنى بطريقة غير مباشرة أنة ولد عمى..وكان يلعب علية كل هاذيج المدة...بس يمكن هو صدق مريض.معقوله يكون يمثل!!.. لالالالالالالا. بليس ما يكسر وعايينة...والله عاد أنا الحين براويك..وبتشوف؟؟؟؟؟.. خلااااص أنا لازم ما أصيح..لازم أواجه الأمر..وأعرف شو تحت راسة؟؟؟؟.....خلاص ما أريد أفكر فيه.... مسحت دموعها ..وسارت الحمام عشان تاخذ شاور...وبعدين سارت وصلت الصبح.. ولبست تنورة بيج وقميص أسود سبورت..عشان تبى شىء بسيط لأنها اليوم عندهم حفلة..وبعدين بتتكشخ..وترتيب الحفلة بكون عليها وعلى سلامى..ورفعة شعرها بشباصه ..وظهرت من الحجرة..وكل عادة الأهل بعدهم راقدين وهى أول وحدة تقوم... سارت سيدة حجره أمها..
موزه وتحب راس أمها: صباح الخير ..أمايا..
أم موزه تقوم وهى زايغة:هاه موزوه شىء فيج؟؟شىء يعورج؟؟؟
موزه:هههههه لا أمايا ما فينى شىء....
أم موزه: عيل شبلاج؟؟
موزه: أمايا بسير أنا وأم وديع السوق إلى عدالنا عشان نشتري أغراض للحفلة..
أم موزه:لا يا بنتى ما أروم أخليج بروحج تروحين...وماحد وياج..
موزه :أمايا وين بروحي؟؟تراها أم وديع بتروح وياي وميري بعد...وبعدين إلا فرت حصاه مش من بعدة ولا منتأخر...
أم موزه:لا بوج ما أروم على صدع أخوج...
موزه:أمايا حراااااااااااااااااام والله ما بتأخر..ومش بروحي..
أم موزه :بس ما تبطين..
موزه وهي فرحانة:أوكية ما بتأخر..
أم موزه:الله يحفظج..
طلعت موزه من حجرة أمها وسارت المطبخ..لقت أم وديع يالسة تسوي الريوق...
موزه:صباااااااااااااااح الخير أم وديع..
أم وديع:صباااااااااج النور...
موزه: شحالج أم وديع؟؟
أم وديع:بخير..أنتى كيفك؟؟
موزه متحمسة:بخير ..الحمد لله..أم وديع أباج تسيرين وياي السوق عشان الحفلة ..
أم وديع:حاضر حبيبتى بروح معاكى..
موزه:عيل الحين أبا أروح..
أم وديع: أوكية بطفى إلى على النار وجايه..
موزه: خلاص أنا بروح ألبس عباتى وبييج..
أم وديع: أوكيه..
سارت موزه بسرعة تلبس عباتها وشيلتها وشلت شنطتها..ونزلت تحت ولقت ميري..
موزه: ميري يالله منروح...
ميري :وين ؟؟
موزه: السوق...
ميري: أوكية..
وسارن موزه وأم وديع وميري...
أما في يران قوم موزه.. حالتة مثل حالتة بيت قوم موزه هادي محد قايم من رقادة..كان سعيد راقد ويا حمد في نفس الحجرة ما قدر يودر حمد بهاي الحالة بروحة ..فرقد وياه .. حمد فوق الشبرية وسعيد فرشله فراش ورقد تحت..عشان خايف على حمد يرقد بروحة لو كان شىء يبى... سعيد سمع صوت في الحمام...قام زايغ لف صوب الشبرية ما لقى حمد..سار يربع صوب الحمام...يدق الباب..
سعيد:حمد...حمد...حمد شبلاك؟؟
حمد:...............
سعيد خلاص زايغ شى فيه:حمد.....حمد...
حمد يفتح الباب الحمام وفرشات الأسنان في ثمة ويظحك على سعيد ويالس يغنى: (دقايق وقفتى يمك دقايق..تساوي العمر مع ماضى سنينى...حقايق أكتشفت أجمل حقايق...شعورك وقلبك الطيب يبينى)..
سعيد:حمد..أنت صاحى..ويشل إيدة ويخليها على يبهت حمد....لا أبوك ما فيك حمى.. حمد شو بلاك؟؟؟
حمد دخل الحمام:هههههههههه ما فينى شىء يعنى حرام حد يغنى الصبح.. ومتانس؟؟
سعيد:بس إلى يشوفك أمس ما يقول أنت هذ اليوم؟؟؟
حمد ويعدل المزهرية: عادي ما دام بتيلس وياي تعود..أقول سعيد..سوري إنكسرت المزهرية...ههههههه ماشفتها..
سعيد ويطالعة بإستغراب:حمد....أنت بخير؟؟
حمد سار عند الكبت :سعيد هيه والله بخير..الحمد لله مافينى شى...سعيد...شو ألبس؟؟؟هذا ولا هذا؟؟؟
سعيد متعيب منة:حمد..بقولك شىء..
حمد يتهرب لأن حمد يدري أنةسعيد بيسأله عن أمس:سعيد شو رايك..ألبس أسود وبيج...تراه الموضه هاي السنة سبورت..
سعيد يمسك إيد حمد:تعال لاتشرد..أبا أكلمك..
حمد:أنا أشرد؟؟؟بس دقيقة بتلبس ..وبييك..
سعيد:أوكية بس بسرعة..
حمد شل المشط وعطر ونظارة الشمسة: فالك طيب..
وبعدين تلبس ولا شافت العين..ظهر برى..
أدري أنة ما يريد يقولى بس الحين تعبان وبرد وبعدين بتفاهم وياه..وسار وكمل رقادة...
أما حمد نزل تحت...ماشاء الله العرب بعدهم رقود؟؟..الحمد لله إفتكيت من حشرت سعيد..وسار الصالة يدور على الجريدة.. وشل الجريدة..وسار المطبخ..وقال حق البشكارة أنة إيتيبلة الريوق برى في الحديقة..وسار الحديقة ويلس يقرى الجريدة.. أووووووووه أمايا ما دقيت لها تيلفون..أكيد الحين بتم تحاتي..والوالد بعد..شو هالحالة؟؟.. سار فوق الحجرة بشوي شوي عشان سعيد ما يقوم..دور التيلفون ما لقاه..لقى التيلفون الثانى..مش مال أمس فشلة..الله ينطبة وين سار تيلفون الأولى؟؟.. يمكن في السيارة نسيتة.... ظهر من الغرف بسرعة..نزل الصاله..وسار عند السيارة وما خلا مكان ما دورة ولا لقاه..أففففففففف وبعدين وين سار؟؟؟؟...ظهر من السيارة وخلا إيدينه على خصرة ..الحين وين زال؟؟..ويلس يفكر؟؟..أنا أمس وين سرت؟؟..ولا وشوي ثلاث حريم خاطفات جدام البيت..يسولفن ويظحكن...وكل وحدة شالة أكياس في إيدينهن.. ووحدة ماسكة مجموعة نفافيخ إلى يطيرن بإيدها.. حمد يلس يطالعهن بإستخلاب هذيلة وين يبن؟؟..أووووووووووووووه صح اليوم الحفلة... وكانت الماسكة موزه النفافيخ ويالسة تسولف وتظحك..ربع إيدينه ووساند على السيارة...الله يا الدنيا جان هاذيج البنت هيه بنت عمى؟؟.. بس ماعلية ياموزه؟؟عثرج بنت عمى ولا دريتبج؟؟ ماعلية؟؟وأونج مخلية عمرج ما تعرفينى؟؟براويج منو حمد بن على.. ماخليتج تندمين على هاي الحركة؟؟بس والله دواج يوم عطيتج كف..والله إلا أراويج.. وما خليتج تصيحين؟؟.. اوووووووووه صح أمس كنت عندهم..أكيد التيلفون طاح عندهم..يوم كنت في المطبخ..صح عاد أونها يوم شافتنى تأثرت..مالت عليها...أمحق تأثر؟؟.. حتى ماي ما ناولتنى إياه..شاف الساعة...الحين الساعة 8..بسير عندها وبشوف شو بسوي يوم تشوفنى جدامها...ههههههه ...يالله غايته..
موزه:الحمد لله ما تأخرنا...
أم وديع:الحمد لله .. لأن ست نايمة...يعنى ما تأخرنا..
موزه:أنا بسير الحين أرتب الزينة وأكتب البطايق..
أم وديع: رح أعمل الحلويات..
موزه: الله يعينج..
أم وديع:ههههههه..أنا بحب أعمل الحلويات..
موزه ودور البطايق:أقول أم وديع يوم بخلص كتابت البطايق..أباج توزعينهن..أوكية..
أم وديع:من عيونى..
موزه:تسلم عيونج..مشكورة..وسارت أم وديع ويا ميري المطبخ..عشان يالله يكفيهن الوقت...وبعد شوي...............
دق الباب...ماحد فتح..دق الباب مرة ثانية...
موزه ويالسة على الأرض تكتب البطايق حق إلى بتعزمهم من اليران..ماحد فتح الباب..يعنى أنا لازم أفتح الباب...أفففففففف منو الحين ياي عندنا الساعة 8 الناس رقود..وتنش وسير تفتح الباب..شافت حمد يالس يلعب بريولة يتريا حد يفتح الباب...من يوم شافت قلبها دق بقو يلست تتنافض من الروعة أول مرة تشوفة فيس تو فيس.. تذكرت شو سوابها... عدلة شيلتها...وهي مخلية عمرها مفوله من الغيظ هذا شو يايبنة الحين؟؟الله ينطبة؟؟؟وينطب الساعة إلى شفتها فيه...
حمد رفع نظارتة الشمسية وخلاها فوق راسة:عنبوه سنة لين ما تفتحون الباب..
موزه:نعم خييييييييييييييييييييييير شو تبى؟؟؟ما شفت الساعة قبل لا إتى؟؟
حمد وربع إيده:كيفى بيت عمى وأيي متى ما أريد....شو يخصج؟؟؟
موزه: وما تعرف أن عمك مش موجود؟؟
حمد:أعرف بس أريد عيال عمى....شخصج أنتى رازة بالوية؟؟
موزه وربعت إيدها وطالعة من فوق لتحت:أنا رازة بالوية ولا أنت؟؟
حمد:يا بوية فكينى من صدعتج تراج لوعتى بجبدي..
موزه :تعرف أنك............
حمد: أنى شو؟؟؟؟؟
موزه وطالعة معصبة: سلامتك..
حمد: ههههههههه تحسبت شىء بعد؟؟
موزه: أوكية ما حد الحين في البيت كلهم رقود..
حمد يبى يطفربها: أوكية بترياهم..
موزه: أوكية سير بيتكم ...ويوم بقومون بقولهم يدقولك تيلفون..
حمد:ماريد...أريد أترياهم.
موزه خلاص فولت منة:أففففففففف تراك طفرتنى شبلاك..
حمد:ههههههههههه ..سلامتج...أنا من بونى ما ياي لج أريد تيلفونى..
موزه: أي تيلفون؟؟؟ما عندنا تيلفونات لك..
حمد ويحك راسة: أنا أمس نسيت تيلفونى عندكم..وعلى ما أظن في المطبخ..
موزه وتفكر:أوكية ..برايك جان قلت جيه من الصبح ..يالس تطفرنى..
ودخل حمد البيت..
موزه بصوت واطى:صدق والله بليس ما يكسر وعايينة..عنبوه إحصان إلى يشوفة أمس ما يقول هو هذا..
حمد:سوري شىء قلتى..
موزه: لا ماشىء..
سار حمد المطبخ....ويلست موزه تكمل البطايق...الله ينطبة والله طفربي.. أفففففف يحركاتة...غلسة مثله...الله يعين منة.. أكرهه.. أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأكرهه.. حماااااار.. تيييييييييييييس..عنلاته...خااااااااااااااام.. أنا مفوله وهو ببرودة يكلمنى.. وتسمع في المطبخ حمد وأم وديع يسولفون ويظحكون..وهى ميتة من الغيظ تبى تسمع شو يقولون وليش يظحكون؟؟..وتريد تيلس وياهم؟؟ حمد من زمان ما شاف أم وديع وهي وايد كانت تحب حمد لأنة يوم إيي الريف هيه إلى تطبخلة وهى عيوز يعنى من كان صغير هى وياهم..وهو بعد قاصد هاي الحركة عشان يغايض موزه...حمد وموزه كل واحد غرضة يغايض الثانى بس وين بوصلون ويا هذا الغياض؟؟ وبعد ربع ساعة..ظهر حمد من المطبخ.. وهو يظحك ويا أم وديع..ويالسة أم وديع تقنعة أنة ييلس وياهم..ويتريق..بس هو ما طاع..وكانو في الصالة...وموزه تطالعهم وهي مستغربة؟؟شو تباه إيلس خليه يزول نفتك من حشرتة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 10:33 pm


أم وديع: حمد ما بدك فطور ألنا ما عليه.. بس شو رايك بسويلك نسكافيه ؟؟
حمد ويطالع موزه وموزه صدت عنة وأونها ما عاطتنة ويه يبى يغايظها:أوكية..
أم وديع :دئايق وبكون عندك..
حمد:مشكورة..ترانى تعبتج..
أم وديع:تعبك راحة..
يوم سارت أم وديع....المطبخ..
حمد: ناس عندهم ذوق ويطالع موزه...موزه أونها ما تسمعة..
كان حمد يالس في نفس الصالة إلى يالسة فيها موزه..بس حمد في الكراسي.. وجدامة موزه يالسة على الأرض عدال المدفأه وتكتب البطايق...
حمد:أحم ..أحم...أقول بنت عمى الجو مب جنه حار؟؟
موزه ولا عاطتنة ويه:................
حمد:أقول بنت عمى....في أي صف أنتى؟؟
موزه فولت أي صف شو يستهبل هذا ولا عاطتنة ويه ويالسة تكتب:..................
حمد شل الجريدة وأونة يطالعها:إنزين ما بتقولين أي صف؟؟أوكية كم عمرج؟؟؟
موزه :........................
حمد: أممممممممممم ...شكلج صف الثالث الإعدادي...لا شو ثالث الإعدادي كبيرة..يمكن ثانى ثانوي...
موزه ماسكة أعصابها:.....................
حمد اليوم إلى بخليها تتكلم: اليوم فديتها سلامى..تبانى أشلها السوق وأحوطها..(من سمعت موزه كلامة حست بالغيرة..وبعدين أنا شو يخصنى فيه الله ينطبة)..وهو يشوف حركاتها..بس عاد ما أعرف وين أوديها وايد أماكن..وبعد أريد إسير ويانا أمايا شيخة..لو طاعت وبعد الشباب بسيرون ويانا وعمى..أووووه أنتى تبين إسيرين ولا لا؟؟
موزه وهى وشوية من الغيظ بصيح:الله الغنى..
حمد مستانس أخيرا تكلمت :ليش؟؟؟والله أنتى الخسرانة..
حمد قال هذا الكلام يشوفها شو بكون ردت فعها..وهى الذكية ما نتبهت أن اليوم حفلة يعنى كيف بروحون واليوم حفلة؟؟...ولا بعد يالسة تكتب البطايق لهدرجة من الغيظ ما نتبهت؟؟
موزه الحين هو شو يبى منى؟؟: لا ما أريد أسير وياكم..ما دام أنتا بسير أنا ما ريد أسير..
حمد: والله ..أحسن ..أنا كنت خايف أنج بسيرين..بس الحين الحمد لله منستانس ما دام ما بسيرين..
موزه:جب..
حمد وأونة معصب:شووووووووووو؟؟ما سمعت عيدي إلى قلتيه؟؟
موزه وعدلت يالستها وكلمتة فيس تو فيس:قلت جب...سمعت..
حمد ما عاطتنها إهتمام: أفففففففف اليلسه في هذا البيت ممله خصيصا ويا ناس.. أففففففف أعوذ بالله..
موزه ووقفت وخلت إيدها في خصرها:وبعدييييييييييييييييييييييييييييين؟؟؟؟؟ ؟
حمد أونة ما يشوفها:أم وديع.. وينج؟؟ ترانى يالس ملان..حرام عليج تخلينى ويا يهال..
موزه شلت البطايق وسارت شوي بعيد عنة..
حمد بصوت عالى:والله الفكة....الحين فتكيت من الحشرة..
موزه..الله ينطبة هذا ليش جيه؟؟؟والله حمار.. أففففففففففف حشة غلس....
حمد مستانس أنة طفربها...يت أم وديع عند حمد..
أم وديع:آسفة تأخرت..
حمد:لا والله عادي..بلعكس يلسو عندي ناس وظهرنا لهم قرون..
أم وديع وهى مستغربة:شو بتقول لك أبنى؟؟
حمد:هاه ماشىء...سلامتج..
أم وديع:لالالالالالالالا..
حمد: إشبلاج؟؟
أم وديع:نسيت القاتو؟؟
سمعتها موزه....فيت عندهم..
موزه: صدق والله نسينا نطلب ..
أم وديع:موزه لك تأبرينى سيري أنتى وميري وجودي..وأوليلهم يعملوها..
موزه:لا ما أقدر أمايا بتنازعنى عشان ما حد بسير وياي والبشاكير ما بتخليهم..إسيرون وياي.
حمد بخبث:أنا بسير وياج..
موزه:لا........ قبل لا تكمل قطعتها أم وديع...:لك تأبرنى...مشكور كتير..
موزه:بس..
أم ويع:موزه مافي وقت..
موزه:أوكية سير أنت ويا أم وديع..
أم وديع:لا أنا ما عندي وقت الوقت ما بكفى لازم أخلص الحلويات..وحمد شو بعرفو بالقاتو؟؟
حمد وهو متشقق من الفرح:هيه والله أنا شدرانى بالى تبونة؟؟
موزه وهى ما تبى سير وياه :أوكية..بس قولى حق أمايا.يوم بتقوم.
أم وديع:أمك ما بتقول شى عشان ولد عمك معاكى..
موزه بصوت واطى:أمحق ولد عم..الله يعينى منة..
حمد :يالله بسرعة سيري..
موزه تطالعة معصبة:أوكية لا تاكلنى..
يلس حمد يترايها تحت في الصالة ..هي سارت إتيب عبارتها..فيوم نزلت من الدري.. شافها حمد.. يالله ماشاء الله كيف محلاتها..وكان مبتسم..وهو يطالعها..من شافتة يطالعها نزلت عيونها وحمرن خدودها....حمد فهم حركتها..
حمد ويطالع الساعة:سنة لين ما تتلبسين؟؟
موزه وطالع فوق:أففففففففف..منك..
حمد قام:يالله بسرعة..أنا مش فاضى بس لج عندي أشغال..
موزه:إنزين ماحد ظربك على إيدك وقالك سير وياي..
حمد ويلبس نظارة الشمسة: شو أسوي عن خاطر أم وديع..وإلا لو إنتى ما سرت وياج.. وع وع حد إيسير وياج؟؟؟
موزه كانت ساكتة لأنها صدق حمد كلامة وايد جرحها:..........
حمد: مشى ..مشى..
موزه تطالعة...:حمد صبر...صبر..دقيقة...
حمد ويلف روى:خير شبلاج؟؟
موزه:ليش؟؟منسير نمشى؟؟؟؟
حمد وحطى إيده على خصرة:لا منسير بطيارة.. (يبى يغايظها هو فهم قصدها بس يبى يطفربها ويباها إسير وياه مشس.. مش في سيارة)..الجو حلو...وبعدين السوق مش بعيد...وسيارتى خربانة..
موزه وشكلها والله ترحمونة: حمد حرام تونى ياية مناك ما روم أمشى مرة ثانية..
حمد وهو يمشى: ماشىء يالله سوي رياضة..ويطالع ورى.. هههه حمدي ربج بسويلج رجيم..ببلاش..
موزه خلاص عرفت أنة يبى بس يغايظها:على راحتك..
حمد ما علية ما طفرتبج:يالله بسرعة ليش وايد متأخرة؟؟
موزه وتمشى بسرعة:سوري..
حمد:يالله أباج تكونين رياضية..مثلى..
حمد وموزه يمشون في نفس المستوى....بس دام السكوت بينهم....
الحين أنا شو سويتله عشان جيه يعاملنى؟؟لازم أنا إلى أزعل مش هو...وبعدين هو إلى كان يلعب علية ولا قالى أنة ولد عمى..يعنى أنا كلت المقلب...والله أحس أنى أمشى وريولى ما يشلنى وااااااايد تعبانة..بس والله بتشوف..ما رديتها لك...إلتفتت شوي شوي لليسار عشان ما يلاحظها..هو كان يالس يقرا مسجاته..بس كيف ياب التيلفون؟؟مش هو قال أنة ضايع ويدورة؟؟الله ينطبة كيف يعرف يدور له أعذار وجذبة متناسق...لفت مرة ثانية..الله محلاتة ..صدقها سلامى يوم تقول ملك جمال...محلاتة..ومحلاتة بنظارات.. وحتى شعرة حلو مخلنة شو طويل..وحيتة مخففنها..وأحلى شىء فيه يوم يظحك فيه غمازة وحدة بس وايد تنبان يوم يظحك..ولون عيونة عسلى فاتح..وأحلى شىء فيهن أنهن ناعسات..الله يغربلك محلاتك..لو مش المستحى بيلس اليوم بس أطالعك...الله ينطبة لابس مثلى أسود وبيج..صدقها سلامى يوم تقول مثل عارض أزياء في أناقتة.. ويلست تتذكر وصف سلامى يوم كانت توصف حمد.الله ينطبج يا سلامى كيف صدق ما خليتى شىء ما قلتلى إياه..ما شاء الله عليها..كيف تعرف توصف الواحد..وكل إلى وصفة صح.....وتبتسم على وصف سلامى..شافها حمد تبتسم...
حمد وهو يطالع تيلفونة: شبلاج تظحكين؟؟؟
موزه :أنا ما ظحكت أبتسم..
حمد: أوكية..ليش؟؟؟شىء في يظحك ولا إنتبهتله..
موزه وتلف ليسارها: عيل أنت من الصبح تظحك وتتبسم ولا سألتك..
حمد بخبث: أوكية أنا عندي شىء عشان أظحكلة..إنتى ليش تظحكين؟؟و إلا من الهوا تظحكين..
موزه:أففففففف أنا من الهوا أظحك.... وأنت ليش حظرتك تظحك..
حمد ويطالعها بخبث:ناس غالين عيونهم سود مطرشيلى مسجات ..
موزه ربعت إيدينها:الله يخليكم..
حمد نقع من الظحك: شوووووووو قلتى؟؟؟
موزه :قلت الله يخليكم ليش؟؟شىء فيها؟؟
حمد:هههههه لا يسير تفكيرج بعيد..
موزه بكبرياء:وأنا شو يخصنى...إنزين أنا ما ممتحنة منك..
حمد:أهااااااااااا
سكتو.... خطفو على بيت الورد مالة وايد حلو..
حمد سار صوب البيت:صبري شوي..
موزه مستغربة:هذا وين يبى؟؟
حمد سار وقطع وردة حمرا....وعطاها موزه..
موزه بسم الله هذا شو عنده:ليش؟؟
حمد:حمدي ربج عاطنج وردة...ناس يتمنون أعطيهم ويه..مش وردة
موزه :إنزين أنا ما قلت أريد ورد..مشكور...
حمد:إنزين خذيها إنتى..
موزه وشلت الوردة:مشكور..
حمد وهو مبتسم:تعرفين ليش عطيتج الوردة؟؟؟
موزه يمكن عشان الكلام إلى قالة:ليش؟؟
حمد:لأنه هذا البيت بيت عيوز وما تحب حد ينتف وردها..ومن كثر ما تحب وردها لو حد نتف ورودها حاكمتة..ودخلة السجن.
موزه من سمعت حمد يقول جيه فرت الوردة وشردت:لالالالالا ..أنا ما يخصنى.. حمااااااااااااااااااار...آآآآآآآآآآآآآآآآآي أريد أمايا..
حمد من كثر ما ظحك على ردة فعل موزه يلس على الرصوف يظحك عليها...
موزه:حماااااااااااااااااااااااار..أكرهككككككك ..عنل اتك...ما ريد أسير وياك أريد أمايا..
حمد قام وسار صوبها: يا بنت الحلال كنت أجذب عليج.. شبلاج...
موزه وخلاص دموعها بنزلن: لا ما ريد أنا ما أصدقك...روح بروحك ما بروح وياك..
حمد:يا بنت الحلال والله أجذب عليج..خلاص السموووووووووووووووحة..
موزه:لا خلاص ما ريد أسير وياك..ماااااااااااااااااااااااااااااااااارييي ييييي ييييييد
حمد ومشى عنها :سمعى هاي الحارة فيها مجرم وذيج المرة إستوت جريمة...
موزه:جذاااااااااااااااااااااااااااااااب..
حمد:أوكية...برايج تبين إتين تعالى ما تبين برايج..على هواج..ترا المجرمين يحبون الحلوات..
إنصدم من قال هاي الكلمة كيف قالها..ويته الجرأه..
موزه هيه أصلا كانت مضايجة من كلام حمد وبعد حركتة البايخة..فيلست على الرصيف وتصيح..
حمد وقف ولف ورى..وشافها تصيح..
حمد حرام أنا صدق وايد زوتها....سار عندها..ووقف جدامها..
حمد:موزه السمووووووووووووووووحة...
موزه :..................
حمد يلس على ركبه ورفع نظارتة: موزه سوري ما كان قصدي أصيحج...والله..
موزه عصبت منة ومسحت دموعها: ما حد يريد أسفك..وبعدين أنا ما صيح عليك.....يالله نروح بسرعة..أريد أرد البيت بسرعة..ما ريد أشوف شكلك بعد هاي المرة..
قامت ومشت..مسكها حمد من إيدها...
حمد :صبري...وين تبين؟؟
موزه وطالع إيده إلى ماسكه إيدها:شل إيدك...لين الحين ترانى حاشمتنك...
حمد شل إيدة:صبري منتفاهم..
موزه:أنا ما ريد........ غصب؟؟
حمد عصب منها:أوكية على راحتج..يالله نروح بسرعة..
سار حمد وياها...ولا واحد يكلم الثانى..حمد متلوم من إلى سواه..وموزه مضيجة من حمد وحركاتة البايخه..بس حمد ما كان يتوقع أنها بصيح..بس كان يغايض...ما قصده شىء ثانى...وموزه زعلت عشان صدمة أمس وكلامة لها..
في بيت عمهم منصور..
قامت أم سالم...ونزلت تحت....لقت مى يالسة في الصالة....سارت عندها..
مى من شافت يدتها ياية صوبها قامت وحبتها على راسها:صباح الخير أمايا..شحالج؟؟
أم سالم:بخير يعلج الخير...
مى:أمايا اليوم ما نشيتى من وقت؟؟
أم سالم:يالله يالله صليت الفير ورقدت أهلج ما خلونى أمس أرقد من وقت حشرورنى حتى ما قمت من وقت..
مى:أمايا شو تبين ريوق؟؟
أم سالم:بشكارتى هيه إلى إسويلى ريوق..ريوقكم ما ريدة..
مى:ههههههه ..ليش أمايا؟؟
أم سالم:أنا ما أعرف غير ريوقي...أما ريوق الإنقليز ما ريدة..
مى:إنزين يالله أمايا إنسير نتريق..
أم سالم:أوووووه وتبينى أسير أكل على طاولة.. بتبطين لين ما تشوفينى أكل على طاولة.
مى :عيل أمايا وين تبين تيلسين؟؟؟؟
أم سالم:قولى حق البشكارة تفرشلى برى..بتقهوي برى...
مى:إن شاء الله..
سارت مى تقول حق البشاكارة يفرشن برى...وسارت ويا يدتها برى..
أم سالم:هنيه ..فرشى تحت هاي الشيرة...يحافظ على شيرتهم غاوية...
مى:ههههه أمايا كل شى في لندن غاوي..
أم سالم:مين ياها الغوى؟؟
يلست أم سالم...وسارت مى إتيب ويا البشاكير القهوى والريوق...وإلا وشوية حادر عليهم سعيد..
أم سالم:يا مرحباااااااااااااا...يامرحبااااااااا بوليدي..
سار سعيد وحبها على راسها.
سعيد:شحالج أمايا؟؟شخبارج؟؟
أم سالم:بخير وسهالة بشوفتكم يا الغالين...قرب..
سعيد:جريب..قلت بسير أشوف أمايا شصبحت..ويلس ويا يدتة..
أم سالم:يعنى ما خلا منك...عيل وينة هذاك الثانى؟؟؟مسود ويه حتى سلام ما سلم..جنة إلا يبى الفكة منى؟؟
سعيد:ههههههههه..والله أمايا ما أدري وين سار من غبشة ناشر مدري وين يبى؟؟
أم سالم:يالله بستر وين يبى؟؟؟
سعيد:شدرانى به؟؟؟ يمكن عندة شغل؟؟؟
أم سالم:عنبوه ما أيي ويسلم علية؟لا حق على الشغل؟
سعيد يبى يغير الموضوع: ياحافظ عليج يا أمايا أسميج نقينى مكان فنان..
أم سالم:ووووووه عيل شو تبانى أكل في كراسي..يالله بستر..هاي هب سنتنا...
سعيد:أشكر فنج ...
أم سالم: بطت مى ما يت..
سعيد من سمع طاري مى ..تشقق من الفرح..إلى ياي مشانة الحين بشوفة ..يتحرقص من الصبح يبى يشوفها...والحين بتى عندة....يا ويل حالى...عليها..وعلى طاريها..
خطفت جدام بيتهم إنقليزية عيوز ويا ريلها..ويلسو إيشوفون أم سالم وسعيد..وبعد شوي..تقربو منهم..
أم سالم:أووووووووه هذيلة شو يبون؟
سعيد:ههههههه أمايا مستغربين ؟؟
أم سالم:يالله بستر من شو مستغربين؟؟
سعيد:منج ومنى..
أم سالم:واااابووووويااااااااا وبعد شوفينا؟؟
سعيد:أمايا تراج لابسة كندورة وبرقع وبعد متحنية..وأنا لابس كندورة وغترة..هم ما متعودين على هذا اللبس..
أم سالم:عيل شو يبونا نلبس شراتهم؟؟
سعيد:حليلهم أول مرة يشوفون هالشىء..
أم سالم:يا لله بستر..جيه شو شايفين ين؟؟
سعيد:هههههههه أمايا...هم عاد جيه؟؟
قالت الإنقليزية هى وريلها كانو واقفين قرب يدار بيتهم:هاااااااااااااااااااي..
سعيد:هاااااااااااااي ..قود مورنق..
ردت الإنقليزية:قود مورنق..
سعيد:هاو دو يو دو؟
الإنقليزية:فان ثانك يو...أوكية باااااااي
سعيد:بااااااااي
أم سالم:ولدي جان بتيلس ترطن وياها أنا بدخل داخل..
سعيد:هههههههه سارو..حليلهم..
أم سالم:حلهم حلول.
سعيد:ليش أمايا؟؟
أم سالم:ليش ما تعرف ؟؟يقولك..يالس الجلب ولا تيالس قاطع الصلاه..
سعيد:الله يهديج..
أم سالم:يالله بستر جيه شو فينى...قول الله يهديهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 10:33 pm

حدرت عليهم مى وهى يايبة القهوة ..ومن شافت سعيد قلبها طاح..الله شو هذا الصبح.. محلاتة ومحلاة إلى يالس في بيتنا..آآآآآآآآآآآآآآآآآآه فديته...وفديت شكلة..يحافظ علية.. بيجتلنى لابس كندورة وغترة...الللللللللللللللللللله محلاتها علية أحلا من البدلات..وفديت هاي الظحكة...بموووووووووووووووت علية...
مى:السلام عليكم...
سعيد يا محلا هاي الشوفة..يحافظ عليها لابسه كندورة عربية.:وعليكم السلام..شحالج مى؟؟
مى بصوت واطى:بخير يعلك الخير..
ووراها البشاكاره..يايبة الريوق..وشلت الريوق من عندها وقربته..
مى:الحين برخصتكم..
أم سالم:يالله....وين بسيرين؟؟
مى:بسير داخل..
أم سالم: يالله بستر..لا تستحين هذا إلا ولد عمج...مب غريب..
سعيد وميت من الفرح:يلسى وين تبين؟؟؟الحين بروح أنا..
أم سالم:ولا بزر...وين تبى ..تريق ويانا..
سعيد ويطالع مى:فالج طيب..
مى يالسة عدال يدتها .والطرف الثانى سعيد....وهى مستحية من سعيد ونظراته.. يلست تغرف وتقربه..وكل حركة إسويها..تحس بسعيد يطالعها..بعدين يلست تلعب بصبوعا..
أم سالم وهي تتقهوي:شعنة ما تهبشين؟؟
مى:أمايا ترانى كلت..
أم سالم:شو أكله هذا..كلتى حلاتها البنت مازرة مب يابسة..
مى أستحت من رمست يدتها...فكلت شوية..وسعيد يظحك عليها..
أم سالم:إلا ولدي ما قتلى رد الدختر عليكم؟؟
سعيد:لا امايا ما رد علينا...بعدهم..
أم سالم:حشة ذبحونى..متى بردون..
سعيد:إن شاء الله جريب..
ونسدح وخلا راسةعلى ريول يدتة.. ويطالع مى ..ويسولف ويا يدته ويظحك وياها ويطالعها.. ويدته يالسة وتمسح على راسة.. ومى تشوف سعيد يوم يظحك ويا يدته ويسولف..بس مارايمة ترفع عيونها في عيون سعيد يوم تحسة يشوفها..الله عذاب هالريال...وحركاتة...وسوالفة.
سعيد يبى مى تنتبهلة: أمايا ما سمعتج القصيدة اليديدة؟؟
أم سالم:لا والله ..ما عديتها علية..
إلتفتت مى لسعيد...ويت عيونة ويا عيونها وحست بعيونة أن هاي القصيدة لها..
سعيد وعدل يلسة وطوى الغترة على راسة: طال عمرج تقول القصيدة:
بسمتك يا زين تسوى ألف بسمه****والعيون السود والرمش الطويل
مهرجان العيد في نظرة عيونك****والشفاة الحمر نبع السلسبيل
يا جلال الحسن طرزك الجمال****با العذوبه والملاحه يا جميل
يبهر الآرام مزيونك وحسنك****والسحر لي فيك والطرف الكحيل
النسايم في السحر تحمل أريجك****دهن عود وياسمين وريح هيل
أنتشي وأطرب وأغني للنسايم****لانها مرسال للحلو الجميل
تعجز الشعار عن توصيف جمالك****لا حاضرنا ولا فأول رعيل
تشخص الابصار لو شافت خيالك****بس أقدر ولو هو مستحيل
محتفظ لك في فوادي بالف صوره****واندفاعي في محبتكم دليل
يا منى نفسي ويا بهجة فؤادي****يا غذى يا بلسم لقلبي العليل
فيك يا سوام يا روض الغرام****مرتع ألآرام في وقت الاصيل
شو شتني ذكرياتي والخواطر****وابتديت الشعر في وصف الخليل
وسلامتكم..
أم سالم:صح لسانك...إلا حق منو عادنها؟؟؟
سعيد:هههههه مب حق حد.ويطالع مى..مى خلاص بطير ..الله حد عد فينى القصيد.. فديتك يا سعيد....يعنى مب أنا بس أحبة حتى هو يحبنى...يااااااااااااي فديتك يا ربي.. بس ما بخليه يحس فينى..عشان ما يقول ما صدقت من الله..وحدر عليهم أبوها...وسلم عليهم..ووايه أمه
منصور:هاه أسمع قصيد من الصبح؟؟؟
سعيد:هههههه لا بس أسمع أمايا آخر إنتاجاتى الشعرية..
منصور:هههههههه إنتاجات بعد سميتهن؟؟
سعيد:هيه طال عمرك..إنتاجات..
وشوية يت أم مى ويلست وياهم ويلسو يسولفون ...
ودق تيلفون سعيد..
سلامى:هاااااااااااي براذر..
سعيد:هلا شعندج؟؟؟أم لسانين؟؟
سلامى:أصبحا وأصبح الملك لله..
سعيد:خير شعندج من الصبح داقة ؟؟؟تونى ظاهر من البيت ما وحالى؟؟
سلامى:ويا ويهك؟؟أمايا تقولك وين أنت؟؟
سعيد:أنا في بيت عمى منصور..
أم سالم:قولها إتيب أمها وأخوها وتقول حق قوم سالم أنه الريوق عندي اليوم..
سعيد:سمعتى شو قالت أمايا ؟؟
سلامى:هيه سمعت..
سعيد:يا لله جلبي ويهج..
سلامى:باااااااااااااااي.
سعيد:مع السلامة..
دقت سلامى لموزه بس ما حد يشلة.. موزه نست تيلفونها في البيت...ما شلتة...فدقت على تيلفون أمها وقالتلها ..
سلامى:أمايا يدوه تقولكم الريوق عندها..
أم سلامى:يالله بشل ريوقى بعد أنا..
سلامى:يالله محمد منروح عند يدوه..
محمد:أوكية ياي..
وسارو كلهم بيت عمهم منصور..عند يدتهم..
حمد وموزه..دام الهدوء بينهم..لا كلام ولا حس..يمشون بس كل واحد في وادي..موزه معصبة ومتندمة أنها سارت وياه..حمد متلوم ويريد يراضيها.. وصلو المحل الحلويات.. دخلت موزه ووراها حمد..
حمد:موزه..
موزه بلانفس: نعم...
حمد منزل راسة:كم كيك تبون؟؟
موزه ودور في شنطتها: أووووووه تيلفونى نسيتة.....الحين كيف بدق حق أم وديع؟؟
حمد يظهر من مخباه تيلفونة: أدوج تيلفونى...
موزه بنظرة معصبة:لا مشكور..
حمد بنظرة تندم: موزه..دخيلج ..خلاص كافي..خلينا نخلص بسرعة ونرد..
موزه صدة الصوب الثانى وتشل تيلفونة :أوكية...عشان نرد بسرعة..
حمد: أنا بسير أشوف أنواع الكيك إلى عندهم..إنتى سيري قعدي في الكراسي..ويوم تخلصين بييج..
موزه وعاطتنة ظهرها:أوكية..
يلست موزه في الكراسي...وطالع حمد إللى كان عند راعى المحل ويستفسر عن أنواع الكيك..كان شكلة صدق متلوم..بس هو إلى بدى..أنا لازم ما أعاملة غير جيه..شكلة لعاب..ماعندة إحساس...دقت البيت..ماحد شلة..دقت مرة ثانية..بعدين ردت أم وديع..
موزه:هلا أم وديع..
أم وديع:أهلين..
موزه:أم وديع كم كيكة إلى تبونة؟؟
أم وديع:والله بدنا... 6 قاتو..
موزه:شو الأنواع إلى تبونة؟؟
أم وديع:أي شى بس أهم شى الشوكلاتة..لأن الأطفال بحبونة..
موزه:أوكية ..شىء ناقص بعد؟؟
أم وديع:أمممممممم ..لا ما أعتأد..
موزه:أوكية باي..
وبعد شوي يات مسج في تلفون حمد.. فضول موزه خلاها تقراها..بس أول شى شافت حمد مندمج وياهم...ففتحت المسج..
(بو شهاب ...عنبوه وينك...كل هذا شغل؟؟؟(
منو إلى مطرش هاي المسج؟؟؟؟أفففففففف وأنا شو يخصنى؟؟؟؟..بس بعد فضولها خلاها تقرا المسجات إلى قبلها..
(صباح الخير...يا أغلى الناس...وينك؟؟(
لا أكيد هالمسجات من بنات...يالله موقحهن كيف إتيهن الجرأه ويكلمن شباب..بس هو بعد خايس ولا شو يباهن؟؟؟..وقرت إلى وراها..
(حمد..........الله يحفظك(
(بو شهاب...عنبوه تسافر ولا تقولنا؟؟؟(
(إنزين جان قلت أنك مسافر....ويا ويهك(
(والله أنك ذليتنا...وينك...عنلاتك؟؟(
(طويل العمر..ممكن تشرف...وإتى بيت خالد(
(بو شهاب أترياك في المطعم..بليز لا تتأخر(
(حمد...أفااااااااااااا...ليش ما يت؟؟(
)حمد الشباب زعلانين..............(
(بو شهاب..خلاص الغزال بكنسلة...لا دقيت ولا يت؟؟(
وحليلة...ظلمتة...هاي المسجات من عند ربعة..وأنا كنت أتحسبهن عند بنات.. وحليله.. وشافت حمد ياي صوبها..بندت كل شىء بسرع...
حمد:هاه موزه ..شو قالولج؟؟
موزه وتناولة التيلفون:يبون 6 قاتو...بس أهم شىء يبون الكافي..
حمد وشل التلفون:أوكية ..منشتري 4 بالكافي..و5 في أنواع بعد حلوة منشكل منهن..
موزه:بس هم يبون بس 6..
حمد:عادي زيادة الخير خيرين..
موزه:أوكية وين إيحاسبون..
حمد:أفاااااا يا بنت العم ..جان واقف جدامج وتقولين وين يحاسبون..
موزه:بس الحفلة حفلتنا؟؟
حمد:أوكية شو يعنى؟؟
موزه:أوكية خلاص ..ما فينى أناقشك..مشكور..
حمد ويلبس النظارة:لا شكر على واجب وإبتسم..
ظهروا من المحل..
موزه:وين الكيك؟؟
حمد ويبتسم: ما يكون تبينى أشلة طول الدرب؟؟
موزه :عيل؟؟
حمد:لا بويه ما روم بعدين منطرش الدريول إييبة..
موزه بصوت واطى: قتلك شل السيارة بس أنت ما طعت..
حمد وهو يمشى: كيفى؟؟
موزه:أفففففففف..
حمد:سوري..
موزه مستغربة غريبة شعندة؟؟:........
حمد يمشى على مستوى موزه:موزه..أممممممممم ..أقولج؟؟
موزه وطالعه:خيييييييييييييييييييييييير؟؟
حمد:بسم الله..شىء تبين ..من السوق؟؟
موزه وتفكر:أووووووووووه ..صح نسيت أشتري حقهن هدايا..
حمد:حتى أنا ما شتريتلهن هدايا..
موزه :تعرف محل هدايا؟؟
حمد بوديج محل مال هدايا بس الهدايا إلى فيه يخبلن...والمحل كبير..
موزه:والله؟؟
حمد:وايد بيعيبج
موزه:أمممممممممم ...كم مرة سرت هذا المحل؟؟
حمد سكتت ولا تكلم:...........
موزه إستغربت منة:شبلاك؟؟سوري..
حمد:لا عادي..
موزه:عيل ليش سكتت؟؟
حمد:أنا من كنت صغير عايش في لندن..لين ما كبت..وكنت أشتري حق عمري ألعاب.. وأتمنى حد من أهلى يكون هو إلى يايبلى هاي الألعاب..
موزه بحزن:ليش؟؟
حمد:لأنى درست في لندن من الإبتدائى لين الجامعة..وما كنت أشوف أهلى بس في الإجازة..
موزه:بروحك؟؟
حمد:يوم كنت صغير كان أمايا وأبوية وياي..بس بعدين بروحى..
موزه:حرااااااااااااااااام...ليش؟؟جيه عمى؟؟
حمد يبتسم ويريد يغير الموضوع:عادي تعودت...أوكية يالله وصلنا..
موزه:الللللللللللللللللللله المحل وايد حلو من برى..
حمد: ما شفتى داخل..
موزه: الله هاي الشيرة وايد حلو بشلها البيت..
حمد: ههههههههه شو تبينها..بعدة الكرسمس..
موزه: كلها حلو..
حمد: موزه تعالى هذا المكان..
موزه: الله كلة دببه..
حمد: يا حبكن حق الدببه..
موزه ما خلت مكان في المحل ما شافتة وإشترتة..وحاطتة كلة..وكان المحل الطابقين...وما شترت حق إختها بس حتى حق عمرها..
حمد:أقول موزه...هذا حقج ولا حق شمة وسارة؟؟
موزه وهى مستحية:والله الصراحة كل شىء عيبنى ..قلت بشتري حقى وحق ربيعاتى مرة وحدة..
حمد:هههههههه بعدج ..ما سرتى مكان..
موزه:عادي بعد بشترى..
حمد:يا حبكن حق المتشرى..
موزه: ههههههههه ..هاي هوايتى..
حمد: الله يعين ريلج
موزه: بختة..يحب إيدة من جدام وقفى..
حمد: هههههههههه ...الله يعين.. هاه شىء بعد تبين؟؟
موزه:أمممممممممممم..
حمد:لا ماشىء..أمممممممممم..
موزه:أوكية بس بتشلنى مرة ثانية..
حمد:فالج طيب..
موزه:يااااااااااااي..
هاي البنت صدق تقول ياهل..بس الصراحة روحها حلوة..وأحلى شىء فيها ما تزعل وما تخلى في خاطرها..لو أنها شوي طفرة..بس حليلها..طيبة..
حمد:يالله ركبي..
موزه:هههههههه أول مرة في حياتى أركب تاكسي..لو درت أمايا شيخة يا ويلى..
حمد:هاي عاد أول مرة وآخر مرة..
وصلو البيت..دخلت موزه البيت وزقرت أمها ولا حد من إخوانها بس ما حد في البيت..وبعد شوي دخل حمد..
موزه:للأسف ما حد في البيت..
حمد:ليش وين سارو؟؟
موزه:تقول أم وديع..سارو عند أمايا شيخة..
حمد:عيل مع السلامة..بسير أسبح..وأرتاح..تعبتينى اليوم..
موزه:لا إيلس وياي..حرام ما حد وياي في البيت ...شو بتخلينى بروحى؟؟
حمد بخبث: تراج تقولين ما تبين تشوفينى بعد اليوم..
موزه :أممممممممم..تراك والله طفرتنى...وبعدين الصراحة كلامك يظايج بالواحد...
حمد:ههههههه ..أوكية بيلس بس بشرط؟؟؟
موزه مستانسة: آمر..
حمد:ما يامر عليج عدو..أريد ماي..
موزه:أوكية ..ثوانى..
من ظهرت موزه..حمد خلاص ما يروم يستحمل أكثر..يلس يكح ويكح..كان يريد موزه ..تروح عنه عشان يكح..بس ظهر برى..عشان ما تسمعة..سار الغرفة الزجاجية..
ظهرت موزه من المطبخ..يلست تدورة ما لقته..بس شافتة من الصالة أنة يالس في الغرفة الزجاجية..سارت عندة..بس سمعته...يلست تمشى شوي شوي..خافت..
حمد من شافها خلا عمرة مافيه شىء:هلا كح..كح..موزه..
موزه تعطيه الماي وهى خايفة: حمد شىء فيك؟؟
حمد وأونة يبتسم:لا ما فينى شىء..
موزه:حمد ليش تجذب..أنا سمعتك تكح..
حمد يغير الموضوع:أقول موزه؟؟
موزه:نعم
حمد:أنتى إلى كاتبة القصيدة في هذا الدفتر؟؟
موزه وهى زعلانة لأنة يغير الموضوع ولا يبى يجاوبها: هيه أنا..
حمد:قصيدتج حلوة..
موزه وهى متفاجأه:وأنت شدراك؟؟
حمد:بس قريتها صدفة وكتبت شىء لج..
موزه وتبى تشل الدفتر وحمد مطة عنها..
حمد:لا..مش الحين يوم بروح..
حمد خلاص ما يروم يصبر لازم ياكل دواه..
حمد :موزه الحين لازم أسير...
موزه:تو الناس..
حمد:ما علية اليوم فليل في الحفلة بكون موجود..
موزه:على راحتك..
سار حمد..موزة شلت الدفتر وياها..وسارت توايج عليه من الدريشة..شافت يربع البيت وماسك على صدرة..أكيد سار ياكل دواه..يعنى هو صدق مريض..بس سلامى ما قالتلى.. ويلست في الكرسي...وقرت شو كاتب...وتفاجئ يوم شافتة....كان كاتب..
الحب كلمة وضعها دوم سامي********** كلمة وفا ما بين خل وخله
الحب ما هو عيب والقلب ضامي********* ما دام نبض العشق للقلب ظله
الحب نعمه ما تباع او تامي*********** يبرى الجروح وهو دوى كل عله
وبعد شوي دخلو أهلها..ويلسو يساعدونها في الترتيب..بس شموه ما يابوها خلوها عند عمهم منصور عشان تكون مفاجأ لها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 10:33 pm

يالسة موزه تقرا القصيدة...وهي فرحانة ويالسة على الكرسي ومخلية ريولها على طرف الطاولة..بس هو كيف عرف أنى أنا إلى كاتبه القصيدة؟؟.. حليلة والله طيب وأنا ظلمته.. سكرت الدفتر..وظمتة إلى صدرها..ويلست تفكر..بس هو شو فيه؟؟... سلامى ما قالتلى أنة مريض ولا شىء فيه؟؟ شو بلاه؟؟...هزت راسها..تبى تبعد هاي الأفكار.... بس أنا شباه؟؟.. ليش وايد متعبلة منه؟؟.. هو بس ولد عم...بس ولد عم عرفة بس من يومين... يعنى ليش وايد ممتحنة منه؟؟ وبعدين أسلوبة لوعة.. ما عندة أسلوب للبنات.. دفش... بس مرات يكون طيب ومرات دفش.. بس إلى لاحظت علية ..غامض.. ما ينعرف.. وخبيث.. من تصرافة عندة شى ميودنة ما يريد حد يعرف عنه..... أوووووووه أنا يالسة من الصبح أفكر فيه ونسيت أسير عند أم وديع وأشوفها شو سوت....دخلت المطبخ ما لقت أم وديع...لقت ميري..
موزه:ميري وين أم وديع؟؟
ميري:سارت فوق..
موزه:أهاااااااااا..الله حلو وايد الحلويات إلى مسوتنها...ماء شاء الله عليها...أممممم ..هاي شكلها حلوة..ويلست تاكل كل نوع..وسارت ويلست على الكرسي..يالسة تشرب عصير وتصفح كتاب الطبخ....وبعد شوي تسمع تيلفون يرن..يلست تتلفت ودورة مالقيت شىء..من وين هذا التلفون؟؟؟..وقامت إدور علية...وبعدين لقتة تحت كبت المطبخ.. شلته..هذا تيلفون منو؟؟؟...أووووووه تيلفون حمد...إللى من غبشة ياي يدور علية.. وبعد شوي رن مرة ثانية...شافت مكتوب (الغالية)...الغالية؟؟؟!!! منو هاي؟؟؟؟؟!!!!!!!؟؟؟الله ينطبك يا حمد..عشان جيه محتشر إدورة؟؟..عنلاتك..وعلاتها..صدق هالبنات ما يستحن.. وقحات .....برد عليها وبشوف شو بتقول؟؟
موزه:.........
....:مرحبااااااااااا الغالى شحالك؟؟؟عنبوه لا دق ولا طمنى عليك؟؟؟
موزه :................
.....:حمد فديتك شبلاك؟؟؟ليش ما ترد؟؟؟؟
سيدة سكرت موزه التيلفون..عنلاتها..فديتك بعد؟؟!!!..مسودة ويه....ولا هاي سوالفك يا حمد..تلفونين واحد حق المغازل وواحد حق الشباب.. الله ينطبكم يالشباب..يعنى ما حلمكم..وكانت تبى تشوف المسجات إلى في التيلفون ...بس ليش ألوع بجبدي..يعلهم اللوعة.. وظهرت من المطبخ .....وشلت التيلفون وخلته في الصالة...ويلست تكمل البطايق عشان بسرعة توزعهن...وبعد شوي مسج وصل..إنتبهت لصوت المسج...وبعد شوي..مسج ثانى..وثالث...أففففففففف حشة حشرة هالبنات...عنبوه لصقة؟؟ شعندكن...عنلاتكن زاد....لازم يعنى يكلمكن؟؟؟....وبعد شوي دق التيلفون.. أففففففففففف بسير أسكره أبرك لى..حشة حشرنى...شافت المتصل الدكتور...هذا دكتور؟؟؟!!!...أكيد شىء يبى حمد.. الحين شو أسوي؟؟؟... بسير أرد التيلفون..أبرك لي..وأفتك من الحشرة.. أففففففف بس وينهم قوم أمايا عنبوه كل هذا سيرة عند يدوه؟؟ يو شوية وبعدين ردو عند يدوه شو عندهم هناك عنبوه ما وحالهم إلى من شوي يايين من عندها؟؟!!... وخلونى مرة ثانية بروحى...وين أبويا فديتة إلى كان دومة ييلس ويايا يعلنى ما أخلا منة..سارت فوق حجرتها وشلت تلفونها ودقت حق أبوها...
موزه:فديت راعى الصوت..
سالم:فديت راعية هذا الصوت..
موزه:فديتك يا بويا شحالك؟؟شخبارك؟؟
سالم:بخير يعلج الخير..و شحال أهلج؟؟
موزه :بخير يعلك الخير..
سالم:هاه موزه شو البقعة وياكم؟؟
موزه وشوي بصيح:والله أنها مب حلوة.. ياليتنى ما سرت ويلست في العين..عندك..
سالم:هههههه أفااااااااا ليش؟؟
موزه:السيرة بلاك مب حلوة..
سالم:جيه أهلج كلهم وياج..
موزه فجت باب البلوكنة:وين وياي..حليلى بروحى يالسه في البيت..
سالم:أفاااا ..ليش وين سارو عنج؟؟؟
موزه:سارو عند أمايا شيخة وبعدين ردو ويلسو شوية وردو مرة ثانية عند أمايا شيخة..
سالم:إنزين ليش ما إسيرين وياهم؟؟
موزه:سارو عنى ولا قالولى ...وبعدين أنا يالسة أرتب للحفلة...
سالم:ههههههه يا مكرج تقولين كل شىء مب حلو.؟.والحين تطرين حفلة..
موزه:أبوية مب حفلتى حفلة شموه..
سالم:فديتها شحالها شموه؟؟
موزه:ترقص..
سالم:سلمى عليها وحبيها..وسلمى على الأهل..
موزه:أبوية تعال ..ورفجة...أريد أيلس وياك..
سالم:ما عليج أنا بدق حق أمج وبهزبها..جيه تخلى بنتى بروحها في البيت؟؟جيه شو بشكارتهم تعدلين لحفلتهم ولا يشلونج؟؟
موزه ومتانسة:هيه أبوية أهزبهم كلهم..
سالم:فالج طيب ..بغسل شراعهم..
موزه:هههههه يعلنى ما أخلا منك..
سالم:فديتج عاد الحين بهزبهم وبخليهم يحوطونج...ولا يخلون بقعة ما يشلونج فيها..
موزه:يااااااااااااااااااااي أخيرا..فديتك يا بويا..
سالم:هيه بس لا طفريبهم... وتتبزين عليهم... غدي راكزة..
موزه:حليلى والله ما أسوي شىء ..
سالم:هيه جيه أباج...عشان يقولون يحافظ على بنت سالم..مؤدبة وخلوقة.
موزه:إن شاء الله ...
سالم:يالله مع السلامة ... ولا تتضايجين...لو حد قالج شىء دقى تيلفون وبتشوفين شو بسوي له..
موزه:ههههههه..لا حليلهم ..
سالم:بس أنتى قوليلى وبتشوفين...ولو ما طاعو يحوطونج قوليلى...وبتشوفين شو بسويلهم...والحين بدق حق أمج وبشوفها شعنة مخلينج بروحج..وسايرين عنج..
موزه:هيه أهزبهم أبويا ..حليلى سارو ولا قالولى...
سالم: ما علية الحين مع السلامة..أستانسي بالسيرة ولا عليج منهم الحين بكلمهم...
موزه:إن شاء الله..
سالم:عيل فمان الله..
موزه:فمان الله..
يااااي أحسن..حليلى خلو الحفلة كلها على راسي.... حتى هاي الدبة سلامى ما يت تساعدنى بس الحين بسير عندها وبمسكها من كشتها وبييبها البيت.. حليلى يو شوية وبعدين ما وحالى أسير أسبح ولا أختفو ردو مرة ثانية بيت أمايا شيخة..إلا شعندهم هناك..كلهم هناك إلا أنا في البيت ويا البشاكير؟؟..حتى ما قالو ليش سايرين معاد توهم رادين؟؟... شعلية منهم الحين أبويا بيهزبهم..وكانت في البلكونة ...تفكر كيف بتكون الحفلة وشو بتلبس..وشافت حمد نازل من السيارته وشي يالس يقول حق البشكارة وبعدين دخل البيت..الحين هذا من وين ياي؟؟..زين أنة في البيت بسير أودي له التيلفون.. وبفتك من حشرتة هو وتيلفونة..ومعجباتة..وبييب الدبة وياي عنلاتها لادقت ولا سألت عنى..وخلت الحفلة على راسي......شلت عباتها وشيلتها ونزلت تحت.. أففففففففففففف الحين منو برتب هالحفلة ؟؟..مليت..الحين بسحب هاي الدبة سلامى..سارت عند ميري وقالتلها توزع البطايق لليران..وشلت التيلفون حمد..وسارت بيتهم..ماعلية يا الدبة براويج..دخلت البيت ..الله بيت عمى ما تغير..كل شىء مثل ما كان... بس وين قوم عمى؟؟البيت هادى...ماحد برى؟؟!!..دقت الباب ماحد فتح....بس كان الباب مفتوح شوي فدخلت البيت.. البيت وايد هادي؟؟!!معقولة؟؟...وينهم وين سارو؟؟...بصوت شوية عالى..مرحبااااااااااا...وهي تدخل الصالة للصاله الثانية.. مرحبااااااا...ماحد..أكيد يمكن سارو عند أماي شيخة ويا قوم أمايا ..إلا شو عندهم هناك كلهم سايرين غيري؟؟!!!...يلست على الكرسي..زعلانة..ليش سارو ولا قالولى؟؟!!.. وبعد شوي تسمع حد يظحك....إستغربة منو هذا؟؟!!..قامت يمكن هذا محمد؟؟..شافت حمد وهو يتكلم في التيلفون ويظحك وفي إيده جريدة..أففففففففففففف الحين هذا إلى لقيتة في البيت؟؟؟...وتسمعة يقول..(والله فديتج كنت بدقلج اليوم الصبح...بس التيلفون ضاع وما ادري وين سار ..هههههه..لا حشى يعلنى ما أخلى منج... يوم ما بدق لج عيل حق منو بدق؟؟..فديتج وفديت روحج...والله إشتقت لج ولسوالفج..(موزه فاجة عيونها...خييييييبه هاي منو ؟؟؟...أهاااااااااا يمكن إلى دقت في التيلفون الثانى.. خيييييبه يمكن بتقوله دقت اليوم الصبح وحد رد عليها بس ما تكلم..الله يستر....وبعدين سار الصالة رئيسية ويلس يقرا الجريدة..خيييييييييبة الحين كيف بظهر؟؟...يالله بسير أعطيه التيلفون وبسأله عن سلامى..افففففففف خايفة منه...تشجعت وسارت عندة...
موزه:أحم أحم...
حمد رفع عيونة :هلا..
موزه وتعطيه التيلفون:هذا تيلفونك لقيتة في المطبخ..
حمد مستغرب:أهااااااااا مشكوووووووررة.
موزه وتصد الصوب الثانى:عيل وين عيال عمى؟؟
حمد رد عيونةعلى الجريدة:ما ادري ظهرت ويوم رديت ما لقيت حد..
موزه لفت صوبه:حتى سلامى؟؟؟
حمد ويفج الصفحة الثانية:هيه على ما أظن..
موزه :يعنى أنت بروحك؟؟؟!!
حمد رفع عيونةوإبتسم: هيه أنا بروحى...
موزه وطالعتة بكبرياء: أوكية باااااااااي..
حمد رد عيونة على الجريدة: وأنتى ليش ياية؟؟
موزه وعاطية مقفاها عشان سايره صوب الباب: عشان سلامى أباها تساعدنى ..وأممممممم يبت تيلفونك لأنة صدعنى..
حمد وخل ريل على ريل ويقرا الجريدة: أوكية يوم صدعج ليش تردين علية؟؟؟؟
موزه تقول حد صب عليها ماي بارد وصدت صوبه:شووووووو؟؟؟
حمد يفج صفحة الجريدة وحطى إيدينة على ركبة ويقرا الجريدة:ليش ما سمعتى؟؟؟؟
موزه واقفة عند الباب:لا ما سمعت..
حمد وبعدة يقرا الجريدة: قلنا قريتى مسجات التيلفون قلنا ما علية..بس تردين على مكالمات لا مب جنج زوديهاااااا؟؟
موزه إعتفس ويهاااااااا:شوووووووووووو؟؟أناااااااااااااااا ؟؟
حمد وسكر الجريدة:لا يدتى..
موزه:أففففففففففففف ... أسمينى متعبلة إلا منك..
حمد:عيل شو إسمينة إلى سويتيه؟؟؟
موزه:..........
حمد:أوكية يوم رديتى على التيلفون جان سلمتى عليها..بس إسكرين في ويها..
موزه :شوووووووووووووووووووو؟؟
حمد:ليش مستغربة؟؟؟...ليش حرام إسلمين على حرمت عمج..
موزه فاجة عيونها:هااااااااااااااااااي حرمت عمى؟؟
حمد قام من مكانة:ليش؟؟؟منو تتوقعين؟؟
موزه تتهرب من الإيجابة:أنا بسير أرتب الحفلة ..
حمد :تبين حد إيساعدج؟؟؟
موزه وهي معصبة:لا مشكورة ماحد يريد شىء منك..
حمد يخلى إيدينه في مخابي بنطلونة وغمض عيونة: آسف ما كان قصدي شىء..بس اليوم بروحي مضايق..
موزه فتحت الباب بتروح: هه متى بكون عندك مزاج؟؟؟ وظهرت..وقبل لا تظهر
حمد: تعالى وين تبين؟؟؟
موزه:خلنى بروح....كلة إلا تنازع وطفر بالواحد..ماعندك إسلوب....
حمد:موزه أنتى ليش ما تفهمينى؟؟؟سمعينى.
موزه بصوت عالى:أففففففففففف منك ومن كلامك.. أنا أبغظك وأبغظ الساعة إلى شتفتك فيها الله ينطبك..وينطب مزاجك..
حمد:موزه ...ليش تعصبين بسرعة..
موزه تهدي أعصابها: أنا مش معصبة ..وخل هاي الأيام تخطف على خير.... وسارت عنه..
دخل البيت ويلس على الكراسي..الله يلعن هاي الحالة..ومسك راسة...كل ما نتلاقا لازم نتضارب..أفففففففف أحس تفكيري كلة مشوش ..غمض عيونة..لالالالا ما ريد أسويها.. ما ريد أسويها... بس لو ما سويتها بتعب أكثر وأهلى بعرفون.. بس أنا شو سويت ليش جيه سويت؟؟ ..أحسن لى بسير أتأسف منها... بس بخليها شوي ...وبعدين بكلمها وبتأسف منها..صدقها بخلى هاي الأيام تمر على خير..وموزه من ظهرت من البيت تتحرطم علية...الله ينطبه ..فقتة ..حمااااااااااااااار...خااااااااااام...أنا شو سويت له؟؟بس مش منة منى...أنا صدق غبية ولا شو أباه..عنلاته..ينفد هو وتيلفوناته..يعلنى ما أحلمة.. كلة من هاي السبالة سلامى ولا ما شبرت البيت..لو دريت أنة بروحة في البيت والله ما سرت عندة ..عنلاتة..يعلنى بلاه..الخام...الحين بسير بيت عمى منصور وصدق بمسكها من كشتها الخامة..عنلاتها....وسارت بيت عمها منصور...(لأن بيوتهم كلها مع بعض..أول شىء بيت قوم موزه وعدالة بيت قوم سلامى وبعدين بيت عمهم منصور وبعدين بيتين وهالبيتين بيوت عرب من بوظبي وبعدين بيت عمهم على إلى هو بيت حمد..بس العرب من بوظبي يقربون لهم..يستوون يدت أهل بوظبي وأم سالم خوات).. دخلت بيت عمهم منصور وبعدين سارت الصاله وهى معصبة وبعدين ..إستانست..يوم شافت اليازية وميرة والريم وأمهن..
موزه وسايرة توايهن:سلااااااااااااااااااااام عليكم..
الجميع:وعليكم السلام..
موزه:اللللللللللللللللللللللله شو هاي المفاجأه الحلوة؟؟؟؟؟
الريم:مفاجأه حلوة؟؟؟عنبوه ما يتى ويا أهلج؟؟؟
موزه:ههههههههه فديتكم والله كنت في السوق وبعدين ما حد قالى أنكم هنيه..
أم سالم:يا لله بستر شعنة سايرة السوق؟؟؟
موزه (ما يريدون يطرون ليدتهم الحفلة):سرت عشان أشتري أغراض..
أم سالم:وشعنة ما سيرين ويا أهلج؟؟
أم موزه:فديتج عمتية سارت ويا ولد عمها..ماحد كان قايم فسارت وياه وبعدين ما بطت ..
أم سالم:ولد عمها؟؟
أم حميد:شعندكن على البنتيه ؟؟؟شحالج بنتى شخبارج؟؟
موزه:بخير خالتية ..شحالكم أنتو؟؟؟عساكم بخير؟؟
أم حميد:بخير يعلج الخير...والله وكبرتى يا بنت سالم....أحيدج صغيرة..تربعين ورى أبوج .. ولا تقارجينة..
موزه مستحية:لازم من كم من سنة ما شفنى بعض..
نورة:أمايا شيخة... أبوية منصور يباج برى..عندهم..
أم سالم:فديتة الحين سايره عنده...زقرو خديجة أباها تمسكنى لين ما انحدر من الدري..
سلامى:أنا بوديج أمايا شيخة..
أم سالم:يااااااااااااااااااااااااااااااااالله بستر...وين تبين..جيه رياييل هناك..
سلامى بصوت واطى:حراااااااااااااام ..
أم سالم:عاد الحين إسمحلى..
أم حميد:مسموحة الغالية..
سلامى:موزوه مفاجأه حلوة لا....وتغمزلها
موزه بصوت واطى:أنتى دواج بعدين عندي مسودة الويه..
سلامى وفاجة عيونها:أناااااااااااااااااااا
موزه:لا بن عروة...وصدة عنها..
أم موزه شلت بنتها وي بعيد عن حد يسمعهم بصوت واطى:موزوه شو خلصتى؟؟
موزوه :أممممممممممم بعدنى..
أم موزه:يالله بستر..موزوه الحفلة تراها اليوم...
موزه وأونها زعلانة: حرام أمايا كلكم سرتو وخليتونى بروحى في البيت ولا بعد قلتو وين بسيرون.
أم موزه وتقرصها على خدها:وشتبينة أبوج إسيرين تقولينة أم لسانين؟؟
موزه:اااااااااااااااااااااااااي...هههههههه (وشردت عنها) بس عشان ثانى مرة ما سيرون عنى..
أم موزه:ما علية يا الرويتر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 10:35 pm



موزه:أنااااااااااااااااا..حليلى..
أم موزه:تعالى..
موزه:هلا..
أم موزه:يالله سيري متى بتخلصين..تراها الحفلة بعد مغرب مش فليل ترانا في بريطانيا مش في البلاد.
موزه:أدري ...بس ليش ما إنسويها فليل؟؟
أم موزه:وين فليل ..ما فينا ..
موزه:أوكية بسير أسحب سلامى وياي ومنسير إنجهز للحفلة..
وبعدين سارن البنات الصاله الثانية عشان يسولف على راحتهن بعدين عن حشرة الحريم..
(ميرة كبر نورة..أما الريم كبر قوم سلامى وموزه..واليازية أصغر منهن بسنة... هم يرانهم إلى عدال بيت عمهم منصور..أما عمهم ما يا وياهم..وعندهم ولدين البجر كبر حمدان وأسمة حميد.. واحد كبر قوم حمد وأسمه ذياب..وعندهم ولد صغير كبر شمة وسارة..(
مى:الحمد لله زين حد لقيت كبري..
سلامى:ونحن ما مالين عينج أنا وموزوه؟؟
مى:هيه بس عاد الواحد لازم يغير..
سلامى:ويا ويهج..
الريم:ههههههه حتى أنا فرحانة عشان لقيت حد كبري..ولا بعد ثلاث...عشان يوم إنسير السوق إنسير رباعة..
سلامى:هههه ..أمايا شيخة ما تخلينا إنسير رواحنا..
الريم:إنزين حتى نحن...بس ما منسير رواحنا....الحريم بكونن ويانا..
سلامى:هيه ما دام كل أمهاتنا ويانا ..يمكن..
الريم:عاد وين منسير إلا هنيه..
مى:أنا الصراحة في خاطري السوق...من وصلنا ما ظهرنا بقعة..
نوره:عاد إلى يسمعج جنا من أسبوع يايين..إلا أول أمس واصلين...
ميرة:عاد أنا كان في خاطري حفلة ...وأنتن عاد ما قصرتن سويتنا...شو تقرن أفكاري؟؟
سلامى:لا والله.. ماحد متعبل يقرا أفكارج...
موزه :الله ينطبج يا الدبة..نسيتينى..
سلامى:شبلاج؟؟؟
موزه:يالله يالله..بسرعة أباج بسالفة...
سلامى:إنزين خلينى أكل شوي..
موزه ومخلية إيدينها على خصرها:حلفى بس أنتى..عنلاتج تراج متغدية ولا بعد ما مخلية شىء ما ماكلتنة..وأنا حليلى ما ماكلت شىء..يالله ويا ويهج..
سلامى:أوكية دقيقة..
موزه وتمطها من إيدها:..بسرعة لاحقة علية ما بيشرد..واليوم بعد بتاكلين..
سلامى:بااااااااااااي بعدين بسولف وياكن..
موزه:إسمحلي ..ما يلس وياكن..بس اليوم بيلس وياكن لين ما تقولن بس...
ميره:ههههههههه لا فديتكن عادي خذن راحتكن..
وظهرن من عندهم وسارن الباب...عشان بظهرن..وموزه قرصت سلامى على خدها...
موزه:عنلاتج ..يا السبالة..أون بتى تساعدنى ..ولا شافتها العين..
سلامى:اااااااااااااااااي...أففففففف حشة عورتينى..
موزه:بعدج ما شفتى شىء..
سلامى:والله نسيت..
موزه:يعل الموت ما يقاربج..
سلامى:ههههههه مرسي..
موزه:يالله ويا ويهج..
سلامى:أوكية خلينى أتحجب زين..
موزه:يالله ..عاد...
وظهرن من الباب سايرات بيت قوم موزه..
عند الباب..
موزه:هيه بلاج الهبلة؟؟
سلامى:بس أريد أشوف عيالهم..
موزه: أنا صدق بجتلج يالله..والله لو شافوج إخوانج بجتلونج..عنلاتج..
سلامى:إنزين أنا شو سوت...؟؟؟عاد إلى يسلمع سايرة أدورهم؟؟
موزه:عيل ليش تشوفين لليسار؟؟
سلامى:قلت يمكن يلسو هناك..بس..أيه لو شفت ملك جمال..ماحد مثل سلطان..
موزه:وع ...عاد سلطان شو فيه؟؟
سلامى:جب جب جب جب جب...شيخج..
موزه:أمحق شيخ..
سلامى:أوووووووه تعالى ..ويا منو كنتى سايرة السوق...وتظربا بكوعها؟؟
موزه :دخيل ربج لا ذكرينى..
سلامى:عنلاتج..أونى ما أعرفة..ما وحالى وصلت لندن إلا سارت وياه السوق..وحليلى أنا قالى بودينى ووداج إنتى...إلا قوليلى كيف شفتيه؟؟؟
موزه:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا سلامى..لا ذكرينى بكيف شفتة؟؟
سلامى:ليش؟؟
موزه:الله ينطبة..تصدقين الريال إلى كان في الطيارة وإلى يلاعب شموه.. والقصايد..والعين مول؟؟؟
سلامى وماسكو على ثمها:لالالالالالالالالالالالالالالالا .لا تقولين...
موزه:صدقين؟؟
سلامى:هههههههههههههههه ..حليلج....وخطفت جدام بيت حمد إلى هو بيت قوم سلامى..
سلامى:تعالى موزوه...بسير أييب تلفونى..أريد أدق حق شما..
موزه:أفففففففففف ..لا ما ريد هو في البيت الحين..
سلامى:أهاااااا ..حبيبتى صبري خلينى أييب التلفون وبعدين منسير نرتب وبتخبرينى كل شى...من الطأطأ لين السلام عليكم...
موزه:أفففففففف..بس بسرعة ما ريد أشوف شكلة مرة ثانية..
سلامى:دقايق....
موزه:أوكية أنا بيلس في الحديقة..
سلامى:أوكية...
سارت سلامى إتيب تلفونها..ويلست موزه في الحديقة...وبعد شوي يتها كورة باسكت بول..
إتغربت من وين ياية؟؟؟ وإلا وشوية ياي حمد....صوبها..
موزه:أفففففففففففففففف...
حمد بإستغراب:..............
موزه:....................
حمد:ممكن الكورة؟؟
موزه وبلانفس تعطيه إياه....
حمد:شكرا...وشلها وسار عنها يكمل لعبة..يالس يلعب باسكت بول ...مل ما عندة شغلة..وبعدين كان تعبان..ويريد إيسوي رياضة..لأنة الدكتور قالة لازم إسوي رياضة كل يوم...فال بيلعب باسكت بول..
موزه فجت عيونها....معقولة هذا حمد؟؟!!!..ما قال شىء!!!..شىء ياه؟؟!! فكة ..والله فكنى من حشرتة....ولا ياية سلامة..
سلامى ويالسة تطالع المسجات:يالله نروح..
موزه:يالله....
وهم ظاهرين من البيت شافت سلامى حمد يلعب باسكت بول..
سلامى بخبث:موزوه أكوه حمد..
موزه:والعافية منو...يعنى؟؟؟؟..الشيخ حمدان بن محمد؟؟؟
سلامى تبى تضايجها....وتفولبها........
سلامى:هاااااااااااااااااااااي حمد..
حمد إلتفت لسلامى....من بعيد يكلمها..
حمد:أهلين....شحالج؟؟وينج اليوم ما شفتج؟؟
سلامى:والله طول اليوم إلا عند أمايا شيخة..
حمد:أهاااااااااااا..
سلامى:ليش ما يت عندنا؟؟
حمد:والله سرت السوق..وبعدين سرت عند واحد من الربع..
سلامى:يوم رديت ليش ما يت عندنا؟
حمد: ما سويت رياضة اليوم ..وبعدين شوي تعبان..
سلامى: سلامتك...
حمد: الله يسلمج...
سلامى: أقول حمد...قوم خليفة أمس يو ..
حمد: منو قوم خليفة؟؟
سلامى: يران عمى منصور..
حمد: أهاااااااااااا..شحالهم؟؟؟
سلامى: بخير..الحين هم كلهم عند قوم عمى منصور...
حمد: عشان جيه ماحد في البيت...
سلامى: ههههههههه...
حمد: صدق إخوانج مخوت بوش...
سلامى: ما يستحون...
حمد: لاحليلهم ..قالى سعيد..إلا أنا ما فينى أسير..قتلة بعدين بلحقهم...
سلامى: يوم قالك سعيد عيل ليش ما خاويتة؟؟
حمد: والله كنت شو تعبان وقلت أريد أسوي رياضة جان بخوز عنى التعب وبعدين بلحقهم..
ويالسة موزه تمط سلامى من إيدها..
موزه:يالله سلامى..
سلامى:إنزين شبلاج؟؟؟..عيل برايك حمد..
حمد:مع السلامة..
سارن بيت قوم موزه...ودخل الصاله
سلامى:شبلاج جيه تمطينى؟؟
موزه:لا والله عيل بسير أيبلج جاي ..ويلسى كملى سوالفج وياه...
سلامى:أوكية وأنتى شو حارنج؟؟
موزه:أناااااااا ..
سلامى:لا يدي..
موزه:فكينى يالله...شو تبين إنسوي الحين؟؟
سلامى:أوكية لا تشردين خبرينى كل شىء عن حمد ..وشو إستوى..
موزه:أوكية ..بس يالله خلينا نخلص..
سلامى:أوكية...
يلسن إيطاعن الصالات كيف ؟؟وكيف؟؟ووين بخلن الحركات..
سلامى:أقول موزوه شو رايج أول ما يفجن الباب إنزلن عليهن نفاخات وورق ملون؟؟
موزه:أوكية فكرة حلوه..وبعد شو؟؟
سلامى:ومنفر النفافيخ تحت..ومنخلى النفافيخ مفجوجات إلى يطيرن وخليهن إيطيرن في البيت..
موزه:ههههههههه شو ين؟؟
سلامى:لا والله حلو...خليهن مفجوجات ..
موزه:أوكية..
سلامى:أمممممممممم...هاي الصاله منخليها حق البوفيه..والصاله الثانية للعب.. والمهرجين..
موزه:مهرجين؟؟؟!!!
سلامى:هيه لأنى سمعت حمد بييب مهرجين..
موزه:حمد!!!!!!!
سلامى:هيه....ليش؟؟
موزه:لا ماشىء..
سلامى: ومنخلى في كل مكان دببه... والدبين الكبار إلى كبر الباب منخليهن إهنيه..
موزة: هههههههه اليهال بزيغون..
سلامى: منقول حق البشاكير يرد هالكراسي وري لين اليدار عشان ..إنخلي مكان فاضى..
موزه:ليش؟؟
سلامى:لأن المهرجين بيبون وياهم ألعاب ...وبلاعبون اليهال..
موزه:عيل جان قلتى جيه من قبل..
سلامى:ليش؟؟
موزه:حليلى يالسة أفكر و أسوي ألعاب حقهم..
سلامى:والله صدق فكنا حمد..
موزه:صدق والله..إلا أقولج شو رايج إنسوي هدايا ونعطى كل واحد يوم إيروحون..مثل تذكار؟
سلامى:أممممممممم..فكرة حلوة..
موزه:أوكية منخلى دب صغير وياه كافى وبطاقة صغيرة..
سلامى:أوكية يالله بسرعة..ومنكمل السالفة..
موزه:شو؟
سلامى:السالفة..
موزه:أهاااااااااا..أوكية يالله إنسير وبحكيلج القصة..
سلامى:هههههههه قصة بعد؟!!
موزه:أكيد..
وفسخت موزه وسلامة عبيهن..ويلسن تحت ويالسات يغلفن الهدايا..وموزه تخبرها سو إستوى وسلامى مندمجة وياها ..وتاكل كافى..
سلامى:خخخخخخخخخخخخخخخ..إنزين...وبعدين؟؟..وتكم لها موزه...
سلامى وتعدل يلستها:الصراحة هاي القصة غريبة..
موزه:شووووو؟؟
سلامى :صدق والله ... بس أوكية ما دام يعرف أنج بنت عمة ليش سوى جيه؟؟
موزه:هذا إلى مخبلنى؟؟
سلامى:إنزين..أنا الصراحة ما فاهمة شىء.
موزه:ترانى ما أتكلم هندي..
سلامى:أدري ويا ويهج..بس ليش إنتى إسوين جيه؟؟؟
موزه:عيل شو تبينى أسوي؟؟
سلامى:يعنى بس كل واحد ما سك على راية..
موزه:أفففففففففف...مليت وأكرهه..
سلامى:حرام ليش تقولين جيه؟؟
موزه:كل إلى قتلج إياه وتقولين ليش أكره؟؟
سلامى:بس أنتى ما فهمتيه...
موزه:شو أفهم كل يوم بشخصية...وبعد وايد غامض..
سلامى:أوكية حتى أنتى تراج بعد زوديها وياه..إيقولج يمين إسيرين يسار..
موزه:أفففففففف ..أنتى ويا منو؟؟؟
سلامى:الحق..
موزه:أوكية...
سلامى:موزه..أنا حمد ما يلست وياه وايد ..وما عرفتة زين..بس من تصرفاتة طيب وريال ما علية كلام..
موزه:هههههههه إلى يسمعج يقول أنى بخذه..
سلامى:ليش لا؟؟؟؟؟
موزه:شوووووووووووووو؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 10:35 pm

سلامى:إنزين..أنا الصراحة ما فاهمة شىء.
موزه:ترانى ما أتكلم هندي..
سلامى:أدري ويا ويهج..بس ليش إنتى إسوين جيه؟؟؟
موزه:عيل شو تبينى أسوي؟؟
سلامى:يعنى بس كل واحد ما سك على راية..
موزه:أفففففففففف...مليت وأكرهه..
سلامى:حرام ليش تقولين جيه؟؟
موزه:كل إلى قتلج إياه وتقولين ليش أكره؟؟
سلامى:بس أنتى ما فهمتيه...
موزه:شو أفهم كل يوم بشخصية...وبعد وايد غامض..
سلامى:أوكية حتى أنتى تراج بعد زوديها وياه..إيقولج يمين إسيرين يسار..
موزه:أفففففففف ..أنتى ويا منو؟؟؟؟
سلامى:الحق...
موزه:أوكية...
سلامى:موزه..أنا حمد ما يلست وياه وايد ..وما عرفتة زين..بس من تصرفاتة طيب وريال ما علية كلام..
موزه:هههههههه إلى يسمعج يقول أنى بخذه..
سلامى:ليش لا؟؟؟؟؟؟؟؟
موزه:شوووووووووووووو؟؟
سلامى:عن المكر...ما حبتيه؟؟؟
موزه فاجة عيونها:ههههههه هذا إلى ما فكرت فيه....
سلامى:ههههههههه عليه!!!!!!
موزه:والله مافكرت فيه ولا شىء.... مخلتنة مثل أخوية حمدان وبس لا أزيد ولا أقل...
سلامى:أهااااااااااااااااا
موزه:أيه أنتى شو بلاج؟؟؟
سلامى وتاكت على الكرسي:ماشىء..
موزه:أهاااااااا يعنى تتوقعين حبيتة؟؟؟
سلامى:هيه ليش لا؟؟؟
موزه:ههههههههه أنا أحبة ..لالالالالالالالا عقلى بعدة ما طار..
سلامى:موزوه ليش تتكلمين عنة جيه ؟؟؟؟
موزه:أفففففففففففففف قتلج ما أحبة يعنى ما أحبة وبس ...خلاص
سلامى:أوكية أراهنج أنج تحبينة ومش بعد تحبينة وبس إلا تموتين عليه..
موزه:هههههههههههههههه أناااااااااااااااااااا!!!!
سلامى:بتشوفين؟؟؟؟أن كل كلامى صح..
موزه:هههههههه ظحكتينى ..أوكية شو يثبتلج؟؟
سلامى:كلامج هو إلى قالى...
موزه:أوووووووووووهوووووو يعنى بتخلينى أحبة بالغصب؟؟؟
سلامى:أففففففففففف ..أنتى بقرة خبله ما حد يكلمج ..مللتيبى..
موزه:هههههههه ..قتلج أنا الحب ما أعرفه ولا أعرف دربة بس في الأفلام وبعد الهندية...أما في الحقيقة نو وي...
سلامى:آآآآآآآآآآآآآآآآه بس لو تعرفين ..هو موجود مش بس في الأفلام..
موزه:هههههههههه..أووووووه نسيت ..سلطان..
سلامى:عن الهبالة ..أتكلم جد..
موزه:هههههههه .بس عاد مصخناها..شو حب وما حب؟؟؟نحن بعدنا يهال على هالسوالف بس لازم ندرس وبعدين منفكر بهاي السوالف لاحقات..وبعدين حمد كبير عنى واااااايد..
سلامى:هههه إلى يسمع إلا يمكن 4ولا5 سنين.
موزه:أوكية يعنى كبير أريد واحد كبري..
سلامى:تراج ملله وبعدين لا تستعيلين بتين وبتقوليلى عن كل شىء يوم تعرفينة..
موزه:هههههههه منشوف..
وسمعن حشرة عند الباب وعدل شيلهن ..وإلا حادر عليهن سلطان..سلامة من شافت سلطان يلست تشوف موزه وموزه تغمز لسلامة..سلطان ما إنتبه لهن..وبعد شوي شاف موزه وسلامى إبتسم ...وسار صوبهن..
سلطان:سلام عليكم..
موزه وسلامى:وعليكم السلام...
سلطان:شووووووو سووووووون؟؟؟؟
موزه:نرتب للحفلة..
سلطان:أهاااااااااا..ما خلصتن؟؟
سلامى:لا والله بعدنا يبالنا وقت
سلطان:أهااااااااا..متى بتخلصن؟؟
موزه:بعد شوي..
سلطان:أهاااااااااا
سلامى:يا لله بستر ..شبلاك سلطان ؟؟ماعندك غير أهاااااااا
سلطان:أهاااااااا يعنى ما عايبتنج؟؟
موزه بخبث:لا نبى شىء أحلى..
سلطان:مثل؟؟
موزه:شدرانى؟؟
سلطان:أوكية فديتكن أنا بروح أخذ تيلفونى من فوق شىء في خاطركن؟؟
سلامى:سلااااااااااااااااامت راسك..
سلطان:أهااااااااااا..الله يسلمج..
موزه:أهاااااااااا وين بسير؟؟؟
سلطان:أهااااااااااا مب جنى وايد عاطنكن ويه؟؟؟
سلامى:لا والله؟؟
سلطان:أهااااااااااا باااااااااااااااااي..
موزه:باااااااااااااي
موزه تطالع سلامى وميتة من الظحك عليها....وسلامى بتموت..
موزه:هههههههههههه ..
سلامى:خييييييييير ما شوف شىء يظحك..
موزه:أحم أحم ..هذا الحب؟؟؟؟؟؟
سلامى:أحم احم..ليش شو فيه؟؟
موزه:ههههههه ماشىء..بس مب جنة ما يعرف غير أهاااااااا.
سلامى: وانت شلج؟؟
موزه:وع...
سلامى:شوفو حد يقول حق أخوه وع..
موزه:ههههههه يا تنك أقول للحبج وع..مب لأخوي..
سلامى:أووووووووهووووووو يعنى شو تبينة يقول؟؟
موزه:يعنى يقول صباح الخير يا حلوات..شخباركن؟؟شعلومك؟؟تبن مساعدة لالا؟؟
سلامى:شكلة مشغول..
موزه:أوكية خلاص..عرفنا ..سوري..
يلسن يسولفن ..ويتفقن شو بسون ..وشو بيلبسن حق الحفلة وكيف بيظهر شكلهن...
برى في بيت عمهم منصور..
كانو الشباب بارزين في الحوش ويا منصور ويدتهم..أم سالم..ويالسين يتقهويون ..ويسولفون..
بو حميد:هاه شباب ما نويتو تعرسون؟؟
حمدان:هههههه لا يا خالى بعدنا...شو كالفنا على ويع الراس؟؟
سعيد:أما بنسبة لى إن شاء الله جريب..
بو حميد:أشكرك والله..توك عايبنى...مب حمدان ما يريد ويع الراس..
محمد:صدقة والله خالى شلنا بصدعة..
عمهم منصور:يالله صدقة بو حميد ..متى بتعرسون..بسكم من الصياعة..
محمد:هههههههه لا يا عمى وين صياعة هذاك أول مب الحين..
أم سالم:أوووووووووه وين أول ؟؟؟إلا الدحاب من قمة راسكم ظاهر...
يلسو يظحكون على تعليق يدتهم..
حمدان:عاد أمايا شيخة تراج أنتى المقصرة ما دورتى الحرمة..
أم سالم:يالله بستر وأنا من سنين أحن عليك خذ بنات عمك إلا أنت ما تبى شو أسويلك؟؟
بو حميد:يالله يا أم سالم مب أنتى بس حتى أنا أقولهم خذو بنات عمكم وهم يقولون بعدنا صغار على العرس..
أم سالم:وابويا ااااا أي صغار؟؟؟ مادام لحيتة غطت ويه شو يتريا عرس..
ذياب:خالتية لو عندج عروس إمرة من الحين معرس..
أم سالم:ههههههه ...غايتة..
حميد:خالتية وأناااااااااا..
محمد:هههههههه ..أسمع كلامى شو تبى بالعرس..
سعيد:أصصصص..أنت شو تباه عرس يا حميد وما عليك منهم..
حمدان:أقول عمى...أشوف سعيد من كم من يوم يبى يعرس؟؟؟
كلهم ظحكو..
أم سالم:فديتة خلو يعرس..أبرك منكم..يسمع شوري..
محمد:مبروووووووووك يا خوي..
حمدان:أمايا شيخة ..دخيلج لا تيبين طاري العرس..بعدنا على ويع الراس..
أم سالم:يالله وأنا شو قلت؟؟؟
حمدان:غيرو السالفة...
بو حميد:هههههه ..شكل الريال عايف طاري العرس...
عمهم منصور:صدقك والله..
محمد:صدقة ...من تشوفونا طريتو العرس..
ذياب:خالتية مش منهم من الممتحن منهم ويدور على عروس لهم..
أم سالم:هيه والله يا وليدي..
بو حميد:إلا ما شوف حمد وينة؟؟؟
سعيد:والله يا خالى حمد أحيدة عند واحد من الربع..
بو حميد: بخير الحين أشوا عن قبل؟؟
كلهم فجو عيونهم........وكل واحد يطالع الثانى..
عمهم منصور:ليش يا بو حميد ..هو بخير وحمد لله ..ما فيه شىء..
بو حميد:الحمد لله..بس أحيد سيارة إسعاف يت بيته وشلوه المستشفى ويوم سرت عندة قالولى مريض..وحالتة خطرة...ومن زمان فيه المرض ولا معالجنة ..
حميد:هيه..وبعد قالو يبون يسون له عملية..بعد كم من شهر يعنى في هاي الفترة...
أم سالم: يالله بستر ومن متى هالكلام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عمهم منصور: شووووووووووووووووووووو؟
سعيد وحمدان ومحمد..كلهم ما مصدقين الكلام...ويطالعون بعض.
ذياب: ليش خالى ما تدرون عن هاي السالفة؟؟؟؟؟؟
عمهم نصور: لا والله يا ولدي....ما ندري........
بو حميد: والله علمى علمك بس هاي السالفة مستوية من كم من شهر تقريبا......
سعيد: من كم من شهر...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بو حميد: هيه ...من أربعة أشهر .... بس تحسبنا حمد قالكم ..بس الظاهر ما قالكم...
عمهم منصور فول..وأم سالم تصيح..وكل واحد منصدم من السالفة ..كيف الولد مريض ولا مخبر وبعدكم من شهر بسوي عمليته ولا يعرفون عنه شىء ولا يعرفون شو مرضة.. ويسير عمهم منصور ويدق تيلفون لأبوه عشان يعرف السالفة بس للأسف حتى أبوه ما يعرف عن السالفة..وسار سعيد ودق تيلفون حق حمد عشان إيي بيت عمهم منصور ضروري لأنة يحيدة عند واحد من الربع..يتدهم من الصايح وداها حمدان داخل لأنهم ما رامو يسيطرون عليها من الصايح..وخبرت يدتهم الحريم بالسالفة وكل وحدة منصدمة لأنة ماحد من العائلة يعرف بإلى إستوى..
بو حميد:يالله يا منصور معقولة ..ولد أخوك ما دريتبه؟؟
عمهم منصور:يا بو حميد..شدرانا لا يخبر ولا شىء...وأنت متأكد أنة لازم يسوي عملية؟؟
حميد:هيه عمى أنا ترانى يلست ويا الدكتور وقالى لازم يسوي عملية لو ما تحسنة حالتة.. يعنى بيعطيه فترة كم من شهر وبعدين لو ما تحسن بسوي له لعمية...
حمدان:الله يهديك يا حميد..جان خبرتنا..؟؟؟
حميد:وأنا شدرانى أنة ما بخبركم؟؟؟؟
ذياب:يمكن نسى؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 10:36 pm


عمهم منصور:شووووووو؟؟؟ شووووووو ينسى؟؟ حد ينسى عن يقول لأهلة أنة مريض..وتعبان؟؟؟؟؟؟؟؟وين رابى هذا؟؟؟؟
ويحتشر عمهم منصور ...ويسير محمد وبو حميد..ويظهرونه برى عشان يهدى.. وسعيد..وحمدان ..ذياب ..حميد يتريون حمد عشان يعرفون السالفة..وشو صاير؟؟ولا شو بصير فيه ؟؟؟؟وأبو حمد بحالة وأمة بحالة..ما يعرفون ولدهم شو فيه ولا شو صاره ..وهو ما قالهم..وكل العائلة بحاله....يخافون فيه مرض عوف ...ولا خبر ولا قال لحد.....وأعتفس البيت فوق وتحت...
في بيت قوم موزه..
يالسات يسولفن ويرتبن..
سلامى:أف موزوه خلاص مليت من كثر ما أسوي هالهدايا بس...
موزه:ههههههه ..خلاص حبيبتى خلصنا..
سلامى:أف حشة ..
موزه ونسدحت على الكرسي:أقول سلامى...ما أخترنا الأغانى إلى منخليهن في الحفلة..
سلامى:أووووووووه صدق والله ..نسيت ..
موزه:أقول سلامى ..يبتى الابتوب مالج؟؟
سلامى:هيه يبتة..ليش؟؟
موزه:أحيد فيه أغانى مال يهال حلوة ..وبعد فيه أغانى أجنبية..
سلامى تفكر:أووووه صح نسيت ..
موزه:يالله منسير إنييبة عشان إنسيفهن..ولو ما عيبنا منزل أغانى غيرهن..
سلامى:أووووووووووهووووووو ما روم أسير البيت ..تعبت من كثر ما أمشى..
موزه وتمط إيدها:يالله عاد ما بقى غير الأغانى ومنخلص لا تخربين الحفلة بتكون روعة.. وبعدين منسير نجابل عمارنا..متى منخلص؟؟
سلامى:أوكية ..
وسارن موزه وسلامى بيت سلامى إييبن الابتوب ويتنقن أغانى..دخلن البيت ...في الصاله..
موزه :أقول سلامى عنبوه أهلنا من الصبح في بيت عمى منصور؟؟
سلامى:ههههههه الظاهر اليلسة عيبتهم..
موزه:مب بعيدة..أوكية يالله خلينا نروح بسرعة ما شىء وقت..
سلامى:موزوه سيري غرفتية وبتلقينة في الكبت أنا بسير أشوف شىء ينكل في المطبخ عشان ناكلةمن الصبح يالسة أشتغل تعبت يوعانة...
موزه:أوكية مام بس اي وحدة غرفتج.؟؟؟
سلامى:إلى في اليمين..
موزه:أوكيه مام ....بس لا تتأخرين ولا تاكلين وايد ..تراج درام..
سلامى وتخلى إيدينا في خصرها:لا والله حليلى وزنى إلا50 وين درام؟؟
موزه وهى تظحك راكبة الدري:ههههههه ..أباج40...
سلامى:خيبتج..ولا أييبلج أكل وياي..
موزه:مشكورة ما ريد..
سلامى:أفااااااااااا ..جان هابطة بيتنا ولا أكلج..
موزه:أووهووو وبعدين يالله خلينا نخلص...
سلامى:أفففففف ..حشة كلتينى..
موزه:هههههههه أحسن عشان تخلصين بسرعة..وسوين شغلج بسرعة...
سارت سلامى المطبخ...ولا خلت شىء ما قالت للبشكارة تسويه..وقالتلها توديه برى عشان بياكلن برى في الحديقة..سارت موزه فوق...وشافت غرفتين في اليمين..الله ينطبج يا سلامى أي غرفة ما لتج..أكيد هاي ..بس أخاف مالت حد من إخوانها والله فشله.. لابس أكيد يمكن هاي غرفتها..ودقت الباب ولا حد تكلم..أهاااااا أكيد هاي غرفتها ..أوكية حتى لو مش غرفتها هم ماحدكلهم عند عمى منصور...وبشوفها لو مش هي بظهر بسرعة..ودخلت الغرفة...كانت الغرفة هادية وحلو ..بس باردة البلكونة مفجوجة.. الله ينطب بليسج يا سلامى الدنيا برد بعد وين تفجين البلوكنة؟؟؟؟سارت الكبت عشان تشل الابتوب بس لقت في الكبت ملابس ريال..مش ملابس سلامى..أأأأأأأأأأأأأأأأأأي ..هاي مب غرفتها..الله ينطبج يا سلامى..سمعت صوت سلامى في الحديقة..وسارت عند البلوكنة ...لقتها يالسة تاكل..
موزه وتفرها بالمخدة إلى كانت فوق الشبرية:سلامى..سلامى الله ينطبج..
سلامى والأكل في حلجها:هاااااااااااااااا شو فيج تباغمين؟؟؟
موزه:الله ينطبج ليش ما تقولين وين غرفتج بالتحديد دخلتينى غرفتة حد من إخوانج...فقت ويهج..
سلامى:ههههههههههه..والله ..الله ينطبج غرفتيه الثانية..مب هاي..
موزه:حلفى بس أنتى؟؟؟
سلامى:اوكية شو إستوى؟؟؟
موزه:طالعو هاي تقول شو إستوى؟؟أنا بصفعج؟؟؟
سلامى:يالله عادي..ماحد في البيت..
موزه:الله ينطبج..إنزين بسج من الأكل..ياالدبة..
سلامى:أص خلينى أتهنا..
موزه:دقايق بييب الكمبتوتر وياية وبراويج..يا الدبة..
سلامى:ههههههههه..كوكلى..
سكرت البلكونة وياية بتفتح الباب عشان تظهر..تسمع حد يكح..يتقرب واااااااااااااي أكيد حد ياي من إخوانها..يا ويلى بقولون شو إسوي في غرفه.. أممممممممميه..وإلا وشوية يفتح الباب..من شافتة موزه تيبست...وهو فاج عيونة مستغرب منها..ردت لوى ..
موزه متلخبطة أعتفس ويها فوق وتحت:أأ....أأه...أأ..أنا..
حمد وعلامات إستفهام في ويه:شىء تبين؟؟
موزه أحمر ويها وغدا حااااااار:سوري بس والله دشيت الغرفة غلط..
حمد وسار صوب الكبت وشل الدوا:لا عادي بس أنا ياي بس أشل الدوا وبظهر..
موزه حست أنه فهمها غلط:حمد والله أنا يت في الغرفة غلط سلامى ما حددت غرفتها الصح..وتحسبت غرفتك غرفتها..والله..
حمد وهو يظحك: أوكية أنا ما قلت شىء..عادي كل واحد يستويلة هالموقف...
موزه نزلت راسها:أوكية سوري...وياية بتظهر...
حمد:موزه......
موزه:هلا..
حمد صد ويه للبلكونة وخلا إيدينة في مخبا البنطلون:موزه أنا آسف على كل إلى سويتة لج..وأتمنى أنج تسامحينى على كل كلمة قلتها وكل كلمة ظايقتج..موزه أنا ما قصدي أزعلج ولا قصدي أظايجج بس أنا في هاي الأيام شوي مضايق..ولا أعرف شو إستوالى؟؟ فأتمنى أنج تسامحينى..والإنسان ما يعرف عمرة اليوم حي وباجر ما يندرابه.. وأنا ما عرفتج وأنتى ما عرفتينى إلا من يومين وكل هذا إستوى..وأعرف أنج ما تحبين حتى تشوفين رقعة ويهى بس موزه أنا باجر مسافر وأريدج تسامحينى قبل لا أسافر..لأنى يمكن بعد هاي السفر ما رد (وسكت..وبعدين قال) موزه ما ريدج تاخذين فكرة سيئة عنى..موزه والله أنا مب إللى عرفتيه من كم من يوم أنا غير ..بس لو عندي وقت جان بثبتلج..كل هذا..ويوم رف لورى ما لقاها..ظهر برى يدورها بعد ما لقاها.. آآآآآآآآآآآآه يا موزه ليش ما قلتى أنج مسامحتينى موزه والله آآآآآآسف.. أنا ما أقدر أسافر وهى بعدها مخلية في خاطرها منى..بس أريد أستسمح من كل أهلى عشان ما قلتلهم ولا حد يعرف بالموضوع..بس كيف بقولهم ما أعرف شو بقولهم ولا من وين ببدا..آآآآآآه حتى أمايا ما تعرف كيف بتتحمل الصدمة يوم بتعرف عنى ولا أبويه كيف بروم ؟؟..بس أنا ما أقدر أخبى أكثر عن جيه باجر لازم أسير المستشفى ..وورى باجر العملية..يالله يارب إسوي إلى فيه الخير..وسهلها..وتسهل علية الأمر وأخبرهم..وسار غرفتة مرة ثانية ويوم شاف تيلفونة لقاه 15 مرة سعيد داق... 10 مرات حمدان....وأبوه15 ..وأمة..وعمة منصور..ومحمد..و..و....شو السالفة ليش كلهم داقين ؟؟؟؟..غريبة..بس لايكون شىء فيهم..وشل تيلفونة وسيده سار بيت عمة منصور..أكيد هم كلهم في بيت عمى منصور..
ردن سلامى وموزه البيت..
سلامى:هاه موزه ليش ماكلتى وياي؟؟؟عنبوه هالكثر محتشرة على الحفلة..بسرعة بسرعة..
موزه:أفففففف..تراج يا تنك إلى دليتينى عليها هيه غرفة حمد..
سلامى:أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأو........هههه ههههه هه..يا ويل حالى.
موزه:جب..جب..
سلامى:إنزين أشوفج معتفسة..
موزه:أففففففف..مللبى كان يبى يقول شىء وبعدين صد ..من صد سيدة ظهرت..ما صدقت أفتك من حشرتة أسير بعد أكلمة..لا وبعد لو حد شافنى...جان أسير بسرعة..
سلامى:فقتج..يالدبة...جان يلستى وشفتى شو يبى منج..
موزه:أووووووه خلينه يولى..يالله سرعة منسير إنشوف شو منلبس ..والشو منسوي تسريحة ومكياج..
سلامى:يالله..أريد أكون أحلى وحدة في الحفلة..
موزه:ههههههههههه..
وسارن فوق عشان يشوفن شو بسون حق عمارهن..بس للأسف موزه ما سمعت حمد شو قالها...ماسمعت لين الآخر كلمة قالها..بس ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آآآآه يالدنيا عيال عم ولا يتشاوفون ( قصه إماراتيه حقيقيه )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النيـــــزك الاسطـــوري  :: مـنتـدى القـصـص :: منتـدى القــصص-
انتقل الى: