منتديات النيـــــزك الاسطـــوري
اهــــلا وسهـــلا اخي وأختي الغالـيــة في منتدااكـم

ارجو ان تكونو في تمام الصحـة والعافـية...

لاإلـة إلا اللــه محمد رســول اللـه

صــلــــــي على النـبــــي..

منتديات النيـــــزك الاسطـــوري

كــــل ماهو على بــالك موجود ان شاء الله ... اهلا وسهلا بكــم في {منتديات النيزك الاسطوري}
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 و انا انظر..........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك النكت
اداري سابق
اداري سابق
avatar

عدد المساهمات : 1957
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: و انا انظر..........   الإثنين ديسمبر 20, 2010 1:24 pm

وأنا أنظر اليك ايتها السماء البعيدة
أتفكر في ما آل اليه الحال
وجدتني لطالما حلمتُ بالمُحال
ولطالما عشتُ وهماً
حلَّق بي هنا وهناك
برفقة الطيور المهاجرة
ومن ثم رماني
هاهنا
حيث أجلس
حيث أراكِ وترينني الآن...


تلفني الوحدة بصقيعها
هذه الليلة
لأرتجف من جديد
رجفة مختلفة جدا
عن سابقاتها
ليست قشعريرة
ولازمهريرة
هي بين خوف ورجاء
بين عكرةٍ وصفاء
بين حاجةٍ واستغناء
بين كل نقيضٍ عشته في عمري
بين كل مرضٍ عاث بسري وجهري
هي بين الموت الحياة
بين التسرع والأناة
بين حبٍ ضائع , وبقايا معاناة..


يهاجمني الصقيع فلا أخشاه
يخصنّي برده وعناه

فأُثقل عليَّ غطاءه أكثر
وأنغمس في احضانه اكثر فأكثر

فهو وحده صار حنيني
وموقدي وسميري, وان أمطر

دمعاً , دما ً , لافرق
فكلُهُ أحمر..

كثيرهُ في أعماقي يسيل
وجميعه لأيامي سبيلٌ سلسبيل

ولولاه لكنت الان في عداد الاموات
لاقلم بين أناملي يتحرك
ولابواقي ذكريات
أتفيأ بظلها , كلما اشتدَّ وهجُ
الأمسيات
وزمهرير الوحدة يشاركني
غطاؤها الاحمر
وعبيرها الاخضر
وبقايا.. نفحات...






يقولون
ان مواجهة الخوف
افضل بكثيرٍ من الاحساس فيه
وهاأنذا أواجه خوفي الاكبر

تلك الوحدة التي لاحقتني منذ نعومة أظفاري
وخشيتُها حتى ابيضَّ مفرقي
وقاربني احتضاري

لم أعد أخشاها
لم أعد أخشى صقيعها
لم اعد أرثي نفسي وابكيها

انظر اليَّ الان
هاانذا اجلس وحدي في مساءاتي المُتعبة
هاانذا امشي وحدي في مساراتي المُعتمة
هاانذا اكتب وحدي
ليس معي الا وحشتي وصقيعها
وتمرُّني قائلاً كيف حالك
فأجيب :بخير ولله الحمد , ثم تنصرف
ولاانصرف
اين انصرف واللامكان يحتويني
اين انصرف
واللازمان يزدريني
اين التقي بك , والامكنة كلها ترفضني
وتلفظني , وترميني


وتمرني اطيافك بين الحين والغرّة
فأبتسم لها ابتسامتي المُرّة
واحاول ان اناجيها كما كنت افعل
وانا غرّة
فتستدير عني
لتُخفي عيوناً , ماعادت تراني
ماعادت تتبعني ولم تعد تلقاني

كي لاارى لون الذنب في اعماقها
كي لاارى ذاك الخنجر الكامن في احداقها
كي لاارى دمائي التي مازلتَ تسفحُها
وانا لاأشعر
وخاصرتي التي تمتهنها هواية
وهي لاتمانع ولاتنهر

هجرتني
من أجل أن تعود اليك
لتغرز خنجرك فيها كلما طاب لك
وتطببها وتداويها كلما راق لك
ومن ثم ترتفع عاليا عاليا
فوق هامتي
وأنا انظر اليك نظرة البائس المبتسم
فأدعو الله لك
لاعليك....



تلك الوحدة التي لطالما كرهتها
تلك الوحدة التي طالما خشيتها
أضحت اقرب اصدقائي
وأخلص أوفيائي
وادفأ حضن يحتويني , رغم الصقيع
رغم الوجع والهزيع
فلقد تحولتُ بين عمر وليلة

"الى ذوات الدم البارد ,"

لاصقيع يخيفني ولو كان مارد

فلاتتعب نفسك وانت تفارق
ولاتفكر مطولا وانت لغيري تعانق
ولاتقلق
ان ماعدت أناديك
ولاتخف ان خَفُتَ صوتي
وماعاد يرتجيك
فماعدتُ حقاً أحتاجك
وماعدتُ أقف عند بابك
أمسك بصولجانك




فافعل بدنياك ماتشاء
وتخيّر من غوانيها من تشاء
وابقى خارجا كما ترغب
ولاتعد مُرهقاً ولاتتعب
فانتَ والحب سواء
ماأخلصتم لي يوما وماكنتم لي وجاء
فدعوني وحدي
أكمل ماتبقى ..من العمر
بهدوء,
ولو شققتم بخياناتكم
عرض السماء
ولو قتلتم في كل يوم
ألف ضياء
ولو سفحتم من دمي في كل مرة
ألف ألف وعاء

لن أبكي ولن أدمع
ولن أتكسر بعد اليوم ومن ثم أتجمَّع
ولن أقبل بعد اليوم
عمراً ما مرّ يومٌ فيه
دون ان أتوجع
والى خالقي وحده , فقط
سأتضرع


واني أُعلنها اليوم
وعلى ملأٍ من الدنيا بأكملها

اني لست بحاجة احد
ولن أنتظر عطف احد
ولو غفوتُ عارية
على بلاطٍ ..من مسد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
و انا انظر..........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النيـــــزك الاسطـــوري  :: بـيـت الـشــعـراء :: بـيـت الـشـعـراء الـعـرب-
انتقل الى: